عملية نحت الجسم

مما لا شك فيه أن انتشار الاهتمام بالصحة العامة، وزيادة الرغبة في الظهور بمظهر صحي يتمتع برونق الشاب لأطول فترة ممكنة قد زاد من رغبة الكثيرين في الحصول على جسد مثالي، خالي من العيوب. والسمنة الموضعية من أصعب مشاكل السمنة التي قد تواجه أي شخص. فطرق تنظيم الغذاء التقليدية التي تستخدم للعناية بالجسم غالباً ما تفشل في علاج هذه الحالات.

كذلك فإن حالات السمنة العامة التي تنجح في التخلص من وزن زائد كبير تخلف بعدها مشاكل الترهلات التي تتطلب شد الجسم. أما ممارسة التمرينات الرياضية المخصصة لنحت الجسم فإن نتائجها تتطلب فترات طويلة للغاية لتبدأ في الظهور.

والحقيقة أن الانتظام في الرياضة بالطبع له نتائج رائعة على المستويين الصحي والجسدي.

Turkey Clinic

عملية شد الجسم للرجال

لكن أغلب الناس يبحثون عن نتائج سريعة عندما يتعلق الأمر بمشاكل السمنة. وهذه العمليات في الحقيقة مرغوبة من قبل النساء والرجال على حد السواء. فكما يمكن أن ترغب النساء في نحت الخصر لإبراز جماله، فغالباً ما يرغب الرجال في نحت عضلات بطن متناسقة توحي بالقوة مثلاً.

وقد كانت تقنيات نحت الجسم قديماً تنحصر في الجراحات. أما الآن فهناك طرق متعددة لنحت الجسم بداية من نحت الجسم بالليزر أو بتقنيات الموجات فوق الصوتية، أو تقنيات الأشعة تحت الحمراء، أو من خلال العلاج باستخدام “الميزوثيرابي”، أو حتى الأنواع الحديثة من جراحات نحت الجسم والتي تطورت كثيراً في وقتنا الحالي.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ما هي عمليات نحت الجسم؟

عمليات نحت الجسم هي عمليات تشكيل مناطق معينة في الجسم (أحياناً ما تصل إلى تنحيف الجسم كله) بالطريقة التي يرغب فيها مريض السمنة، وقد تكون النتائج المطلوبة بسيطة لا يرغب منها بأكثر من التخلص من “السيليوليت” (والذي يصعب التخلص منه بغير هذه الطرق.

ونحت الجسم يختلف عن الطرق التقليدية لعمليات شفط الدهون في انه يمكنه بسلاسة إبراز المعالم الجمالية للجسم، والوصول ببعض مناطق الجسم إلى الشكل المرغوب منها تماماً وليس مجرد تنسيق وزن الجسم. بل إن عمليات الجسم تتطلب أحياناً ضبط تناسق وزن الجسم مع الطول أولاً قبل البدء في استخدام هذه التقنيات.

وعامة فإن أهم الطرق المشهورة في عمليات نحت الجسم تتضمن ما يلي:

نحت الجسم بالليزر منخفض المستوى

وتعرف هذه التقنية أيضاً باسم الليزر البارد. والاسم التجاري المشهور له هو “زيرونا”. وهي عملية غير جراحية بالمرة، تستخدم فيها أشعة الليزر منخفض الطاقة لتفتيت دهون الجسم، وتبدأ الدهون في الخروج من الجسم على مدى الأسابيع التالية للجلسة.

نحت الجسم باستخدام الموجات الصوتية

تعتبر هذه التقنية أيضاً تقنية غير جراحية، تستخدم فيها الموجات الصوتية عالية التردد لتفتيت الخلايا الدهنية خلال جلسات موضعية. يوضع الجهاز في هذه الجلسات على المناطق المراد تخسيسها بحيث تصل الموجات إلى الدهون العميقة وتفتتها لتخرج من الجسم في الفترة التي تعقب إتمام الجلسة.

