جسور الأسنان

يعد جمال الأسنان وتناسقها من الأمور المهمة جداً في الحفاظ على ابتسامة هوليودية جذابة، ويمنحك الشعور بالثقة بالنفس  عند التحدث أمام الناس، لذلك عند حدوث أي خلل بالأسنان وفقدانك بعض منها سينعكس ذلك على مظهرك الخارجي وليس هذا فقط، فربما تعاني من مشاكل بالمضغ والتحدث كما ستؤثر أيضاً على حركة باقي الأسنان بالفم، ومن هنا جاءت فكرة جسور الأسنان التي تعالج هذه المشكلة، والتي تتعدد أنواعها من جسور الأسنان الثابتة والمتحركة، سنتعرف سوياً في هذا المقال على فوائد ومشاكل جسور الأسنان، وكيفية تركيب جسور الأسنان.

جسور الأسنان

 

ما هي جسور الأسنان

تستخدم جسور الأسنان لاستبدال واحد أو أكثر من الأسنان المفقودة، عن طريق إضافة أو زرع أسنان اصطناعية إلى الأسنان المجاورة، ويعتبر جسر الأسنان هو سن مزيف يدعى ( Pontic) يتم تثبيته بواسطة دعامة الأسنان على جانبي السن المفقود، وتستخدم مواد مختلفة في صنع جسر الأسنان مثل الذهب، إلا أنه عادة ما يصنع من مادتي الخزف والبورسلين لتعطي شكلاً متناسب ومتناسق مع شكل ولون الأسنان الطبيعية.

 

أنواع جسور الأسنان  

تختلف أنواع جسور الأسنان وتتعدد حسب كل حالة على حدى، وعلى حسب رغبة المريض نفسه في تفضيل نوع عن الأخر، ويمكن إجمالها في أربعة أنواع هي:

  1. الجسور التقليدية(Traditional dental bridge ): وهو النوع الأكثر شعبية، حيث يتكون من واحدة أو أكثر من الأسنان المزيفة المدعومة بالتيجان، والتي يتم تثبيتها على رأس الأسنان المجاورة للأسنان المفقودة، ويستخدم هذا النوع من الجسور في حالة وجود أسنان طبيعية على جانبي الفجوة الناتجة عن الأسنان المفقودة.
  2. جسر الأسنان الناتئ (  Cantilever dental bridge): هذا النوع يشبه الجسور التقليدية، غير أنه يتم تركيب تيجان الأسنان على سن واحد فقط مجاور للفجوة الناتجة عن الأسنان المفقودة، وهي بذلك تعتمد على وجود سن طبيعي واحد فقط موجود بجوار فجوة الأسنان المفقودة، ولكن هذه الطريقة لم تعد شائعة ولا تستخدم كثيراً هذه الآونة، خاصة لا ينصح باستخدامها في الجزء الخلفي من الفم حيث تكون حركة الأسنان قوية في هذا الجزء، مما يؤدي إلى تدمير الجسر بالكامل.
  3. جسر الأسنان ماريلاند( Maryland bonded dental bridge ): وهي تشبه أيضا عمل الجسور التقليدية في احتياجها إلى أسنان طبيعية على جانبي فجوة السن المفقود، إلا أنها تختلف عن الجسور التقليدية في عدم استخدامها التيجان في تثبيت الجسر على الأسنان الداعمة، ولكنها تعتمد في ذلك على إطار مصنوع من المعدن أو من مادة البورسلين الذي يتم تثبيته حول الأسنان الداعمة أو خلفها.
  4. الجسور المدعومة بالزراعة(Implant-supported dental bridge ): ‏وهذا النوع هو أكثر استقراراً واستمراراً لمدة طويلة بالفم، إلا أنه يتطلب عملية زرع الجسور بغراسات الأسنان بدلا من التيجان فقط أو الأطر المعدنية، وعادةً ما يتم زرع واحدة لكل الأسنان المفقودة، ويمكن أن يحمل هذا الجسر السن  الزائف بين اثنين من التيجان التي ‏يتم زرعها.

