تصغير الشفايف والانف

بالرغم من أن جراحات تكبير الشفاه من عمليات التجميل الأكثر شيوعاً، إلا أن جراحات تصغيرها أيضاً تشهد رواجاً بين العديد من الأشخاص لمعالجة مشكلة الشفاه المنتفخة أو المتضخمة بشكل أكبر من الطبيعي. على الجانب الآخر تعد عمليات تصغير الأنف من العمليات الشائعة جداً، ولمن لا يرغبون في الحلول الجراحية، توجد بعض المنتجات والكريمات الموضعية التي أحرزت نجاحات محدودة إلى متوسطة لتصغير الشفايف والأنف.

نقدم لكم في الدليل التالي، من تجميلي، نبذة عن عمليات تصغير الشفايف والأنف تتضمن التعريف بالعملية، والتكاليف المتوقعة، وأفضل أماكن إجرائها، بالإضافة إلى البدائل غير الجراحية المتاحة للعملية.

 

عملية تصغير الشفايف

تجرى جراحات تصغير الشفايف للأشخاص الذين يعانون من مشكلة الشفاه المكتنزة أو المتضخمة بشكل أكبر من الطبيعي، بالإضافة إلى أنها تجرى أيضاً لهؤلاء الذين خضعوا لجراحات تكبير شفاه ولم يعجبهم المظهر الجديد أو قد حدثت أخطاء غير متوقعة أثناء عملية التكبير.

يجب أن يكون المرشح بصحة جيدة قبل الدخول إلى غرفة العمليات، ويجب على المدخنين أن يمتنعوا عن التدخين لمدة شهر كامل قبل الجراحة. يمكن إجراء الجراحة لكلٍ من الشفتين، غير أنها قد تجرى على شفة واحدة إذا كانت المشكلة تتعلق بشفة منفردة.

تصغير الشفايف والانف

 

تجرى عملية تصغير الشفاه تحت تخدير موضعي غالباً، وهي عملية تجميل بسيطة نسبياً وتستغرق ساعة واحدة في المتوسط، إذ تجرى عبر فتح شق جراحي صغير بطول الشفاه يُستخرج من خلاله بعض الدهون وإغلاق الجرح سريعاً.

يحتاج المريض إلى استخدام مسكنات الألم ومضادات حيوية لمنع الالتهاب لعدة أيام بعد الجراحة، وينصح بوضع مكعبات ثلج على الشفاه لمنع التورم، وفي حالة استخدام خيوط الجراحة المتحللة لا يحتاج الشخص إلى العودة لفك خيوط الجراحة.

أخيراً، يحتاج الشخص إلى ما بين 3-5 أيام لقيادة السيارات، وأسبوع للعودة إلى العمل، وأسبوعين للتعافي التام، بينما تظهر النتيجة النهائية للعملية بعد شهرين أو ثلاثة أشهر.

 

تصغير الأنف

تعد جراحات تجميل الأنف واحدة من أكثر عمليات التجميل شيوعاً في كثير من بلاد العالم، وتجرى جراحة تصغير الأنف بهدف تقليل حجم الأنف المتضخم لبب وراثي أو مرضي، بالإضافة إلى أن هناك جراحات متخصصة لعلاج مشكلة الأنف الأفطس. غالباً ما ينصح بالتروي قبل إجراء جراحة تصغير الأنف للتأكد فعلاً من أن شكل الأنف يسبب مشكلة للشخص وأن حجمها يجعل الوجه غير متوازن.

ونظراً لكون العملية تجرى في عضو حساس بالجسم، يجب على المريض القيام بتحاليل متنوعة للتأكد من عدم وجود موانع للعملية، والعملية لا تجرى بالطبع لمن يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي مثل الربو والحساسية وضيق التنفس والسعال قبل علاج هذه المشاكل.

تصغير الأنف

 

تجرى عملية تصغير الأنف تحت التخدير الموضعي، وقد تستخدم أساليب الجراحة العادية فقط فيها، أو تستخدم تقنيات مثل الخيوط الجراحية والليزر. يحتاج الشخص إلى ما بين 7 و 14 يوم للتعافي من آثار الجراحة بالكامل، يتم فيها تغطية الأنف بشاش طبي طوال الوقت، بينما قد يتطلب الأمر عدة أشهر كي تختفي ندوب الجراحة بالكامل.

 

تصغير الشفايف والانف بالليزر


تصغير الشفايف بالليزر

يستخدم الليزر كعامل مساعد في العديد من جراحات التجميل في الآونة الأخيرة، وفي عمليات دقيقة مثل عمليات تصغير الشفايف والأنف، يستخدم الليزر لإحداث الشقوق الجراحية وإغلاقها ولتسهيل إذابة الدهون وأيضاً تستخدم موجات الليزر في أجهزة النحت المتقدمة التي تستطيع علاج التشوهات الدقيقة في الأنف والشفاه بكل دقة.

