عملية انحراف الحاجز الأنفي

يعتبر الأنف الجميل المتناسق مع باقي ملامح الوجه علامةً من علامات الجمال التي تعارف عليها الرجال والنساء على حدّ سواء منذ قديم الأزل ، وتعد جراحات تجميل الأنف صاحبة النصيب الأوفر من بين باقي عمليات التجميل نظراً لما يوليه الجميع من اهتمام بالغ بتلك المنطقة ، ومع تطور الوسائل الجراحية والتقنيات التجميلية والطبية الحديثة أصبح من السهل القيام بأغلب عمليات التجميل المعقدة بأقل المخاطر المحتملة وبتكلفة أٱل بكثير من الماضي ، ونظراً لوظيفة الأنف الحيوية والمهمة والتي تتمثل في القيام بعملية التنفس فإن الضرر الحاصل نتيجة وجود أي خلل به ربما لن يكون مقتصراً على المشكلة الجمالية فحسب وإنما سيؤدي ذلك الى التأثير على وظائفه الحيوية ، ومن بين المشاكل التي تستدعي التدخل الطبي هي مشكلة انحراف حاجز الأنف التي يعاني منها العديد من الناس والتي تحمل تأثيرات خطيرة اذا لم يتم معالجتها بشكلٍ سريع . ان كنتم من المهتمين بمعرفة المزيد عنها فسوف نتحدث في هذا الملف عن مشكلة انحراف الحاجز الأنفي ، ما هي أعراضها وكيف تتم الجراحة التصحيحية الخاصة بها وما هي مضاعفاتها المحتملة ، وسوف نتحدث أيضاً عن أهم التقنيات غير الجراحية المستخدمة في علاج هذه المشكلة ، ومجموعة من النصائح الأخرى التي قد تهمك .

عملية انحراف الحاجز الأنفي

 

ما هو الحاجز الأنفي وما هي أسباب انحرافه ؟

يمكننا تعريف الحاجز الأنفي بأنه الفاصل الغضروفي الأمامي و العظمي الخلفي الفاصل بين فتحتي الأنف ، وهو المسؤول عن إعطاء الأنف شكله المستقيم وتثبيت الأنف في مكانه كما أنه يمتلك دوراً فعالاً ومؤثراً في عملية التنفس . وتبعاً لذلك فإن انحراف الحاجز الأنفي هو ميل الجزء الغضروفي إلى أحد الجانبين وأعوجاجه وظهوره بهيئةٍ غير مستقيمة أما أن يظهر هذا الاعوجاج خلقياً منذ وقت الولادة أو يبدأ بالظهور بعد ذلك ويستمر في التزايد مع مرور الوقت ودون أسبابٍ واضحة .

الحاجز الأنفي وما هي أسباب انحرافه

 

ما هي الأعراض التي تنبئ بالإصابة بانحراف الحاجز الأنفي ؟

تتنوع أعراض انحراف الحاجز الأنفي ، فمنها ما هو ملحوظ بشكلٍ واضح ومنها ما لا يتم الكشف عنه سوى من خلال الاستشارة الطبية ، ومن أشهر هذه الأعراض :

  1. صعوبة التنفس : تعد صعوبات التنفس من أهم الأعراض التي تدفعك للشك في احتمالية معاناتك من هذه المشكلة ، ويبدأ هذا العرض عادةً في الظهور بداية من سن العاشرة ويستمر في التطور مع تقدم العمر حتى يصبح عائقاً حقيقياً أمام عملية التنفس بشكل طبيعي .
  2. النزيف المتكرر : عادة ما يصاحب النزيف الأشخاص المصابين بمشكلة انحراف الحاجز ، وذلك بسبب تأثيره الكبير على الشعيرات الدموية الرقيقة الموجودة بالأنف .
  3. الصداع : وهو أحد الأعراض الجانبية الناتجة عن انحراف الحاجز الأنفي ويحدث نتيجة الاصابة بالتهاب الجيوب الانفية .
  4. آلام الوجه : تبدأ هذه الآلام في الانتشار والتمدد بداية من الأنف وحتى الجزء الخلفي للدماغ ، و تتفاوت شدتها ومعدل تكرارها بحسب كل شخص .
  5. التهاب الجيوب الأنفية : يعاني الأشخاص المصابون بانحراف الحاجز الأنفي عادة من مشكلة التهاب الجيوب الأنفية بشكل متكرر قد يزيد عن 7 مرات على مدار العام .

