الابتسامة اللثوية

إذا كانت العين هي نافذة الروح فقيل عن الابتسامة أنها نصف الجمال، بل أحياناً تكون هي كل الجمال والمرء إذا تبسّم في وجوه الآخرين وكان بشوشاً ضاحكاً تمكن من خطف القلوب والأبصار بلا شك، بل إننا قد نشعر بعدم الألفة تجاه بعض الناس ولا نرتاح عند مقابلتهم للمرة الأولى لكن بمجرد أن يبتسموا ننجذب إليهم ونحب مجالستهم ولا نكتفي من حديثهم.الابتسامة اللثوية

 

الابتسامة هي واحدة من أقوى الأسرار السحرية التي نملكها في جعبتنا عند التعامل مع الآخرين ودليل ذلك أننا نجد انطباعات ونتائج مختلفة تماماً على من هم أمامنا بعد أن نبتسم لهم وكأننا ألقينا على قلوبهم تعويذةً سحريةً أوقعت بهم في شباكنا. ولو لم يكن للابتسامة  كل ذلك الأثر لما تغنى بها الشعراء في كل الأزمان ووصفوها بأجمل الأوصاف والكلمات.

 

 

لكن أحياناً يواجه البعض منا صعوبةً في استخدام هذه الهبة الجميلة ويشعرون بالحرج والخجل من مجرد فكرة الابتسام لأنهم يعانون من مشاكل معينة ومن أكبرها مشكلة الابتسامة اللثوية gummy smile التي تعطيك مظهراً مختلفاً عن مظهرك الحقيقي لأنها تجعل فمك يبدو أكبر عند الضحك أو مجرد الابتسام وتجعل وجهك يبدو أطول كما أن البعض يرى أنها تجعل ابتسامتك أقل جمالاً وجاذبية.

ومن أجل ذلك ولكي نساعدك على استعادة سحر ابتسامتك مرةً أخرى أحببنا أن نعرض عليك هنا كل ما يخص الابتسامة اللثوية وأسباب ظهورها وخيارات علاجها لتختار أنت من بينها ما يناسبك .

 

ما هي الابتسامة اللثوية gummy smile

عندما نبتسم ابتسامةً طبيعيةً فمن المفترض ألا يظهر من الفم سوى الصف العلوي والسفلي فقط من الأسنان بالإضافة إلى جزء بسيط جداً من اللثة العلوية يكاد لا يُرى على الإطلاق، لكن في حالة الابتسامة اللثوية يظهر قدرٌ أكبر من اللازم من اللثة في كل مرة تبتسم فيها.

مع بعض الناس لا تبدو هذه مشكلةً كبيرة خاصةً إذا كان الجزء الظاهر من اللثة لا يتعدى 1 ملليمتر فتعتبر هذه ابتسامة طبيعية. لذا يمكن تعريف الابتسامة اللثوية gummy smile بأنها ظهور جزء أكبر من اللازم من اللثة وهو ما يجعلنا نواجه مشكلة ظاهرية وشكلية أخرى هي اللثة العريضة لأنها تظهر بشكل أكبر من اللازم وبالتالي تجعل أسنانك تبدو قصيرةً وصغيرة.

يعتمد الجزء الظاهر من أسنانك ولثتك عند الابتسام على عدة عوامل منها شكل وحجم شفتيك، وتأثير عضلات وجهك على شكل ابتسامتك، وحجم وشكل أسنانك نفسها وانتظامها من عدمه، وشكل وأنسجة وتركيب لثتك ذات نفسها. لا تُشكل الابتسامة اللثوية أية مشكلةٍ صحية أو طبية لكنها تسبب مشاكل نفسية عديدة وتؤثر على ثقة الإنسان بنفسه وعلاقاته الاجتماعية وقدرته على التحدث والابتسام بحرية أمام الآخرين.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