نحت الجسم باستخدام الأشعة تحت الحمراء

تعمل هذه التقنية بطريقتين، الأولى مماثلة لطريقة عمل الليزر والموجات الصوتية ألا وهي تفتيت الدهون. أما الطريقة الثانية فتعمل على تنشيط الدورة الدموية والدورة اللمفاوية لتسمح بإزالة الدهون من الجسم، وكذلك إزالة السموم معها، والتقليل من “السليوليت” تحت الجلد”. ومثل العمليات الأخرى فإن نتائجها تبدأ في الظهور بشكل تدريجي بعد الجلسة.

تقنيات التدليك “المساج”

تهدف تقنيات التدليك مثل “الديرما رولر” وغيرها إلى تنشيط الدورة الدموية واللمفاوية بصورة تسمح للجسم بحرق الدهون العنيدة. وتستهدف هذه التقنيات شد الجلد والتخلص من “السليلوليت” بالدرجة الأولى. ونتائجها بطيئة، تحتاج إلى المداومة عليها لفترة كبيرة لتبدأ في الظهور.

تقنيات “الميزوثيرابي”

تعتمد تقنيات “الميزوثيرابي” عموماً على حقن بعض المواد تحت الجلد مباشرة لتحقيق نتائج تجميلية. وتختلف المواد التي يتم حقنها في حالة استخدام “الميزوثيرابي” للتخسيس عن المواد التي تحقن في حالة استخدامه لشد التجاعيد مثلا. وغالباً ما يتم حقن بعض الفيتامينات، بالإضافة إلى بعض الانزيمات التي تساعد على تفتيت الدهون. وتبدأ النتائج في الظهور تدريجياً بعد الجلسة الأولى، لكن قد يتطلب الأمر تكرار جلسات الحقن للوصول إلى النتائج المرغوبة.

تقنية التبريد “Cryo-lipolysis”

تعتمد هذه التقنية على مساعدة الجسم في حرق الدهون الموضعية والتخلص منها من خلال تقنية التبريد. وهي تقنية موضعية ولا تحتاج إلى استخدام أي ابر أو عمل أي شق جراحي. لكنها قد تتطلب بعض التخدير الموضعي.

العمليات الجراحية لنحت الجسم (عمليات الليزر رباعي الأبعاد)

هي تقنية يتم استخدام أشعة الليزر عالية الدقة والتحديد للتخلص من الدهون ونحت شكل عضلات الجسم في حالتي الحركة والسكون. وهي تقنية جراحية تحتاج إلى ادخال “كانيولا” من خلال شق جراحي يبلغ طوله حوالي ½ سم تقريباً. وهذه التقنية عالية التطور وتعطي نتائج مبهرة عادة، فهي تعتبر من أكثر أنواع العمليات تطوراً في مجال نحت الجسم.

وتهدف إلى نحت شكل عضلات الجسم في حالتي الحركة والسكون. وهي تزيل أدق طبقات الدهون المختلطة بالعضلات. ونتائجها تمنح الجسم انسيابية الشكل، وتتضمن شد الجلد. ولا تحتاج إلا إلى جلسة علاجية واحدة تتراوح مدتها فيما بين ساعتين وست ساعات، يخرج بعدها المريض ليمر بفترة نقاهة لا تتجاوز 14 يوم يعود بعدها لممارسة حياته الطبيعية.  

 التحضير لعملية نحت الجسم

 

ما هي تكلفة عمليات نحت الجسم؟

لا يمكننا بحال الحديث عن تكلفة عمليات نحت الجسم ككل، فكل نوع من هذه التقنيات يختلف في تكلفته عن الآخر. والحقيقة أن هذا الاختلاف يمكن أن نرجعه لاختلاف درجة تطور هذه التقنيات، وإلى حاجة بعضها إلى تدريب طويل ومتخصص للغاية للطبيب حتى يتمكن من إتقانه.

