التقشير الكيميائي

هل تعاني من آثار حب الشباب؟ هل داهمتك التجاعيد البسيطة قبل سن الثلاثين؟ هل هناك بقع داكنة في بشرتك أو في مناطق مختلفة من جسمك؟ هل تشعر بعدم الرضا عن مظهر بشرتك؟ إليك الحل بعيدا تماما عن العمليات الجراحية والإجراءات التجميلية المعقدة، ألا وهو التقشير الكيميائي.

ربما تكون قد سمعت هذا المصطلح من قبل، ولكن يجب أن تعرف كل ما يتعلق بالتقشير الكيميائي للبشرة قبل الإقدام على إجرائه، مما يؤمن لك الحصول على نتائج رائعة بدون أضرار.

فما هو التقشير الكيميائي؟ وما هي أنواعه؟  وما هي مميزات التقشير الكيميائي؟ وهل له أضرار؟ وما هي تكاليفه؟ وما هي النتائج المتوقعة بعد التقشير؟ وما هي التعليمات قبل وبعد جلسات التقشير؟ وما الفرق بين التقشير الكيميائي للجسم والتقشير الكيميائي للوجه؟ وكيف يتم التقشير الكيميائي لليدين؟ كل تلك التساؤلات سوف تجد إجابتها في تجميلي.

تقشير كيميائي

 

ما هو التقشير الكيميائي

التقشير الكيميائي هو إجراء تجميلي غير جراحي، ليس له ضرورة طبية، ولكنه يستخدم لتحسين مظهر البشرة بشكل عام والقضاء على التجاعيد، فهو يعمل على تقشير الطبقات الخارجية للجلد وتجديد خلايا البشرة.

لا يحتاج هذا الإجراء إلى تخدير كامل إلا في حالة واحدة، وفيه يتم استخدام تركيبة من عدة مواد كيميائية تعمل على تقشير البشرة بدرجات متفاوتة. يستخدم التقشير الكيميائي لعلاج عدة مشاكل وعيوب البشرة، مثل:

  • آثار حب الشباب والندبات
  • القضاء على البقع الداكنة والهالات السوداء
  • علاج التجاعيد البسيطة والمتوسطة
  • عدم انتظام لون البشرة
  • الأضرار التي تسببها أشعة الشمس
  • النمش والكلف
  • جفاف الجلد
  • المسام الواسعة
  • تورم الجلد وارتخائه

 

أنواع التقشير الكيميائي للبشرة

هناك ثلاثة أنواع من التقشير الكيميائي للبشرة، لكل نوع مواد كيميائية معينة تستخدم لإجرائه، كما أن لكل نوع غرض يختلف عن الآخر، ويجب هنا أن نعرف أن ليست كل أنواع البشرة يصلح معها استخدام أي نوع من أنواع التقشير الكيميائي، كما أن استجابة البشرة للتقشير تختلف من شخص إلى أخر. تنقسم أنواع التقشير إلى:

التقشير السطحي

وهو من أبسط وأسهل الأنواع المستخدمة والأكثر تداولا، حيث أنه يصلح لكل أنواع وألوان البشرة، ويمكن استخدامه كتقشير كيميائي للجسم، ويقوم هذا النوع بتقشير الطبقة السطحية للجلد دون تغلغل المادة الكيميائية لطبقات الجلد العميقة، ويتم استخدام إما حمض جليكولي أو مادة الثلج الجاف في إجرائه. يستخدم هذا النوع من التقشير لعلاج آثار الحبوب والندوب البسيطة والغير عميقة بالجلد، كما يستخدم لتفتيح البشرة، وإزالة الشوائب منها، ويصلح استخدامه كتقشير كيميائي لليدين.

يتميز هذا النوع من التقشير بأنه لا يحتاج إلى مخدر موضعي لأنه لا يسبب الألم، كما أن فترة نقاهته هي يوم واحد، ويمكن بعدها العودة إلى ممارسة الحياة الطبيعية بدون قلق، ويحتاج الشخص إلى عدد من الجلسات تتراوح ما بين 3 إلى 6 جلسات للحصول على النتائج المرغوبة.

