فراكشنال ليزر للوجه

دائمًا ما كان الوجه المنطقة الرئيسية التي تستهدفها عمليات التجميل بل إنني أظن أن بداية عمليات التجميل منذ القدم كان الهدف منها تحسين الوجه والتغلب على مشاكله وعيوبه وإبرازه في أجمل وأحسن صورة، خاصةً أنه يحمل جزءًا غير هينٍ من جمال الإنسان ومن تكوين انطباعات الآخرين عن هذا الجمال.

وحيث أن الرغبة الدائمة والأزلية للجميع كانت الحصول على وجهٍ جميلٍ متناسقٍ بلا عيوبٍ أو مشاكل أو ندوب حاول الطب قدر الإمكان أن يطور من وسائله وعملياته وأجهزته وتقنياته بهدف الوصول إلى تلك المرحلة من الكمال في عملية تجميل الوجه بحيث تترك الوجه وكأنه طبيعيٌ لا يظهر عليه أثر العملية.

تركت العمليات الجراحية التجميلية ندوبًا وآثارًا أحيانًا كبيرة وأحيانًا بسيطة إلا أنها موجودةٌ في النهاية وهو ما أثار ضيق الكثيرين وحنقهم على النتائج الكاملة التي كانت تحتاج تجميلًا بعد التجميل في بعض الأحيان، وفي غمار مسيرة التطور تلك بدأ الليزر يشارك بقوةٍ في علاج مشاكل الوجه.

ومن خلال تطور الليزر نفسه ووسائله ومحاولته الوصول أفضل النتائج والتغلب على جميع العيوب التي يواجهها علاج الليزر العادي ظهرت أنواعٌ متقدمة ومختلفة للعلاج ومن هنا ظهر العلاج باستخدام ليزر فراكشنال للوجه يحاول التغلب على الليزر العادي وإعطاء نتائج أسرع وأفضل ومضمونة أكثر.

ليزر فراكشنال للوجه

 

فراكشنال ليزر للوجه وكيف ظهر

الفراكشنال ليزر واحدٌ من أهم أنواع الليزر وأكثرها تطورًا وحداثة ويعتمد في عمله وتقنيته على تقنية علاج البشرة بالليزر الأساسية والتي تقوم على وجود عدة طبقاتٍ مختلفةٍ من الجلد كل طبقةٍ تتكون من مجموعةٍ محددةٍ ومميزةٍ من الخلايا تؤدي معًا وظيفة الجلد.

تنتج الخلايا الموجودة في الجلد الكولاجين والعديد من المكونات الأخرى الهامة واللازمة لتكوينه وإعطائه المرونة والقوة وإكسابه النضارة والصحة، ومع التقدم في العمر تبدأ تلك الأشياء في الاختفاء تدريجيًا وتظهر التجاعيد والتصبغات والمشاكل الجلدية المختلفة واستنادًا على ذلك يبدأ الليزر عمله.

يتم تعريض المنطقة المقصودة من جلد الوجه لأشعة الليزر فتؤثر تلك الأشعة على الطبقة الخارجية والتي لا تكون بحاجةٍ لهذا التأثر في طريقها للتأثير على الطبقة الوسطى وهي التي تنشط خلاياها وتنقسم وتتجدد وتنتج الكولاجين لتعطي جلدًا جديدًا أفضل من سابقه.

في حالة علاج فراكشنال ليزر للوجه فإن التقنيات الحديثة لأجهزة الليزر تعمل على جمع أشعته في شكلٍ مكثفٍ ومركز يخترق الطبقة الخارجية في نقاطٍ محددة ثم ينتقل منها إلى الطبقة الوسطى وينتشر فيها ليحفز خلاياها، كل ذلك دون أن تتأثر أي أنسجةٍ أخرى محيطة أو مناطق من الطبقة الخارجية للجلد أكثر من اللازم.

يكمن الفرق الرئيسي الذي يشعر به الشخص العادي بين علاج الليزر التقليدي للوجه وعلاج ليزر فراكشنال للوجه في فترة النقاهة وشدة التورم والاحمرار اللذان يظهران على الوجه بعد العلاج، في الليزر العادي تكون الفترة أسبوعين أو أكثر أما في الفراكشنال ليزر قد لا تزيد المدة عن أسبوعٍ بعدها يختفي االاحمرار والتورم تمامًا وتصبح قادرًا على رؤية النتائج أو بداية تطورها.

