حقن الدهون في الوجه

من منّا لا يرغب في الحصول على بشرةٍ نضرةٍ وصحيّة ومشرقة والأهم من ذلك كله بشرةٍ خالية من التجاعيد والخطوط الرفيعة .. بالتأكيد جميعنا نسعى دائماً للحفاظ على بشرة وجوهنا شابةً ونضرة ولكن ومع تقدم العمر تبدأ الخطوط الرفيعة في غزو بشرتنا بصورة مزعجة مما يدفع العديد منّا للتفكير في الخيارات الطبية المتاحة للتغلب على هذه المشكلة ، لذلك ازداد حرص أطباء التجميل في السنوات الماضية على استحداث الوسائل التجميلية الفعالة والآمنة للتخلص من علامات التقدم بالعمر واستعادة نضارة البشرة ، وفي هذا المقال سنتطرق الى معرفة المزيد عن عملية حقن الدهون في منطقة الوجه ، ما هي وكيف تتمّ ، ما هي الأماكن الأخرى في الجسم التي تتاح بها امكانية إجراء عملية حقن الدهون ؟ ما هي آلية هذه العملية ؟ ومن هم الأشخاص المرشحون للخضوع لهذه التقنية ؟ ما هي مميزات ومخاطر تقنية حقن الدهون في الوجه ؟ كم تبلغ تكلفتها التقريبية ؟ الى جانب مجموعة اخرى متنوعة من المعلومات التي قد تهمّك .

 

حقن الدهون في الوجه

 

ما هي عملية الدهون وما هو الهدف منها ؟

تعّرف عملية حقن الدهون الذاتية على أنها تقنية طبية تجميلية – غير جراحية – تهدف الى تعويض الخلايا الدهنية التالفة والدهون المفقودة في مناطق مختلفة من الجسم وذلك من خلال استخلاص الدهون من المناطق التي تتجمع بها بصورة كبيرة ومن ثم اعادة حقنها وتوزيعها في المناطق المطلوبة . وعادةً ما يؤدي اضمحلال الطبقة الدهنية الموجودة تحت الجلد الى ظهور التجاعيد والخطوط الرقيقة المعبّرة عن التقدم بالعمر ، لذلك فإن تعويض هذا الفقد يساهم في استعادة نضارة البشرة وشبابها .

 

ما هي عملية الدهون وما هو الهدف منها ؟

 

ما هي أماكن حقن الدهون في الجسم ؟

من الممكن والمتاح القيام بحقن الدهون الذاتية في أي من مناطق جسم الإنسان المختلفة بحسب ما تتطلبه حالة المريض ، ومن أشهر المناطق التي عادة ما تستهدف من خلال عمليات حقن الدهون

  1. حقن الدهون الذاتية في الوجه .
  2. حقن الدهون الذاتية في منطقة الثدي .
  3. حقن الدهون الذاتية في محيط العينين .
  4. حقن الدهون الذاتية في منطقة الأرداف .

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

من هم الأشخاص المرشحون لهذه العملية ؟ 

  1. الأشخاص الذين يرغبون في الحصول على وجهٍ ممتلئ بصورةٍ طبيعية عوضاً عن اجراءات التجميل الأخرى مثل حقن الفيلر والبوتوكس وغير ذلك .
  2. تعتبر عملية حقن الدهون في الوجه مثاليةً للأشخاص الذين يرغبون في إخفاء الخطوط البسيطة حول العينين والشفتين والتي تشير الى التقدم في العمر ، لكن يظلّ هذا الأثر مقتصراً على خطوط التجاعيد المعتدلة في حين أنها قد لا تُجدي نفعاً في حالات الشيخوخة المتأخرة .
  3. الأشخاص الذين يتمتعون بصحةٍ جيّدة بشكلٍ عام ولا يعانون من أي مشاكل صحية أخرى وليس لديهم ردات فعل تحسسيّة تجاه مواد التخدير المستخدمة في العملية .
  4. الأشخاص الذين لا يعانون من مشكلة سيولة الدم او يتناولون الأدوية التي تزيد من السيولة وتقلل من معدلات التجلط ، لذلك فمن الضروري ابلاغ الطبيب بكافة الأدوية التي تتناولها قبل الخضوع للجراحة .

