شفط الدهون بالليزر

تؤدي الدهون المتراكمة في أنحاء الجسم المختلفة أو في منطقة بعينها إلى ظهور مشاكل في المظهر العام للجسم، وتؤثر سلبا ليس فقط على نفسية الشخص المصاب بها، ولكن أيضا يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية كبيرة.

منذ أن ظهرت جراحات التجميل في القرن الماضي، وكان الشغل الشاغل لأطباء التجميل هو الوصول لحل نهائي وفعال لتراكمات الدهون في الجسم، فظهرت جراحات شفط الدهون، ولكن لأن هذه الجراحات تتم تحت تأثير البنج الكلي، فبالتالي تكون نسبة مخاطرة عالية، بالإضافة إلى خطورتها المتمثلة في كونها عملية جراحية تتم بالمشرط والمبضع.

لذلك كانت هناك ضرورة ملحة لابتكار طرق أخرى غير جراحية، ولكنها في نفس الوقت ذات فعالية ونتائج تضاهي العمليات الجراحية.

بعد اكتشاف فوائد الليزر في الأغراض الطبية، بدأ علماء طب التجميل بتطوير استخدامه في العديد من الأغراض التجميلية مثل إزالة الشعر بالليزر، تجميل الأنف بالليزر وشفط الدهون بالليزر.

فما هي عملية شفط الدهون بالليزر؟ وما هي تقنياتها؟ ومن هم المرشحين المحتملين لعملية شفط الدهون بالليزر؟ وما هي أهم العيادات والمستشفيات التي تُجري العملية؟ وما هي أسعار شفط الدهون بالليزر؟ وما هي مخاطر وأضرار شفط الدهون بالليزر؟ وما هي نتائج شفط الدهون بالليزر قبل وبعد؟  كل تلك التساؤلات وأكثر سوف يتم الإجابة عليها فيما يلي.

شفط الدهون بالليزر

 

ما هي عملية شفط الدهون بالليزر

تعتبر عملية شفط الدهون بالليزر عملية غير جراحية لا تحتاج لتخدير كلي، ويتم بها استخدام جهاز لإطلاق أشعة الليزر فتقوم بتفتيت طبقة الدهون تحت الجلد، فتتحول الدهون من الصورة الصلبة إلى الصورة السائلة مما يسهل عملية الشفط، كما يقوم الليزر بشد الجلد بشكل طبيعي نتيجة تحفيز الخلايا على إنتاج الكولاجين.

يتم إجراء العملية لتحسين شكل الجسم العام، أو تحسين شكل مناطق معينة بالجسم، كالبطن والأرداف والذراعين، وليس لفقدان الوزن، ويقوم العديد من الرجال بإجراء شفط الدهون بالليزر للحصول على شكل بطن رياضي عن طريق إبراز عضلات البطن.

لا تناسب هذه العملية من يعانون من الوزن الزائد بصورة كبيرة، فهؤلاء يجب أن يستشيروا الطبيب أولا لاتباع حمية غذائية معينة، أو ممارسة التمارين الرياضية بصورة أكبر لإنقاص الوزن الزائد، ثم بعد ذلك يمكنهم إجراء شفط الدهون بالليزر إذا تطلب الأمر.

أما المرشحين المحتملين للعملية فهم في الأصل من يعانون من تجمعات الدهون في مناطق معينة دون زيادة كبيرة بالوزن، ولم تصلح معهم الحميات الغذائية والتمرينات الرياضية لتحسين شكل أجسامهم.

يمكن لمن تخطى الثمانية عشر من العمر وبصحة جيدة ولا يعاني من أي من الأمراض الجلدية وتكون كتلة جسمه قريبة من النسبة الطبيعية أن يقوم بإجراء العملية بعد استشارة طبيب التجميل.

يمكن أيضا إجراء عملية شفط الدهون بالليزر في منطقة واحدة في الجسم أو عدة مناطق مختلفة، ولكن يتم إجراء العملية لكل منطقة على حدى، وتصلح العملية لمنطقة البطن والأرداف والذراعين والفخذين والصدر والرقبة.