 

المرشحون لعلاج الفراكشنال ليزر للوجه

  • يمكن استخدام الفراكشنال ليزر في كل مناطق الجسم بلا استثناء وتعطي نتائج رائعة ومن أهم وأكثر المناطق شيوعًا هي الوجه والرقبة واليدان ويعطي نتائج رائعةً في تقشير الجلد
  • توجد عدة أنواعٍ من الفراكشنال ليزر منها القوي ومنها المتوسط غالبًا ما يتم ترشيح من تقل أعمارهم عن 50 عامًا للمتوسط بينما من تزيد أعمارهم يناسبهم نوع CO2 الأقوى لأنه يعطي نتيجةً أفضل مع حالاتهم
  • يستخدم علاج فراكشنال للوجه في حالاتٍ مثل الندوب الناتجة عن حب الشباب بعد علاجه والتي لا تختفي إلا به أو حتى الندوب الناتجة عن أي إصابةٍ سابقة أو بسبب عمليةٍ جراحية أو تجميلية تم إجراؤها سابقًا
  • يمكن استخدامه كذلك في علاج تجاعيد الوجه والرقبة التي تظهر مع التقدم في السن والتجاعيد الصغيرة التي توجد حول العينين والشفتين
  • جزءٌ كبيرٌ من الفراكشنال للوجه يستخدم في علاج تهدل الجفون وتجاعيدها وتجميلها خاصةً أن تعديل الجفون أحيانًا بقدرٍ بسيطٍ جدًا يستطيع تغيير شكل الوجه تمامًا
  • يعالج الفراكشنال ليزر أيضًا التصبغ وتغير لون الجلد والبقع الداكنة والبنية التي تظهر على الجلد لأي سببٍ من الأسباب
  • يساعد في علاج قناع الحمل الذي يكون عبارةً عن تغيرٍ في صبغيات الأم خلال فترة الحمل تسبب ظهور الكثير من البقع الداكنة في وجهها وهو يحصل لبعض النساء ويستطيع الليزر علاجها
  • حروق الشمس على الوجه من أشهر الحالات التي يعالجها فراكشنال الوجه من الدرجات المتوسطة والمتقدمة التي يصعب علاجها بوسائل أخرى وتترك أثرًا دائمًا
  • بعض الأشخاص يكونون غير مرشحين للخضوع للفراكشنال ليزر للوجه مثل الحوامل والأمهات المرضعات ومرضى داء السكري وسيولة الدم

فراكشنال ليزر للوجه

 

قبل تقشير الوجه بالليزر فراكشنال

قبل البدء في تجارب الفراكشنال ليزر للوجه هناك مجموعةٌ من النصائح من الأفضل أن تتبعها وغالبًا ما سينصحك بها طبيبك:

  • أولًا اختر طبيبك بعناية لأن الأطباء معدومي الخبرة أو الغير متمرسين في استخدامه قد يتسببون لك في مشاكل كبيرة لذلك اختر طبيبك بعناية استنادًا على خبرته وتجارب أشخاصٍ آخرين ناجحة معه
  • قبل الذهاب لجلسة الليزر تأكد من أن تعد معك وفي بيتك عدة كماداتٍ من الثلج لأنك ستكون بحاجةٍ ماسةٍ لها خلال أول 24 ساعة بعد جلسة الفراكشنال ليزر للوجه على الأقل
  • احرص على استخدام غسولٍ ملطفٍ للوجه خلال تلك الفترة
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس بشكلٍ مباشر واستخدم واقي الشمس حتى تحصل بشرتك على راحةٍ قبل التعرض لليزر
  • توقف عن استخدام أي مستحضراتٍ تجميلية على وجهك وكريمات تبييض وتقشير الوجه وغيرها من تلك المنتجات واترك بشرتك على طبيعتها
  • توقف عن استخدام مستحضرات إزالة التجاعيد وعلامات التقدم في السن
  • إذا كنت تتناول أي نوعٍ من الأدوية بشكلٍ منتظم أخبر طبيبك ليخبرك إن كنت بحاجةٍ للتوقف تناوله أم لا
  • ابتعد عن تناول مسيلات الدم والأدوية التي تسبب لك حساسيةً للضوء وفيتامين أ قبل الجلسات بفترة
  • قبل الذهاب لموعد الجلسة احرص على أن تكون مبكرًا حتى تأخذ وقتك بعد أن يضع لك الطبيب الكريم المخدر على وجهك
  • تناول الطعام قبل عدة ساعات من الجلسة حتى لا تشعر بالدوار
  • ارتدِ شيئًا مريحًا حتى لا يضايقك أثناء خلعه بعد الجلسة
  • عند وصولك يجب أن تكون بشرة وجهك طبيعيةً تمامًا دون أي مستحضرات أو كريمات