التقشير المتوسط

وهو نوع آخر من التقشير الكيميائي للبشرة، ويعتبر أعمق قليلا من التقشير السطحي، ويستخدم هذا النوع للقضاء على التجاعيد البسيطة في البشرة وآثار الحبوب الأكثر عمقا، ويتم استخدام حمض التريكلوروسيتيك لغرض التقشير المتوسط.

يحتاج هذا النوع من التقشير إلى تخدير موضعي بسيط باستخدام كريم تخدير حيث أنه يسبب بعض الألم، وفترة نقاهته تتراوح ما بين خمسة أيام إلى أسبوع، يستطيع بعدها الشخص العودة لممارسة الحياة الطبيعية، ويحتاج الشخص إلى حوالي 3 جلسات تقشير كيميائي متوسط على حسب حالته والمشكلة التي يعاني منها.

التقشير العميق

يظهر من التسمية أنه يتغلغل لأعمق درجة ممكنة في البشرة، ويستخدم هذا النوع للقضاء على التجاعيد المتوسطة والعميقة، ولا يصلح لأصحاب البشرة الداكنة، حيث أنه يعمل على تفتيح لون البشرة.

هنا يحتاج الشخص لأخذ مهدئ أو مخدر كلي، حيث أن هذا الإجراء يستغرق مدة طويلة قد تصل إلى ساعتين على حسب مساحة المنطقة المطلوب تقشيرها، ويتم استخدام حامض الكربوليك في هذا النوع من التقشير، وهو مادة سامة لذلك يجب استخدامه بحرص شديد.

يحتاج الشخص للمكوث بضعة أيام بالمستشفى بعد الإجراء لمتابعة حالته، وفترة النقاهة تتراوح ما بين أسبوعين إلى شهر وتظهر النتائج النهائية بعد حوالي شهر ونصف إلى شهرين، ويمكن العودة للعمل والحياة الطبيعية بعد أسبوعين على الأقل من الإجراء، ولا يصلح هذا النوع ليكون تقشير كيميائي للجسم.

التقشير الكيميائي للوجه

 

المناطق التي يمكن إجراء تقشير كيميائي لها

يمكن عمل تقشير كيميائي لكل أجزاء الجسم ولكن لا تصلح كل أنواع التقشير الكيميائي للبشرة لكل مناطق الجسم، فيما يلي نعرض أجزاء الجسم المختلفة التي يمكن عمل تقشير كيميائي لها ونوع التقشير الذي يصلح استخدامه في هذه المنطقة.

التقشير الكيميائي للوجه

يصلح استخدام جميع أنواع التقشير الكيميائي لمنطقة الوجه طبقاً للمشكلة المراد علاجها، فإذا كانت المشكلة سطحية كآثار حب الشباب الغير عميقة أو وجود شوائب بسيطة أو لتفتيح لون البشرة يتم استخدام التقشير السطحي.

أما إذا كانت المشكلة تتعلق بالهالات السوداء حول العينين أو ظهور التجاعيد الخفيفة حول العينين أو الفم أو آثار حب الشباب الأعمق فيتم استخدام التقشير المتوسط، ويستخدم التقشير العميق في حالات التجاعيد العميقة.

التقشير الكيميائي لليدين

يصلح لمنطقة اليدين التقشير السطحي لتفتيح لون اليدين وإزالة البقع، كما يمكن استخدام التقشير المتوسط لإزالة التجاعيد البسيطة والمتوسطة من اليدين.

التقشير الكيميائي للجسم

لا يصلح لكافة مناطق الجسم إلا التقشير السطحي فقط، حيث أن التقشير المتوسط والعميق يمكن أن يسببا أضرار بالجلد في مناطق الجسم المختلفة.