وفي هذا النوع من الجسور ‏يتطلب إجراء عمليتين جراحيتين، واحدة ‏لوضع وتثبيت الغرسات في عظام الفك، والأخرى لوضع جسر الأسنان على الغرسات، وقد تستغرق هذه العملية عدة أشهر حتى تنتهي ‏تماماً.

 

أنواع جسور الأسنان  

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أشكال جسور الأسنان

وتمثل هذه الأنواع السابقة الطرق المختلفة لصناعة وتشكيل جسور الأسنان، وهي تختلف حسب حالة كل مريض، بالإضافة إلى حالة الفم ومدى توافر الأسنان الداعمة للجسور ومكانها من الفم، وأيضاً يمكننا القول أن بعضاً من هذه الجسور يمكن أن تكون ثابتة بالفم تستمر لفترات زمنية طويلة وتصبح جزءً منه، وبعضاً منها يمكن عمله ليكون متحركاً يسهل نزعه وارتدائه من وقت لآخر، ويمكننا التفريق بينهما على النحو الآتي:

جسور الأسنان الثابتة

تعد جسور الأسنان المدعومة بالزراعة هي من أشكال الجسور الثابتة التي يتم غرسها وتثبيتها بالفك مباشرة عن طريق الغراسات كما ذكرنا سابقاً، وهي أكثر الأنواع استقراراً بالفم، وأقل عرضةً للمشاكل التي قد تحدث بجسور الأسنان على المدى الطويل، ولها كثير من المميزات منها:

  • تحافظ على بنية الأسنان المحيطة أثناء تركيبها، ولا تستلزم إزالة جزء من مينا الأسنان الخاصة بالأسنان الداعمة المحيطة.
  • تعتبر حل طويل الأمد ومستمر لأصحاب الأسنان المفقودة.
  • ثبات هذه الجسور يمنحها شكلاً طبيعياً مع باقي الأسنان المحيطة به، ويجعلها تبدو طبيعية جداً.
  • غرس هذه الجسور بالفك يجعلها أكثر قوة وتحملاً لقوة مضغ وعض الأسنان.
  • ستمنحك شعوراً أكثر بالثقة بالنفس أثناء التحدث أو تناول الطعام مع أقرانك دون الخشية من سقوط الأسنان أو أن تتحرك من مكانها.
  • إذا كنت مضطراً لاستبدال أكثر من سن عن طريق الزراعة، فهي الخيار الأقل تكلفة من زراعة كل سن على حدا، فتركيب جسر الأسنان المدعوم بالزراعة بالتأكيد سوف يوفر عليك الكثير من الأموال.
جسور الأسنان المتحركة

وهي أقرب إلى جسور ماريلاند التي ذكرناها سابقاً، فهي تعتمد على تركيب السن الزائف بين سنتين طبيعيتين، عن طريق ربطها بدعامة معدنية تلتصق بالأسنان الداعمة من الخلف. تستخدم هذه الطريقة في تعويض واستبدال الأسنان الأمامية فقط، ويمكن نزعها عند النوم أو لتنظيفها وتعقيمها، ولكن قد تتحرك هذه الجسور من مكانها أو تتسع فلا يمكنها أن تأخذ نفس وضع الأسنان بالفم، مما يجعلها تسبب تراكم بعض الطعام تحتها ومن ثم مشاكل تسوس الأسنان والرائحة الكريهة بالفم، بالإضافة إلى الحرج الاجتماعي الذي قد يسببه سقوط هذه الجسور المتحركة.