 

تقنيات شفط الدهون بالليزر

هناك معلومة قد لا يعرفها البعض، وهي أن ليس كل أجهزة الليزر هي لشفط الدهون، فهناك أجهزة تُستخدم لتفتيت الدهون من الخارج ودون الحاجة لعمل فتحة في الجلد لشفط الدهون التي تم تفتيتها، مثل جهاز الليزر البارد، وجهاز التراي اكتيف، ومثل هذه الأجهزة لا تعبر عن شفط الدهون بالليزر.

ويحتاج المريض عند العلاج بهذه الأجهزة لجلسات كثيرة جدا لتفتيت الدهون بالإضافة إلى دفع تكاليف باهظة، ولا تعطي نتائج فعالة كالتي تعطيها أجهزة شفط الدهون.

أما بالنسبة لشفط الدهون بالليزر فهناك تقنيتين هما الأكثر استخداما:

  • تقنية كول ليبو cool lipo: وهو من التقنيات الحديثة حيث يتم فيها استخدام جهاز كول ليبو لتكسير الدهون تحت الجلد، وبفعل الحرارة الناتجة من شعاع الليزر تتحول الدهون إلى سائل يسهل شفطه، كما يساعد في إفراز الكولاجين وشد الجلد وإزالة آثار الترهلات والسيلوليت.
  • تقنية سمارت ليبو smart lipo: وهو الجهاز الأحدث في شفط الدهون باستخدام الليزر، ويشبه كثيرا جهاز كول ليبو في آلية العمل، إلا أن عدد الذبذبات التي يصدرها أقل قليلا من جهاز كول ليبو مما يجعله يحتاج وقت أطول للوصول إلى النتائج المرجوة، وفي المقابل فإن نتائجه تعتبر أفضل من كول ليبو من ناحية شد الجلد وازالة الترهلات والسيلوليت.

 

تكلفة شفط الدهون بالليزر

يعتبر شفط الدهون بالليزر من الإجراءات التجميلية المكلفة إلى حد ما، حيث أن الأجهزة المستخدمة غالية الثمن جدا، إضافة إلى ذلك فإن أطباء التجميل الذين يقومون بهذا الإجراء يكون أجرهم عالي جدا. تختلف أسعار شفط الدهون بالليزر بناء على الجهاز المستخدم لشفط الدهون، ولكنهما متقاربين في الأسعار، كما أن مساحة الجزء المراد شفط الدهون منها يعتبر عامل هام في تحديد تكاليف العملية.

تتراوح تكلفة شفط الدهون بالليزر باستخدام جهاز كول ليبو في الإمارات وفي قطر ما بين 3000 إلى 10,000 دولار أمريكي، أما في تركيا فتُقدر التكاليف بحوالي 2000 دولار أمريكي.

أما تقنية سمارت ليبو فتتراوح تكاليفها في مصر ما بين 2000 و5000 دولار أمريكي، وفي قطر والإمارات تتراوح التكاليف ما بين 3000 و10,000 دولار.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أفضل الأماكن لإجراء عملية شفط الدهون بالليزر

هناك الكثير من المستشفيات والعيادات الطبية التي يمكنك أن تُجري بها العملية، ولكن عند اختيار المكان يجب أن تكون حذرا حتى لا تقع فريسة للنصب والاحتيال. في الفترة الأخيرة انتشرت –للأسف- العيادات الغير مرخصة والتي لا تحمل شهادات جودة، وربما يكون بها مشاكل في تعقيم الأدوات المستخدمة أو النظافة العامة أو غيرها من المشاكل الخطيرة التي يمكن أن تؤدي إلى نتائج كارثية، مثل نقل العدوى.

