تغير شكل الانف بعد عملية الانحراف

تغير شكل الانف بعد عملية الانحراف

  تعد عملية علاج انحراف الأنف واحدة من أهم أنواع عمليات تجميل الأنف المطلوبة وفي نفس الوقت أكثرها بساطة، حيث أنها واحدة من العمليات التي يتم اللجوء إليها إما لغرض تجميلي مثل رغبة الشخص في الحصول على أنف مستقيم ومثالي بلا أي اعوجاج، أو بسبب معاناة الشخص من مشاكل في التنفس أو الحساسية او الجيوب الأنفية جراء وجود انحراف في الحاجز الأنفي.

رغم كون عملية الحاجز الأنفي او عملية انحراف واحدة من أبسط عمليات تجميل الأنف إلا أن التساؤلات تزيد حولها: هل هناك آثار جانبية لعملية انحراف الحاجز الانفي؟ و هل عملية انحراف الوتيرة تغير شكل الانف؟ ومتى سيتم ملاحظة ذلك؟

 

 

عملية انحراف الحاجز الأنفي

يتم إجراء عملية انحراف الحاجز الأنفي بأكثر من تقنية، فمن الممكن  أن يتم إجراء تعديل الحاجز الأنفي بالليزر، كما يمكن استخدام الفيلر في تعديل اعوجاج الأنف، بينما التقنية الشائعة والأكثر استخداماً هي تعديل انحراف الحاجز الأنفي بالتقنية الجراحية والتي تتم وفق عدة خطوات، وهي:

  1. التخدير: سواء كان تخدير موضعي أو كلي، إلا أنه يكون ضرورياً قبل بدء العملية.
  2. إحداث الشق الجراحي: عادة ما يبدأ الطبيب بالشق الجراحي في غضروف الحاجز الأنفي أو قد يضطر إلى البدء من منطقة عميد الأنف (الجزء الأمامي السفلي الفاصل بين فتحتي الأنف).
  3. الفصل: يقوم الجراح بفصل الغشاء الرقيق المغطي للحاجز الأنفي، مع مراعاة عدم حدوث قطع كبير أو ثقب في هذا الغشاء.
  4. تصحيح الحاجز الأنفي: وهنا يقوم الجراح بإزالة أي زوائد موجودة بالحاجز الأنفي سواء كانت غضروفية أو عظمية، وتحديداً بالجانب الذي يميل الحاجز باتجاهه.
  5. رأب الأنف: يُعيد الطبيب الغشاء المغطي على الحاجز الأنفي مرة أخرى بعد تثبيته في وضعه الجديد، ثم يقوم بخياطة الأنسجة معاً.
  6. التثبيت: عادةً ما يتم تثبيت الحاجز الأنفي بالجبائر أو بقطع القطن لضمان عدم اهتزاز أو ميل الحاجز مرة أخرى، على أن تتم إزالة جميع تلك التدعيمات بعد يوم أو يومين من العملية.

إقرأ أيضاً عن تكلفة تصغير ارنبة الانف

 

عملية انحراف الحاجز الأنفي

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تغير شكل الانف بعد عملية الانحراف

يسعى كل مريض بالتأكيد إلى ملاحظة تغير شكل الانف بعد عملية انحراف الحاجز الأنفي، حيث أنه كان الغرض الأساسي منها هو علاج مشكلة الاعوجاج الموجودة في الحاجز الأنفي وعلاج انحراف الوتيرة، ومن ثم يكون من المتوقع ملاحظة تغير شكل الانف بعد عملية الانحراف إلى الأفضل، حيث يكون الحاجز قد أصبح مستقيماً ومثالياً، ولكن هذا لا يتم ملاحظته سريعاً.

يعتبر أول شيء ستلاحظه بعد عملية انحراف الحاجز الأنفي هو تورم الأنف قليلاً وسيكون السبب الرئيسي في ذلك القطع القطنية التي لابد من حشو الأنف بها بعد العملية مباشرةً للمساعدة على وقف النزيف المحتمل والتي يتم التخلص منها بعد يومين على أقصى تقدير، من دون التساؤل: هل يتغير شكل الانف بعد عملية الانحراف؟

كما أنه من الطبيعي ملاحظة بعض الإحمرار والتورم في الفترة التالية للعملية مباشرةً، بحكم أنها في النهاية عملية جراحية في عضو حساس من الأنف لازال في حاجة إلى الالتئام، ولكن للطمأنينة فإن آثار الاحمرار أو الكدمات عادةً ما تزول بمرور أسبوع من إجراء العملية، لتظهر بعدها النتيجة المرجوة من العملية والمتمثلة في اعتدال الحاجز الأنفي وتوسطه للأنف بالضبط.

