عملية تغيير المسار

تقدمت جراحات علاج السمنة بصورة كبيرة في السنوات القليلة الماضية وتنوعت لتقدم العديد من الخيارات التي تناسب متطلبات كل مريض، فتارةً نسمع عن جراحات تكميم المعدة وتارةً أخرى نسمع عن جراحات تصغير المعدة، ولكن الجديد في هذا المجال هو جراحة عملية تغيير المسار باستخدام المنظار. 

الهدف الرئيسي من هذه الجراحات هو مكافحة السمنة وإنقاص الوزن، بالإضافة إلى تحسين الحالة الصحية لبعض الأمراض المصاحبة للسمنة، حيث تٌعد السمنة من المشاكل الصحية الخطيرة لارتباطها الوثيق بالأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم، الإصابة بمرض السكري، هشاشة العظام، اختناق النوم، بالإضافة إلى المشاكل النفسية وضعف الثقة بالنفس. 

في هذا المقال سوف نناقش احدى التدخلات الجراحية الأكثر فاعلية في جراحات السمنة وهي عملية تغيير المسار، لنفهم من هم المؤهلون لها؟، إجراءات الجراحة، مدى فاعليتها، المضاعفات التي قد تنتج عنها، وتكلفة هذه الخدمة وبعض الأماكن الموثوق بها والتي تقدم هذه الخدمة. 

عملية تغيير المسار

 

ما هي عملية تغيير المسار؟ 

من أشهر جراحات السمنة، تتضمن هذه الجراحة خطوتين أساسيتين:

  1. تقسيم المعدة إلى غرفتين، غرفة علوية وتسمى (الجيب المَعدي) وهي التي سوف تستقبل الطعام وتُعيد توجيهه إلى الأمعاء الدقيقة دون المرور بقنوات الاثني عشر وتستقبل كميات صغيرة من الطعام تُقدر بحوالي 30 جرام. أما الغرفة السفلية هي الأكبر حجماً وتتصل مع الجزء المعزول من الاثني عشر ليتم وصلهم بالأمعاء الدقيقة مرة أخرى. تهدف هذه الخطوة إلى تصغير حجم المعدة وبالتالي تقليل كميات الطعام المستهلكة
  2. عزل الغرفة السفلية والاثني عشر يعمل على الحد من إفراز بعض العصارات المعوية والهرمونات التي تعمل على فتح الشهية مثل هرمون جريلين، وبالتالي تقليل الشهية والإحساس بالشبع مع كميات الطعام القليلة. تساعد هذه الخطوة مرضى السكري من النوع الثاني لتفادي امتصاص السكريات من الطعام وبالتالي الحفاظ على مستوى السكر بالدم.

ما هي عملية تغيير المسار؟ 

 

من هم المرشحون لعملية تغيير مسار المعدة؟

هناك العديد من الخطوات الإرشادية التي وضعتها الجمعية الأمريكية لجراحات السمنة والتي يمر بها المريض قبل أن يقرر الفريق الطبي خوض هذه الجراحة، حيث تُحدد من هم أكثر احتياجاً للجراحة عن غيرهم وفيما يلي بعض من الحالات التي قد تستدعي عملية تغيير المسار:

  1. مؤشر كتلة الجسم ≥ 40 أو زيادة عن الوزن المثالي فوق 45 كجم. 
  2. مؤشر كتلة الجسم ≥ 35 مصاحباً بواحدة أو أكثر من المشاكل المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم، السكري من النوع الثاني، أمراض الأوعية الدموية والقلب، هشاشة العظام، ارتفاع نسبة الدهون بالدم. 
  3. فشل محاولات عديدة في إنقاص الوزن بعد اتباع الأنظمة الغذائية والتمارين الرياضية على أيدي متخصصي التغذية وأطباء السمنة. 

تبدو عملية تغيير المسار من العمليات المألوفة لدى الكثيرين وتؤتي نتائج فعالة، ولكنها من العمليات التي تتطلب تغيير دائم في عاداتك اليومية خصوصا عادات التغذية، وتعتمد نسبة نجاحها على اتباع الأنظمة الغذائية الجديدة و تناول المكملات باستمرار، لذلك احرص عزيزي القارئ على أن تبذل قصارى جهدك في انقاص وزنك بالأنظمة الغذائية الصحيحة المدروسة على أيدى أطباء التغذية وممارسة الرياضة  قبل أن تقرر خوض هذه العملية.  

