الليزر الكربوني

لا تزال النساء تسعى للحصول على بشرة نضرة ومشرقة خالية تماماّ من العيوب. فتبحث كل منهن عن أفضل السبل لمقاومة آثار الشيخوخة المبكرة والعوامل الخارجية التي تتسبب في المشكلات الجلدية المتعددة. على الرغم من توافر مستحضرات التجميل المختلفة وكريمات إزالة التجاعيد، إلا أنها تحتاج لبعض الوقت للحصول على نتائج فعّالة، لذلك كان الحل هو التدخل الطبي السريع. مع الثورة الهائلة في مجالات استخدام الليزر، ظهرت العديد من التقنيات التي تعتمد على أشعة الليزر في تجميل الوجه ولا سيما استخدام الليزر الكربوني لعلاج حب الشباب، إزالة النمش، تصبغات الجلد وغيرها من عيوب البشرة.

إذا كنتِ تبحثين عن أفضل الطرق لتبييض البشرة، شد الوجه، إزالة الترهلات دون ألم وخلال وقت قياسي، فإن الليزر الكربوني هو الحل.

علاج البشرة بالليزر الكربوني

ما هو الليزر الكربوني؟

الليزر الكربوني تقنية جديدة تم الاعتماد عليها للحفاظ على نضارة البشرة وشبابها، ويتم تطبيقها عن طريق فرد طبقة كريم مكون من جزيئات الكربون على الوجه لمدة نصف ساعة، ثم يتم تمرير شعاع ليزر ذي Carbon Dioxide Laser الموجة الطويلة (QS Nd YAG ) على البشرة مما يسبب ارتفاع حرارة جزيئات الكربون وانتشارها بشكل واسع على كامل البشرة.

يقوم الطبيب بتمرير شعاع الليزر قصير الموجة على الوجه ثانيةَ، وهنا نلاحظ تقشير طبقة الخلايا الميتة فقط عندما تتجه أشعة الليزر إلى ذرات الكربون العالقة في المسامات الواسعة بالوجه والعالقة كذلك  بالخلايا الميتة، فتلتقط هذه الذرات أشعة الليزر مما يؤدي إلى التخلص من طبقة الكربون حاملةً الخلايا الميتة العالقة في فتحات المسامات الواسعة وبالتبعية تقوم بشد الجلد.

كما أن العامل الحراري لليزر يعمل على تحفيز مادة الكولاجين في الجلد والتي تعمل على التخلص من الخلايا الميتة والبثور السوداء، وينتج بدلاً منها خلايا جديدة أكثر إشراقة ونضارة، وبهذا نلاحظ تأثير جلسات ليزر الكربون في التقليل من التجاعيد ومكافحة آثار الشيخوخة على الوجه بشكل عام.

تشهد جميع النساء اللواتي خضعن لهذا النوع من جلسات ليزر الكربون بتأثيره الواضح على نضارة بشرتهن ولمعانها، كما أن ليزر الكربون يعمل على التقليل من حجم الغدد الدهنية وبالتالي يقلل من إفرازها الذي يكون عادة مصدر إزعاج لصاحبها، وربما لذلك يطلق البعض على هذه التقنية اسم “التقشير الهوليودي” لما لها من تأثير واضح وساحر على البشرة.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

المرشحون لاستخدام الليزر الكربوني

هناك حالات كثيرة يعتبر استخدامها لتقنية ليزر الكربون حلاً مثالياً لتخليصهم من الخلايا الميتة والبثور السوداء والتمتع ببشرة نضرة وصافية، ومنهم:

  • صاحبات المسام الواسعة
  • صاحبات البشرة ذات الخلايا المنتجة للإفرازات الدهنية الكثيرة (صاحبات البشرة الدهنية)
  • اللاتي يعانين من زيادة حجم الدهون في البشرة
  • اللاتي يعانين من مشكلة حَب الشباب المزمنة
  • الراغبات في التخلص من الكلف وبقع البشرة
  • اللاتي يعانين من تباين في ألوان بشرتهن
  • الشخصيات العاملة صاحبات الوقت المشحون واللاتي لا تجدن وقت كافي للمواظبة على عمل الأقنعة على البشرة أو حتى وضع كريم تنظيف أو تقشير بشكل دوري

يقول أغلب خبراء التجميل أن النتائج الأولية لجلسات التقشير بالكربون تظهر بنهاية الجلسة الأولى مباشرة، إلا أن هذه النتائج تتضح أكثر وأكثر بانتهاء الجلسة الثالثة، مع العلم أن أغلب الحالات تحتاج ما بين 6: 7 جلسات على فترات متباعدة للحصول على أفضل نتيجة ممكنة تدوم طوال العمر، وعادة ما يتم الخضوع لجلسة ليزر الكربون مرة واحدة أو على أقصى تقدير مرتين في الشهر.

