حقن الخلايا الجذعية للوجه

الصبا والجمال صنوان لا يفترقان في أذهاننا، فالجمال يعبر عن الصحة والشباب والفتوة، وجميعنا يرغب في الحفاظ عليهم لأطول فترة ممكنة. رجال ونساء، سيان لا يوجد من يحب تجاعيد الوجه وهالات الإرهاق تحت العينين.

كلنا نبحث عن الملامح المتناسقة، وكلنا نكره تنافر الملامح والتجاعيد وآثار التقدم في السن ونرغب في تأخير ظهورها قدر الإمكان وعلاجها. وحينما تطرح عمليات التجميل فإن البعض ينظر لها بخوف وتوجس متوقعاً آثارا جانبية كبيرة ومخاطر ضخمة تجعلها آخر الحلول التي يفكر في اللجوء إليها.

لكن ما إن يطرح موضوع علاج الخلايا الجذعيه للوجه حتى تتبدل الصورة تماماً وتبدأ التساؤلات، ما هي فوائد الخلايا الجذعيه للوجه ؟ وما هي طبيعة هذا العلاج؟ من المرشحين له؟ وهل تستطيع حقن الخلايا الجذعية للوجه أن تعيد الشباب والجمال؟ ما هي تكلفتها؟ وأين يمكن حقنها؟ ومن أهم أفضل الأطباء المتخصصون فيها؟ كل هذا وأكثر نعرفه معاً في هذا المقال.

 

خلايا جذعية للوجه

 

ما هي عملية حقن الخلايا الجذعية للوجه ؟

لنتعرف على عملية حقن الخلايا الجذعية للوجه (stem cell face rejuvenation) لابد أن نعرف ما هي الخلايا الجذعية أولا.

الخلايا الجذعية هي خلايا قادرة على الانقسام والتمايز بحسب الوسط الذي تحقن فيه. تتكون هذه الخلايا بالأساس من خلايا دهنية، وهو ما يجعلها تصحح عيوب الوجه واثار التقدم في السن.

ولكي نبسط الأمر فإن طبيبك يسحب كمية من الدهون من جسمك من خلال شفط الدهون، ثم يعيد حقن هذه الدهون في الوجه. ويعتمد الأمر على بعض التقنيات المعينة في شفط الدهون للحفاظ على حيوية الخلايا الجذعية حتى يتم حقنها.

تتميز هذه الخلايا بأنها لا تنقسم لتتحول إلى أنسجة دهنية تدعم الوجه فقط، وإنما تساهم في تكوين أوعية دموية جديدة تحافظ على نتائج حقن الدهون لفترات أطول. والسبب في هذا هو كونها تحول الدهون المحقونة إلى نسيج حيوي يتناغم مع احتياجات الجسم فيوفرها له كاملة، بدلاً من الاعتماد على مواد خارجية يتم حقنها وقد لا توفر احتياجات الوجه والبشرة كلها.

عملية حقن الوجه بالخلايا الجذعية هي أحد تقنيات حقن الدهون بطريقة خاصة لتعطي نتائج محسنة. وهناك ثلاث أنواع معروفة من هذه العملية، هي:

  1. حقن الخلايا الجذعية للوجه من خلال الخلايا الدهنية.
  2. حقن الخلايا الجذعية فائقة القوة. وذلك من خلال استخلاص الخلايا الجذعية من بين الخلايا الدهنية وإضافتها لخلايا دهنية أخرى حتى تصبح غنية بالخلايا الجذعية.
  3. حقن الخلايا الجذعية من خلال البلازما الغنية بالبروتينات (PRP stem cell rejuvenation therapy).

 

الخلايا الجذعية للوجه

 

ما هي فوائد الخلايا الجذعيه للوجه

تحسن تقنيات استخلاص الخلايا الجذعية وإضافتها لعلاج الوجه من نتائج عمليات حقن الدهون، وتضيف إليها المزايا التالية:

  1. نتائج تدوم لفترات أطول، فلن تضطر لتكرار الحقن كل فترة قصيرة.
  2. تنقسم هذه الخلايا لتوفر للبشرة والوجه كل ما يستعيد النضارة والجمال.
  3. تزود الخلايا الدهنية المحقونة بأوعية دموية جديدة (new vascularization) تمد البشرة بالتغذية اللازمة وتمنحها الصحة والنضارة.
  4. تزود البشرة بخلايا جديدة قادرة على إفراز الكولاجين.
  5. تعزز تجدد خلايا بشرة الوجه
  6. تمنح الوجه النضارة والإشراق.
  7. تعالج التجاعيد حول الفم وتجاعيد الجبهة.
  8. تعالج تهدل الجفون.
  9. تعالج الهالات السوداء.
  10. تعالج آثار الندوب والجروح.
  11. تعالج تهدل بشرة الوجه وتهدل الجفون.

