علاج انحراف الأنف

ما هو علاج انحراف الأنف؟

هناك مقولة شائعة تفيد بأن هؤلاء الذين يملكون أنوفًا تستقيم حواجزها بشكلٍ مثاليٍ هم قلةٌ من البشر، وأحيانًا هم نادرون بيننا فكلٌ منا مهما ظهر طبيعياً وأنفه مثالي سيجد أن أنفه يحمل قليلاً من الاعوجاج والانحراف. تكمن الفكرة كلها في كون انحراف الأنف ظاهراً وملفتاً للنظر أم أنه طبيعيٌ ومدفونٌ في عمق الأنف، لكن إن ظهر انحراف الأنف فكيف ستتصرف؟ وهل بإمكانك علاج انحراف الأنف بدون عملية؟ وما هي الطرق الطبية التي يمكن اللجوء إليها لعلاج الانحراف؟ هذا ما سنتعرف عليه من تجميلي.

ما هو الحاجز المسئول عن استقامة وانحراف الأنف؟

ما هو الحاجز المسئول عن استقامة وانحراف الأنف؟

الفرق بين انف طبيعي وانف منحرف

الحاجز هو عبارةٌ عن عظمةٍ رقيقةٍ يعلوها ارتفاعٌ من الغضاريف، توجد من بداية بروز الأنف وتتوغل حتى ما وراء التجويف الأنفي في الجمجمة، نهايتها تستقر بالقرب من الحنجرة العليا، يوجد الحاجز بين ممري الأنف الظاهرين لنا فيفصلهما من أسفل الأنف لأعلاه ومن خارجه لداخله، تبطن طبقةٌ من الأغشية المخاطية الأنف بالكامل وتحيط بعظم وغضروف الحاجز، يعمل الحاجز على تثبيت الأنف ودعمه وإعطائه شكله البارز المميز وهو المسئول الرئيسي عن استقامة الأنف، فلو كان مستقيمًا مستويًا يستقيم الأنف ولو انحرف أو مال لأحد الجانبين أو تشوه جزءٌ منه وتحرك من مكانه يظهر انحراف الأنف، من وظائف الحاجز الأساسية كذلك هي تنظيم عملية التنفس ودخول الهواء من كلا فتحتي الأنف والمرور خلال الممرين حتى يصل للداخل، انحراف حاجز الأنف يؤدي لخللٍ في تلك الوظيفة له العديد من التبعات التي قد تؤدي للاختناق أحيانًا، فالحاجة إلى عملية تصحيح انحراف الأنف ليست جماليةً وحسب.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

لماذا يحدث انحراف الأنف؟

لماذا يحدث انحراف الأنف؟

اسباب حدوث انحراف الانف

السبب الرئيسي لانحراف الأنف هو انحراف الحاجز بين فتحتي وممري الأنف من مكانه في المنتصف إلى إحدى الجهتين، قد يكون الانحراف طفيفًا وقد يكون شديدًا، وقد يكون داخليًا لا يظهر وقد يكون خارجيًا فيظهر على الأنف من الخارج ويصبح الشخص بحاجةٍ إلى تجميل الأنف، الانحراف إما أن يكون في العظمة أو في الغضروف أو في كليهما، عند البدء في خطوات عملية تعديل انحراف الأنف فنحن نريد أن نعرف الأسباب التي أدت لانحراف ذلك الحاجز من البداية، عند الكثيرين يولد الطفل بأنفٍ منحرفٍ بشكلٍ طبيعيٍ حدث أثناء تكون الجنين داخل بطن والدته، وفي أطفالٍ آخرين يحدث الانحراف أثناء ولادتهم بسبب لين الغضروف وسهولة انحرافه.

إن لم يولد الطفل بأنفٍ منحرف يحدث الانحراف أثناء فترة النمو، إما لسببٍ مجهولٍ وبشكلٍ طبيعي ينمو الغضروف أو عظمة الحاجز بطريقةٍ منحرفةٍ عن مسارها، وإما بسبب عاداتٍ خاطئة تؤثر على الأنف كإمساك الطفل به دائمًا بطريقةٍ خاطئة أو نومه بطريقةٍ تضغط على غضروف الأنف فيتشكل منحرفًا مع الوقت، الحوادث سببٌ آخرٌ من أسباب انحراف الأنف وليس بالضرورة أن تكون حوادث جسيمة، فأنوف الأطفال تكون غضاريفها لينةً وسهلة التشكيل وحادث ارتطامٍ بسيطٍ جدًا في الأنف قد يسبب انحرافه من مكانه ونموه بشكلٍ خاطئ، أما في الكبار فيحتاجون لحادثٍ قويٍ يستطيع أن يؤثر على العظمة والغضروف بعدما صار كيانهما صلبًا.

"المعلومات على هذا الموقع إرشادية ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تحل محل المعلومات التي يجب الحصول عليها من جراح التجميل المختص أو خبير التجميل. إذا كنت تفكر في إجراء عملية تجميل (أيضاً في حالة الأسئلة)، من فضلك تواصل مع الطبيب المختص مباشرة حتى يستطيع إعطائك المعلومات المناسبة. تجميلي لا تصادق أو ترشح أي محتوى أو عملية تجميل أو منتج أو رأي أو تقييم أو طبيب مختص أو أي معلومات موجودة في هذا الدليل أو بأي مكان على هذا الموقع."
عرض الأطباء