وبعض تقنيات نحت وشد الجسم هذه سريع المفعول للغاية، وبعضها يتطلب بعض الوقت، والخضوع لعدة جلسات قبل أن تبدأ النتائج النهائية في الظهور. وسوف نناقش تكلفة بعض هذه التقنيات فيما يلي:

  • تبدأ تكلفة الجلسة الواحدة من جلسات نحت الجسم بالليزر منخفض المستوى (أو ما يعرف باسم الليزر البارد) من 30 دولار أمريكي، وتصل إلى 200 دولار أمريكي في بعض الأماكن (بحسب كفاءة الجهاز، وخبرة الطبيب، ومدى دقة عملية النحت المطلوبة). ويتحدد عدد الجلسات المطلوبة بحسب رغبة المريض ورضاه عن النتيجة التي وصل إليها، لكن متوسط هذه التكلفة عامة يتراوح بين 2.000 و15.000 دولار أمريكي.
  • أما جلسات تفتيت الدهون باستخدام الموجات فوق الصوتية فيتراوح سعر الجلسة الواحدة منها بين 50-100 دولار أمريكي. وعادة ما تبدأ النتائج في الظهور منذ الجلسة الأولى، لكن نتائجها تكون مفيدة أكثر في حالات تراكمات الدهون الموضعية الكبيرة. أما حالات الدهون الدقيقة فتحتاج إلى خبرة كبيرة في التعامل معها باستخدام هذه التقنية. ومتوسط التكلفة لهذه التقنية يبدأ من 600 دولار أمريكي تقريباً لكل منطقة من الجسم يرغب الشخص في نحتها وإعادة تنسيقها. ويصل في بعض الحالات إلى 4.000 دولار أمريكي.
  • وفي حالة استخدام جلسات تقنية ليزر الأشعة تحت الحمراء، تبدأ التكلفة من 50 دولار أمريكي للجلسة، وتصل أحياناً إلى 200 دولار أمريكي للجلسة الواحدة. وقد لا يتطلب الأمر أكثر من جلسة للوصول إلى النتيجة المرغوبة. لكن الحالات المتوسطة تحتاج لحوالي ست إلى عشر جلسات للوصول إلى النتيجة المرغوبة. أي أن متوسط التكلفة يتراوح بين 300 دولار أمريكي وتصل أحياناً إلى 2.000 دولار أمريكي.
  • أما التدليك فإنه عادة ما يستخدم بعد تناسق مظهر الجسم ككل، نظراً لأنه يهدف بالأساس إلى تنشيط الدورة الدموية، والدورة اللمفاوية بالجسم لإزالة السموم، ومن ثم التخلص من “السيليوليت”. وتكلفة الجلسة الواحدة منخفضة نسبياً حيث تبدأ من 15-20 دولار أمريكي. إلا أن متوسط التكلفة الكلية للعلاج يتراوح ما بين 2.000-4.000 دولار أمريكي نظراً لأن العلاج يستغرق عدد كبير من الجلسات.
  • أما “الميزو ثيرابي”، فتتنوع تقنياته، وتختلف المواد التي تحقن لإذابة الدهون فيها. ويتسبب هذا التنوع في تباين أسعاره بصورة كبيرة. وعامة فإن هذه التقنية تستهدف إذابة الدهون من الطبقة المتوسطة من الجلد. وتحتاج لمهارة شديدة من الطبيب المعالج في تحديد الأماكن التي يتم حقن هذه المواد بها. وتبدأ تكلفة هذه العملية من 600 دولار أمريكي لتصل في بعد الأحيان إلى 5.000 دولار أمريكي.

تبدأ تكلفة تقنية التخسيس بالتبريد من حوالي 150 دولار أمريكي، وتصل في بعض الحالات إلى 4.000 دولار أمريكي لنحت شكل منطقة واحدة من الجسم (مثلاً نحت الخصر).

أما عمليات نحت الجسم باستخدام الليزر رباعي الأبعاد “الفيزر”، تبدأ تكلفتها من 3.000 آلاف دولار أمريكي، وتصل في بعض الأحيان إلى 20.000 دولار أمريكي.

اثناء نحت الجسم

سجل الآن وحمل دليل تجميلي للحصول على أفضل أسعار عمليات التجميل

سجل الآن

بعض المشاهير الذين أجروا عمليات نحت الجسم

في العالم العربي

  • الفنانة آليسا
  • النجمة غادة عبد الرازق
  • الممثلة المصرية ليلى علوي
  • الممثلة المصرية منة شلبي
  • الممثلة المصرية فيفي عبده
  • الفنانة ديانا كرازون
  • المطربة نجوى كرم