سجل الآن وحمل دليل تجميلي للحصول على أفضل أسعار عمليات التجميل

سجل الآن

أسعار التقشير الكيميائي

لا يعد التقشير الكيميائي من الإجراءات التجميلية المكلفة، إلا أن التقشير السطحي يعتبر الأقل تكلفة، ثم يأتي بعده في السعر التقشير المتوسط، والأغلى سعراً هو التقشير العميق حيث أنه يضاف إليه تكلفة التخدير وتكلفة المكوث بالمستشفى بضعة أيام بعد الإجراء.

تتراوح أسعار التقشير الكيميائي في مصر ما بين 300 و1000 دولار أمريكي، أما في تركيا فتُقدر بحوالي 350 دولار أمريكي، وفي إيطاليا تُقدر بحوالي 160 دولار أمريكي، وفي إنجلترا تتكلف حوالي 100 دولار أمريكي.

هناك العديد من المستشفيات والعيادات حول العالم تقوم بهذا الإجراء، ويجب على المقبلين عليه التحري التام عن هذا المكان من حيث شهادات الجودة والتراخيص اللازمة وأيضا آراء الذين أجروا التقشير الكيميائي به من قبل، فيما يلي سوف نعرض بعض تلك الأماكن التي يمكنك إجراء التقشير الكيميائي بها بأمان تام والحصول على أفضل نتائج ممكنة.

  • عيادة دمشق بسوريا: وهي عيادة متخصصة في تجميل البشرة وعلاج المشاكل الجلدية وزراعة الشعر ويوجد بها خدمة تقشير البشرة كيميائيا.
  • مركز ديرما ستايل بمصر: وهو مركز تجميلي يقدم عدد من الخدمات الغير جراحية مثل البوتكس والفيلر.
  • عيادات ميدكس بالسعودية: وهي مجموعة من العيادات المتكاملة في مجال طب التجميل وبها قسم خاص للتجميل بالليزر.
  • عيادة كوزمسيرج بالإمارات: وهي عيادة رائدة في مجال طب التجميل وتقوم بإجراء العديد من الجراحات التجميلية مثل تكبير الثدي وشفط الدهون.

التقشير الكيميائي للجسم والوجه

 

المرشحين لعملية التقشير الكيميائي

يمكن لأي شخص بحالة صحية جيدة ولا يعاني من التهابات بالجلد أو أمراض جلدية مزمنة أن يقوم بإجراء التقشير الكيميائي، ولكن يفضل من هم يملكون بشرة فاتحة، حيث أنه يجعل لون البشرة أفتح، وبالتالي إذا كان لون بشرتك داكنا وأردت الحفاظ على هذا اللون لن يصلح لك إلا التقشير السطحي فقط.

كما يحدد طبيب التجميل مدى تحمل البشرة للمواد المستخدمة عليها، فمن الممكن ألا تصلح هذه المواد لأصحاب البشرة الحساسة أو الجلد الرقيق، كما أن هناك بعض الأشخاص لا يستجيبون للتقشير الكيميائي بصورة جيدة.

 

خطوات التقشير الكيميائي

تعتبر خطوات التقشير الكيميائي متشابهة لكل الأنواع إلا أنها تختلف في مدة الإجراء ووجود التخدير من عدمه، وفيما يلي سوف نعرض خطوات التقشير الكيميائي بالتفصيل.

  1. التحضير للعملية: وهي خطوة مشابهة في الأنواع الثلاثة، حيث يتم تنظيف الوجه جيداً بالماء والصابون الطبي وتعقيمه لتفادي خطر العدوى.
  2. التخدير: التقشير السطحي لا يحتاج إلى تخدير مطلقا، أما بالنسبة للتقشير المتوسط فقد يحتاج لأن يأخذ الشخص مهدئ ومسكن للألم قبل العملية، وبالنسبة للتقشير العميق فغالبا يتم تخدير الشخص كليا ًقبل إجراء العملية لتجنب الشعور بالألم.
  3. تنفيذ الإجراء: في حالة التقشير السطحي يتم توزيع المادة الكيميائية على الوجه أو على المنطقة المراد تقشيرها باستخدام شاش أو فرشاة، ويتم على مرحلة واحدة، ثم تُترك بضع دقائق على البشرة. أما في حالة التقشير المتوسط فتتم على عدة مراحل ويتم توزيع المادة المستخدمة على جزء من البشرة، ثم تكرار الخطوة مع جزء آخر، وتُترك المادة المستخدمة مدة أطول من التقشير السطحي حتى تتوغل مسافة أعمق داخل الجلد. في حالة التقشير العميق، يتم وضع المادة المستخدمة بكميات صغيرة جداً على أجزاء صغيرة من الجلد وتُترك حوالي خمسة عشر دقيقة، ثم يتم وضع المادة على جزء آخر وهكذا، وتستغرق هذه الطريقة مدة أطول من الطريقتين السابقتين طبقاً لمساحة المكان المطلوب تقشيره، ولا يصلح هذا النوع للاستخدام كمقشر كيميائي لليدين أو الجسم، ولكنه يصلح أن يكون مقشر كيميائي للوجه فقط.

