تجميل الانف بالليزر

ما هو تجميل الانف بالليزر؟

لربما صادفت في حياتك ولو لمرةٍ واحدةٍ شخصاً قد وُلِدَ بملامح غير طبيعية، أو تعرّض لحادث أليمٍ شوّه شكله، لذلك انتشرت عمليات التجميل لإعادة الصورة الطبيعية لشكل الإنسان.وقد يتعرض الأنف لبعض العوامل التي تجعل وظيفته أو شكله غير طبيعي كالولادات المشوهة، والحوادث، والأورام، وأمراض تضخم الغدد الدهنية والتي تعرف باسم فيمة الأنف أو Rhinophyma، ولذلك ظهرت الحاجة لعمليات تجميل الأنف، والتي تعد عملية تجميل الأنف بالليزر أحد أنواعها.

ما هي عملية تجميل الأنف؟

 عملية تجميل الأنف

ازالة الغضروف الانفي

عملية تجميل الأنف هي تغيير شكل الأنف بحيث يبدو شكله أفضل فيتم تصغيره أو تكبيره، ويتم إجراءها أيضاً لتحسين وظيفة الأنف عند المرضى الذين يشكون من بعض الأمراض كضيق التنفس.

ويهمنا في هذا المقال مناقشة العمليات التي تتم بغرض علاج الأنف، وليس لمجرد التجميل فقط للحصول على مظهر أكثر جاذبية، حيث إن الدين قد أباح عمليات التجميل الضرورية لإزالة التشوهات التي قد يولد بها الإنسان، أو إزالة العيوب الناتجة عن مرض أو حادث أو حروق أو غير ذلك.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

عملية تجميل الأنف، البحث عن الجمال له جذور

جذور عملية تجميل الانف

صور مختلفة لنتائج تجميل الانف

تاريخية

عمليات تجميل الأنف أقدم مما تتخيل، فتجميل الأنف له جذور في مصر القديمة، ابتداءً من عام 3000 قبل الميلاد. في خلال هذا الوقت، شاعت عقوبة قطع أنف المجرمين السارقين.

وقد تركت هذه العقوبة عدداً لا يحصى من المجرمين المشوهين، لذلك قام الجراحين القدماء المصريين بمحاولة إعادة تجميل الأنف. وقد ذكر هذا الأمر بصورة مفصلة في اللغة الهيروغليفية المصرية القديمة حيث تجد معلومات حوله في بردية إبيرس، أَول بردية كتبت في تاريخ البَشرية

وبالمثل في الهند، ابتداء من عام 500 ق.م، شاع أيضاً بتر أنف اللصوص، لذلك بدأ طبيب اسمه ساسروتا بإعادة بناء أنوف هؤلاء الرجال، وذلك باستخدام تقنية أكثر تطورا من التي كانت عند المصريين حيث ينسب إلى ساسروتا اختراع رفرف تجميل الأنف، وتلك القواعد لا تزال معتبرة في الجراحة التجميلية الحديثة.

ثم ظهرت بعد ذلك مصنفات طبية كانت بمثابة خطوات كبيرة في النهوض بعمليات تجميل الأنف، وتتضمن تفاصيل حول الوقاية من تشوه الوجه بعد العملية عبر خيوط فضفاضة، وتنظيف العظام المكشوفة، والقضاء على الأنسجة التالفة، ومنع العدوى.

بعد ذلك جاء الجراح الإيطالي Gasparo Tagliacozzi أول مبتكر غربي لجراحة تجميل الوجه، وكتب في 1597م إجراءات عملية تجميل الأنف التي تجرى على الجنود الذين عانوا التشوهات في المعارك. وفي نهاية القرن ال19 تقدمت جراحة الأنف التجميلية أكثر، ووجد الجراحين الأمريكيين والأوروبيين تجميل الأنف فرصة لتحسين قدرات الجهاز التنفسي وتجميل الأنف في آن واحد.

بعد الحربين العالميتين الأولى والثانية، تقدمت العلوم والطب في طرق تجميل الأنف ووسائل التخدير، وأصبحت عملية تجميل الأنف خيار ملموس لأولئك الذين يسعون لتغيير المظهر الخارجي من الأنف. ثم ظهرت تقنيات تجميل الأنف بالليزر لعلاج بعض مشاكل الأنف بدون جراحة، ولكنها لم تطبق بعد بشكل واسع على كافة نواحي تجميل الأنف.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

"المعلومات على هذا الموقع إرشادية ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تحل محل المعلومات التي يجب الحصول عليها من جراح التجميل المختص أو خبير التجميل. إذا كنت تفكر في إجراء عملية تجميل (أيضاً في حالة الأسئلة)، من فضلك تواصل مع الطبيب المختص مباشرة حتى يستطيع إعطائك المعلومات المناسبة. تجميلي لا تصادق أو ترشح أي محتوى أو عملية تجميل أو منتج أو رأي أو تقييم أو طبيب مختص أو أي معلومات موجودة في هذا الدليل أو بأي مكان على هذا الموقع."