 

الإصابة بانحراف الحاجز الأنفي

 

كيف تتم جراحة تصحيح إنحراف الحاجز الأنفي ؟

يتم ذلك عن طريق عملية تصحيح الحاجز الأنفي أو الـ Rhinoplasty وهي عبارة عن إعادة تصحيح تشوه الحاجز الأنفي من خلال التخلص من عظام الحاجز الأنفي المتضخمة أو التي تعرف بـ turbinate بهدف التقليل من حدة الأعراض الناتجة عن هذه الحالة وذلك من خلال فتح المجرى الهوائي للأنف من ناحية الشهيق والزفير من أجل المساعدة في تحسين عملية التنفس وهذه العملية لا تستهدف التقليل من الإفرازات المخاطية التي قد تنشأ عن تحسس الأنسجة في هذه المنطقة ولكن يمكن التعامل مع هذه المشكلة فيما بعد بالعلاج الدوائي .

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

خطوات إجراء الجراحة :

تستغرق عملية تصحيح الحاجز الأنفي مدةً تتراوح ما بين 30 دقيقة وحتى الساعة والنصف ، يتم اخضاع المريض قبلها لخطوة التخدير الكليّ أو الموضعيّ ، بعد ذلك يقوم الطبيب أو جراح التجميل بإجراء شق خارجي فوق الحاجز الأنفي مباشرةً ، ثم يقوم الطبيب بالتخلص من الأنسجة المخاطية التي تعيق الوصول الى الحاجز الأنفي ومن ثم يتم القيام بتعديل الحاجز الأنفي وإعادته إلى وضعه السليم قبل اعادة الطبقة المخاطية الحامية الى مكانها ورأب الشق الذي تم القيام به في بداية الجراحة ، بعد الانتهاء من الجراحة من الضروري الحصول على فترة الراحة اللازمة والتي لا تقل عن 24 ساعة من أجل التأكد من عدم حصول مضاعفات تستدعي التدخل الطبي .

خطوات إجراء الجراحة

 

ما هي أهم النصائح الواجب اتباعها قبل الخضوع للجراحة ؟

  1. من الهام الانتباه جيداً إلى إرشادات الطبيب الخاص بك خلال الفترة السابقة للجراحة والعمل بكافة النصائح والتوجيهات التي سيخبرك بها .
  2. ينبغي على المريض الخاضع للجراحة إبلاغ الطبيب المعالج بكافة أنواع الادوية التي يتناولها ، حيث توجد انواع من الادوية يتوجب منعها قبل الخضوع للجراحة بمدة لا تقل عن أسبوعين ، على سبيل المثال الأدوية التي تزيد من سيولة الدم مثل مشتقات الأسبرين ( Aspocid )، وأيضاً مجموعة الأدوية المضادة للالتهاب ( non-steroidal anti inflammatory ) ..
  3. من الضروري الحفاظ على نظام غذائي صحي ومعتدل وغني بالعناصر الغذائية المفيدة والمتنوعة مثل الخضروات والفواكة والبقوليات والنشويات ، وأيضاً الاهتمام بشرب كميات جيدة من الماء خلال اليوم .
  4. احرص على تجنب الضغط على الحاجز الأنفي أو تعريض المنطقة لأي من العوامل التي قد تؤثر عليها مثل التدخين .
  5. من المهم الحرص على إجراء كافة التحاليل والفحوصات والصور المقطعية اللازمة التي يحتاجها الطبيب قبل الجراحة وتقديم نسخة منها للطبيب من أجل الاطلاع عليها .