 

نتائج التقشير الكيميائي

تم تطوير تقنية التقشير الكيميائي خصيصاً لمن يعانون من مشاكل في البشرة ولا تستدعي حالتهم الجراحة أو الإجراءات التجميلية الأخرى، ولكي تحصل على نتائج مرضية يجب عمل عدة جلسات للتقشير الكيميائي يفصلهم عدة أسابيع، لأن في الغالب لن تكفي جلسة واحدة للحصول على النتيجة المرجوة.

تبدأ النتائج الأولية في الظهور بعد الجلسة الثانية من التقشير، وتظهر النتائج النهائية بعد فترة من شهرين حتى أربعة أشهر على أقصى تقدير.

يعمل التقشير الكيميائي على تجديد خلايا الجلد، وتظهر نتائجه واضحة من حيث ازالة البقع واثار الندبات وحب الشباب والتجاعيد.

التقشير الكيميائي للبشرة

 

مميزات التقشير الكيميائي

للتقشير الكيميائي عدة مميزات تجعله خيارا مفضلا للعديد من النساء، منها:

  • أنه إجراء غير جراحي
  • لا يحتاج غالباً إلى التخدير الكلي، إلا في حالة التقشير العميق
  • فترة النقاهة قصيرة
  • نتائجه رائعة، فهو يعطي لمعان وبريق البشرة كما أنه يوحد لون البشرة ويجعلها أفتح
  • غير مكلف مقارنة بالعمليات الجراحية المخصصة لنفس الغرض

أعراض جانبية للتقشير الكيميائي

للتقشير الكيميائي بعض الأعراض الجانبية التي يمكن أن تحدث بعد الإجراء ولا يجب القلق حيالها، حيث أنها طبيعية وتزول سريعاً إذا ما تم الالتزام بتعليمات الطبيب، من هذه الأعراض:

  • الشعور بالألم: خاصة في حالتي التقشير المتوسط والعميق، حيث أنهما يسببان بعض الالم، ويصف لك الطبيب بعض المسكنات للتغلب على هذا العرض.
  • احمرار وتورم الجلد: وهو عرض طبيعي أيضا نتيجة تأثير المادة الكيميائية على الجلد، ويتم التغلب عليه باستخدام المراهم التي يصفها الطبيب والعناية بالبشرة بالطريقة الصحيحة.
  • الشعور بحرارة في المنطقة التي تم تقشيرها: ويزول هذا الإحساس تدريجيا دون استخدام علاج

 

مضاعفات وأضرار التقشير الكيميائي

يعتبر التقشير الكيميائي من الإجراءات الآمنة إلى حد كبير حيث أنها لا تنطوي على جراحة أو تخدير في معظم الحالات، إلا أن هناك بعض المضاعفات التي يمكن أن تحدث نتيجة لقلة خبرة الطبيب المعالج أو أن الجلد لم يتقبل المادة الكيميائية بصورة جيدة، أو أن هناك عدم تعقيم للأدوات المستخدمة، أو أنك لم تعتني ببشرتك بطريقة صحيحة بعد التقشير. من هذه المضاعفات:

  • ظهور بقع صبغية على الجلد لا تزول
  • حدوث عدوى فيروسية
  • حدوث حروق وتشوهات بالجلد وغالبا ما تحدث عند استخدام التقشير المتوسط أو العميق
  • حدوث تسمم عند استخدام مادة حامض الكربوليك بكمية أكبر من المسموح بها، اقرأ أيضا: أضرار ومخاطر عمليات التجميل.

