علاج تساقط الشعر

أصبح تساقط الشعر مشكلة شائعة تواجه نسبة كبيرة من النساء والرجال على حد سواء. مع اختلاف أسباب تساقط الشعر، يحتاج الأمر للكثير من العناية والجهد للحصول على حل مثالي وفعّال لعلاج تساقط الشعر. التلوث البيئي، التعرض لأشعة الشمس القاسية، قلة التغذية الصحية، قلة الترطيب هي كلها من العوامل الأساسية وراء تساقط الشعر بشدة.

نذكر أيام كنا أطفالًا صغارًا كل شيءٍ فينا نضرٌ كالعود الطري اليانع بشراتنا صغيرةٌ نقية ونحمل شعرًا غنيًا كثيفًا لامعًا لم تمسه الحياة بسوءٍ بعد، لكننا نلاحظ أنه كلما مرت علينا الأيام في هذه الحياة كلما وضعت لمساتها أكثر فأكثر على أجزاءٍ منا.

الشعر تاجٌ من تيجان الجمال التي حصلنا عليها ويكاد وحده يشكل نصف الجمال أو أكثر، وتركه وحده يواجه ظروف الحياة ويحاول مقاومتها هي معركةٌ عنيفة ستخسرها أنت في النهاية وتفقد معها جمال شعرك ورونقه وكثافته ولمعانه.

قبل البحث عن طرق علاج التساقط والحصول على أفضل النتائج، لا بد من معرفة ما هي أسباب تساقط الشعر لتفاديها. علاج تساقط الشعر

 

طبيعة الشعر

  • يتراوح عدد خصلات الشعر في الرأس ما بين 100 ألف إلى 500 ألف شعرة، كما يبلغ معدل التساقط الطبيعي للشحص حوالي 10 شعرة أو أكثر بقليل.
  • يرجع ذلك إلى طبيعة حياة الشعرة، أولًا تتكون الشعرة في جذرها والذي يسمى ببصيلات الشعر ويكون موجودًا تحت سطح جلد فروة الرأس كوصلةٍ حيويةٍ بين الجسد وبين الشعر، تنتج البصيلات الشعر من بروتينٍ رئيسيٍ يسمى الكيراتين وتكون مسئولةً عن العناية به وتغذيته خلال دورات حياته الثلاثة.
  • تعيش الشعرة دورةً كاملةً من الوجود والنمو والسقوط لإفساح المكان لغيرها، المرحلة الأولى من دورة حياتها هي مرحلة الخروج للوجود حين تنتجها البصيلة وتستمر تلك الدورة لعدة سنوات تنجح الشعرة فيها في أن تزداد 1 سم خلال الشهر الواحد بمعدلٍ طبيعي.
  • بعد النمو ووصول الشعرة لأقصى طولٍ ممكنٍ لها تأتي المرحلة الثانية تتوقف فيها الشعرة عن النمو وتظل على حالها ذلك لعدة أسابيع، ثم في المرحلة الثالثة تبدأ الشعرة في الذبول والموت وتسقط من البصيلة مفسحةً المجال لنمو شعرةٍ صغيرةٍ جديدة.
  • بالطبع كل شعرةٍ لها دورة حياتها الخاصة بها التي تبدأ في ميعادٍ وتنتهي في ميعادٍ خاص لأن الشعيرات كلها لو اجتمعت على دورات حياةٍ موحدة لجاء علينا وقتٌ كان شعرنا فيه أطول ما يمكن وفي كامل جماله ورونقه وبعدها تبدأ مرحلة الموت فيسقط شعر رأسنا كله دفعةً واحدةً تمهيدًا لنمو الشعر الجديد!

تساقط الشعر وأسبابه

عندما تبدأ بملاحظة فقدان عددٍ كبيرٍ من شعر رأسك أكثر مما اعتدت سواءً أثناء تمشيط شعرك أو أثناء النوم أو أي وقتٍ في اليوم إذًا فأنت تعاني من تساقط الشعر الذي سيبدأ بشكلٍ بسيطٍ وغير ملحوظ لكنك إن لم تهتم به وتبدأ البحث عن طرق علاج تساقط الشعر بأسرع ما يمكن سيبدأ التساقط في الازدياد وتصل لمرحلةٍ متقدمة.