إصلاح مشاكل عمليات نفخ الشفاه غير الناجحة

في أحيان كثيرة تجرى عمليات نفخ شفاه غير ناجحة بسبب استخدام مواد حقن غير مناسبة أو أن الحقن زائد للشفاه أو حتى نتيجة عدم تقبل الشفاه للحقن، وهنا يعود المريض إلى الطبيب الذي أجرى له الجراحة ويطلب استعادة الحجم الطبيعي للشفاه مرة أخرى.

الخبر الجيد أن إعادة حجم الشفاه لما قبل النفخ أمر يسير جداً مهما كانت المواد المستخدمة في الحقن (بوتوكس، سيليكون، دهون ذاتية.. إلخ) لكن قد يكون من الصعب التخلص بالكامل من هذه المواد خصوصاً بعد مرور فترة على إجراء الحقن، ﻷنه بعد مدة معينة تتداخل المواد المستخدمة في الحقن مع أنسجة الشفاه ويصبح من المستحيل تقريباً فصلها.

 

أفضل البلدان لإجراء عملية تصغير الشفايف والأنف

في السنوات الأخيرة تنوعت خيارات الوجهات التي يمكن إجراء جراحات تصغير الشفايف والأنف بها، وبالطبع هناك العشرات من البلدان التي يمكن المفاضلة بينها لإجراء مثل هذه الجراحة، لكننا اخترنا لكم مجموعة مميزة من الوجهات التي يمكنكم وضعها في الاعتبار:

 

تركيا

تصغير الشفايف والانف

أصبحت تركيا في الآونة الأخيرة، مقصداً مهماً لراغبي إجراء جراحات التجميل، تجمع تركيا بين السمعة الجيدة في هذا المجال، وخبرة جراحيها، وكفاءة التجهيزات الطبية في غالبية عيادات التجميل فيها، وبين الأسعار التنافسية التي تعد أقل كثيراً من تكلفة نفس الجراحات في دول مثل الولايات المتحدة ودول أوروبا الغربية ودول الخليج العربي.

اقرأ أيضاً

تجميل الأنف في تركيا

ألمانيا

تصغير الشفايف والانف

تعد ألمانيا من الدول الرائدة في مجال جراحات التجميل، وفي المجال الطبي وعالم الأجهزة الطبية بشكل عام، ورغم أن أسعار إجراء جراحات التجميل في ألمانيا قد لا تكون تنافسية عند المقارنة مع بلدان أخرى، إلا أن إجراء عملية مثل تصغير الشفايف والأنف في ألمانيا سيجعلك مطمئن البال تماماً من حيث حداثة التكنولوجيا المستخدمة في الجراحة وكفائتها، وصرامة الإشراف الطبي على العيادات، وأيضاً خبرة الجراحين الألمان ودقتهم.

اقرأ ايضاً

تجميل الأنف في ألمانيا

لبنان

تصغير الشفايف والانف

كانت لبنان واحدة من الدول العربية الرائدة في دخول جراحات التجميل إليها، ولا تزال اليوم واحدة من أفضل البلدان العربية في هذا المجال، تضم لبنان الكثير من جراحي التجميل العالميين مثل الدكتور نادر صعب والدكتور طوني نصار. وبالإضافة إلى ذلك، تعد تكاليف جراحات التجميل في لبنان تنافسية جداً عند المقارنة بالدول الأخرى في المنطقة.

اقرأ أيضاً

تجميل الأنف في لبنان

تكلفة تصغير الشفايف والأنف

تتباين تكلفة جراحات تصغير الشفايف والأنف اعتماداً على عدد كبير من العوامل، العامل الأساسي هو مكان إجراء العملية، ففي حين يمكن إجراء الجراحة في دول مثل تركيا ولبنان ومصر وتايلاند بتكلفة معقولة، توقع أن تزيد التكلفة كثيراً إذا اخترت إجرائها في واحدة من دول الخليج العربي، أو أوروبا الغربية، أو أمريكا أو كندا أو كوريا الجنوبية، وفي ما يلي تكلفة جراحات تصغير الشفايف والأنف في بعض الدول حول العالم:

الدولة تصغير الأنف تصغير الشفايف
السعودية 2000 إلى 4000 دولار. 1500 إلى 3000 دولار
مصر 1500  إلى 3000 دولار. 1000 إلى 2000 دولار
لبنان 1750 إلى 3250 دولار. 1250 إلى 2250 دولار
تايلاند 1250 إلى 2750 دولار. 750 إلى 1750 دولار

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

قد تقل التكلفة بعض الشيء إذا تم إجراء جراحتي تصغير الشفايف والأنف معاً، وقد تزيد التكلفة إذا كانت حالة المريض متقدمة أو إذا كانت جراحة تصحيحية لجراحة تكبير سابقة، وهناك عوامل أخرى تتحكم في سعر العملية مثل شهرة الطبيب، وكفاءة التقنية والتجهيزات الطبية المستخدمة في الجراحة.