 

الأشخاص المرشحون لحقن الوجه

 

كيف يتم حقن الدهون في الوجه ؟

تتم عملية حقن الدهون في الوجه من خلال ثلاثة مراحلٍ أساسية :

أولاً – قبل الجراحة : 

تتضمن هذه المرحلة التحضير الكافي لعملية الحقن وذلك من خلال اجراء بعض التحاليل المعملية والاختبارات الطبية من أجل معرفة مدى جاهزية المريض لاجراء هذه الجراحة ، كما أن هذه المرحلة أيضاً قد تستلزم سماع إرشادات الطبيب بشأن تناول بعض الأدوية الجديدة أو اعادة تنظيم الأدوية التي يتناولها المريض بشكلٍ دائم والتوقف عن تناول الأدوية التي تزيد من معدلات سيولة الدم مثل الأدوية المحتوية على مادة ( Acetyl Salisylic Acid ) والمكملات الغذائية التي تحول دون سرعة تجلّط الجرح .

 

ثانياً – أثناء الجراحة : 

  1. الخطوة الأولى : في بداية الجراحة يعمل الطبيب على تقليل الاحساس بالوخز و الألم وذلك من خلال خطوة التخدير الموضعي .
  2. الخطوة الثانية : يبداً الطبيب بسحب كمية كافية من الدهون المطلوبة من مناطق محددة من الجسم والتي عادةً ما تشمل : منطقة البطن والأرداف ، وذلك من خلال احدى التقنيات المختلفة لشفط الدهون . بعدها يتم القيام بتنقية الدهون المستخلصة وتصفيتها وجعلها صالحة للحقن وذلك من خلال عملية الـ ( Centerfugation ) بواسطة جهاز الطرد المركزي .
  3. الخطوة الثالثة : يتم حقن الدهون المستخلصة تحت جلد البشرة في الأماكن المطلوبة بواسطة ابرة غاية في الدقّة من أجل تفادي حدوث الندوب ، ويقوم الطبيب بعملية توزيع الدهون بشكلٍ منظّم ومتناسق على كافة مناطق الوجه بمساعدة عملية التدليك اللطيف للتأكد من تمام توزيع الدهون بالصورة المطلوبة .

 

ثالثاً – بعد الجراحة :

بعد اتمام عملية الحقن تبدأ النتائج بالظهور بشكلٍ فوريّ ، وتستمر مرحلة ظهور النتائج لمدةٍ تتراوح ما بين شهرين الى ستة أشهر وخلال هذه المدة يتوجب على المريض القيام بزيارات دورية متكررة من أجل اطلاع الطبيب على حالة نتائج عملية الحقن بشكلٍ دوريّ والحصول على الاستشارات الطبية اللازمة .

 

كيف يتم حقن الدهون في الوجه

 

مميزات عملية حقن الدهون في الوجه : 

  1. فعالية ثنائية : تتميز عملية حقن الدهون في الوجه بأنها تقنية ذات فائدة ثنائية متراكبة حيثُ تساعد هذه العملية في شفط الدهون من الأماكن التي تعاني من تجمع الدهون الزائدة وظهور الترهلات ، بعدها يتم حقن تلك الدهون في الوجه أو الأماكن الأخرى المراد تعبئتها .
  2. تفادي ردات الفعل التحسسية : يتم شفط الدهون المراد حقنها من الشخص نفسه لذلك فليس من المحتمل حدوث ردات فعل مناعية أو تحسسية من الدهون التي يتم حقنها وذلك لكونها من نفس المصدر .
  3. امكانية تخزين الدهون واعادة حقنها : تتيح هذه التقنية خاصية تخزين الدهون الزائدة لفترة طويلة تتجاوز الشهرين ومن ثم القيام بإعادة حقنها مجدداً دون الخوف من أي مشاكل أو ردات فعل تحسسية نتيجةً لعملية التخزين .
  4. عمليةٌ آمنة : يمكن تصنيف عملية حقن الدهون الذاتية في الوجه من بين العمليات التجميلية الآمنة بشكلٍ كبير كونها لا تتضمّن رداتٍ فعل تحسسيّة حيال الدهون المستخدمة في عملية الحقن وذلك لكونها مستخلصةً من جسم الإنسان نفسه .
  5. انخفاض التكلفة : تمتاز هذه التقنية بكلفتها المنخفضة نسبياً مقارنة بالتقنيات التجميلية المُشابهه والمعتمدة على مواد التعبئة المُصنّعة مثل الفيلر والبوتكس .
  6. عمر افتراضيّ أطول نسبياً : تمتاز تقنية حقن الدهون الذاتية بأنها ذات عمر افتراضي طويل نسبياً على العكس من باقي التقنيات الأخرى مثل البوتوكس والفيلر ، لذلك فهي لا تتطلب القيام بتجديدها بصورةٍ مستمرّة .

