تقشير البشرة الكريستالي

بشرتك تعتني بك .. تحيط بجسدك وتحميك من الميكروبات والجراثيم. بشرتك هي عامل الصد الأول الذي يتعرض للظروف الجوية المختلفة والملوثات البيئية وغيرها من المؤثرات المؤذية التي تترك أثرها على الجلد.

بمرور الوقت تبدأ التجاعيد في شق طريقها على بشرتك، تعاني من أثار بعض الجروح البسيطة، بعض آثار حب الشباب والبثور، والكثير غيرها. نراقب بشرة الأطفال النضرة الجميلة، ونتمنى لو استطعنا الاحتفاظ بنضارة البشرة وشبابها، فتتوجه أنظارنا تلقائياً صوب أطباء التجميل، باحثين عن عصا سحرية تحفظ لنا أيام الشباب ونقاء البشرة لأطول وقت ممكن.

فهل يكمن الحل في تقشير البشرة؟ ما هو تقشير البشرة بالكريستالات، وما هو تقشير البشرة بالليزر؟ هل يختلفان كثيراً عن التقشير الكيميائي للبشرة؟ أيهم أأمن؟ وما هي تكلفة كل نوع منهم؟ أيهم يستلزم مراجعة طبيب تجميل وجلدية؟ كل هذا وأكثر نعرفه في هذا المقال.

Turkey Clinic

التقشير الكريستالي للبشرة

 

ما هي أنواع عملية تقشير الجلد؟

تقشير البشرة عامة يتضمن طرق عديدة ومختلفة في تأثيرها، نذكر منها ما يلي:

  1. التقشير الكيميائي للجلد
  2. تقشير البشرة بالليزر
  3. تقشير الجلد الميكانيكي
  4. التقشير المنزلي للبشرة
  5. تقشير البشرة الكريستالي وهو يتضمن نوعين:
  • التقشير بالكرستالات (dermabrasion)
  • التقشير بالكريستالات المجهرية (microdermabrasion)

 

ما هي عملية تقشير البشرة الكرستالي؟  

عملية التقشير الكرستالي للبشرة هي طريقة تقشير للجلد باستخدام كريستالات الرمل وحبيباته، أما عملية التقشير بالكرستالات المجهرية (microdermabrasion) فهي طريقة تقشير لطيفة للبشرة تزيل الطبقة الخارجية السميكة غير المتساوية لتترك بشرتك أكثر رقة ونعومة.

تستخدم هذه الطريقة رذاذ من كريستالات الرمل المجهرية بواسطة جهاز خاص. هذه الطريقة من أكثر الطرق انتشارا لعلاج علامات التمدد (Stretch marks) وبقع الجلد الداكنة الناتجة عن الشمس وتلف البشرة بسبب كثرة التعرض للشمس وكذلك بعض الندوب البسيطة.

إذا كنت ترغبين في تحقيق أحد النتائج التالية، فإن طريقة تقشير البشرة بالكريستالات هي الطريقة الأنسب في حالتك:

  • التخلص من البقع الداكنة التي تتكون في البشرة بفعل السن.
  • التخلص من الرؤوس السوداء.
  • تقشير بشرتك لتحصل/تحصلي على مظهر أكثر نضارة.
  • التخلص من علامات التمدد البيضاء والحمراء.
  • تقليل ظهور علامات السن وتجاعيد البشرة.
  • تقليل وإزالة مسام البشرة الواسعة.
  • علاج حب الشباب والبثور والتخلص من أثارها على الجلد.

بالإضافة إلى أنها تعمل على التخلص من طبقات البشرة القديمة التالفة، تساعد هذه الطريقة على إفراز الكولاجين في البشرة، مما يترك مظهرك أكثر نضارة وحيوية بصورة طبيعية. الكولاجين هو المركب الذي يجعل البشرة تبدو ناعمة ومشدودة ونضرة، وهو موجود بكميات كبيرة في بشرة الأطفال، ويقل إنتاجه في طبقات الجلد مع التقدم في العمر.