ولقد اخترنا لك بعض العيادات والمستشفيات التجميلية الشهيرة، والتي يمكنك إجراء العملية بها بكل أمان، ومنها:

  • مؤسسة الأطباء المحترفون بجدة: وهي مركز طبي تجميلي متكامل ومتخصص في العلاج بالليزر، ويقدم خدمات طبية عالية المستوى على يد أطباء متخصصين، ويشتهر المركز بإجراء عملية زراعة الشعر.
  • عيادات مس فينوس بالإسكندرية: وهي مجموعة من العيادات التجميلية المتخصصة في مشاكل السمنة والبشرة، ويوجد بها عيادة لإزالة الشعر بالليزر، وعيادة شد الوجه.
  • مركز كوسميتك سيرجيري ببيروت: وهو من المراكز المشهورة في عدة تخصصات ويتم إجراء به جراحات تجميلية عديدة مثل عملية تجميل الأنف وعملية رفع الجفون، كما يتم إجراء بها عمليات غير جراحية مثل حقن البوتوكس والفيلر ونحت الجسم.

مخاطر شفط الدهون بالليزر

خطوات إجراء عملية شفط الدهون بالليزر

  1. في البداية يتم إعداد المريض للعملية عن طريق تعقيمه وإدخاله إلى الغرفة الموجود بها جهاز الليزر، ثم يقوم طبيب التخدير بحقن المنطقة التي سوف يتم شفط الدهون منها بمخدر موضعي.
  2. بعد عدة دقائق يبدأ طبيب التجميل بعمل فتحة صغيرة في الجلد لا تتعدى قطرها عدة مليمترات ثم يبدأ عمل جهاز الليزر، ويجب هنا أن ننوه أن الجهازين، كول ليبو سمارت ليبو، متشابهين تماما في طريقة الاستخدام.
  3. يقوم الطبيب بإدخال الجزء الذي يُطلق أشعة الليزر فى الفتحة التي تم عملها، فيقوم شعاع الليزر بكسر جدار الخلايا الدهنية وإذابتها، فتتحول الدهون إلى مادة سائلة يمكن شفطها بسهولة باستخدام أنبوب مخصص لذلك. كما يعمل شعاع الليزر على شد الجلد بصورة طبيعية، وتحفيز الخلايا على إفراز الكولاجين الذي يعطي البشرة حيويتها وإشراقها.
  4. يتم بعدها غلق الجرح البسيط في الجلد عن طريق الكي بالليزر.

تستغرق العملية وقت ما بين ساعة إلى ساعتين على حسب مساحة المنطقة المراد شفط الدهون منها، ولا يحتاج المريض بعدها للبقاء بالمستشفى، ولكن يتم تحديد موعد الاستشارة الطبية لمتابعة الحالة. يمكن للمريض العودة لحياته الطبيعية وعمله بعد بضعة أيام، ويمكن أن تمتد الفترة إلى أسبوع، كما تظهر النتائج النهائية للعملية في هذه المرحلة.

 

شفط الدهون بالليزر قبل وبعد

أثبتت الدراسات أن معظم المقبلين على عملية شفط الدهون بالليزر من النساء، نظرا لما يتعرض له أجسامهن من تغيرات هرمونية بعد الزواج والإنجاب، الأمر الذي يؤدي أحيانا إلى تراكم الدهون في مناطق معينة.

تشعر المرأة بحاجتها إلى تحسين مظهر جسدها، وقد فشلت الحميات الغذائية القاسية في ذلك، فربما انقصت الحمية الغذائية الوزن، ولكنها لم تحل مشكلة الدهون المتراكمة، كما أن الترهلات والسيلوليت دائما يكونا مصاحبين لهذه المشكلة.

تحكي ايلين البالغة من العمر 37 عاما عن تجربتها مع عملية شفط الدهون بالليزر قبل وبعد إجرائها، فتقول أنها طالما حظيت بجسم رياضي الشكل، ولكنها فقدته بعد الحمل والإنجاب، وقد خضعت للحميات الغذائية لنقص الوزن، لكنها لم تحسن شكل جسدها.

ثم لجأت لطبيب التجميل الذي أشار عليها بعملية شفط الدهون بالليزر، وقد عدد لها مميزات العملية وأن نتائجها مبهرة، وأنها لن تحتاج لإعادة إجرائها في نفس المكان مرة أخرى.