من النجوم الأجانب

  • النجمة العالمية هايدي مونتاج.
  • الممثلة الأمريكية جوان ريفرز
  • كيم كارديشان
  • النجمة جينيفر لاورانس
  • النجمة أمي شوامر
  • النجمة هيلاري دوف
  • النجمة بينك
  • النجمة كريستين بيل

جينفر لورنس بعد عملية نحت الجسم

 

قائمة بأفضل الأماكن التي يمكن فيها إجراء عمليات نحت الجسم

معظم عمليات نحت الجسم غير الجراحية تتم في مراكز متخصصة معدة لهذا الغرض، ولا تحتاج إلى أن تتم بالضرورة داخل مركز طبي. وأهم ما في الأمر هو التأكد من أن من يقوم بتنفيذ عملية نحت الجسم متخصص فيه، وذو خبرة كبيرة وبراعة. أما عمليات نحت الجسم باستخدام الليزر رباعي الأبعاد فيجب أن تتم في غرفة عمليات مجهزة داخل مستشفى.

وعامة فإن المملكة المتحدة وبخاصة لندن تعتبر من أشهر وأفضل الأماكن التي تتم فيها هذه العمليات على مستوى العالم. وتشتهر منطقة شرق آسيا بتنفيذ هذه العمليات بدقة بالغة، ومن أفضل الدول التي تشتهر بها سنغافورة.

أما الولايات المتحدة الأمريكية فبها العديد من الولايات التي تشتهر في هذا المجال.  فمثلاً ولاية “فلوريدا” بها مركزين من أشهر المراكز وأفضلها على مستوى العالم وهما مركز “أورلاند” ومركز”أرماندو”.

وكذلك ولاية “ميتشجن” والتي يشتهر بها مركز “ميتشجن” لجراحة التجميل، ومركز “فازر” لتقنيات العناية بالجسم باستخدام الليزر رباعي. و”كاليفورنيا” أيضاً بها عدة مراكز من أشهر مراكز ومستشفيات التجميل على مستوى العالم، ومن ضمنها مركز “روديو”. أما في “تكساس” فيشتهر مركز “ويست ليك” بأنه أفضل مراكز التجميل والعناية بالجسم.

من هم المرشحين المحتملين لعمليات نحت الجسم؟     

بداية يجب أن تعلم ان عمليات نحت الجسم تختلف تماماً عن عمليات شفط الدهون أو عمليات الجراحة التي تهدف لعلاج السمنة العامة. فالهدف من هذه العملية ليس ضبط مؤشر كتلة الجسم (التناسب بين الوزن والطول). ولكن المرشحين المحتملين لعملية نحت الجسم يجب أن يتمتعوا بقوام متناسق نوعاً. ويمكن استخدام هذه العملية لعلاج السمنة الموضعية فقط.

وإن كان من الممكن أن تستخدم هذه العملية لعلاج عدة مناطق في الجسم، ولكن الأطباء ينصحون في البداية بالانتظام في الطرق الأخرى التي تضبط وزن الجسم بأقرب ما يكون إلى الوزن المثالي، واللجوء لهذه التقنية فقط لإبراز جمال معالم الجسم وتحديد تناسق العضلات أو علاج السمنة الموضعية.

وبالطبع يمكن إجراء هذه العملية لكل من الرجال والنساء على حد السواء. ويجب أن يكون الشخص في صحة جيدة، ولا يعاني في وقت إجراء العملية من أي أمراض، أو على الأقل أن تكون حالته مستقرة في حالة بعض الأمراض المزمنة.

تصلح هذه العملية لشد الجسم، لكن إن كان الشخص يعاني من ترهلات شديدة فينصح بالبدء بتقنيات شد الجسم من خلال “الميزوثيرابي” أو أي نوع آخر من أنواع نحت الجسم وتأجيل اللجوء لعملية نحت الجسم باستخدام الليزر رباعي الأبعاد قليلاً.

ويجب أن يكون الشخص الذي ستجرى له هذه العملية من غير المدخنين، أو أن يكون بإمكانه الإقلاع عن التدخين وتجنبه خلال فترة النقاهة.