تقشير البشرة الكريستالي

 

تكلفة عملية تقشير البشرة بالكريستالات المجهرية

تختلف طريقة حساب أسعار تقشير البشرة الكريستالي من مكان إلى أخر حول العالم. وفي الأغلب فإن الطبيب يعطيك في إعلانه تكلفة تقشير الوجه، أما التكلفة النهائية للعملية فهي تتحدد بحسب الحالة لكل شخص بمفرده، لكن الأغلب أن يكون هناك حد أدنى للتكلفة لحجز الجلسة مهما كانت المساحة التي ترغب في علاجها صغيرة.

تقول تارا: “لقد كانت النتائج مذهلة.. تخلصت من علامات الإرهاق ومسام البشرة الواسعة والرؤوس السوداء واثار حب الشباب. لقد أعادت تجربة تقشير البشرة بالكريستالات المجهرية هذه وجهي إلى عشر سنوات مضت. وقد كلفتني 150 دولار أمريكي فقط، وأنا بالفعل أرغب في إعادة هذه الجلسات في المستقبل للحفاظ على هذا المظهر النضر لبشرتي.”

يقدم لكم تجميلي متوسط لأسعار عملية تقشير البشرة الكريستالي على مستوى العالم. هذه الأسعار تقريبية وتختلف باختلاف مستوى الطبيب والعيادة. لكنها تعرفك بما يمكن أن تتوقعه في بلدك وخارجها.

الدولة متوسط التكلفة
كرواتيا 790 دولار أمريكي للجلسة.
مصر 1.000 دولار أمريكي للجلسة.
بولندا 800 دولار أمريكي للجلسة.
قطر 3.500 دولار أمريكي للجلسة.
سلوفاكيا 900 دولار أمريكي للجلسة.
سويسرا 125 دولار أمريكي للجلسة.
تركيا 1.100 دولار أمريكي للجلسة.
الإمارات العربية المتحدة 3.500 دولار أمريكي للجلسة.
المانيا 1.300 دولار أمريكي للجلسة.
جمهورية التشيك 101 دولار أمريكي للجلسة.
الولايات المتحدة 150 دولار أمريكي للجلسة.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

وعلى ما يبدو أن هذه العمليات معتادة ومتكررة في أوروبا وأمريكا بتكلفة تقل كثيراً عن تكلفتها في الدول العربية، وربما يرجع هذا إلى عدم انتشار أجهزة التقشير الكرستالي في المنطقة العربية، وكذلك إلى نقص الخبرات المتميزة في هذا المجال، مما يزيد من تكلفة أتعاب الأطباء نظير إجرائه.

الفارق في السعر ضخم لدرجة أن السعر في ألمانيا مثلا 1.300 دولار أمريكي في حين أن السعر في قطر 3.500 دولار أمريكي، وهو مبلغ يسمح لمن يعيش في قطر بالسفر إلى ألمانيا وقضاء عطلة مع الحصول على تقشير البشرة ببساطة. السعر في سويسرا وأمريكا أقل كثيراً لكنه يمثل سعر الحد لمساحة تقشير الوجه وأي إضافات أخرى، مثل التقشير الكرستالي للمناطق الحساسة أو للركبتين يكون لها سعر إضافي.

بشكل عام ينبغي عليك التأكد من المساحة التي يشملها سعر الحد الأدنى المقدم من قبل طبيبك، ومن تكلفة الخضوع لتقشير مساحات إضافية من البشرة.

تقشير البشرة بالكريستال

  

أفضل الأماكن التي يمكن فيها إجراء تقشير البشرة الكرستالي

في الدول العربية

تحظى عمليات التجميل في المملكة العربية السعودية بشعبية كبيرة لكل المقيمين في الدول العربية وبخاصة للنساء، فالتقدم الطبي والاهتمام بمجال الرعاية الصحية عموماً وجلب الخبرات من الطبيبات النساء في جميع التخصصات، جعلها وجهة للمرأة الشرقية التي غالباً ما تفضل اللجوء إلى طبيبة أنثى إذا توافرت فيها شروط الخبرة والمهارة التي تنافس مهارة الأطباء الرجال. من أشهر عيادات التجميل التي تقدم التقشير الكرستالي عيادات ديرما وعيادات ريفرش في الرياض وجدة.