لماذا تحدث الابتسامة اللثوية gummy smile

يعتمد إيجاد علاج الابتسامة اللثوية المناسب معرفة السبب الرئيسي الأوّلي لحدوثها وظهورها من الأساس لأن استخدام وسيلة علاج غير مناسبة أو لا  تمس السبب الحقيقي لن ينتج عنها إلا علاجٌ مؤقت لعدة أشهر تعود المشكلة بعده للظهور مجدداً أو في بعض الأحيان لا يعطي العلاج أي نتائج فعّالة على الإطلاق. يمكن جمع الأسباب في:

  • سببٌ عامٌ رئيسي لظهور المشكلة بشكل عام وهو العامل الجيني، فبنسبة كبيرة إذا كان أحد الأبوين أو كلاهما من أصحاب الابتسامة اللثوية سيكون أولادهم كذلك أيضاً
  • يمكن أن تحدث هذه المشكلة بسبب بروز غير طبيعي  للأسنان الدائمة بعد خلع الأسنان اللبنية في الصغر، وقد لا تكون هذه المشكلة ظاهرةً في وقتها لكنها تظهر بعد ذلك عند التقدم في السن، كما أنها قد تؤثر على طريقة الأكل والمضغ أيضاً
  • قد يكون السبب في اللثة نفسها حيث أنها تنمو بغزارةٍ أكبر من اللازم وتكون سميكة لدرجة أنها تغطي جزءً أكبر من المعتاد من الأسنان
  • إذا كانت شفتك العليا قصيرة  فيعني ذلك ظهور جزء كبير من اللثة عند الابتسام وفي الحالات الشديدة ستجد أن اللثة تظهر في الأحوال العادية حتى دون ابتسام
  • إذا كانت عضلات وجهك المتحكمة في شفتك العليا وقدرتها على الابتسام نشطة أكثر من اللازم وهو ما يجعلها تجذب شفتك العليا للأعلى بقوة في كل مرةٍ تبتسم فيها لتظهر لثتك
  • فكك العلوي غير متناسق مع بقية وجهك أو أكبر من بقية وجهك
  • فكك العلوي بارز عن بقية وجهك وهو ما يجعل يضغط على شفتك للخارج ويجعلها تبدو أقصر

لماذا تحدث الابتسامة اللثوية gummy smile

 

من يحتاج إلى علاج gummy smile

بالرغم من أننا نحاول هنا عرض علاج الابتسامة اللثوية ومشكلتها من كل الجهات إلا أنه قد يدهشك القول بأن هذه الابتسامة لا تشكل مشكلةً لدى بعض الناس بل بالعكس تضفي سحراً وجاذبيةً أكبر على ابتسامتهم وتجعل الآخرين يقعون في حبها من النظرة الأولى لأنها لا تبدو غريبة أو غير متناسقة مع ملامحهم وإنما درجة تناسقها معهم تجعلها جزءً جميلاً منهم.

لذلك يُجمع كل الأطباء على أن الحالة الوحيدة التي تُعالج فيها gummy smile هي عندما تسبب للشخص الضيق والحرج وتؤثر على ثقته بنفسه وحياته الاجتماعية. كما ذكرنا من قبل فإن الطول الطبيعي للثة الظاهرة عند الضحك والتبسم هو ما بين 1 و 2 ملليمتر، يعتبر بعض الأطباء أنه يمكن البدء في علاج الابتسامة اللثوية إذا زاد الطول عن 2 ملليمتر بينما يعتبر فصيلٌ آخر من الأطباء  أن الابتسامة طبيعية حتى طول 4 ملليمتر و بعدها يمكن البدء في العلاج واعتبارها غير طبيعية.