مميزات الليزر الكربوني

 

مميزات الليزر الكربوني

يعتبر الليزر الكربوني من الوسائل الحديثة لتقشير البشرة ومن أهم ميزاته:

  1. لا تحتاج جلسة تنظيف البشرة بالليزر الكربون بنج كامل أو حتى موضعي
  2. لا يسبب آلاماً
  3. يعمل على تفتيح البشرة وإعادة الصفاء لها
  4. علاج حب الشباب بشكل فعال وآمن
  5. إزالة البقع  والتصبغات البنية على البشرة
  6. تقليل آثار التجاعيد ومكافحة الشيخوخة
  7. علاج الوحمات وإزالة آثار الوشم.
  8. إزالة الندبات أو آثار الحروق
  9. إزالة طبقات الجلد الميت
  10. لا يترك آثاراً جانبية
  11. يمكن إنهاء الجلسة ومواصلة اليوم بشكل عادي
  12. يمكن استخدامه أسفل الإبطين أو حتى منطقة الكوعين والركبتين

أعراض جانبية بعد استخدام الليزر الكربوني

يتبع الإجراء بعض الأعراض الجانبية البسيطة التي لا تستدعي الشعور بالقلق، منها:

  • انتفاخ البشرة واحمرارها: وهو عرض طبيعي يزول في غضون ساعات
  • الشعور بالحرارة: وهو عرض بسيط أيضاً ينتهي سريعاً
  • الشعور ببعض الوخز أو الألم: ينبغي أن تدركي أن الألم المصاحب ، إن وجد، يكون محتملاً، فإن شعرت أنه شديد يجب مراجعة الطبيب فوراً

الفرق بين الليزر الكربوني والفراكشنال ليزر

قد لا يبدو أن الفرق بين الليزر الكربوني والفراكشنال ليزر أمر كبير، خاصة لشد الجلد المترهل، لكن يكمن الاختلاف عند استخدام كل منهما لعلاج آثار حب الشباب العميقة أو إزالة أثار الندوب وليس لتفتيح البشرة وإعادة نضارتها وإنما يحتاج بعده لمواظبة الشخص على استعمال كريمات تجديد وزيادة نضارة البشرة، كما أن ليزر ثاني أكسيد الكربون يسبب احمراراً في البشرة فور انتهاء الجلسة وربما يستمر إلى عدة أيام كما أنه يتطلب من المريض أن يبقى في المنزل في فترة نقاهة تدوم لـ 3 أيام أو أكثر، بعكس الليزر الكربوني الذي لا يترك آثاراً جانبية ولا يحتاج لأي فترة نقاهة.

الفرق بين الليزر الكربوني والتقشير الكيميائي

يعتقد البعض أنه لا يوجد اختلاف كبير بين التقشير الكربوني وبين التقشير الكيميائي، ولكن أهم فارق بين التقنيتين أن التقشير الكربوني يتمثل في نوع واحد وتقنية واحدة يتم إجرائها على أي نوع بشرة، بينما التقشير الكيميائي ينقسم لثلاثة أنواع لكل نوع مواد كيميائية معينة تستخدم لإجرائه، مع العلم أن ليست كل أنواع البشرة يصلح معها استخدام أي نوع من التقشير الكيميائي بعكس التقشير الكربوني.

كما أن تقنية ليزر الكربون تعتبر أفضل من التقشير الكيميائي لأنها لا تخلِّف آثاراً جانبية بعد انتهاء الجلسة ولا تحتاج لأي فترة نقاهة، بينما التقشير الكربوني عادة ما يتطلب البقاء في المستشفى بضعة أيام بعد العملية، ويحتاج كذلك فترة النقاهة تتراوح ما بين أسبوعين إلى شهر وتظهر النتائج النهائية بعد حوالي شهر ونصف إلى شهرين، بعكس ليزر الكربون الذي تظهر نتائجه فوراً.

ليزر الكربون

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

فوائد الليزر الكربوني

تمنحك تلك التقنية العديد من الفوائد والتي من أبرزها:

فوائد الليزر الكربوني
1- تنظيف البشرة العميق

يعمل الكربون على امتصاص الزيوت الزائدة والملوثات المتراكمة داخل المسام. بتمرير أشعة الليزر على المناطق المرادة، يعمل ذلك على استهداف جزيئات الكربون المحملة بالزيوت والشوائب، فتترك البشرة نقية تماماً.

2- تقشير البشرة

مع تمرير أشعة الليزر فوق جزيئات الكربون على البشرة، يساعد ذلك على التخلص من طبقات الجلد الميت، الرؤوس السوداء وتقشير الجلد بفعّالية. النتيجة، بشرة مشرقة مع مسام بحجم أصغر ولون بشرة موحد.