وبعد إجرائها للعملية انزعجت من ظهور بعض الرضوض والتورمات في مكان العملية، ولكن الطبيب المعالج قد طمأنها وأخبرها أن ظهور تلك الكدمات والتورمات هي من الآثار الجانبية الغير خطيرة والتي تزول بعد أيام قليلة.

وبعد عدة أيام ظهرت نتائج العملية وقد كانت مبهرة بالنسبة لها، فقد اختفت الدهون والترهلات تماما وحصلت على جلد مشدود وناعم ومظهر مثالي، وقد أثر ذلك بالإيجاب على حالتها النفسية وجعلها أكثر اجتماعية وانفتاحا.

شفط الدهون بالليزر قبل وبعد

 

مميزات عملية شفط الدهون بالليزر

  1. لا تحتاج لتخدير كلي
  2. لا تسبب أي ألم أثناء إجراء الشفط
  3. لا يفقد المريض الكثير من الدم وسوائل الجسم مقارنة بالتقنية الجراحية
  4. عدم معاودة تراكم الدهون في المنطقة التي تم الشفط منها، وبالتالي لن يحتاج المريض لإعادة إجراء العملية في نفس المكان
  5. تعمل أشعة الليزر على شد الجلد بشكل طبيعي، وتعطيه مظهر حيوي وملمس ناعم وجميل
  6. فترة نقاهة قصيرة لا تتعدى أسبوع

 

أعراض جانبية يمكن حدوثها بعد شفط الدهون بالليزر

لكل عملية -جراحية كانت أو غير جراحية- أعراض جانبية لا تستدعي القلق، ويجب عليك قبل إجراء أي عملية أن تكون على دراية تامة بما سوف يحدث بعد الإجراء، وما هي الأعراض الجانبية المحتملة الحدوث.

من الأعراض الجانبية الغير مقلقة والتي يمكن أن تحدث بعد شفط الدهون بالليزر:

  • الشعور بالألم: في الغالب لا يسبب الليزر ألم أثناء الشفط، وذلك بسبب استخدام المخدر الموضعي، ولكن بعد زوال تأثير المخدر يمكن للمريض أن يشعر بألم بسيط بمكان الشفط، ولكنه يزول سريعا دون الحاجة للعلاج.
  • ظهور تورمات في مكان الشفط: وهو عرض غير مقلق، ويحدث نتيجة إدخال أنبوب الشفط داخل طبقات الجلد، وتزول التورمات خلال بضعة أيام.
  • وجود رضوض وكدمات: وهو من الأعراض الطبيعية أيضا، وتزول باستخدام الدهانات التي يصفها الطبيب.
  • خروج سائل مدمم من مكان الشفط: لا تجزع حين ترى هذا المشهد، فهو عرض طبيعي ولا يستدعي الشعور بالقلق، ويمكنك الاتصال بالطبيب لمزيد من الاطمئنان.

تكلفة شفط الدهون بالليزر

 

مخاطر شفط الدهون بالليزر

قد تتساءل إذا ما كان هناك اضرار لشفط الدهون بالليزر، فبالرغم من أن عملية شفط الدهون بالليزر من العمليات الآمنة تماما، إلا أن خطورتها تكمن في عدم خبرة الطبيب المعالج، فإذا تم اختيار الطبيب بعناية سوف تتجنب حدوث مخاطر أو أضرار. من مخاطر شفط الدهون بالليزر التي يمكن حدوثها:

  • حدوث حروق نتيجة استخدام الليزر بشكل خاطئ
  • تكون ندبة مكان الشق الذي تم إجراءه لإدخال أنبوب الشفط، ويرجع ذلك لعمل الشق بشكل خاطئ
  • حدوث نزيف مما يؤدي إلى فقدان كمية كبيرة من الدماء
  • حدوث عدوى نتيجة استخدام أدوات غير معقمة تعقيما صحيحا

 