أما الإمارات فهي تقدم لك خدمة طبية عالمية بمستوى خمس نجوم تنافس الخدمات المقدمة في أوروبا وأمريكا، لكنها بالتأكيد لا تنافسها في الأسعار، كذلك قطر وهما الدولتان الأغلى على مستوى العالم في إجراء عملية تقشير البشرة الكرستالي.

أما الأردن فهي بحق المنافس الأقوى في مجال تقشير الجلد، الشعب الأردني عامة من أكثر الشعوب إنفاقاً على عمليات التجميل ومستحضراته، ومستوى الرعاية الصحية المتقدم في الأردن يسمح بجلب أفضل الأجهزة وأحدثها على مستوى العالم، كما أن التنافس بين أطباء التجميل على أشده لدرجة أن الأردن تستقبل السائحين من مختلف أنحاء العالم بغرض إجراء عمليات التجميل هناك، وهذا لا يستثني الزوار من أوروبا وأمريكا.

في الدول الأجنبية

لا يخفى على أحد أن أبحاث التطوير الطبية والتجميلية تبدأ في أوروبا وأمريكا، ومن ثم فإن أفضل الأجهزة على مستوى العالم تتوافر هناك، وحتى الأجهزة الأقدم قليلاً، والتي تبدو حديثة بالنسبة لنا في الوطن العربي، فإنها تتوافر هناك بأسعار معقولة، بل ومنخفضة نسبياً بسبب انتشارها.

عامة فإن كل المستويات الطبية متوافرة في أمريكا، ويمكنك إجراء تقشير بشرة يكلفك 5.000 دولار أمريكي في مستشفى جون هوبكنز مثلاً، كما يمكنك إجراء نفس العملية في عيادة تقشير بسيطة فيكلفك مبلغ لا يتجاوز 500 دولار أمريكي.

أما تركيا التي تعتبر الحصان الأسود الذي يسابق الجميع عادة وينافس في الجودة والأسعار، فهي تقدم أسعار متوسطة تعتبر منخفضة مقارنة بالدول العربية، لكنها مرتفعة مقارنة بدول أوروبا وأمريكا.

عمليات التجميل في تركيا تمثل جزء من السياحة العلاجية التي تهتم الدولة بتطويرها، لكن أجهزة تقشير البشرة مكلفة بحق، وتحتاج إلى خبرات كبيرة حتى تضمن عدم المخاطرة بإصابات وآثار جانبية غير سارة.

تقشير البشرة الكرستالي

المرشحين لعملية تقشير البشرة بالكريستال

يتمتع المرشح المثالي لعملية تقشير الجلد الكرستالي بالصفات التالية:

  • شخص بالغ يعاني من بعض المشاكل البسيطة نسبياً في البشرة.
  • حالته الصحية مستقرة.
  • لديه توقعات واقعية لنتائج العملية.

ولا تصلح هذه العملية لعلاج شخص يعاني من أي من الحالات التالية:

  • الندوب العميقة ولا المتليفة.
  • أي جروح في الجلد أو البثور الكبيرة المتقيحة والتي تحتوي على صديد.
  • أمراض المناعة الذاتية أو حالات الإصابة بالسكري غير المستقر.
  • أي شخص قد أجرى مؤخراً عملية تقشير كيميائي، أو عملية تقشير بالليزر.
  • أي شخص قد خضع مؤخراً لحقن الكولاجين أو البوتوكس والفيلر يستحسن أن يؤجل عملية تقشير البشرة لفترة لا تقل عن أسبوعين.

يستحسن تأجيل إزالة الشعر بالشمع لمدة أسبوعين قبل أو بعد تقشير البشرة، كما أن المرضى المصابين بندوب كبيرة يستحسن أن يفكروا في طرق أقوى للعلاج مثل تقشير البشرة بالليزر.