يوضح الفيديو التالي فوائد الخلايا الجذعيه للوجه

 

من هو المرشح المثالي لعلاج الخلايا الجذعيه  للوجه ؟

المرشح المثالي لعملية حقن الخلايا الجذعية للوجه هو كل شخص يعاني من آثار التقدم في العمر، أو يعاني من بعض الندوب أو الجروح في الوجه، وقرر علاجها من خلال عملية حقن الدهون. بتعبير أدق، فإن كل مرشح مناسب لعملية حقن الدهون يعتبر مرشح مناسب لعملية حقن خلايا جذعية للوجه

وبالطبع يشترط في هذا الشخص أن يكون:

  • غير مدخن لأن التدخين يصعب من عملية التعافي ويدمر نتائج حقن الخلايا الجذعية للوجه
  • غير مصاب بأي حالات صحية مزمنة مثل مرض السكري، أو مرض ارتفاع ضغط الدم، أو أمراض سيولة الدم، لأن هذه الأمراض يمكن أن تزيد من المخاطر التي يتعرض لها الشخص أثناء العلاج.
  • أن يتوقف عن تناول أي دواء يسبب سيولة الدم قبل الخضوع لعملية الحقن بفترة كافية، حتى لا يتسبب في الإصابة بكدمات غير مرغوب فيها في أثناء الحقن.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

ما هي مميزات علاج الخلايا الجذعيه للوجه وما هي عيوبها

كما سبق ووضحنا فإن أهم مميزات عملية حقن خلايا جذعية للوجه هي نتائجها الرائعة والتي تدوم لفترات طويلة مقارنة بمعظم تقنيات شد الوجه التقليدية والحديثة.

تتميز هذه العملية كذلك بأنها لا تخلف ندوباً مثل عمليات شد الوجه. كما أنها تعالج حالات أصعب نوعاً ما من تلك الحالات التي يمكن علاجها بالفيلر أو بتقنيات حقن الدهون العادية. بالإضافة إلى كونها طريقة موضعية (non-invasive) لا تحتاج لأكثر من تخدير موضعي، ولا تحتاج حتى للتخدير الموضعي في بعض الأحيان.

أما أهم عيوب هذه الطريقة فهي ارتفاع تكلفتها بصورة كبيرة للغاية مقارنة بتقنيات حقن الدهون المعروفة، بل إن سعرها يفوق حتى تكلفة عمليات شد الوجه (face lift) فيصل إلى ما يبلغ 25,000 دولار أمريكي في المتوسط. هذه التكلفة الكبيرة يعتمدها الطبيب مقابل النتيجة.

وتغطي تكلفة استخلاص الخلايا الجذعية وحقنها وحفظها لمدة عام كامل يجري فيه الطبيب جلستي متابعة حتى تستقر الحالة وتحقق النتائج النهائية المرجوة.

كما أن العيب الثاني لهذه الطريقة هو أنها تحتاج إلى طبيب يتمتع بمهارة فائقة حتى يتمكن من استخلاص الخلايا الجذعية. وتنخفض الحاجة لهذه المهارة في حالات استخلاص الخلايا الجذعية من الدم (بلازما الدم)، لكن عملية الحقن أيضا تحتاج إلى طبيب فائق المهارة.

فوائد الخلايا الجذعيه للوجه

 

ما هي فترة التعافي المتوقعة بعد علاج الوجه بالخلايا الجذعية

لا تحتاج عملية حقن خلايا جذعية للوجه لأكثر من استخلاص الخلايا الجذعية خلال عملية بسيطة تستغرق حوالي 30 دقيقة. وفي اليوم التالي يمكنك الخضوع لعملية الحقن والتي تستغرق فترة لا تتجاوز 30 دقيقة أخرى. وبعدها يمكنك العودة لممارسة حياتك الطبيعية مع بعض الحذر من التعرض لحرارة اللهب (الفرن أو المدفأة) ومن التعرض لأشعة الشمس المباشرة.