قبل عملية نحت الجسم

 

التعافي من عملية نحت الجسم، وفترة النقاهة المتوقعة

معظم تقنيات نحت الجسم المذكورة في هذا المقال تتم بنظام الجلسات، ما عدا العلاج بالليزر رباعي الأبعاد والذي يتم خلال جلسة واحدة. وتكرارية هذه الجلسات تعتمد بالدرجة الأولى على قدرة المريض المادية بالدرجة الأولى. وهذا لأن هذه الجلسات تستغرق كل واحدة منها فترة تتراوح بين 30-45 دقيقة على الأكثر، وأنها في الأغلب لا تحتاج إلى فترة نقاهة على الأطلاق بعدها. فيمكن للمريض ممارسة حياته الطبيعية بمجرد الخروج من الجلسة.

الاستثناء الوحيد من هذا أن بعض أنواع هذه الجلسات تتطلب استخدام كريمات مضادة للالتهاب مرة يومياً فيما بين الجلسات وبعد آخر جلسة لفترة تصل إلى أسبوعين. وقد يتطلب الأمر إجراء كمادات باردة في حالة بعض أنواع العلاج بحقن “الميزوثيرابي”.

أما عملية نحت الجسم بالليزر ثلاثي أو رباعي الأبعاد، فلا تحتاج إلا إلى فترة نقاهة قصيرة للغاية، وهي 14 يوم بعد العملية. يكون المريض في هذه الفترة في منزله، وتتم خلالها المتابعة. ويبدأ الجسم في الاستقرار بعد هذين الأسبوعين ويصل إلى حالته النهائية خلال ثلاثة إلى ستة أشهر بعد العملية.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

النتائج قبل وبعد إجراء عملية نحت الجسم

 تبدو النتائج ملحوظة بمجرد الانتهاء من الجلسة سواء كانت هذه الجلسة لأحد التقنيات غير الجراحية أو لتقنية الليزر الجراحي. وتستمر النتائج في الظهور في الفترة التي تلي الجلسة ولمدة تصل في بعض الأحيان إلى ستة أشهر.

وعامة فإن عمليات نحت الجسم هذه تجميلية بالدرجة الأولى، يستمر فيها المريض حتى يحس بالرضى التام عما حققه خلالها.

وأما مدى دوام النتائج بعد العملية، فإن هذا رهن باتباع نمط حياة صحي بالدرجة الأولى. فصحيح أن هذه العمليات تقدم حل فوري وسريع لعلاج سنوات من إهمال العناية بالجسم. إلا أنه ينبغي على الأقل اتباع نظام حياة متوازن، وممارسة رياضة المشي على الأقل لضمان أن تدوم النتائج. فالاستمرار في إهمال العناية بالجسم بعدها قد يتسبب في عودة مشاكل السمنة الموضعية للظهور على المدى الطويل.

قبل و بعد عملية نحت الجسم

 

خطوات إجراء عملية نحت الجسم

  1. الخطوة الأولى في هذه العملية هي تقييم حالة المريض الصحية، والجسدية. واختيار التقنية الملائمة له بحسب المكان الذي يحتاج إلى نحت الجسم فيه.
  2. تقدم بعض الأماكن خدمة تخطيط الجسم للمريض، وتظهر له بعض الصور التوضيحية لشكل الجسم قبل وبعد إجراء جلسات نحت الجسم، وذلك بحسب الصورة التي يرغب المريض في الوصول إليها.
  3. يتم تحديد العدد التقريبي للجلسات التي يحتاجها المريض (والتي تكون جلسة واحدة في حالة عملية النحت بالليزر رباعي الأبعاد)
  4. تتم عملية الليزر رباعي الأبعاد بتخدير موضعي، ولا يخضع المريض للتخدير الكلي إلا في حالة رغبته في ذلك. فالعملية تتم بدون ألم تقريباً.
  5. يتم عمل شق بطول ½ سم تقريباً في بعض الأماكن التي يتم عمل العملية من خلالها. ولا يترك هذا الجرح أية ندوب.
  6. تستخدم تقنية الليزر لإذابة الدهون وسحبها مما يقلل من الإصابة بالكدمات.
  7. تستغرق العملية فترة تتراوح بين ساعتين وست ساعات.
  8. يمكن للمريض العودة للمنزل في نفس يوم إجراء العملية، وتتراوح فترة النقاهة بين ثلاثة أيام إلى أربعة عشر يوماً.