قبل الإقبال على علاج الابتسامة اللثوية gummy smile

 

قبل الإقبال على علاج الابتسامة اللثوية gummy smile

من الطبيعي أن الخطوة الأولى في رحلة العلاج هي زيارة طبيب أسنان أو طبيب مختص بعلاج هذه المشاكل وما يشابهها، وحيث أن هذه المشكلة تجميلية بالدرجة الأولى وليست صحية بداخل الفم فيفضل دوماً أن تبحث عن طبيب ذائع الصيت في هذه العمليات وتثق في خبرته ونتائج علاجه، أو مركز وعيادة  متخصصة مثل عيادة د.أحمد بسيوني في مصر.

في الموعد الأول مع الطبيب ستخبره بمشكلتك وآثارها عليك وما إن كانت هناك أية آثار جانبية صحية أو حياتية مثل مشكلة في الأكل والمضغ على سبيل المثال. سيفحصك الطبيب وفي بعض الأحيان قد يجري لك أشعة سينية لينظر إلى موضع عظام الفم والأسنان أسفل اللثة ويحدد ما إن كانت المشكلة نابعة منهما.

بعدها سيعرض عليك كل خيارات العلاج المتاحة لك خاصةً أن هنالك خيارات عديدة قد يناسبك بعضها ولا يناسبك البعض الآخر وهو أمرٌ عادي لا يدعو للقلق. قد يكون لديك مشكلةٌ أكثر عمقا أحيانا أو قد يحولك طبيب الأسنان لطبيب آخر أكثر تخصصاً في حالتك.

بعد تحديد وسيلة العلاج المناسبة سيعطيك الطبيب بعض النصائح التي يتوجب عليك اتباعها استعداداً لها. وتوفر لك بعض المراكز والعيادات صورة حاسوبية جاهزة لشكلك والنتائج النهائية المتوقعة بعد العلاج وعندها سيكون لديك تصورٌ كامل عن النتائج وحتى تعديلها من قبل أن تبدأ بحيث تصل للنتائج التي ترضيك.

 

خيارات علاج gummy smile

تتوفر العديد من وسائل العلاج والتي تعتمد بشكل كبير على المسبب الأساسي لظهور الابتسامة اللثوية من البداية، ومن أهمها:

  • علاج الابتسامة اللثوية بالتقويم

دائماً ما نلجأ إلى علاج الابتسامة اللثوية بالتقويم في الحالات التي يكون سبب وأساس المشكلة فيها هي مشاكل في الأسنان نفسها ووضعها ونمو الأسنان الدائمة بشكلٍ غير صحيح أو غير مناسب بعد التخلص من الأسنان اللبنية في سنوات النمو المبكرة، يساعد تقويم الأسنان على إعادة الأسنان لوضعها الطبيعي وصفّها بشكلٍ مستقيم منضبط ومع الوقت تبدأ اللثة بالتشكل والتأقلم مع التغير في مكان الأسنان لتُعطي مظهراً طبيعياً وهو ما يُعطي نتيجة جيدة لدى أولئك الذين لا يعانون من أي مشاكل في اللثة أو عظام الفك أو الشفة العليا.

علاج الابتسامة اللثوية بالتقويم

 

  • حقن البوتوكس

علاجٌ آخر لنفس الحالة السابقة حيث يُعرف البوتوكس بقدرته على إحداث نوعٍ من الشلل في العضلات التي يُحقن فيها مباشرةً وبالتالي فإنه يستخدم في العديد من مشاكلها مثل علاج تجاعيد الوجه  بالبوتوكس وبالتالي فإن حقنه في عضلات الشفة العليا سيقلل من نشاطها وارتفاعها عند الابتسام، لكنه حلٌ غير دائم وغالباً ما يستغرق تأثيره عدة أشهر وحسب بعدها يجب معاودة الحقن مرةً أخرى.