 

مضاعفات تصغير الشفايف والأنف

رغم أن نسبة حدوث المضاعفات في عمليات التجميل قد انخفضت جداً في السنوات الأخيرة بعد اعتماد وسائل حديثة في إجراء العمليات والاستعانة بتقنيات مثل الليزر والخيوط الجراحية، إلا أنه تظل هناك نسبة لحدوث بعض المضاعفات والأعراض الجانبية، إليكم بعض مضاعفات جراحات تصغير الشفايف والأنف الأكثر شيوعاً:

  • ألم مستمر بعد العملية، وهذا أمر طبيعي في أي عملية جراحية رغم أن شدته تختلف من شخص لآخر.
  • تورم وكدمات واحمرار في منطقة الجراحة، وهذا عرض طبيعي مؤقت يختفي خلال فترة التعافي عند معظم الأشخاص.
  • عدوى أو التهابات أو تلوث للجرح، وهذه من الأعراض الخطيرة، لكنها نادرة الحدوث طالما تم إجراء العملية بشكل صحيح وواظب المريض على المضادات الحيوية لفترة بعد الجراحة.
  • صعوبة في التنفس بعد عمليات تصغير الأنف، وهو عرض نادر الحدوث طالما التزام الطبيب بالتعامل بشكل صحيح مع القنوات الأنفية ولم يرتكب أخطاء أثناء الجراحة.
  • صدمة نفسية بسبب المظهر الجديد، أو عدم الرضا عن نتيجة العملية، وهي من الأعراض الشائعة التي تظهر بشكل خاص للأشخاص الذين يجرون جراحات التجميل للمرة الأولى.

تصغير الشفايف والانف

بدائل جراحات تصغير الشفايف والأنف

في حين أن الجراحة هي أسرع وسيلة لحل مشكلة تضخم الشفاه أو الأنف، إلا أن البعض يرغبون عن العمليات الجراحية إما لخوفهم من الآثار الجانبية لها، أو لعدم قدرتهم المادية على إجرائها، أو حتى أن حالتهم الصحية لا تسمح بإجرائها، لهؤلاء هذه بعض الحلول التي تؤدي نفس غرض جراحات تصغير الشفايف والأنف ولو بشكل جزئي:

  • في الكثير من الحالات يكون سبب انتفاخ الشفاه هو فقط كبر حجم الأسنان العلوية، والتخلص من هذه المشكلة كفيل بحل مشكلة الشفاه المكتنزة مع الوقت، لذا قد يكون الحل في حالتك عند طبيب الأسنان وليس طبيب التجميل
  • تقليل دهون الجسم قد يؤتي بنتائج غير متوقعة في الحقيقة على حجم الشفاه والأنف، الكثير من مشاكل الشفاه المكتنزة والأنف الأفطس هي في الواقع انعكاس لمشكلة السمنة وتراكم الدهون في الجسم، لذلك يمكنك أن تجرب حمية غذائية أو برنامج تمارين لحل المشكلة، خصوصاً إذا كنت تدرك أنك تعاني من زيادة الوزن بالفعل
  • بالنسبة للمرأة، المكياج وسيلة فعالة جداً لإظهار الشفاه بمظهر أقل حجماً، استخدمي أحمر شفاه داكن (أحمر قاني أو بني أو غيره من الألوان) بدلاً عن الألوان الفاتحة التي تظهر حجم الشفاه بشكل أكبر،  أيضاً يمكنكِ استعمال اللون القاني في الوسط، وتحديد الأطراف بألوان أفتح، وهي تقنية مكياج فعالة جداً لإظهار الشفاه بمظهر أصغر

وإذا كنتِ تعانين من كبر حجم الشفاه العليا أو السفلى فقط، يمكنكِ استعمال أحمر الشفاه الداكن على الشفاه الكبيرة مع وضع لون أفتح قليلا  على الشفاه الأخرى. أما بالنسبة للأنف فيمكنكِ اختيار كريم أساس إما أفتح أو أغمق قليلاً من لون البشرة حول الأماكن المراد إعطاء انطباع بأنها أصغر، وأخيراً تجنبي الحواجب الرفيعة لأنها ستظهر حجم أنفكِ وشفتيكِ

  • بعض الوصفات الطبيعية مثل الزنجبيل وخل التفاح ومكعبات الثلج وبعض الزيوت العطرية أعطت نتائج مقبولة لتقليل حجم الشفاه والأنف عند بعض الأشخاص، يمكنك تجربة هذه الوصفات التقليدية، لن تتسبب في الضرر لنفسك، وأقصى ما سيحدث هو أن تبقى المشكلة على ما هي عليه.
  • هناك بعض التركيبات البلاستيكية التي ظهرت في الآونة الأخيرة والتي تدعي قدرتها على تصغير الأنف عند ارتدائها بشكل مستمر، لكن فاعلية هذه التركيبات موضع شك كبير ولا يبدو أنها تؤتي أي نتيجة، لكن يمكنك تجربتها لأنها لا تسبب ضرراً.

اقرأ أيضاً

عملية تطويل الأنف

فيلر الشفايف

عملية تجميل الأنف

الأنف الكبير

كيف اصغر انفي

طرق توريد الشفايف

عملية تكبير الشفايف

تفتيح الشفايف