 

من هم المرشحون لعملية تغيير مسار المعدة؟

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

كيف تتم عملية تغيير مسار المعدة؟

1. اجراءات ما قبل الجراحة

  1. يبدأ الطبيب بطلب الفحوصات الطبية قبل تحديد ميعاد العملية لتفادي أي مخاطر قد تنتج أثناء أو بعد العملية.
  2. تتم مراجعة التاريخ المرضي بعناية للمريض، ويتم ضبط جرعات الأدوية المعتادة للمريض إذا كان يعاني من بعض الامراض المزمنة، أو يتناول بعض الأدوية المانعة للتجلط.
  3. يتم إيقاف جميع منتجات التبغ قبل العملية ب 4 أسابيع، حتى لا تتراجع قدرة الجسم على الاستشفاء.
  4. يتم اتباع نظام غذائي عالي البروتين قليل السعرات الحرارية قبل ميعاد العملية من 2 إلى 3 أسابيع، لتقليل معدل الدهون حول الكبد لمساعدة الجسم على الاستشفاء وزيادة معدلات نجاح الجراحة.
  5. يطلب منك الطبيب صيام 8 ساعات قبل القيام بالجراحة.

 

2 . إجراءات عملية تغيير المسار بالمنظار:

  1. تتم العملية تحت تأثير التخدير العام بعد المراجعة الأولية للعلامات الحيوية.
  2. يقوم الطبيب بعمل عدة شقوق بسيطة لا تتعدى 2 سم حول المعدة، حيث يقوم بادخال جهاز المنظار والأدوات الجراحية.
  3. يتم تقسيم المعدة إلى جزئين، جزء علوي بسيط يُثبت بالغرز الطبية ويسمي (الجيب المعدي)، حيث يكون صغير الحجم لاستقبال الطعام القادم من الفم مباشرة، ويستقبل 30 جرام فقط من الطعام والسوائل. 
  4. يقوم الطبيب بإيصال الجزء العلوي من المعدة بالأمعاء الدقيقة على بعد من 100 الى 150 سم من الجزء الأمامي منها – ليتخطى الجزء المسؤول عن إفراز هرمونات الشبع وتقليل امتصاص السكريات والدهون في هذا الجزء- حيث يقوم بتوصيلهم باستخدام خيوط ودبابيس جراحية بطرق سليمة تمنع تسرب العصارة المعوية والطعام، لتتكون بعدها قناة هضمية جديدة.
  5. أما عن الجزء السفلي الأكبر من المعدة يتم تدبيسه وإيصاله بالجزء الأمامي المفصول من الأمعاء الدقيقة حيث تتم خياطته مرة أخرى وتوصيله بالجزء الأكبر من الأمعاء الدقيقة. 
  6. بعدها يقوم الطبيب باختبار اتصال القنوات المعوية الجديدة وعدم تسريبها للسوائل الهضمية.
  7. تُخاط الشقوق الجراحية بصورة تجميلية ثم يتم إيقاف التخدير وينقل المريض الى غرفته.

 

كيف تتم عملية تغيير مسار المعدة؟

 

فترة التعافي بعد عملية تغيير المسار:

تمر فترة التعافي بعد اجراء عملية تغيير المسار بعدة مراحل وهي:

  1. يقضي المريض فترة من يومين الى ثلاثة أيام بالمستشفى بعد العملية حتى تتم متابعته والاطمئنان على نجاح عملية تغيير المسار.
  2. من الطبيعي الشعور ببعض الأعراض خلال هذه الأيام مثل الإرهاق، الشعور بالغثيان، فقدان الشهية، الانتفاخات ولكنها سوف تتحسن بعض تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب.
  3. تتم ممارسة بعض الانشطة الخفيفة بمساعدة الطاقم الطبي مثل الوقوف بجانب السرير، المشي البسيط، تمارين التنفس العميق خلال الأيام الاولى بعد العملية للحفاظ على دورة دموية سليمة وإسراع عملية الاستشفاء.
  4. بعد الاطمئنان على نجاح العملية وعدم وجود أي أعراض جانبية يقرر الطبيب ما إذا كان المريض جاهز للخروج من المستشفى ام لا، مع تجهيز خطة علاجية وغذائية مفصلة لاتباعها بالمنزل. 
  5. يبقى المريض على الأطعمة السائلة لمدة من 2 الى 3 أسابيع بعد الجراحة، بعدها يتم إدخال الأطعمة الخفيفة ثم الطعام العادي.
  6. يتم تحديد مواعيد منتظمة لزيارة الطيب لمتابعة تطور العملية، حيث تتم الزيارة الأولى في خلال 10 الي 20 يوم بعد العملية ثم بعد شهرين الى ثلاثة أشهر ثم كل ستة أشهر ثم زيارة سنوية منتظمة. 
  7. من الطبيعي الإحساس بالإرهاق عند القيام بالانشطة الطبيعية مثل المشي لمسافات قصيرة. من الضروري الالتزام بالمشي بانتظام وزيادة المسافة تدريجياً لتختفي هذه الأعراض خلال أسابيع قليلة بعد العملية.
  8. يجب تناول المياه بمعدل من 1.5 لتر الى 2 لتر يوميا مقسمة على جرعات صغيرة لإسراع عملية الاستشفاء والوقاية من القئ والغثيان.
  9. من الضروري الحرص على متابعة بعض الأعراض الجانبية مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم، زيادة الألم بمنطقة العملية وعدم تحسنه بعد تناول المسكنات الموصوفة، شعور بالغثيان وقد يستمر لمدة 12 ساعة دون تحسن. عندما تظهر هذه الأعراض يجب مراجعة الطبيب فوراً. 

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

مركز تركيانا تركيا

 

نتائج عملية تغيير المسار:

  1. تُعد عمليات تغيير المسار ذات نسب نجاح عالية، حيث تقاس نسبة نجاحها وفقا لنتائجها على مدار السنوات التي تلي العملية.
  2. تُعتبر عملية تغيير المسار ناجحة عند انخفاض الوزن بنسبة 50 % من الوزن قبل العملية خلال السنتين الأولى من العملية. 
  3. وفقا لدراسة بحثية اُجريت على 1156 شخص منهم 418 شخص خضعوا لهذه العلمية، أظهرت نسب نجاح تتعدى 90% على مدار 12 سنة من المتابعة، حيث تتنوع ما بين انخفاض الوزن نسبة 50%،و تحسن الأمراض المزمنة المصاحبة للسمنة بنسبة تصل الى 80% مثل مرض السكري من النوع الثاني، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع نسبة الدهون الضارة بالدم، بالاضافة الى التحسن النفسي الملاحظ على المرضى والذي يجعلهم مثابرين في الحفاظ على أسلوب المعيشة الصحي الجديد لتحقيق المزيد من النتائج الناجحة.
  4. تعتمد نسبة النجاح على مدى اتباع المريض لأسلوب المعيشة الجديد المقرر بعد العملية من نظام غذائي سليم، ممارسة الرياضة باستمرار، الزيارات المنتظمة للطبيب لمتابعة تطور العملية.

 

نتائج عملية تغيير المسار

 

مضاعفات وعيوب عملية تغيير المسار:

بالرغم من نسب الفاعلية المرتفعة، قد تنتج بعض المضاعفات الجانبية والتي تتنوع في درجة خطورتها من شخص لأخر، لذلك سوف يناقش معك الطبيب بعض المضاعفات التي قد تنتج على مدار السنوات بعد إجراء العملية منها نذكر: 