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى تساقط الشعر بعضها نتعرض له يوميًا وبعضها يكون حالات خاصة:

Turkey Clinic

  1. نقص العناية والترطيب

نقص العناية والاهتمام بصحة وجمال ونظافة الشعر وهي أمور بديهية. يواجه الشعر بشكل يومي درجات الحرارة المختلفة والظروف البيئية المحيطة من جفاف ورطوبة، كما يتعرض للشوائب في الهواء وأشعة الشمس ونقص التغذية الكافية.

  1. العوامل الوراثية

من الممكن أن يكون تساقط الشعر وراثي. فيبدأ الشعر بالتساقط عند بلوغ مرحلة عمرية معينة، خاصة مع وجود تاريخ مرضي مرتبط بالصلع لدى بعض أفراد الأسرة كالأباء أو الأجداد.

  1. التغيرات الهرمونية

خلل الهرمونات داخل الجسم من أكبر المؤثرات على نمو الشعر، كثافته، غزارته أو تساقطه وضعفه. لذلك، إذا واجهت أي تغير هرموني خلال فترة من الفترات، فمن المحتمل أن يحدث تساقط الشعر أو نقص معدل نموه حتى توازن نسبة الهرمونات بشكل طبيعي مجددا.

  1. استخدام مستحضرات العناية الكيماوية

استخدام مستحضرات العناية بالشعر غير المناسبة أو الرديئة وغير المصرح بها صحيا وطبيا للشعر لفترة قد يتسبب في جفاف الشعر واحتراقه، ما يؤدي للإصابة بتساقط الشعر الشديد.

  1. الصبغات وعلاجات الفرد

مع تكرار استخدام العلاجات الكيماوية للشعر كالصبغات أو كريمات الفرد، يزداد معدل تساقط الشعر. لذلك، ينبغي الحد من استخدام مثل تلك المستحضرات والتي تساهم في تلف الشعر بشكل مباشر. قدر الإمكان، ينصح باختيار المستحضرات العضوية والتي تحتوي على المكونات الطبيعية الآمنة.

  1. التوتر والإجهاد

الإجهاد الشديد والتوتر العصبي أيضا من أهم العوامل وراء تساقط الشعر. حيث يؤدي ذلك لخلل مستويات الهرمونات ونقص العناصر الغذائية اللازمة لإصلاح الشعر التالف. الحصول على قدر كافي من النوم والراحة خلال اليوم هو أمر ضروري في علاج تساقط الشعر.

  1. الأدوية والعلاجات الطبية

تتسبب بعض الأدوية والعلاجات الطبية في تساقط الشعر، لكن في أغلب الأحيان يعود الشعر لنموه بشكل طبيعي عند التوقف عن تناول مثل تلك الأدوية.

اسباب تساقط الشعر

 

كيفية علاج تساقط الشعر

توجد الملايين من الطرق المتاحة والمتوافرة لعلاج الشعر وتقويته ومساعدتك على استعادة نضارته وجماله لكنك في البداية بحاجةٍ إلى مراجعة عدة خطواتٍ في حياتك قبل البدء بالبحث عن علاجٍ جادٍ وحتى التوجه إلى الأطباء للحصول على العلاج.

تنقسم كل الأسباب التي أدت إلى تساقط الشعر إلى قسمين كبيرين الأول هو تساقط الشعر بسبب الشعر نفسه أو بسبب عوامل أثرت على الشعر بذاته، والثاني هو تساقط الشعر وضعفه بسبب مشكلة مؤثرة على فروة الرأس أو متعلقة ببصيلات الشعر تجعلها عاجزةً عن إنتاج الشعيرات القوية أو إنتاجها تمامًا.

تحتاج إلى تحديد مشكلتك بشكلٍ مفصل والتركيز عليها ومعرفة السبب المباشر الذي أدى إلى ذلك، فأغلب طرق علاج تساقط الشعر لا تعطي أي نتيجةٍ تُذكر إن ظل السبب الرئيسي موجودًا وفعالًا، فعالج السبب أولًا تعالج شعرك.