3- تجديد البشرة

يستهدف التقشير الكربوني طبقات الجلد العميقة، مما يساعد على تحفيز إنتاج الكولاجين، بالتالي يمنحنا بشرة ممتلئة ومشدودة مع خطوط أقل. كما تترك البشرة أكثر إشراقا.

4- التحكم في الزيوت الزائدة داخل خلايا البشرة

مع الحرارة الزائدة، تعمل جزيئات الكربون على تقليل نمو البكتيريا المسببة لحب الشباب، مما يعني حبوب أقل. كما يساعد كذلك على تقليص حجم الخلايا الزيتية المسؤولة عن إفراز دهون البشرة، ما يعني مسام أصغر وبشرة صحية.

أسعار الليزر الكربوني

تعتبر اسعار الليزر الكربوني غير مرتفعة في حالة مقارنتها بأسعار عمليات شد الوجه أو حتى التقشير الكيميائي، حيث يتراوح سعر الجلسة الواحدة  150: 300 دولار في الولايات المتحدة الأمريكية، باختلاف شهرة الطبيب واسم المركز الطبي الذي تجرى فيه العملية.

اسعار الليزر الكربوني

أما بالنسبة للعالم العربي فتعتبر السعودية هي أكثر دولة ينتشر فيها هذا النوع من جلسات تقشير الوجه وتتراوح اسعار الليزر الكربوني في الجلسة الواحدة من 400 إلى 550 ريال سعودي أي ما يعادل 110 إلى 150 دولار أمريكي، ويعتبر هذا نفس السعر الذي تقدمه مراكز التجميل في الإمارات العربية المتحدة، بينما تنخفض تكاليف نفس التقنية في مصر حتى تصل إلى أقل من 100 دولار مع الإشارة إلى أن هذه التقنية لم تصبح واسعة الاستخدام بعد في عيادات التجميل المصرية.

 

نصائح بعد إجراء الليزر الكربوني

سوف يعطيك الطبيب بعض النصائح بعد إجراء الليزر الكربوني ومنها:

  1. يحظر التعرض لأشعة الشمس القوية بعد العملية مباشرةً، وبشكل عام يفضل استخدام واقي للشمس في الأيام العادية
  2. إذا لاحظتي وجود بعض الاحمرار في الوجنتين بعد العملية مباشرة، فلا داعي للقلق أو وضع أي كريمات أو أصباغ لتقليل هذا التأثير فسوف يزول وحده بعد 4 ساعات على أقصى تقدير
  3. يُفضل استخدام كريم مرطب مناسب بعد العملية مباشرة وفي الأيام التالية كذلك

اسعار الليزر الكربوني

 

أفضل أماكن لإجراء جلسات ليزر الكربوني

تطورت تقنية استخدام الليزر في شد الوجه والقضاء على التجاعيد والترهلات حتى أصبحت عملية عادية ومتعارف عليها بكل مراكز التجميل في جميع الدول العربية والأجنبية، بينما الاعتماد على تقنية ليزر كربوني بديلاً لعملية الليزر العادية أمر غير متوافر في جميع مراكز التجميل رغم إثبات الأبحاث العلمية تحقيقه لنتائج مبهرة.

تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية واحدة من الدول الرائدة التي اعتمدت على ليزر كربوني للتخلص من الجلد الميت وتحفيز الكولاجين في الجلد، بالاعتماد على أحدث الوسائل الطبية خلال تلك الجلسات.

ومن بين الدول الأوروبية تعتبر ألمانيا واحدة من أهم الدول التي حرصت على إجراء أبحاث متطورة في كافة مجالات الجراحات التجميلية بما فيها عمليات شد الوجه ولذا استعانت بتقنية ليزر الكربون لتحقيق أفضل وأأمن نتائج للسيدات حتى أصبحت مراكز التجميل في ألمانيا تستقبل سنوياً الآلاف من الراغبات في إجراء عمليات شد الوجه ومن ضمنها تقنية الليزر الكربوني.

أما فيما يخص الدول العربية فتعتبر السعودية والإمارات أول دولتين عربيتين اعتمدت على تقنية ليزر الكربون في مكافحة آثار الشيخوخة والحفاظ على نضارة البشرة، حيث بدأ العمل بهذه التقنية منذ عدة سنوات وأثبتت نتائج مرضية خاصة أن المراكز الطبية الكبيرة حرصت على توفير عروض مخفضة على هذا النوع من الجلسات في بداية الاعتماد عليها لتشجيع السيدات على خوضها والوثوق فيها، حتى أصبحت تجتذب الآلاف سنوياً.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 اقرأ أيضاً:

تقنية الهيدرافيشل للوجه

ازالة الشعر بالليزر

شد الوجه بالليزر