 

جسور الأسنان المتحركة

 

كيف يتم تركيب جسر الأسنان

في العادة سيتطلب ذلك زيارتين للطبيب المختص لتركيب جسر الأسنان، في الزيارة الأولى يقوم الطبيب بتجهيز الأسنان الداعمة المجاورة لفجوة الأسنان المفقودة، والتي سيوضع عليها جسر الأسنان، وهذا سيتضمن خطوة إعادة تحديد شكل وحجم الأسنان لتتناسب مع حجم التيجان، عن طريق إزالة جزء من طبقة المينا التي تغلف الأسنان، ومن ثم سيأخذ الطبيب انطباعاً للأسنان الاصطناعية التي تتضمن جسر الأسنان بالكامل محتوياً التيجان والأسنان الزائفة، والتي سيقوم المعمل بصناعتها.

ولكن لحين يتم تصنيع وتركيب جسر الأسنان بالكامل، لن يترك الطبيب الفم بلا أسنان عرضة للهواء، بل سيقوم بتركيب جسر أسنان مؤقت لحماية الفك واللثة من الالتهابات والتعرض للعدوى والتلوث، وذلك لحين تجهيز وتركيب جسر الأسنان الدائم الخاص بالمريض.

أما الزيارة الثانية للطبيب، سيقوم بإزالة الجسر المؤقت واستبداله بجسر الأسنان الدائم المصنوع من البورسالين أو المعدن، وسيقوم الطبيب بضبط الجسر ليتناسب تماماً مع حجم وشكل الأسنان بالفك، كما قد يحتاج المريض لعدة زيارات متكررة للطبيب للتأكد من ملائمة الجسر في الفم وأيضاً لضبط عضة الأسنان.

 

كيف يتم تركيب جسر الأسنان

 

المواد التي تصنع منها جسور الأسنان

عادة ما تصنع جسور الأسنان من مادة البورسالين، لما لها من خواص مشابهة لشكل ولون وملمس الأسنان الطبيعية؛ مما يجعلها غير ملحوظة بشكل كبير، وعلى الرغم من ذلك فهي أكثر عرضة للتهشم والكسر.

وقد تصنع جسور الأسنان من المعادن كالذهب مثلاً، فكونه معدن فهو يستطيع تحمل قوة ضغط الأسنان، ولكن قد لا يحبذه بعض الناس نظراً لأنه يبدو مختلفاً بشكل كبير عن شكل ولون الأسنان الطبيعية، وملفت بشكل كبير للأنظار بالإضافة إلى لتكلفته العالية.

توصلت النتائج الحديثة إلى مادة جديدة تجمع بين صلابة المعدن والمظهر الطبيعي للأسنان وهي مادة الزيركون، مما يجعلها الخيار الأفضل في صناعة جسور الأسنان.

 

المواد التي تصنع منها جسور الأسنان

 

جسور الأسنان الزيركون

تتكون جسور الأسنان الزيركون من مادة أكسيد الزركونيوم( Zirconium oxide ) ويعد أحد أنواع السيراميك المخصصة لزراعة الأسنان، وتتميز بصلابتها الشديدة وتوافقها بشكل كبير مع جسم الانسان، مما يضمن عدم حدوث أي ردود فعل سلبية من الجسم تجاه جسر الأسنان، مما يجعله الخيار الأمثل للذين يعانون من تحسس تجاه بعض المعادن.

مما تتميز به أيضاً مادة الزيركون أنها شفافة بعض الشيء، مما يجعلها تشبه الأسنان الطبيعية بشكل كبير، وتعطي إطلالة متميزة وطبيعية جداً للأسنان.

وفي دراسة أجريت لمعرفة مدى قدرة مادة الزيركون على تحمل قوة ضغط الفك مقارنة ببعض المواد الأخرى المستعملة في صناعة جسور الأسنان، فقد تم التوصل إلى نجاح مادة الزيركون على تحمل الضغط وعدم تعرضها للكسر أو التلف بنسب أعلى بكثير من المواد الأخرى، مما يجعلها الخيار الأنسب في صناعة جسر الأسنان.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

فوائد جسور الأسنان

لا شك أن لجسور الأسنان فوائد كثيرة سوف تجنيها عند قيامك باختيارها لتعويض أسنانك المفقودة ومنها:

  • تساعدك جسور الأسنان على استعادة ابتسامتك والثقة بنفسك أمام أقرانك من الناس.
  • تجعلك قادراً على المضغ والتحدث بشكل أفضل.
  • تحسن بشكل كبير من شكل وتناسق الأسنان مع الوجه.
  • تعمل على إعادة توزيع ضغط الأسنان على كامل الأسنان من جديد عن طريق استبدال الأسنان المفقودة.
  • يمنع وجود جسور الأسنان بالفم انحراف باقي الأسنان وحركتها من مكانها، مما قد يؤثر على شكل الأسنان داخل الفم بالكامل.

 

فوائد جسور الأسنان

 

مشاكل جسور الأسنان   

لا تمنع كل هذه الفوائد لجسور الأسنان من وجود بعض المخاطر والمضاعفات الخاصة بجسور الأسنان ومنها:

  1. تتسبب جسور الأسنان الغير ثابتة بشكل جيد في حدوث تسوس بالأسنان، نتيجة تراكم الطعام تحت التيجان، لذلك من المهم جداً مراقبة الجسر باستمرار مع المحافظة على نظافته باستمرار.
  2. قد تتسبب جسور الأسنان في إتلاف الأسنان المجاورة لها، لأنها تصبح خشنة مع مرور الوقت، مما يؤثر على مينا الأسنان المجاورة وتتلفها.
  3. تتسبب في بعض الأحيان في حدوث أمراض باللثة، ولكن تنظيف الأسنان بالفرشاة باستمرار مع تنظيف الأسنان مرتين بالسنة عند الطبيب المختص، يقي من أمراض اللثة الناتجة عن جسر الأسنان.
  4. قد تتعرض الجسور للكسر وهي أكثر مشاكل جسور الأسنان حدوثاً، لذلك من الممكن تجنب تناول الأطعمة الصلبة على الجزء المثبت به جسر الأسنان.
  5. الشعور بالألم بعد تركيب جسر الأسنان هو أمر طبيعي، ولكن ليس من الطبيعي أن يستمر هذا الألم لفترات طويلة، لذلك من الضروري استشارة طبيبك عند استمرار شعورك بالألم.

 

مشاكل جسور الأسنان   

 

مدة فاعلية جسور الأسنان

يمكن أن تدوم جسور الأسنان بالفم من مدة خمسة إلى خمسة عشر عاماً، وذلك مع الحفاظ على نظافة الفم يومياً، والفحوصات المستمرة مع الطبيب المختص.

 

كيفية العناية بجسور الأسنان

من المهم أن تعتني بجسر الأسنان الخاص بك إذا أردت أن تتفادى المشاكل والمخاطر التي قد تحدث نتيجة إهمال العناية بالجسر، وتحصل على أقصى استفادة منه، لذلك لابد أن تحرص على غسل أسنانك بالفرشاة مرتين يومياً، مع استخدام غسول الأسنان، كما لابد أن تحرص على اختيار الأطعمة الصحية التي من شأنها أن تحافظ على سلامة الجسر لفترة أطول.

 

كيفية العناية بجسور الأسنان

 

تكلفة جسور الأسنان

تختلف تكلفة جسور الأسنان باختلاف كل نوع وكل حالة وعدد الأسنان المفقودة التي يتم زرعها، بالإضافة إلى المواد المستخدمة في صناعة الجسر، وأيضاً تختلف في كل بلد عن أخرى،  لذلك تختلف الأسعار بشكل كبير، وقد تتراوح أسعارها في الولايات الأمريكية المتحدة مثلاً من 2000إلى 15,000دولار أمريكي.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

فينير الأسنان

فينير الأسنان في الأردن

تلبيس الأسنان

تلميع الاسنان

فينير الأسنان في مصر

قص اللثة بالليزر

تركيب الأسنان الثابتة في القاهرة

تركيب الأسنان الثابتة في مصر