 

مميزات عملية حقن الدهون في الوجه

 

مخاطر عملية حقن الدهون في الوجه

  1. مخاطر العدوى : يعتبر خطر انتقال العدوى من أهم الأخطار الشائعة للتدخلات الجراحية وغير الجراحية ، حيثُ ان استخدام الادوات الغير معقمة أو إجراء العملية في مكان غير مجهّز بصورة جيّدة يساهم كثيراً في رفع احتمالية الاصابة بالعدوى وانتقالها .
  2. الالتهاب والتورّم : من الوارد جدا والطبيعي أن يترتب على هذا الاجراء الطبي ظهور بعض أعراض التورم التي تستمر فترةً تتراوح ما بين أسبوع الى 10 ايام وذلك نتيجة لحساسية الأنسجة في منطقة الوجه ، بعد ذلك يبدأ التورّم بالاختفاء بشكلٍ تدريجي مما يتيح رؤية نتائج الجراحة بصورة أفضل .
  3. الكدمات والنُدوب : عادةً ما تظهر الكدمات والندوب نتيجةً لقيام الطبيب بعملية الحقن أكثر من مرّة واحدة في نفس المنطقة مما يتسبب في اصابة الأوعية الدموية الرقيقة الموجودة بها ، لكنه عرضٌ جانبيّ نادر الحدوث وسرعان ما يزول سريعاً .
  4. النزيف : من المحتمل الاصابة ببعض النزيف الطفيف نتيجة لحساسية الشعيرات الدموية الرقيقة الموجودة تحت الجلد ، خاصة في حالة المرضى الذين يتناولون أدوية تزيد من معدلات سيولة الدم .
  5. التورّم المصلي : وتسمى هذه الحالة طبياً بـ ( Seroma ) ويعني هذا المصطلح تورّم الجرح وانتفاخة بعد الانتهاء من العملية الجراحية نتيجة تجمع السائل اللمفاوي في الأنسجة مما يؤدي الى انتفاخ الجرح دون ظهور الاحمرار ودون الشعور بالألم .
  6. عدم تساوي الجهتين : تحدث هذه الظاهرة نتيجةً لسوء توزيع الدهون بين نصفيّ الوجه مما يؤدي الى انتفاخ إحدى جهتيّ الوجه دوناً عن الجهة الأخرى .
  7. المرور بأكثر من مرحلة : تتطلب عملية حقن الدهون الذاتية بالوجه عملية مسبقة لشفط الدهون من منطقةٍ اخرى من الجسم مما يزيد من تعقيد العملية والوقت المطلوب لأدائها .

 

مخاطر عملية حقن الدهون في الوجه  

 

تكلفة عملية حقن الدهون في الوجه :

تختلف تكلفة عملية حقن الدهون في الوجه بحسب عدد من العوامل أبرزها : 

  • نوعية وتكلفة التخدير المستخدم خلال القيام بهذا الإجراء التجميلي .
  • كمية الدهون المراد استخلاصها من الجسم ومن ثمّ اعادة حقنها في مناطق أخرى مجدداً .
  • خبرة ومهارة طبيب التجميل الذي سيقوم بإجراء الجراحة ، وسمعة وتقييم المركز الطبيّ .

وتتراوح تكلفة عملية حقن الدهون ما بين 600 الى 700 دولار في مصر والأردن ، أما عملية شفط الدهون فتتراوح تكلفتها ما بين 1300 الى 2200 دولار بحسب كمية الدهون وموقعها والآلية المستخدمة في هذا الغرض . وتزيد تكلفة هذه العملية في حالة القيام بسياحةٍ علاجية .

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

تسمين الوجه

علاج التجاعيد تحت العين

التخلص من دهون الوجه

عملية شد الرقبة

عملية شد الوجه