 

  • جراحة اللثة العريضة

تُجرى جراحة اللثة العريضة على أولئك الذين يعانون من نمو أكبر من اللازم  للثة على الأسنان وهو ما يجعل الأسنان تبدو صغيرة أو قصيرة، ويمكن أيضاً اللجوء لهذه الجراحة في حالة أن الأسنان فعلاً صغيرة أو قصيرة مقارنةً بالمعدل العام لحجم الأسنان الطبيعي للكبار والبالغين، في هذه الحالة من الطبيعي أن تصبح الابتسامة لثوية عندها سيساعد تقصير اللثة أو إزالة جزء منها ورفعها في إعادة الابتسامة للشكل الطبيعي، ويُمكن أن تسمى هذه العملية أيضاً بعملية تطويل الأسنان.

جراحة اللثة العريضة

 

  • جراحة الفك العلوي

هي عملية عظمية بالدرجة الأولى ويُلجأ إليها في الحالات التي يكون سببها الأساسي تشوهاً أو مشكلةً في عظم الفك العلوي، في هذه العملية يعالج الطبيب عظام الفك سواءً برفعها أو تقصيرها ليقلل بروزها من الوجه.

 

  • عملية تعديل الشفة العليا

تقتصر هذه العملية على مشاكل الشفة العليا التي تؤدي إلى الابتسامة اللثوية سواءً أنها أقصر من اللازم أو أن عضلاتها نشطة أكثر من اللازم فتؤدي لرفعها بشدة عند الضحك والتبسم، يحاول الطبيب علاج تلك المشكلة العضلية بحيث تصبح الابتسامة طبيعية.

 

علاج الابتسامة اللثوية بالليزر

الليزر هو واحدٌ من أفضل تقنيات علاج gummy smile المتوافرة حالياً ويرجع ذلك إلى كونها أكثر اختيارات العلاج المتاحة سهولةً وراحة ونتائجها سريعة ومبهرة، كما أن فترة النقاهة بعدها بسيطة وقصيرة وغير متعبة ولن تعاني فيها من نزيف أو آلام مبرحة أو غير ذلك من نتائج العمليات الجراحية المعتادة.

تعتمد فكرة علاج الابتسامة اللثوية بالليزر على إزالة كل الزائد من اللثة التي تغطي الأسنان بكثافة، وهو حلٌ ممكنٌ في كل الحالات لكن  يُنصح به لأولئك الذين يعانون من كثافة اللثة وغزارة أنسجتها بحيث تصبح هي المسبب الرئيسي لمشكلتهم، فكرة العملية هي توجيه حزمة مركزة من الليزر إلى الزائد من اللثة وإزالة الأنسجة.

عيبها الوحيد هو  عندما تكون المشكلة من عمق اللثة والعظام الكامنة تحتها ففي هذه الحالة ستعاود اللثة النمو مرةً أخرى إلى وضعها السابق وخلال عدة أشهر ستلاحظ أن ابتسامتك اللثوية عادت من جديد. ومثل ما حدث في حقن البوتوكس ستحتاج إلى إعادة تكرار عملية الليزر مرةً أخرى.

علاج الابتسامة اللثوية بالليزر

 

 تكلفة علاج الابتسامة اللثوية

من أهم النقاط التي يجب الاهتمام بها عند استخدام الليزر في العلاج هي التكلفة المتوقعة، ويجب التنويه إلا أن حالة كل فرد تختلف عن غيره وبالتالي فإن التكلفة التي يتكبدها كل شخصٍ ستعتمد فقط على حالة أسنانه ودرجة التعديل التي سيحتاجها، حيث يحتاج بعضهم إلى تعديلٍ بسيط للثة التي تغطي الأسنان الأمامية وقد يحتاج البعض الآخر إلى تعديلٍ  لصف الأسنان العلوي كله. لذا نجد أن التكلفة تتراوح بين 500 إلى 5000 دولار أمريكي.

 تكلفة علاج الابتسامة اللثوية

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أقرأ أيضاً :

ابتسامة هوليوود

تبييض الأسنان بالليزر

افضل منتجات تبييض الاسنان للمدخنين

الفرق بين الفينير واللومينير

فينير الأسنان