شفط دهون البطن

تعتبر الدهون الزائدة من المشكلات التي تأرق المرأة وتجعلها تشعر بالضيق والملل طوال الوقت، بل هناك سيدات يدخلن في حالة إكتئاب بسبب الدهون المتراكمة في الجسم، لذا تسعى كل إمرأة للتخلص من هذه الدهون بشتى الطرق، سواء من خلال اتباع نظام غذائي صحي أو ممارسة بعض التمارين الرياضية من سباحة وجري ومشي.

تحلم المرأة بالحصول على جسم رشيق وقوام متناسق، فالرشاقة سر من أسرار جمال المرأة، كما أن المرأة الرشيقة تشعر بأنها قادرة على القيام بأي شئ، بعكس المرأة السمينة التي تعاني من عدم قدرتها على الحركة، أو ارتداء الملابس التي تحبها.

بطن مترهل لامرأة

 

تتراكم الدهون في أكثر من مكان بالجسم، في الصدر والمؤخرة والفخذين، ولكن تعد دهون البطن من المشكلات التي يصعب حلها، لأنها تتحول بعد فترة قصيرة إلى ترهلات، أما باقية الدهون المتواجدة في أماكن مختلفة بالجسم يسهل حرقها من خلال الطعام الصحي والرياضه.

التخلص من دهون البطن ليس أمر هين، خاصة في بعض الحالات مثل الولادة القيصرية أو السمنة المفرطة، ففي هذه الحالات نلجأ إلى عملية شفط دهون البطن، التي تضمن لكل إمرأة إذابة دهون البطن، والتخلص منها بشكل نهائي.

تتراكم الدهون بسبب السمنة الزائدة والتي تنتج أحياناً نتيجة تناول الطعام بشراهة، وقد تصل شهوة الأكل بالمرء أحيانا إلى مرحلة إدمان الطعام، وحينها يجب على المريض بالسمنة اللجوء إلى عيادات التغذية لاتباع أنظمة غذاء محددة تساعده على التخلص من تلك الدهون.

يمكنك الآن إجراء اختبار إدمان الطعام لمعرفة ما إذا كنت معتدلاً في تناول الطعام أم أن الوقت قد حان لزيارة طبيب السمنة للمحافظة على صحتك وحياتك.

 

ما هي عملية شفط دهون البطن؟

هي عملية تجميلة الهدف منها التخلص من الدهون الزائدة في منطقة البطن، والتي تؤثر بشكل كبير على مظهر المرأة، وتجعلها تبدو سمينة ذو قوام غير متناسق، وهي من العمليات البسيطة التي لا تشكل خطورة كبيرة على صحة المرأة، وليس لها أي أضرار.

 

متى ظهرت عملية شفط دهون البطن؟

لم يعرف العالم القديم هذا النوع من العمليات، حيث إنها ظهرت في السنوات الأخيرة، بعد الثورة التكنولوجية الكبيرة التي شهدها العالم الغربي، حدث تطور كبير في الأجهزة الطبية، وبدأ أخصائوا التجميل البحث عن طرق جديدة لإزالة دهون البطن، بخلاف ممارسة الرياضه والطعام الصحي، لأن بعض الأشخاص لا تستجيب أجسامهم لهذه الطرق التقليدية.

مع مرور الوقت بدأ الأطباء يكتشفون أموراً جديدة ووسائل أحدث، وتطورت هذه العملية بشكل سريع، كما انتشرت بصورة كبيرة في العالم كله، خاصة بعد إرتفاع نسبة السمنة، فمؤخرا بدأ استخدام الليزر في اذابة دهون البطن.