 

تغير شكل الانف

 

هل يتغير شكل الانف بعد عملية الانحراف؟ ومتى تتم ملاحظته؟

كثيراً ما يزيد تساؤل المريض: هل يتغير شكل الانف بعد عملية انحراف الحاجز الأنفي؟ وهل سيؤثر ذلك على أي جزء آخر بالوجه؟ وهنا يكون على الطبيب المعالج الإجابة بصراحة ووضح عن المريض، والحقيقة أنه في حالة إجراء العملية كما ينبغي فإنه يحدث تغير شكل الانف بعد عملية الانحراف للأفضل، حيث يصبح مستقيماً تماماً كما يتمنى المريض.

وفي نفس الوقت، لا يؤثر هذا التغير في إحداث أي تغيير آخر على أي جزء آخر بالوجه، ولكن يجب عدم التعجل في ملاحظة هذا التطور، فإن أول ما يشعر به المريض بعد إجراء عملية الحاجز الأنفي هو ملاحظة التحسن في التنفس سريعاً بعد إجراء العملية بمجرد مرور أيام قليلة، ومن ثم يلاحظوا انتهاء مشاكلهم في النوم المتقطع أو الشخير بعد علاج مشكلة اعوجاج الحاجز الأنفي.

أما تحسن مظهر الحاجز الأنفي التام فإنه يحتاج لبضعة أشهر نظراً لطبيعته الغضروفية التي قد تحتاج من 3 إلى 6 أشهر حتى تتعافى بالكامل.

قد يحتاج بعض المرضى إلى إعادة عملية تعديل الحاجز الأنفي مرة أخرى إذا حدث أي نوع من أنواع الانتكاسات وعودة الحاجز كما كان مرة أخرى، ولكن تلك الحالة نادراً ما تحدث نتيجة لوقوع خطأ ما أو نتيجة لعدم الالتزام بتعليمات الطبيب.

 

هل يتغير شكل الانف بعد عملية الانحراف

 

تعليمات يجب اتباعها لضمان تحقيق أفضل نتائج لعملية تعديل الحاجز الأنفي

تعتمد نتائج عملية تعديل الحاجز الأنفي على مدى التزام المريض بتعليمات الطبيب المعالج خلال الفترة التالية للعملية والتي قد تكون كافية جداً لعدم تحقيق العملية للنتيجة المرجوة منها وعدم تغير شكل الانف بعد عملية الانحراف، ومن أهم تلك التعليمات:

  1.  تجنب تناول بعض الأدوية التي تعمل على زيادة سيولة الدم، مثل (الأسبرين ومسكنات الألم غير الإستيرويدية خاصة الأيبوبروفين، والكلوبيدوجريل)، من أجل السيطرة على نزيف الأنف بعد العملية.
  2.  الحرص على رفع الرأس قليلاً خلال ساعات النوم، للمساعدة على تخفيف آثار الورم.
  3.  الحرص على عدم اصطدام أو حتى احتكاك الأنف بأي جسم خارجي؛ لأن الغضاريف تكون لازالت غير ثابتة في وضعها الجديد بعد، كما أن الشعيرات الدموية في الأنف تعد من أكثر الأماكن المعرضة للنزيف حتى في الظروف العادية.
  4. الحرص على ارتداء ملابس واسعة كي لا تحتك بالأنف أو الأفضل أن تكون بزرائر كي يسهل ارتداؤها وخلعها دون قلق.
  5. عدم ممارسة أي نشاط عنيف لعدة أسابيع بعد العملية، من أجل تسريع معدل هبوط التورم والإحمرار، بما في ذلك التمرينات الرياضية، الجري، حمل الأوزان؛ لأن تلك الأنشطة تزيد من ضغط الدم الذي يزيد من فرصة النزيف الشديد.
  6.  تجنب الاستنثار لمدة 3 أيام بعد العملية قدر المستطاع.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