 

النصائح الواجب اتباعها قبل الخضوع للجراحة

 

ما هي أهم الاحتياطات التي ينبغي عليك الأخذ بها بعد قيامك بالعملية ؟

بعد قيامك بالعملية سيتاح لك الخروج من المستشفى في نفس اليوم ، لذلك توجد بعض الاحتياطات التي ينبغي عليك الالتزام بها من أجل الحفاظ على نتائج العملية :

  1. تجنب الضغط على منطقة الأنف أو تعريضها الى أي من أنواع المستحضرات او المواد الكيميائية خصوصاً ذات الرائحة النفاذة من أجل الوقاية من التسبب في أي التهابات في الأغشية .
  2. بالنسبة للأشخاص المدخنين من المهم الابتعاد عن عادة التدخين قدر الإمكان طوال الفترة التي تسبق القيام بالجراحة وايضاً بعد الانتهاء منها .
  3. احرص على الحفاظ على الرأس بشكل مرفوع وتحديداً خلال فترة النوم وأثناء الجلوس ، لتحقيق ذلك يمكنك الاستعانة ببعض الوسائد الاضافية .

الاحتياطات بعد قيامك بعملية انحراف الانف

 

ما هي الأعراض التي تستدعي العودة للمستشفى مرّة اخرى ؟

من المهم اللجوء الى طبيبك المعالج في حال لاحظتَ أياً من الأعراض التالية :

  1. إذا لاحظت وجود نوع من الالتهاب المتزايد في مكان الجراحة .
  2. في حالة ارتفاع درجة الحرارة بشكلٍ غير طبيعي .
  3. وجود نزيف متكرر أو متزايد يصعب السيطرة عليه من خلال الأدوية .
  4. الشعور بصعوبة القيام بعملية التنفس أو انسداد الأنف .
  5. في حالة عدم اختفاء الأعراض السابقة مثل الصداع ، آلام الوجه .

 

ما هي المخاطر المحتملة لجراحة تصحيح انحراف الحاجز الأنفي ؟

حالها كحال أغلب العمليات الجراحية الأخرى ، تتضمن عملية ازالة الحاجز الأنفي عدداً من المخاطر المحتملة والتي ينبغي على المريض الإلمام بها جيداً قبل أخذ قرار الخضوع للجراحة ، ومن أبرزها :

  1. خطر النزيف : يعد النزيف أحد أبرز المخاطر المحتملة لهذه الجراحة نتيجة القيام باجرائها في منطقة تكون فيها الشعيرات الدموية ذات حساسية عالية نسبياً .
  2. مخاطر التخدير : يتم إخضاع المريض المقبل على الجراحة الى التخدير الكلي وهو ما يزيد من المخاطر المحتملة ويقلل من معدلات الأمان .
  3. انسداد المجرى التنفسي : وهو أحد الأعراض العكسية نادرة الحدوث لكنها واردة خصوصاً اذا لم يكن الطبيب يتمتع بالخبرة والمهارة الكافية التي تؤهله للتعامل مع المضاعفات المحتملة أثناء إجراء الجراحة .
  4. ثقب الحاجز الأنفي : وهو عرضٌ نادر الحدوث نسبياً وغير متكرر ، وهو عادةً ما يكون نتيجة هشاشة المنطقة الخاضعة للجراحة ورقتها .
  5. مخاطر العدوى : وهو أحد الأعراض التي يمكن أن تحدث نتيجة عدم الاهتمام الكافي بإجراءات التعقيم والنظافة أثناء وبعد الخضوع للجراحة .
  6. الندوب : تظهر الندوب نتيجة الفتحات التي يحدثها الجراح في انسجة الأنف الخارجية ، لكن تظل عرضاً يمكن التعامل معه فيما بعد من خلال العمليات أو بعض الحيل التجميلية البسيطة لإخفاء هذا الأثر .
  7. تغير شكل الأنف : لا شك بأن هناك اختلافاً وارد الحدوث في شكل أنف المريض الخاضع لهذه الجراحة وذلك نتيجة ازالة جزء من هيكله العظمي .