قبل وبعد شد ترهلات البطن

 

ما هي تكلفة عملية شفط دهون البطن؟

ليس هناك سعر محدد لعملية إزالة دهون البطن، فالتكلفة تختلف من طبيب لآخر، ومن مركز لآخر، كما يتم تحديدها وفقاً لنسبة الدهون المتراكمة في البطن،  ولكن يمكننا عرض سعر متقارب للعملية في أكثر من بلد، حيث إن تكلفة العملية في مصر تتراوح ما بين 7 إلى 10 آلاف، أما في الإمارات فهي تصل إلى 2000 دولار، وفي قطر تصل إلى 3000 دولار، وفي تركيا حوالي 1500 دولار، أما في الجزائر فتكلفة هذه العملية 1200 دولار.

وفي الخارج، تصل تكلفة عملية شفط دهون البطن، إلى حوالي 3000 دولار في الولايات المتحدة الأمريكية، وفي انجلترا تصل إلى 4000 دولار، أما في فرنسا فتصل تكلفة العملية إلى 1700 دولار، وتعد ألمانيا أغلى الدول تكلفة في هذا النوع من العميات حيث تبدأ الأسعار من 2500 دولار وحتى  5000 دولار.

كما ذكرنا من قبل، هذه الأسعار ليست ثابتة ولا محددة، ولكنها لن تزيد عنها كثيراً، إلا في حالة التعامل مع كبار أطباء التجميل في العالم، والذين تصل تكلفة العملية معهم إلى آلاف الدولارات.

سجل الآن وحمل دليل تجميلي للحصول على أفضل أسعار عمليات التجميل

سجل الآن

عيادات شفط دهون البطن في العالم

بالرغم من أن البعض أصبح مهووس بعمليات التجميل، خاصة العمليات التي تساعد في إذابة دهون البطن بشكل خاص، والجسم كله بشكل عام، إلا أن الجميع يشعر بالقلق والخوف من هذه العمليات، لأن أصغر خطأ فيها قد يكون له عواقب وخيمة، فلا مجال للسهو أو الخطأ في هذا النوع من العمليات.

يوجد أكثر من طريقة يمكن من خلالها حرق دهون البطن، وبالطبع لجأ إليها جميع الأشخاص الذين يعانون منها، ولكن هذه الطرق العادية لم تعد مفيدة كما كانت من قبل، وبالتالي لم يعد أمامهم أي خيار آخرى سوى إجراء عملية شفط الدهون.

إن هذه العملية ليست خطيرة ولكن الحذر مطلوب، حيث يجب اختيار طبيب بارع في هذا المجالرحتى تشعر بالإطمئنان وأنت بين يديه، كما يجب أن يكون أمين يصارحك بحقيقة الوضع إذا كان هناك مانع من نجاح العملية، وفي النهاية القرار كله يعود إليك.

سنساعدك على معرفة أفضل العيادات وأمهر الأطباء في هذا المجال، حتى لا تتردد كثيراً، كما يمكنك التعرف على أشخاص قد تعاملوا مع هذه العيادات من قبل، وترى نتيجة العملية بعينيك، ومن أهم هذه العيادات:

  • مركز الدكتور حسام أبو العطا في مصر.
  • مركز “ايستيورلد” في تركيا.
  • عيادة الدكتورغازي الثبتي بالسعودية.
  • معهد بريشة للتجميل بتايلاند.
  • مستشفى بانجباكوك الدولي.
  • مستشفى يانهي الدولي.
  • مستشفي بانكوك الملكي.
  • مجموعة ايثيكا الطبية.
  • مستشفى البحرين التخصصي.
  • مركز كوكونا للتحول الجمالي في دبي بالإمارات.
  • مركز آر سي الاسباني للجمال.
  • مجموعة ريجين الطبية الجمالية بكوريا الجنوبية.

رسومات ترهلات البطن

 

متى تلجأ إلى عملية شفط دهون البطن؟

هل كل شخص يعاني من دهون البطن عليه اللجوء إلى عملية شفط من أجل التخلص من هذه الدهون؟ بالطبع لا فهناك أشخاص لا يجب عليهم القيام بهذه العملية، حيث يوجد بعض الشروط التي يجب توافرها في الشخص الذي يمكنه إجراء هذه العملية.