 

فترة النقاهة المتوقعة

ليس هناك فترة نقاهة لعملية تقشير البشرة بالكريستالات المجهرية، لن يطلب منك التوقف عن ممارسة نظام حياتك الطبيعي، غير أن الأمر يتطلب استخدام بعض الكريمات المرطبة وبعض المستحضرات لتغذية البشرة للمحافظة على النتائج لأطول فترة ممكنة، كما يمكن أن يطلب منك طبيبك تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة بعد ذلك لحماية بشرتك.

فيما عدا ذلك فقد تشعر بعد العملية بأنك قد دلكت جسدك بفرشاة خشنة بشدة، وقد تشعر كذلك ببعض الألم البسيط. سيصف لك طبيبك بعض المستحضرات التي ستساعدك في التغلب على هذا الشعور، وستكون بشرتك وردية في البداية ثم تعود تدريجياً للون طبيعي خلال عشرة أيام (باستثناء التخلص من الاسمرار غير الطبيعي للبشرة).

ستتمتع ببشرة جديدة نقية وصافية فور انتهاء عملية التقشير الكرستالي. في الأغلب يجري معظم الأشخاص عملية تقشير الوجه مرتين أسبوعياً ويليها مرة شهرياً للحفاظ على نضارة البشرة. أما تقشير الجسم فيمكن الاكتفاء بإجرائه مرة شهرياً.

التقشير الكريستالي

 

خطوات إجراء عملية تقشير البشرة

تخيل حبيبات دقيقة للغاية من الرمال تحتك بطبقة البشرة التي تتضمن الجلد الميت واثار الجروح لتزيلها، وستتمكن من تخيل تقشير البشرة الكرستالي. بالطبع فإن الخطوة الأولى هي التخدير الموضعي للبشرة لتجنب الألم خلال العملية.

يلي ذلك إجراء تقشير البشرة، ويوضح هذا الفيديو عملية تقشير البشرة بالكريستالات المجهرية. هناك نوعين من أجهزة تقشير البشرة بالكريستالات المجهرية:

  • الأول يتم باستخدام عصا ذات قمة من الألماس الدقيق (ولهذا يعرف هذا النوع من تقشير البشرة أيضاً) بالتقشير الماسي.
  • الثاني يتم باستخدام جهاز تفريغ يدفع رذاذ من حبيبات الرمل الدقيقة على بشرتك لتدليكها بصورة لطيفة تمكنك من التخلص من الخلايا الميتة على البشرة، وتستحث نمو طبقة جديدة نضرة من الجلد.

تنتهي عملية تقشير الوجه خلال نصف ساعة على الأكثر. قد تشعر ببعض الخدوش البسيطة خلال العملية في أثناء إزالة طبقة الخلايا السطحية. بالإضافة إلى هذا فإنك ستلاحظ إحساس بتدليك الجلد، وهناك أيضاً آلية لامتصاص الجلد الميت. تنتهي العملية بوضع كريم مرطب على الجلد والتمتع ببشرة نضرة ونقية وصافية.

 

المخاطر والمضاعفات المحتملة لعملية تقشير البشرة

قد تعاني من بعض الجفاف في الجلد بعد العملية، ويتطلب هذا استخدام بعض الكريمات المرطبة والالتزام بها بحسب تعليمات الطبيب. عامة فإن أي إحساس بعدم الراحة قد تعاني منه بعض العملية مؤقت ولن يدوم سوى بضع أيام على الأكثر.

رغم أن احمرار الجلد وتورده عرض جانبي لتقشير البشرة إلا أنه غالباً ما يكون مرغوب من قبل المرضى النساء بوجه خاص. أما الآثار الجانبية غير المرغوب فيها فهي الكدمات التي قد تحدث في أثناء امتصاص خلايا الجلد الميتة، وقد لا تتخلص منها إلا بعد بضعة أيام.