بعض الأسباب مثل التغيرات الهرمونية والأمراض والأدوية التي يكون تساقط الشعر من آثارها الجانبية لن ينجح معها أي علاجٍ يمس الشعر ذات نفسه حتى تتمكن من علاج ذلك السبب وإعادة جسدك لحالته الطبيعية

أما بقية مشاكل الشعر ستجد الكثير من الطرق والعلاجات والمستحضرات التي تختص الشعر ذاته بالعلاج أو البصيلات وفروة الرأس

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

مستحضرات العناية في علاج تساقط الشعر

لا يوجد أكثر من مستحضرات العناية بالشعر وعلاجه التي تنتجها لنا مئات الشركات إما العالمية أو المحلية وأحيانًا غير المعروفة، لكن المشكلة تكمن في أن الكثير من تلك المنتجات والمستحضرات يخدم الغرض التجاري والمالي أكثر من الغرض الصحي والجمالي.

وهو ما يجعل الكثيرين يقعون في مشاكل حقيقية لم يملكوها قبل البدء في استخدام تلك المستحضرات، قد يكون السبب هو سوء المستحضرات وتصنيعها خارج معايير الصحة واحتوائها على موادٍ مضرةٍ للشعر والغرض الأساسي منها هو البيع والترويج.

أو قد يكون السبب هو سوء استخدام تلك المستحضرات وجهل المستخدم بها والحالات التي يجب استخدامها فيها وكيفية استخدامها من الأساس، فمستحضرٌ قد يكون مثاليًا ورائع النتيجة للشعر المناسب له لكنه مع شعرٍ آخر غير مناسب يسبب تفاقم المشكلة.

لكن المتفق عليه أن مستحضرات العناية بالشعر دائمًا ما كانت تُستخدم للعناية والاهتمام وربما تحصل على نتيجةٍ حسنةٍ منها في بداية تساقط الشعر لكن لو كان شعرك يتساقط بغزارة فأنت تجاوزت مرحلة العناية وتحتاج إلى البدء بالعلاج.

 

الأدوية الطبية وكيفية علاج تساقط الشعر بها

الأدوية الطبية ما زالت لم تخرج من قائمة التجارة برغم كونها تصدر من جهاتٍ طبية أعلى في الكفاءة والمراقبة لكن الغرض التجاري ما يزال موجودًا فيها هي الأخرى، تختلف الأدوية والمستحضرات الطبية عن المستحضرات العادية بوجود موادٍ فعالةٍ فيها تساعد الشعر على العلاج والشفاء استعادة قوته وصحته.

مثل أي مشكلةٍ أخرى في جسدك لا تتناول سوى الدواء الذي سيعالج تلك المشكلة لأن أي دواءٍ آخر لن يعطي نتيجة وقد يزيد الوضع سوءًا، غالبًا ما تحتوي تلك الأدوية على كمياتٍ كبيرة ومركزة من حاجة الشعر من الفيتامينات والمعادن المختلفة التي عجز عن الحصول عليها من الجسد، وربما تحوي بعض المواد الكيميائية المعالجة كذلك هذا ما يجعل استخدامها في غير موضعها خاطئ.

تختلف أنواع كبسولات الشعر وفوائدها لعلاج التساقط وتكثيف الشعر، من أهمها:

  1. المكملات الغذائية من الفيتامينات والمعادن

أقراص وكبسولات الفيتامينات والمكملات الغذائية والمعادن المختلفة التي تعتبر خطًا أوليًا في طرق علاج تساقط الشعر. لعل من أهمها الأوميجا-3 والذي يحتوي على زيوت السمك ويوفر غذاءً قويًا يحتاجه الجسد كله ويساعد على نمو الشعر وتغذيته.

  1. كبسولات الحديد

يعتبر الحديد من أهم المعادن الحيوية في الجسم، حيث يتسبب نقصه في الإصابة بالأنيميا والتي تؤثر بشكل أساسي في تساقط الشعر وضعفه.