يجب على الشخص الذي يخضع لعملية شفط دهون البطن أن يكون وزنه طبيعي ولديه زيادة بالوزن لا تتعدى الـ 30% من وزنه الطبيعي، كما يجب أن تكون دهون البطن لا تستجيب لأي نظام غذائي صحي أوتمارين رياضية، هذا بالإضافة إلى ضرورة أن تكون صحته جيدة لا يعاني من أي أمراض خطيرة أو مزمنة.

النفسية الجيدة تلعب دور كبير في نجاح هذا النوع من العمليات، لذا يكون أن يكون الشخص لا يعاني من أي مرض نفسي خاصة الإكتئاب، كما يجب أن يكون الجلد مرن وفي حالة جيدة حتى يسهل التعامل معه، لذا يفضل أن تجرى هذه العملية  في سن متقدم، ما بعد الـ 18 عام، لأن بعد ذلك الجلد يكون غير مرن.

 

التعافي وفترة النقاهة بعد عملية شفط دهون البطن

في بعض الأوقات، يكون الجراح بارعاً في عمله وتجرى العملية بنجاح كبير، ولكن الشخص لا يشعر بالنتائج التي كانت يتوقعها، ويبدأ يطرح على نفسه الكثير من الأسئلة حتى يتوصل إلى الخطأ الذي تسبب في ذلك.

لا يدرك أغلب الأشخاص أن فترة النقاهة من أهم المراحل التي تحدد نجاح العملية أو فشلها، حيث يوجد بعض التعليمات التي يجب على الشخص اتباعها حتى تنجح العملية بشكل كامل، وقد يعتقد البعض أنه بمجرد خروجه من غرفة العمليات فإنه بذلك قد تخلص من دهون البطن، ولكن هذا الإعتقاد غير صحيح.

عملية شفط دهون البطن

يجب على الشخص أن يهتم بصحته بشكل كبير خلال فترة النقاهة، وعلى الطبيب أن يخبره بكل الممنوعات التي عليه أن يبتعد عنها وكل الأمور التي عليه فعلها، فبعد عملية شفط دهون البطن سيحدث تورم وكدمات في منطقة البطن خلال الأسبوع الأول والثاني من العملية، لذا يجب ارتداء ملابس خاصة حتى تضغط على البطن للتقليل من حدة التورم، ولدعم البطن خلال فترة الشفاء، كما أن هذه الملابس تساعد في تراجع الجلد وإنكماشه لوضعه الجديد.

في اليوم الثاني من العملية، ينصح الأطباء بالحركة بعض الشئ، وبدء التجوال داخل المنزل فقط، كما يجب زيادة النشاط تدريجياً لمدة أسبوعين، وفي الأسبوع الثالث يمكن العودة إلى الحياة العادية واستئناف النشاط الكامل.

أما الأشخاص الذين لا يحتاج عملهم إلى حركة كثيرة أي يباشرون عملهم من داخل المكتب، يمكنهم العودة إلى العمل خلال أسبوع واحد فقط.

بعد حوالي 10 أيام من العملية سيقوم الطبيب بإزالة الغرز الجراحية، وهنا سيلاحظ الشخص النتائج الفورية للعملية، فالنتيجة تظهر بعد العملية مباشرة، وبعد إزالة الغرز تظهر بشكل أوضح.

 

ما هي الخطوات التي يجب اتباعها قبل عملية شفط دهون البطن؟

يوجد بعض الأمور التي يجب على الشخص المقبل على إجراء عملية شفط دهون البطن الإمتناع عنها، مثل التدخين وتناول الكحول، حيث إن يؤثر التدخين بشكل سلبي على الشخص بشكل عام، وعلى الأشخاص الذين سيجرون عملية إزالة دهون البطن بشكل خاص، كما يجب الإمتناع عن تناول بعض الأدوية مثل الإسبرين، والأدوية التي تحتوي على فيتامين” E”.