ويوضح الفيديو التالي الخطوات التي تتم من خلالها عملية نحت الجسم بالليزر.

 

المخاطر والمضاعفات المحتملة لعمليات نحت الجسم

تعتبر عملية نحت الجسم بالليزر آمنة نسبياً، والمخاطر والمضاعفات المحتملة محدودة للغاية. ومع هذا فقد سجلت حالات إصابة بعدوى عقب عملية نحت الجسم، ويسهل علاج هذه العدوى بتناول المضادات الحيوية عن طريق الفم.

سجلت كذلك بعض حالات الحروق والالتهابات. وغالبا ما تنتج هذه الحروق والالتهابات عن نقص خبرة الطبيب المعالج باستخدام هذه التقنيات.

من المهم للغاية الالتزام بتعليمات الطبيب خلال فترة النقاهة، وتجنب التدخين تماماً. كذلك من المهم للغاية إخطار الطبيب بكل الأدوية التي يتناولها المريض سواء بوصفة طبية، أو بدون وصفة طبية. وهذا لتجنب أي مضاعفات يمكن أن تتفاقم بسبب تأثير أحد الأدوية التي يتناولها المريض.

 

تاريخ عمليات نحت الجسم

أول من وصف تأثير الليزر في تفتيت الدهون، كان الطبيب “أبفلبيرج” عام 1992. وقد أجرى أول تجربة متعددة المراكز على هذا التأثير في عام 1994. وقد نتج عن هذه الدراسة تقليل أثار الكدمات والالتهابات التي لوحظت عند تجربة الليزر للمرة الأولى. لم تعتمد هيئة الغذاء والدواء الأمريكية الليزر كعلاج للسمنة الموضعية حينها، فلم ينتشر استخدامه كثيراً. وتخلت الشركة الداعمة لهذه التقنية عن دعمها لها.

وفي الفترة فيما بين عام 2000 إلى 2003 قدم “بلجرمان”، و”جولدمان”، و”شيفالزون” تقنية الليزر النابض. ويعتبر عملهم هو الأساس لكل تقنيات نحت الجسم الموجودة حالياً.

في عام 2003 قدم العالم “بادين” دراسات تعضد اكتشافات “بلجرمان” وزملاؤه وتدعمها. ودرس التغير النسيجي الذي يتسبب فيه استخدام الليزر. وتوالت الدراسات التي تعضد نتائج الليزر وتثبت تحسن المضاعفات بعد العملية، وتقليل الفترة اللازمة للتعافي.

في عام 2007 اعتمدت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية أول جهاز لنحت الجسم بالليزر من تصنيع شركة ديكا. وبدأت الشركات الموزعة حملة تسويق كبيرة للغاية للجهاز.

وبعدها توالت الدراسات التي تطور من تقنيات الأجهزة المستخدمة، وتقدم أطوال موجية مختلفة من الليزر تناسب استخدامه في الحالات المختلفة، حتى وصل إلى صورته الحالية.  

 

ما هي الأسئلة التي يجب أن تطرحها على طبيبك؟

بالطبع ينبغي عليك قبل التقدم إلى أحد الأطباء أو المراكز لعلاج نحت الجسم أن تتأكد من سمعة الطبيب، ومن سجل أعماله، ومن خبرته وتدريبه، ومن نوعية الأجهزة التي يستخدمها. واطلب من طبيبك أن يقدم لك تصوره الكامل عن عملية نحت الجسم، وهل هي أفضل خيار بالنسبة لك، أم أن حالتك تتطلب استخدام تقنيات علاجية أخرى سابقة قبل البدء في عملية نحت الجسم.