    1. نقص التغذية (Malnutrition): نتيجة تخطى حوالي 150 سم من الأمعاء الدقيقة تقل نسبة امتصاص بعض الفيتامينات، لذلك من الضروري المتابعة مع طبيب تغذية متخصص وتناول المكملات الغذائية المحتوية على فيتامينات ب1، ب12، الحديد، والكالسيوم. 
    2. ضيق في مجرى المعدة: نتيجة توصيل الجيب المعدي الجديد بالأمعاء الدقيقة جراحياً يمكن أن يحدث بعض التضييق بها ويؤدي إلى حدوث القيء والغثيان المستمر. يمكن علاج هذه المشكلة بسهولة؛ شريطة التدخل الجراحي السريع. 
    3. مُتلازمة الإفراغ (Dumping Syndrome): 

وهي مجموعة من الأعراض مثل تقلصات الأمعاء، الغثيان، الدوخة والإغماء، زيادة ضربات القلب، التعرق، الارتباك والشعور بالتعب.  وهي نوعان نوع يحدث بعد تناول الطعام من 10 إلى 15 دقيقة ويسمى (الإفراغ المبكر)، ونوع أخر يحدث بعد ساعة الى ساعتين من الاكل ويسمى (الإفراغ المتأخر). تحدث هذه الأعراض نتيجة مرور الاكل مباشرة من المعدة إلى الأمعاء دون الخضوع للهضم الكامل.  تعالج هذه الأعراض بتغير النظام الغذائي وادخال بدائل غذائية مناسبة.

4 .التهاب الغشاء البريتوني للبطن(Peritonitis): يحدث نتيجة تسريب بعض العصارات الهضمية من توصيلات القنوات الهضمية الجديدة، حيث يؤدي الى التهاب شديد بالغشاء البريتوني المحيط بالبطن داخلياً.

 أعراضه: ارتفاع درجة الحرارة، ألم شديد بالبطن، زيادة غير مبررة لضربات القلب، فواق متكرر. 

إذا كنت تعاني من هذه الأعراض، يجب عليك التوجه الى الطبيب مباشرة.

 

مضاعفات وعيوب عملية تغيير المسار

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تكلفة عملية تغيير مسار المعدة بالمنظار:

ترتفع تكلفة عملية تغيير المسار لما لها من نتائج فاعلية عالية، بالإضافة إلي ضرورة إجرائها على يد اطباء لهم خبرة علمية واسعة في عمليات تغيير المسار لتحري الدقة وتفادي الأخطاء، أيضا ضرورة إجرائها في مراكز متخصصة ذات أطقم طبية عالية التأهيل تشمل أطباء التغذية والتأهيل البدني، والتمريض لمتابعة المريض بعد العملية.

 فيما يلي بيان تقريبي بتكلفة العملية في بعض البلدان: 

تبلغ التكلفة في مصر ما بين 3000 الى 8000 دولار أمريكي، تختلف التكلفة باختلاف طبيعة الحالة، خبرة الطبيب، وجودة المكان المقدم للخدمة، وحصوله على شهادات اعتماد من جهات طبية مرموقة.

أقرأ عن أين تجرى عمليات تحويل مسار المعدة في القاهرة؟

تصل التكلفة في السعودية الى 15000 دولار أمريكي، وهي تكلفة مرتفعة مقارنة بالبلدان الاخرى. 

أقرأ عن أين تجرى عمليات تحويل مسار المعدة في السعودية؟

تتراوح التكلفة في الاردن ما بين 5600 الى 6600 دولار أمريكي .

أقرأ عن أين تجرى عمليات تحويل مسار المعدة في الاردن؟

التكلفة في الولايات المتحدة تصل الى 29000 دولار امريكي.

 

تغيير مسار المعدة مقابل تكميم المعدة

على الرغم من أن عملية تكميم المعدة تظهر نتيجة افضل لفقدان الوزن مع الحد الأدنى من الآثار الجانبية، ومع ذلك، إذا كنت تعاني من مرض ارتجاع المرىء أو حرقة المعدة أو كنت تعاني من شراهة في تناول الحلويات هنا تكون عملية تغيير المسار هي الأفضل.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار

شروط عملية التكميم

عملية تحويل المسار للتخسيس

اعراض تسريب المعدة بعد التكميم وعلاجها

متى تلتئم المعدة بعد التكميم

تجارب عملية تحويل مسار المعدة

نصائح بعد عملية قص المعدة