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

كيف يتم استخدام فراكشنال ليزر للوجه

لن تحتاج خلال الجلسة إلى مخدرٍ كليٍ ولا حتى حقن مخدرٍ موضعيٍ وإنما سيكتفي الطبيب بدهن وجهك بكريمٍ مخدرٍ سيفقدك أغلب الإحساس بوجهك أو سيبعث فيه إحساسًا بالخدر وسيحول بينك وبين الإحساس بالألم أثناء تعريض بشرتتك لليزر.

وعلى حسب نوع الفراكشنال ليزر للوجه الذي تستخدمه والغرض الذي تريده منه سيضع لك الطبيب بعض الصبغات أو الجل الذي يساعد أشعة الليزر على اختراق بشرتك بشكلٍ مباشر، ويتم الاختراق باستخدام جهازٍ مخصصٍ لتجميع وتكثيف أشعة الليزر وتوجيهها نحو نقاطٍ محددة من وجهك.

تتوقف كمية الليزر الذي ستتعرض له بشرتك ووقت الجلسة على حسب المنطقة التي تعالجها وسوء أو بساطة حالة بشرتك وحاجتها للعلاج، لكن الجلسة في المتوسط تستغرق ساعة أو ساعةً ويزيد، وبالطبع يحتاج العلاج ما بين 3 إلى 5 جلسات بين كل جلسةٍ وجلسة فترة شهرٍ تقريبًا

تقشير الوجه بالليزر فراكشنال

 

بعد استخدام ليزر فراكشنال للوجه

يمتاز الفراكشنال ليزر للوجه بقصر فترة النقاهة بعده مقارنةً بالعلاج بالليزر العادي لكن ذلك لا يعني أنك لن تعاني من الاحمرار والتورم خاصةً خلال الأيام الأولى بعد الجلسة، وفي ذلك الوقت ستكون بحاجةٍ لاستخدام كمادات الثلج والغسول الملطف على بشرتك المحترقة من أشعة الليزر لتخفيف ألمها واحمرارها.

خلال أسبوعٍ تقريبًا ستبدأ كل التورمات والكدمات والاحمرار في الاختفاء بعدها سيصبح وجهك رائقًا أكثر وقد تبدأ بملاحظة بعض التغيرات أو النتائج، من الصعب أن تجد نتيجةً كبيرةً أو مؤثرة بعد أول جلسة وإنما يزداد ويتطور التغير بالتدريج حتى يصل إلى التغير الكامل بعد آخر جلسة وتحصل على ما أردته.

خلال الفترات التي تلي الجلسات عليك بالراحة لعدة أيامٍ في البيت وتجنب التعب والمجهود وتناول الطعام الصحي وتلطيف بشرتك وتخفيف ألمها، وعندما تبدأ بالعودة لممارسة حياتك ونشاطاتك حاول الحفاظ على بشرتك وحمايتها من أشعة الشمس المباشرة ومن أي ما قد يؤثر عليها.

الجدير بالذكر أن الناس تختلف بشراتهم عن بعضهم البعض وبالتالي دائمًا ستجدهم يختلفون عن بعضهم البعض في قابليتهم واستجابتهم للعلاج بالليزر، بعضهم قد تظهر النتيجة التي كان يرجوها عليه من بعد أول جلسة وبعضهم ينتظر لآخر جلسة، بعضهم يحتاج ثلاث جلساتٍ وحسب وآخر يحتاج ست جلسات حتى يصل لنفس النتيجة لذلك لا تتسرع في الحكم على ما وصلت له مقارنةً بغيرك.