نصائح يجب اتباعها قبل الخضوع للعملية

هناك عدد من النصائح التي يقدمها لك موقع تجميلي سوف تساعدك حتما على إجراء العملية دون حدوث مخاطر، ولكي تحصل على النتيجة التي تتمناها، والنصائح هي:

  1. اختر طبيبا ماهرا، فنجاح العملية يتوقف عليه بالدرجة الأولى.
  2. اختر عيادة أو مستشفى لها سمعة جيدة، وتحقق من ترخيصها وحصولها على شهادات الجودة العالمية.
  3. قم بعمل فحوصات شاملة على كل أجزاء جسمك، وتحقق من سلامة أجهزة جسمك.
  4. قم بعمل تحاليل طبية، غالبا ما يطلبها الطبيب، كصورة دم كاملة وإنزيمات الكبد وغيرها من التحاليل للاطمئنان على صحتك، والتأكد من أنك لا تعاني من فقر الدم.
  5. اطلب من طبيبك أن يشرح لك بالتفصيل ما سوف يتم أثناء العملية وما بعدها، كي تكون على دراية بكل ما سوف يحدث لك.
  6. يجب الامتناع عن التدخين وشرب الكحوليات قبل العملية ببضعة أيام.
  7. تجنب دهان المراهم والكريمات على المنطقة التي سوف يتم شفط الدهون منها.
  8. التوقف عن تناول الأسبرين والفيتامينات وخاصة فيتامين (هـ) قبل العملية.

طبيب اثناء شفط الدهون

 

استفسارات تحتاج للإجابة عنها قبل إجراء العملية

ربما تدور التساؤلات برأسك، وربما ينتابك القلق قبل إجراء العملية، وذلك من الأمور الطبيعية، ولكن لكي تطمئن تماما وتتأكد أن ما أنت مقدم عليه هو الخيار الأمثل بالنسبة لك، يجب أن تجد إجابات وافية وكافية لتساؤلاتك.

ولن تجد من يجيب على هذه التساؤلات الملحة أفضل من طبيبك المعالج، الذي قد سبق واخترته بكل عناية، ومن هذه التساؤلات:

  1. ما هو الجهاز المناسب لحالتي؟
  2. كم تتكلف العملية؟
  3. هل احتاج لأكثر من جلسة لإتمام العملية؟
  4. ما هي النتيجة المتوقعة بعد العملية، ومتى ستظهر؟
  5. هل هناك مخاطر لإجراء شفط الدهون بالليزر؟
  6. متى يمكنني العودة لحياتي الطبيعية بعد الشفط؟
  7. هل ستظهر الدهون في المناطق التي تم شفط الدهون منها مرة أخرى؟
  8. هل أحتاج لإعادة الشفط كل مدة؟

 

هناك عدة معايير إذا أخذتها بعين الاعتبار يمكنك الحصول على افضل طبيب لإجراء شفط الدهون لك، ومن هذه المعايير:

  • أن يكون محترف في استخدام أجهزة الليزر لشفط الدهون
  • أن يكون له العديد من عمليات شفط الدهون بالليزر الناجحة
  • أن يكون له دراسات وأبحاث في مجال شفط الدهون
  • أن تتحرى آراء حالات فعلية قد أجرت العملية مع هذا الطبيب

ربما تحتاج لكثير من الوقت للبحث والتروي قبل اختيار طبيبك المناسب، ولكن جهودك لن تضيع هباء، لأن نجاح عملية شفط الدهون يعتمد بصورة مباشرة أو شبه كاملة على الطبيب الذي سوف يجريه لك، لذلك لا ضير من أن تتريث قليلا قبل الاختيار.

 

اقرأ أيضاً:

ما هي عملية شفط الدهون ؟ كيف يتم إجراءها ؟

متى تصبح عملية شفط الدهون ضرورة؟

عملية شفط الدهون بالفيزر

6 نصائح قبل اختيار مركز لإجراء عملية تجميل

كيف تتم عملية شفط الدهون من البطن ؟