هل هناك مضاعفات محتمل وقوعها بعد عملية تعديل الحاجز الأنفي؟

تعد عملية انحراف الحاجز الانفي مثل أي عملية جراحية أخرى لابد وأن يكون لها مضاعفات أو مخاطر مثل مخاطر عمليات تجميل الأنف المحتمل حدوثها وإن كان بمعدلات نادرة، ولكن يجب العلم بها لتوخي الحذر بقدر الإمكان، خاصةً أن مختلف الآثار الجانبية من المفترض أن تقل وتتلاشى بمرور الأسبوع الثاني من إجراء العملية، ومن أهمها:

  1. النزيف، حيث قد يصاب المريض بنزيف عقب إجراء العملية ويتم ملاحظة ذلك خلال الساعات الأولى من بعد إجراء العملية، أما إن استمر الأمر لعدة أيام رغم حرص الطبيب على وضع الضمادات اللازمة بالأنف فإنه يجب التدخل الطبي من جديد لوقف هذا النزيف.
  2. إصابة الأنف بالالتهاب، قد يُصاب المريض بالتهاب في أنف إن كان يعاني من ألم وانسداد الأنف، وهنا مراجعة الطبيب في أسرع وقت.
  3. حدوث ثقب بالحاجز الأنفي، وقد يقع هذا الخطأ بسبب الطبيب ورغم ذلك فإنها لا تعد مشكلة كبيرة، كل ما هنالك أن المريض سوف يسمع صوت صفير عند تنفسه وعند خروج الهواء ودخوله، وقد ينصحه الطبيب بالخضوع لعملية أخرى بسيطة فقط للتغلب على تلك المشكلة وأي نوع من المضاعفات قد تسببه.
  4. الإصابة بالعدوى، ويعد هذا الأمر نادر الحدوث إلا في حالة الاعتماد على فريق طبي غير كفء يستخدم معدات غير معقدة وهي أمور أصبحت نادرة الحدوث مؤخراً في المراكز الطبية وعيادات التجميل الكبيرة، لذا فلابد من توخي الحذر والتأكد من سمعة ومهارة المركز قبل إجراء العيادة به.
  5. آلام باللثة والأسنان، نتيجة احتمالية تأثر بعض الأعصاب الموصلة للثة، الأسنان الأمامية والفك العلوي خلال العملية، ولكن تلك الآلام إن ظهرت سوف تستمر لعدة أسابيع أو على أقصى تقدير لمدة 3 أشهر ثم تختفي نهائياً.
  6. فقدان حاسة الشم أو حاسة التذوق، ويعد هذا أمراَ نادر الحدوث حيث قد يشعر المريض بعدم قدرته على الشم وضعف حاسة التذوق لديه بعض العملية، كما قد يصاب البعض الآخر في بعض العيوب البصرية والتورم حول العينين.
  7. تغير شكل الأنف: هل عملية انحراف الوتيرة تغير شكل الانف؟ من الوارد أن هناك احتمالية لحدوث اختلاف في شكل أنف المريض بعد عملية تعديل الحاجز الأنفي نتيجة إزالة جزء من هيكله العظمي  أو الغضروفي ولكن ربما يكون هذا التغير مؤقتاً فقط خلال فترة النقاهة، أما إذا ما استمر واستغرق أكثر من أسبوع فلابد من استشارة الطبيب.

 

مضاعفات محتمل وقوعها بعد عملية تعديل الحاجز الأنفي

 

هل عملية انحراف الوتيرة تغير شكل الانف بشكل غير مرغوب؟

قد يحدث تغير شكل الانف بعد عملية انحراف الحاجز الأنفي  في حالة وقوع خطأ طبي ما وملاحظة إعوجاج الحاجز الأنفي بشدة، ولكن في تلك الحالة يجب معاودة استشارة الطبيب سريعاً، وإما أن يقدم حلول فعالة في إعادة وضع الأنف لما يجب أن يكون عليه، وإما سيكون عليك إجراء عملية تصحيح للعملية الأولى بعد عدة أشهر للحصول على النتائج المرجوة.

 

هل عملية انحراف الوتيرة تغير شكل الانف

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

متى يأخذ الأنف شكله النهائي بعد عملية التجميل

انسداد الأنف بعد عملية التجميل

الأنف الكبير

تصغير الخشم

طرق تطويل الأنف بدون جراحة، إحداها بالمكياج

تجربتي مع تقويم الأنف