 

نصائح يجب اتباعها قبل التقشير الكيميائي للبشرة

سوف ينصحك طبيب التجميل باتباع تعليمات محددة قبل البدء بعملية التقشير الكيميائي بعدة أسابيع، حتى تكون البشرة متهيئة تماما للعملية وحتى تحصل على أفضل النتائج الممكنة، لذلك يجب عليك اتباع هذه التعليمات بدقة حفاظا على بشرتك. من هذه التعليمات:

  • استخدام كريم طبي أو لوشن – سوف يخبرك به الطبيب- على المنطقة المراد تقشيرها يومياً ولمدة أسبوعين قبل الإجراء
  • عدم نزع الشعر أو حلاقته  من المنطقة المراد تقشيرها لمدة أسبوعين على الأقل قبل التقشير
  • عدم استخدام مستحضرات التجميل أو العطور في يوم جلسة التقشير
  • عدم استخدام أقنعة أو إسفنجة التقشير قبل الجلسة بأسبوعين على الأقل
  • إذا كنت ستقوم بعمل تقشير كيميائي للوجه فيفضل الابتعاد عن السهر والتدخين وشرب الكحوليات قبل جلسة التقشير

التقشير الكيميائي

 

تعليمات يجب اتباعها بعد التقشير الكيميائي

هناك أيضا تعليمات يجب الالتزام بها بدقة بعد التقشير الكيميائي حفاظاً على بشرتك وعلى النتائج:

  • عدم التعرض المباشر للشمس بعد جلسة التقشير واستخدام واق من أشعة الشمس يحدده الطبيب
  • عدم استخدام مستحضرات التجميل مدة لا تقل عن أسبوع بعد التقشير
  • استخدام المراهم و الكريمات الموصوفة بانتظام وإبلاغ الطبيب بأي تغير غير طبيعي يطرأ على البشرة
  • إذا كنت قد أجريت التقشير العميق فسوف يصف لك الطبيب مضاد حيوي لتجنب حدوث عدوى وسرعة التعافي
  • العناية بالبشرة وتنظيفها جيدا بالماء الدافئ والصابون المخصص لذلك

هناك عدة طرق تجميلية يمكن استخدامها كبدائل للتقشير الكيميائي، فكما ذكرنا من قبل أن التقشير الكيميائي لا يصلح لكل الأشخاص، كما أنه ربما لا يعطي نتائج مُرضيه للبعض، ويعتبر تقشير البشرة بالليزر وتقشير البشرة الكريستالي من البدائل المعروفة للتقشير الكيميائي، وهناك أيضا حقن الفيلر والبوتكس لإخفاء التجاعيد.

 

أسئلة يجب طرحها على طبيب التجميل

  1. هل التقشير الكيميائي مناسباً لبشرتي؟
  2. ما هو نوع التقشير الذي سوف تستخدمه لحالتي؟
  3. كم عدد الجلسات التي أحتاجها؟
  4. ما هي النتائج المتوقعة ومتى تظهر؟
  5. ما هي التعليمات التي يجب اتباعها قبل وبعد التقشير الكيميائي؟
  6. كم يتكلف التقشير الكيميائي؟
  7. متى يمكنني العودة لممارسة حياتي الطبيعية بعد الجلسة؟
  8. هل أحتاج للمبيت بالمستشفى بعد الإجراء؟
  9. ما هي الأعراض الجانبية والمضاعفات التي يمكن أن تحدث بعد التقشير؟
  10. يجب أن تحصل على إجابات كافية وواضحة لكل تلك الأسئلة حتى تكون مطمئنا عند الإقبال على هذا الإجراء، كما يجب أن تناقش الطبيب في النتائج التي تتوقعها حتى لا تُفاجأ بنتائج غير التي كنت تتمناها.