يجب إجراء فحص شامل للجسم قبل أسبوع واحد من العملية للتأكد من سلامة القلب والرئة والأوعية الدموية، وكذلك للتأكد من أن الشخص لا يعاني من فقر الدم أو” الأنميا”، وفي اليوم الذي يسبق العملية مباشرة يجب الإمتناع عن تناول أي طعام أو شراب، وهذا ما سيحدده الطبيب.

في صباح يوم العملية، أحضر معك أحذية مريحة وملابس فضفاضة، وخد حمام دافئ حتى تشعر بالهدوء والإسترخاء، ولا تستخدم أي كريمات مرطبة سواء للوجه أو الجسم، وخاصة منطقة البطن.

 

ما هي خطوات عملية شفط دهون البطن؟

تتم عملية شفط دهون البطن، عن طريق وضع الشخص تحت التخدير العام أو الموضعي وذلك بحسب وقت العملية وكمية الدهون المراد إزالتها، وبعد ذلك يقوم جراح التجميل بإحداث شق صغير في الجلد ويتم إدخال “القنية” من خلاله، وهي عبارة عن أنبوب بلاستيكي لإخراج وإدخال السوائل من وإلى الجسم، ويتم تحريكه إلى الأمام والخلف لإزالة الدهون وتوصيل شفّاط جراحي مع القنية لامتصاص الدهون وإخراجها من الجسم.

تستغرق العملية من ساعة إلى ساعتين بحسب كمية الدهون، ولكن في كل الأحوال يغادر الشخص المستشفى في نفس اليوم، بعد أن يفوق من التخدير ويقدم له جراح التجميل التعليمات التي عليه اتباعها.

 

التحضير لعملية شفط دهون البطن

 

مشاهير خضعوا لعملية شفط دهون البطن

من الطبيعي أن يصاب الجميع بالسمنة وقد يتقبل البعض هذا الأمر، ولكن من المستحيل أن يتقبل النجوم والمشاهير زيادة أوزانهم، لأن هذا الأمر يؤثر على مظهرهم الخارجي.

النجوم بحاجة طوال الوقت إلى أن يظهروا في أفضل شكل، فهو قدوة للكثير من الناس والجميع يتعلم منهم الموضة والأزياء والرشاقة، لذا نجد النجوم الذين يعانون من السمنة يسعون بشتى الطرق إلى التخلص منها.

من الممكن أن يتقبل النجوم تراكم الدهون في أي مكان بأجسامهم، ولكن من الصعب أن يتقبلوا دهون البطن، لأن البطن المشدودة دليل على الأنوثة والجمال، وبالتالي يسعون بشتى الطرق إلى التخلص من دهون البطن، ويتبعون الكثير من الأنظمة الغذائية التي تساعد في حرق دهون البطن، بعضهم ينجح في ذلك مثل النجمة ليلى علوي التي فقدت الكثير من وزنهم في الفترة الأخيرة، وهناك من فشل في تحقيق ذلك ولجأوا إلى عمليات شفط الدهون منهم:

  • النجمة رانيا يوسف
  • النجمة يسرا
  • المغنية اللبنانية نجوى كرم
  • النجم الإماراتي حسين الجسمي
  • النجم اللبناني فارس كرم
  • الفنانة فيفي عبده
  • النجمة اللبنانية نانسي عجرم
  • برتني سبيرز

برتني سبيرز بعد شفط دهون البطن

 

ما هي الأعراض الجانبية ومخاطر عملية شفط دهون البطن؟

يظهر بعض الأعراض الجانبية على الشخص الذي أجرى عملية شفط دهون البطن، ومن أهم هذه الأعراض:

  • التكدم المعيب: ويظهر عند الأشخاص الذين يتناولون أدوية تحتوي على فيتامين” E”، أو إسبرين وكذلك الأشخاص الذين لديهم ميل للنزف.
  • الخدر: حيث يفقد الشخص الحس بمنطقة البطن، وهو غالباً تكون حالة مؤقتة تتلاشي بمرور الوقت، وربما يحدث تهيج مؤقت للعصب.
  • الإلتهاب والتورم: يحدث غالباً تورم في منطقة البطن ويظل موجود لمدة 6 أشهر من العملية، بحيث لا يشكل أي خطر على الشخص، كما تظهر كدمات بسيطة تختفي بعد أسبوع واحد من العملية.
  • عدم انتظام سطح الجلد: غالباً يحدث بشكل مؤقت لكنه  في بعض الحالات يكون دائم، ويرجع ذلك إلى طبيعة الجلد، حيث إن الجلد المرن يعود بسرعة إلى ما كان عليه، أما الجلد السميك فيعود ولكن بعد فترة من الوقت.
  • خروج سوائل محملة بالدم من أماكن فتحات الشفط: وهذا الأمر لا يشكل أي خطورة، ومن الممكن أن يستمر لمدة أسبوع بعد عملية شفط الدهون.

توضيحي ترهلات البطن قبل وبعد

 

هذه الأعراض الجانبية لا تشكل أي خطورة على صحة الشخص، فهي تختفي بعد فترة طويلة أو قصير من العملية، ولكن يوجد بعض المخاطر التي تحدث بعد عملية شفط دهون البطن، وتؤثر على صحة وسلامة الشخص بعد ذلك، ومن أهم هذه المخاطر:

  • الشذوذات المحيطة  بالبطن: من الأعراض الخطيرة والتي تدل على فشل العملية، وتظهر عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف مرونة الجلد أو يوجد وقد عولج بطريقة غير معتادة مما يؤدي إلى ظهور الجلد بشكل ذابل أو وعر أو متموج، كما أن القنية التي يستخدمها جراح التجميل في عملية شفط الدهون، قد تسبب ضرر للجلد فتجعله يبدو منقط، ويصبح هناك احتمال تكون أورام مصلية تحت الجلد، فتحتاج هذه الأورام إلى إزالتها حتى لا تضر الجسم.
  • الإنتانات: في حالات قليلة يحدث إنتانات جلدية على البطن بعد العملية الجراحية، وفي هذه الحالة تحتاج هذه الإنتانات للمعالجة جراحياً، مع احتمال ترك ندبة تؤثر على شكل الجلد، الأمر الذي يجعل الشخص يشعر بالضيق لأنه تخلص من دهون البطن وظهرت مشكلة أخرى وهي الندبة.
  • الأزمات القلبية والمشاكل الكلوية: من الممكن أن يحدث خلل أثناء العملية، حيث يحدث تغيرات في مستوى السوائل الموجودة في الجسم وذلك أثناء الحقن أو مص السائل، وبالتالي يتعرض الشخص لأزمة قلبية مفاجئة أو يتوقف عمل الكلى، وهنا قد يموت الشخص على الفور.
  • الصمة الرئوية: إذا لم يكن جراح التجميل ماهر ومتمكن قد تدخل الدهون ضمن الأوعية الدموية وتنتقل إلى الرئتين فتسدهما، وبالتالي يشعر الشخص بصعوبة في التنفس، وقد تنتهي حياته بسبب هذا الخطأ، كما قد يحدث ما يسمى” ذمة رئوية” التي تكون نتيجة حقن السوائل في الجسم فتتراكم في الرئتين.

هذه المخاطر نادراً ما تحدث، ولكن هذا لا يعني أن نضعها في اعتبارنا عند الإقبال على عملية شفط دهون البطن، وعند اختيار جراح التجميل.

 

اقرأ أيضاً:

ما هي عملية شفط الدهون ؟ كيف يتم إجراءها ؟

 أربعة فروق بين شفط الدهون وشد البطن تعرف عليها

هل عملية شفط الدهون خطيرة

كيف تختار طبيبك لإجراء عملية تجميل؟

مقارنة بين أسعار عملية شفط الدهون حول العالم (10 أماكن)

عملية شفط الدهون بالفيزر

كيف تتم عملية شفط الدهون من البطن ؟