 

المخاطر المحتملة لجراحة تصحيح انحراف الحاجز الأنفي

 

كم تبلغ التكلفة التقريبية لهذه الجراحة ؟

تختلف القيمة التقريبية لهذه الجراحة بحسب عوامل عديدة وهي :

  1. كفاءة الطبيب المعالج ومستوى المهارة والخبرة الطبية التي يحملها في هذا المجال .
  2. مستوى العناية الطبية في المركز العلاجي وجودة الأدوات الطبية والآليات المستخدمة في إجراء هذه الجراحة .
  3. تكلفة السياحة العلاجية في حال وجودها .

لكن في المجمل تتراوح التكلفة التقريبية لهذه العملية ما بين 1000 الى 2000 دولار في مصر والدول العربية ، وهي تكلفة اجمالية لكافة إجراءات الجراحة وما بعدها والإقامة في المستشفى ، وتزيد هذه التكلفة في أوروبا وتركيا لتتراوح ما بين 2000 الى 2500 دولار ، أما في الولايات المتحدة الأمريكية فتتراوح هذه التكلفة ما بين 2800 الى 3300 دولار أمريكي ويتم تغطية معظمها من قبل نظام التأمين الصحي هناك .

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

بعض الطرق غير الجراحية لتصحيح انحراف الحاجز الأنفي :

1 – تصحيح الحاجز الأنفي بالليزر :

مؤخرا قام الاطباء بالاستعانة بتقنية الليزر من أجل المساعدة في اجراء اصلاح الحاجز الانفي ، وتستخدم اشعة الليزر من أجل المساعدة في اجراء الفتحات المطلوبة بدلاً من مشرط الجراح مما يوفر معدلات أمان اعلى كما أنه يسرع من عملية التئام الجروح ويقلل كثيراً من فرص وامكانية حدوث العدوى ، ويبرز دور الليزر في التغلب على بعض الأعراض غير المرغوب بها والتي قد تنشأ عن الجراحة مثل التورمات والالتهابات كما أنه يعتبر محفزاً لانتاج مادة الكولاجين مما يساعد على التئام الجروح بصورةٍ أسرع .

 

تصحيح الحاجز الأنفي بالليزر

 

2 – تصحيح الحاجز الأنفي بالفيلر :

يعمل الفيلر على ملأ الفراغات الموجود في احد جوانب الانف من اجل تعويض الميل الحاصل نتيجة انحراف الحاجز الأنفي ، ولا يتطلب القيام بحقن الفيلر المرور بخطوة التخدير الكلي أو الجزئي لذا فهذه الطريقة تعزز كثيراً من معدلات الأمان خصوصاً للأشخاص الراغبين في اصلاح هذه المشكلة دون التعرض لمخاطر الجراحة ، ويقوم الطبيب بحقن مادة الفيلر في الجانب المائل من أجل مساواته مع الجانب الآخر من الأنف ولا يستغرق هذا الإجراء سوى 20 دقيقة فقط يمكن للمريض بعدها الخروج من المستشفى وممارسة حياته بشكلٍ اعتيادي .

 

تصحيح الحاجز الأنفي بالفيلر

 

3 – تقنية تقويم الأنف البلاستيكي :

وهي أحد التقنيات المبتكرة حديثاً ، وهي عبارة عن مشبك بلاستيكي ذو أربعة أطراف يتم تمرير طرفين من أطرافه من خلال ممر الأنف من أجل الضغط على حاجز الأنف ، أما الطرفان الآخران فيتم تثبيتها فوق الحاجز الأنفي من الخارج للضغط عليه ، عادة ما ينصح الطبيب باستخدام هذه الملاقط لفترة تتراوح ما بين 20 دقيقة الى 30 دقيقة يومياً من اجل التغلب على اعوجاج الأنف بشكلٍ تدريجيّ .

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

تصغير الشفايف والانف

تصغير عظمة الانف

تصغير غضروف الأنف

تصغير فتحات الأنف

تصغير ارنبة الانف

تصغير الأنف

تصغير الانف بالابر