  1. الكافيين

يعد الكافيين من الخيارات التي تتوافر موضعيًا وكأقراص، لكن الفائدة الكبرى منه يمكن الحصول عليها موضعيًا برغم ظهور بعض العيوب في تلك الطريقة لأنه يغير لون الشعر ويجعله داكنا. يساعد الكافيين على تكسير الانزيمات التي تسبب تساقط الشعر وهو ما يعطي الشعرة فترة حياةٍ أطول من العادي ويؤخر تساقطها وتساقط الشعر بشكلٍ عام.

  1. البيوتين

أثبت البيوتين قدراته الفعّالة بين قائمة طرق علاج تساقط الشعر. غالبًا ما يتم استخدامه موضعيًا بوضع نقطٍ منه على فروة الرأس والجدير بالذكر أن البيوتين هو واحدٌ من الفيتامينات الضرورية التي تساهم في تكوين الشعر وتغذيته ونقصه يسبب الضعف والتساقط، استخدامه موضعيًا يزيد من توجيه الدورة الدموية إلى بصيلات الشعر ويحفزها على إنتاج الشعر القوي ووقايته من السقوط.

  1. الخلاصات الطبيعية والعشبية

تعتبر الخلاصات الطبيعية مثل البصل والثوم من أكبر المواد المساعدة على نمو الشعر واستعادة كثافته، لكنك بالطبع لن تتوقع منا في هذا العصر أن نطلب منك وضع عجينةٍ من خلاصة البصل والثوم على رأسك بشكلٍ دوريٍ وانتظار النتائج المبهرة! لذلك قامت بعض شركات الأدوية باستخلاص تلك الخلاصات ووضعها في أقراص أو استخلاص المواد الفعالة منها ومزجها في مستحضراتٍ حسنة الرائحة يعالج الشعر بها.

 

الدواء لعلاج تساقط الشعر

 

الحقن و علاج تساقط الشعر

الحقن واحدٌ من الوسائل التي دخلت عالم العناية والتجميل بقوة وكادت تكتسحه بفعاليتها وسهولتها في التنفيذ وجمال نتائجها، ففي بعض الأحيان كانت أكثر بساطةً من طرقٍ جراحيةٍ معقدة بنتيجةٍ مماثلةٍ تقريبًا وفي أحيانٍ أخرى كانت تعطي نتائج لم تستطع الطرق القديمة والعادية الوصول إليها وهو ما زاد من شعبيتها.

يختلف نوع الحقن حسب المادة المستخدمة فيه والتي يكون لها وظيفةٌ محددة تقوم بها فتستطيع عن طريقها معالجة مشكلةٍ من مشاكل الشعر، وباعتبار تساقط الشعر واحدًا من أشهر تلك المشاكل وأكثرها شيوعًا وُجد له أكثر من حلٍ باستخدام الحقن.

 

حقن الشعر بالبلازما

البلازما هي الجزء السائل من مكونات الدم والذي غالبًا ما يحتوي على الفيتامينات والبروتينات والماء وعند استخدامه في الحقن يتم استخلاصه من دم الشخص نفسه وإعادة حقنه مرةً أخرى في جذور الشعر لمساعدته على النمو ثانيةً.

تعتمد البلازما في عملها على قدرتها الحيوية بمكوناتها المغذية على تغذية بصيلات الشعر وتنشيطها وبالتالي تغذية الشعيرات نفسها، تحفز البلازما الخلايا في فروة الرأس على النشاط وإنتاج البروتينات والكيراتين والكولاجين وهو ما يسارع من عملية تجدد الخلايا وارتفاع حيويتها ويؤدي لشعرٍ قويٍ نضرٍ في النهاية.

يعطي حقن الشعر بالبلازما نتائج رائعة مع أولئك الذين يعانون من تساقط الشعر باستمرار ويتجهون إلى الصلع بخطواتٍ سريعة، ويحتاج علاجهم بالبلازما إلى عدة جلساتٍ متتالية حتى تحصل الخلايا على الغذاء الكافي لها وتبدأ بالإنتاج

اسباب تساقط الشعر

 

حقن الكولاجين للشعر

الكولاجين هو بروتينٌ متواجدٌ بشكلٍ طبيعيٍ في أجسادنا ويزداد تركيزه في المناطق الخارجية من الجسم والمكشوفة كالشعر والأظافر والجلد وهو من أهم البروتينات التي تساعد على تغذية تلك الأنسجة والحفاظ عليها والحرص على قوتها ونضارتها ومرونتها.