 

تكلفة تقشير الوجه بالليزر فراكشنال

يختلف السعر حسب البلد التي تعيش فيها والطبيب الذي ستذهب إليه وبالطبع حسب نوع الفراكشنال ليزر للوجه الذي ستستخدمه، وبشكلٍ رئيسي حسب المنطقة التي ستقوم بعلاجها وعدد الجلسات وكمية الليزر التي ستحتاجها خلال ذلك العلاج.

غالبًا ما تتراوح تكلفة تقشير الوجه كله ما بين 1000 و 1500 دولار أمريكي وإن زاد عليها تعديل جفون العينين أو شد الترهلات فيها قد تصل التكلفة إلى 2000 دولار، ولو كان الهدف من العلاج علاج الوجه والرقبة والصدر تصبح التكلفة في تلك الحدود أيضًا حتى 2500 دولار.

تجارب الفراكشنال ليزر للوجه

 

عيوب ومخاطر فراكشنال الوجه

  • ما يزال يوجد خطر حدوث حروقٍ في بشرة الوجه بسبب زيادة حدة وقوة أشعة الليزر عليها وهو ما يترك أثرًأ أو ندبًا يكون بحاجةٍ للعلاج مرةً أخرى
  • ستظهر بعض الندوب وسيعاني وجهك من الألم والاحمرار والتورم لعدة أيامٍ لكنها آثارٌ طبيعية وتختفي بعد عدة أيام، لكن إن لم تختفِ فأنت بحاجةٍ لزيارة طبيبك وسؤاله عن المشكلة
  • بعض أنواع الفراكشنال ليزر التي تكون قوية وحادة تسبب ظهور جراحٍ صغيرة في المكان الذي تجمعت وتركزت فيه أشعة الليزر للدخول في الجلد وتحتاج تلك الجراح لعدة أيامٍ حتى تتعافى لكنها في بعض الأحيان تصاب بالعدوى أو الالتهاب وتحتاج للعلاج بسرعة قبل أن يتفاقم الأمر
  • قد يتسبب الليزر في حدوث تغيرٍ في صبغيات الجلد وبدلًا من أن يحل مشكلةً أو يخلصك من أزمة فهو يتسبب لك في مشكلةٍ جديدة عندما تظهر بقعٌ فاتحة أو داكنة في المكان الذي استخدمت فيه الليزر
  • البعض يحدث لهم رد فعلٍ عنيف مع الليزر لأنه يتسبب في تنشيط عدوى بكتيرية أو فيروسية أو فطرية في المكان الذي تعرض لليزر وتنتشر تلك العوى بشراسة وتحتاج للعلاج في التو والحال
  • بعض الناس تستجيب بشرتهم لليزر بظهور بثورٍ وحبوبٍ تشبه حب الشباب لفترة لكنها مع الوقت تختفي ولحسن الحظ لا تترك آثارًا أو ندوبًا

بدائل غير جراحية

هل ترغب في الحصول على حل غير جراحي دون الحاجة لزيارة الطبيب أو العيادة؟ يمكنك تجربة أحد هذه المنتجات المذكورة بالأسفل. قد لا تحصل على نتائج مماثلة كزيارة الطبيب أو مركز التجميل، لكن هذه المنتجات تعطيك نتيجة طيبة قد تكون مرضية بالنسبة لك.

جهاز Project E Beauty لتجديد البشرة

جهاز Project E Beauty لتجديد البشرة في المنزل عبر الموجات الترددية، يقوم بتسخين الطبقات العميقة من الجلد ومن ثم شد البشرة ومكافحة علامات الشيخوخة في الوجه. يصلح لجميع أنواع البشرة وجميع ألوانها، يأتي مع جل الكولاجين الذي يخترق طبقات البشرة ويقوم بشدها ويحسن الملمس العام للجلد وشكل الجسم. وقد أحبه المستخدمون.

اشتريه الآن

اقرأ أيضاً:

تبييض المناطق الحساسة

تقشير الوجه بالليزر

تقنية Kybella

فراكشنال ليزر الركب