واطرح على طبيبك التساؤلات التالية:

  1. هل تصلح تقنيات نحت الجسم لعلاج حالتي؟
  2. ما هي التقنيات المناسبة للعلاج في حالتي؟
  3. ما الفرق بين التقنيات التي تصلح في حالاتي من حيث التكلفة الكلية للعملية والوقت المتوقع لإتمام الجلسات؟
  4. ما هي فترة التعافي المتوقعة؟
  5. متى أتوقع أن أصل إلى النتائج النهائية التي أغرب فيها؟
  6. هل سيتم العلاج بدون ألم تماماً؟
  7. هل يتضمن العلاج أي تخدير من أي نوع؟
  8.   هل المركز الطبي الذي ستجرى فيه العملية معد للتعامل مع حالات الطوارئ والمضاعفات النادرة لهذه العملية؟
  9. ما هي التعليمات التي يجب أن التزم بها بعد العملية لضمان سرعة التعافي؟
  10. هل سيجب عليّ الالتزام بحمية غذائية معينة أو بممارسة تمرينات رياضية معينة للحفاظ على نتائج العملية؟
  11. ما هي الفترة الزمنية التي ستدوم خلالها نتائج العملية؟

طبيب عمليات تجميل

إننا حقاً نعيش في عصر سهل فيه العلم تخطي مشكلات كان من الصعب تجاوزها قديماً. فقد كان الحفاظ على جسد مثالي خالي من العيوب يتطلب ممارسة الرياضة لساعات طويلة، والالتزام بحميات غذائية قاسية أما الآن فقد أصبح الأمر حقاً أسهل من أي وقت مضى. لكن هذا يجب ألا يغرينا بالابتعاد عن ممارسة الرياضة والالتزام بالغذاء الصحي. لأن هذا هو الطريق الأوحد للحفاظ على صحة الجسم وليس فقط شكله المثالي الجذاب.

ولنتذكر أن هذه التقنية بمقدورها أن تعطي الجسم الشكل الرياضي الجذاب وتخلص العضلات من كافة الدهون المحيطة بها، لكن بدون ممارسة الرياضة فلا يمكن اكساب العضلات المرونة والقوة اللازمتين لجسد صحي متوازن ورائع.

بدائل غير جراحية

هل ترغب في حل غير جراحي دون الحاجة لزيارة الطبيب أو العيادة؟ تستطيع تجربة أحد هذه المنتجات المذكورة بالأسفل. قد لا تحصل على نتائج مماثلة كزيارة الطبيب أو مركز التجميل، لكن هذه المنتجات تعطيك نتيجة جيدة قد تكون مرضية بالنسبة لك.

جهاز Body Xtreme Fitness لنحت الجسم في المنزل

جهاز Body Xtreme Fitness لنحت الجسم في المنزل، وفقدان الوزن عن طريق التمارين، مزود بشاشة كبيرة تشير إلى الوقت وعدد السعرات الحرارية، وعدد التمرينات، يمكن طيه بسهولة وتخزينه بعيدًا. مزود بأشرطة أمان للدواسات مع مقابض غير قابلة للانزلاق. يمكن استخدامه لجميع الأعمار. يصفه المستخدمون بأن حجمه جيد وحركته سلسة ومريحة.

 

دراجة تمارين و تنحيف الجسم 1303-061

دراجة تمارين و تنحيف الجسم 1303-061 سهلة الضبط ويمكن غلقها عند بدء التشغيل بعد إختيار الوضع المريح. الدراجة بها حامل كمبيوتر يمكن طيه لتقليص مساحة التخزين، كما أنها قوية ومريحة. مزودة بشاشة كمبيوتر بست فتحات لقراءة الزمن، والسرعة، والمسافة، والنبضات، والسعرات، ودرجة الحرارة والتاريخ وأربعة أزرار تشغيل لاختيار أى من “الوضع ، والبرمجة، وإلغاء البرمجة، وإعادة التشغيل”. نظام الحركة يتكون من حدافة قوية من الحديد الزهر زنة 7 كيلوغرامات، وسير لنقل الحركة، ونظام مغناطيسى يؤمن سلاسة الحركة بثمانية مستويات للمقاومة. يتميز الجهاز بأنه سهل النقل بواسطة عجلات وبه دواسات أقدام كبيرة وذات سطح يتيح ثبات الأقدام أثناء الحركة، كما يحتوي على عمود كرنك مكون من ثلاثة قطع ونظام دواسة قرصية.

دراجة تمارين و تنحيف الجسم

اشتريها الآن

 

اقرأ أيضا:

تقنية coolsculpting

علاج ورم القدم الملتهب

حقن الدهون في الساقين

علاج السمنة

نحت البطن

نحت الخصر والبطن

الخياطة التجميلية بعد الولادة