الشعر بحاجةٍ للكولاجين بشكلٍ دوريٍ ومستمر ونقصه واحدٌ من أسباب تساقط الشعر ما يجعل استخدامه بارزًا من بين طرق علاج تساقط الشعر وتغذيته وإعادته لطبيعته، يساعد الكولاجين بصيلات الشعر على العودة إلى نشاطها السابق وإنتاج الشعر النضر وإتمام دورة الشعرة بالشكل الصحيح كما أنه يحيط بها ويمنحها الحماية والقوة.

يتم استخراج الكولاجين من مصادر طبيعية وهناك أنواعٌ مختلفةٌ ومتعددة له وليست كلها مناسبةً لنفس الأشخاص لذلك قبل الحقن سيساعدك الطبيب في اختيار النوع المناسب لك ثم سيقوم بحقنه وستشاهد النتائج بعدها

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

حقن الشعر بالبوتكس

قد يستغرب البعض من استخدام البوتكس في علاج تساقط الشعر خاصةً مع النظر إلى أن وظيفة البوتكس الرئيسية هي شل العضلات الصغيرة التي يتم حقنها به وهو ما ساهم كثيرًا في علاج التجاعيد في الوجه والرقبة واليدين، لكن ما وظيفته في الشعر؟

وظيفة البوتكس غير مباشرة على الشعر فهو لا يستهدف بصيلات الشعر أو الشعر نفسه عند حقنه في فروة الرأس وإنما يحاول أن يهيئ للشعر الجو المناسب باستهدافه للغدد العرقية، يعاني الكثيرون من كثرة التعرق خاصةً في فروة الرأس عند ممارسة أي مجهود.

والتعرق يؤثر بالسلب على الشعر بسبب الأملاح الموجودة فيه وبسبب ترطيبه المستمر للشعر كما أن الشخص يصبح بحاجةٍ إلى غسل شعره عدة مراتٍ في اليوم أحيانًا وهو ما يضره بسبب الترطيب الدائم وفقدانه للزيوت المغذية مع الغسل المستمر فيبدأ الشعر بالتساقط.

يقوم البوتكس بتوقيف عمل الغدد العرقية ويقلل إفراز العرق بصورةٍ كبيرة فيحافظ على الشعر من العرق والرطوبة والغسل المستمر وهو ما يعطي الشعر راحةً وبيئةً مناسبةً للنمو، كما أن البوتكس يستخدم موضعيًا على الشعر كذلك بدون حقنٍ بهدف تقويته وحمايته.

الحقن لعلاج تساقط الشعر

 

علاج تساقط الشعر بالليزر

من المعروف أن واحدًا من أكبر استخدامات أشعة الليزر هو إزالة الشعر بشكلٍ نهائيٍ عن طريق تدمير بصيلات الشعر ومنعها من الإنتاج، لكن علاجًا آخر ظهر كحلٍ مناسبٍ لمن يعانون من تساقط الشعر باستخدام كميةٍ صغيرةٍ من أشعة الليزر.

يتم تسليط تلك الكمية الصغيرة من الأشعة الضعيفة التي لا تكون كافيةً لقتل البصيلات أو حرق الشعرة ذات نفسها على فروة الرأس، فتساعد على تحفيز الخلايا على إنتاج الكولاجين والانقسام والتجدد بينما تزيد من نشاط بصيلات الشعر بصورةٍ ملحوظة

تزداد قدرة البصيلة على إنتاج البروتينات والزيوت الطبيعية المختلفة وتنشط عملية إنتاجها للشعر مرةً أخرى بعد ضعفها وتساقط الشعيرات منها مبكرًا، كما يساعد الليزر على زيادة تدفق الدورة الدموية بما تحتويه من مغذيات إلى البصيلات وتغذيتها ويضعف من عمل وإنتاج الإنزيمات التي تسارع من تساقط الشعر.