يمكن كذلك أن تتعرض إلى زيادة حساسية جلدك للشمس، ويمكن التغلب على هذه المشكلة من خلال استخدام واقي شمس ذو قوة حماية مناسبة بـ SPF 30 أو أكثر وبخاصة في الأيام الأولى بعد التعرض لعملية تقشير البشرة.

التقشير الكريستالي

 

استشارة عملية تقشير البشرة بالكرستال

هناك بضع خطوات يمكن أن تفيد في تسهيل جلسة الاستشارة والوصول بك إلى أفضل نتائج ممكنة، وهي:

حدد هدفك

قبل أن تلجأ إلى طبيبك ينبغي أن تحدد أهدافك، ومشاكلك، وتفكر في صياغتها بالطريقة التي تجعل طبيبك يفهم ما ترغب فيه جيداً. هذه التقنية لن تعالج التجاعيد العميقة مثلاً ولا ترهلات البشرة، وبإمكانها توحيد لون البشرة وإزالة الصبغات الناتجة عن التعرض للشمس. بالطبع سوف تجد بشرتك أفتح بدرجة أو اثنتين بسب ظهور الطبقة النضرة من الخلايا الجديدة، لكنها لن تعالج تصبغ الجلد بسبب البهاق مثلاً.

اقرأ جيداً

تعرف على مختلف أنواع علاجات البشرة واقترح على طبيبك النوع الذي تعتقد أنه مناسب لحالتك. اختر طبيباً خبيراً وتأكد من مهارته.

تحدث مع طبيبك

أخبر طبيبك كل ما يخص حالتك وكل الأدوية التي سبق لك تناولها في الفترة الماضية، وعلاجات البشرة التي قمت بها. فقد تظن أن الأمر غير ذي صلة لكن هناك بعض الأدوية (مثل مرققات الدم ومنها الوارفرين) والتي قد تزيد من فرص الإصابة بالكدمات.

كذلك لا يمكنك الخضوع لتقشير البشرة بالكريستالات إذا كنت قد تعرضت لتقشير البشرة بالليزر أو للتقشير الكيميائي مؤخراً.

 

تاريخ تقشير البشرة بالكريستال واستخدامه في التجميل

يرجع تاريخ استخدام تقشر البشرة بالكريستالات- إلى 1500 عام قبل الميلاد، على يد الأطباء المصريين القدماء الذين استخدموا الرمال في علاج الندوب البسيطة. تكررت هذه التقنية باستخدام عجلات في ألمانيا في عام 1900 ميلادياَ، وقد كانت المشاكل التي واجهتها تتضمن الألم الذي يشعر به المريض، وكذلك الوقت الطويل الذي كان الجلد يستغرقه ليشفى، وأن حبيبات الرمال كانت قاسية لدرجة أنها كانت تتسبب في إحداث بعض الندوب في الجلد. بسبب نقص التطور في علاج الجروح وقتها فقد كانت الجروح تتعرض للعدوى ولهذا فقد توقفت ممارسة هذه العملية.

أما التقنيات الحديثة فقد بدأت في التطور عام 1985 في إيطاليا، على يد د. ماتيولي ود.بروتي. ودخلت إلى السوق الأمريكي في التسعينيات. شهد عام 2005 إجراء 1.5 مليون عملية تقشير للبشرة بالكريستالات على مستوى العالم بزيادة مقدارها 26% عن عام 2003.

الآن هناك أكثر من 100 نوع من الأجهزة المختلفة المعتمدة من قبل هيئة الدواء والغذاء الأمريكية لتقشير البشرة بالكريستالات المجهرية، ومنها بعض الأجهزة التي صنفتها هيئة الدواء والغذاء الأمريكية بإمكانية استخدامها في المنزل أو بغير إشراف طبي. بشرتك تعتني بك وتعبر عنك، ولهذا ينبغي أن تعتني بها.

اقرأ أيضاً

الكولاجين للبشرة

عملية إزالة الشعر بالليزر

4 منتجات ضرورية لشد الجلد وعلاج السيلوليت

إزالة تجاعيد اليدين