يمكنك كذلك استخدام بعض الكريمات المضادة للالتهاب بعد الحقن بعدة ساعات. مع تجنب استخدام كمادات الثلج الباردة على البشرة بصورة مباشرة. وبخلاف بعض الألم البسيط الذي يمكن السيطرة عليه بمسكنات الألم المعتادة، يمكنك العودة لممارسة حياتك الطبيعية فور الخروج من عيادة طبيبك.

 

الفرق بين علاج الخلايا الجذعيه للوجه وبين عمليات شد الوجه التقليدية

إننا نقارن بين تقنية حقن الخلايا الجذعية للوجه وبين عمليات شد الوجه البسيطة وليس تقنيات الفيلر والبوتكس العادية، وهذا لأن هذه التقنية يمكن أن تستخدم في علاج ترهلات الوجه والتجاعيد الشديدة. وهي تحقق نتائج دائمة بعكس تقنيات الفيلر والبوتوكس التي تحتاج لإجراء جلسات حقن كل ثلاثة إلى ستة أشهر.

والحقيقة أن عملية حقن خلايا جذعية للوجه تتفوق حتى على عملية شد الوجه في كونها لا تخلف ندوباً ولا جروحاً يمكن أن نتوقع عدم تعافيها في بعض الحالات. كما أنها تقنية أبسط وأقل خطراً وايلاماً مقارنة بالعمليات الجراحية. ولا يتعرض الشخص فيها للتخدير الكلي وهذا ما يجعلها مفضلة لدى العديد من الأشخاص.

 

الخلايا الجذعيه للوجه

 

متى تظهر نتائج حقن الخلايا الجذعية للوجه

تظهر نتائج الخلايا الجذعية خلال بضعة أسابيع بعد العملية، وتظهر بصورة تدريجية مع اختفاء التورم المصاحب لعملية الحقن والذي قد يدوم لفترة تصل إلى أسبوع. وتستقر النتائج النهائية للعملية خلال ثلاثة إلى ستة أشهر، بعدها يمكنك الخضوع لجلسة متابعة إجراء أي تصحيح ترغب فيه.

وتدوم النتائج فترة تتراوح بين خمس إلى عشر سنوات، وتتوقف هذه الفترة على نمط الحياة الصحي وتناول الغذاء المتوازن وممارسة الرياضة. كما أن التدخين يقلل من فترة دوام النتائج لأنه يسرع من عمليات الشيخوخة.

 

الأسئلة التي ينبغي أن تطرحها على طبيبك بشأن علاج الخلايا الجذعيه للوجه

  • هل تترك هذه العملية ندوباً في الوجه؟
  • هل ستجعل هذه العملية وجهي يبدو سمينا؟
  • هل أحتاج للخضوع إلى تخدير كلي؟
  • هل هذه العملية آمنة؟
  • ما هي فوائد الخلايا الجذعيه للوجه ؟
  • هل سأشعر بالألم خلال العملية؟
  • ما هي فترة التعافي التي سأحتاج خلالها إلى التوقف عن ممارسة أنشطة حياتي الطبيعية؟
  • ما هو المدى المتوقع لدوام نتائج هذه العملية؟
  • كيف سيتغير مظهري بعد العملية بمرور الوقت؟
  • ما هو الفرق بين حقن الخلايا الجذعيه للوجه وحقن الدهون؟
  • ما هو متوسط تكلفة عملية حقن الخلايا الجذعية للوجه ؟
  • ما هو التدريب الذي تلقيته على حقن الخلايا الجذعية للوجه ؟
  • هل أنت طبيب معتمد لحقن واستخلاص الخلايا الجذعية؟

وفي النهاية فإن حقن الخلايا الجذعية للوجه هو أحد الخيارات المتاحة فقط، وليس الخيار الوحيد. ولهذا ينبغي أن تتأكد من معرفة خياراتك كلها ومناقشتها مع طبيبك حتى تتخذ قرارك بثقة عن علم.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

اقرأ أيضاً:

شد الوجه بالليزر

شد الوجه بدون جراحة

شد الوجه بالخيوط

تقنية Kybella