 

زراعة الشعر لعلاج التساقط

غالبًا ما تقع زراعة الشعر في نهاية قائمة طرق علاج تساقط الشعر أي بعد أن تصبح الحالة متقدمةً جدًا ويتحول تساقط الشعر إلى صلع أو يتسبب في ظهور أجزاءٍ من فروة الرأس خاليةٍ من أي شعر وهو ما يعني أن البصيلات الموجودة في فروة الرأس ماتت وتحللت وغالبًا لن ينفع أي علاجٍ آخر يستهدفها لأنها لم تعد موجودة.

للأسف تعتبر عملية الزراعة من أطول وأعقد وسائل العلاج لأنها تقريبًا عمليةٌ جراحيةٌ كاملة، تعتمد فكرتها على استخراج بصيلات الشعر من الأماكن التي ما زال الشعر فيها غزيرًا أو كثيفًا ثم فصل وتنقية تلك البصيلات والحفاظ عليها وبعد ذلك إعادة زراعتها في الأماكن الصلعاء تمامًا.

بعد الزراعة تمارس البصيلات دورها الطبيعي وتبدأ في إنتاج الشعر خلال فترة وبعد عدة أشهرٍ سيظهر الشعر الجديد وينمو ليصبح في طول الشعر العادي ويعطي النتائج المنتظرة.

زراعة الشعر لعلاج التساقط

 

نصائح قبل علاج تساقط الشعر

  • قبل أن تبدأ بالعلاج تأكد من أن نظام حياتك صحيحٌ وصحي وأن جسدك يحصل على حقوقه وحاجاته الأساسية من التغذية والشعر يحصل على العناية الكافية، فتساقط الشعر من قلة العناية لا يعني أنك بحاجةٍ للركض والحصول على حقنٍ أو زراعة! حدد أولوياتك
  • عندما تبدأ المشكلة في التفاقم وأنت لم تعرف الحل الجأ للطبيب ولا تستمع لنصائح ووصفات من حولك لأنها غالبًا ستودي بشعرك إلى حالٍ أسوأ، استشر طبيبًا مختصًا ولا مانع من استشارة أكثر من طبيب
  • لا تستخدم الأدوية والمستحضرات الطبية بدون استشارة الطبيب لأنك قد تستخدم شيئًا يضر شعرك أكثر مما ينفعك ولأن لكل مستحضرٍ ودواءٍ دواعيه الخاصة
  • لا تلجأ للحلول النهائية كالليزر والزراعة قبل أن تبدأ بتجربة الحلول الأولية كالتغذية والعناية والفيتامينات والأدوية فإن أثبتت فشلها انتقل للمرحلة الأعلى
  • لا يوجد أي علاجٍ لتساقط الشعر مهما كان سيجعل شعرك ينمو ويستعيد جماله وكثافته خلال يومٍ واحدٍ أو حتى أسبوع أو شهر! الشعرة الطبيعية تنمو مقدار 1 سم في الشهر الواحد وهو مقدارٌ غير ملحوظ
  • أغلب عمليات الحقن تبدأ نتائجها في الظهور بعدة عدة أشهرٍ فلا تتعجل النتائج ولا تتسرع بالأحكام
  • كونك خضعت لعلاجٍ وأثبتت فاعليته وأعطاك نتيجةً بارزةً وجيدة لا يعني ذلك أن شعرك أصبح محصنًا ولم يعد بحاجةٍ للعناية فالشعر يحتاج العناية بشكلٍ مستمرٍ ودوري
  • بعض الأشخاص تكون قابليتهم للعلاج ضعيفة لذلك يحتاجون لتكراره عدة مراتٍ حتى تظهر النتائج ولا يقلل ذلك من كفاءة العلاج نفسه

 

اقرأ أيضا:

الخلايا الجذعية للشعر

تساقط الشعر وعلاجه

علاج الصلع الوراثي

علاج تساقط الشعر الوراثي

علاج تساقط الشعر للرجال الوراثي

ماهي اسباب تساقط الشعر ؟

زراعة الشعر بتقنية DHI

علاج لتساقط الشعر

تكلفة زراعة الشعر في تركيا

Change Me Clinic