عملية تطويل الأنف

هل تعلم أن لكل بلد أو منطقة إقليمية شكل مميز لأنف شعبها يختلف كلية عن أي أنف آخر؟ وهل تعلم أن هناك من يعرف جنسيتك من شكل أنفك؟ ربما تجدها معلومات غريبة ولكنها الحقيقة. هناك أيضا حقيقة أن شكل الأنف وحجمه يؤثر بنسبة كبيرة على جمال الوجه.

ربما تكون قد سمعت عن جراحة تجميل الأنف أو تصغير الأنف بدون جراحة أو غيرها من العمليات التجميلية الخاصة بالأنف، ولكن هل سمعت يوما عن عملية تطويل الأنف؟ لا تتعجب فهي عملية مطلوبة ولها أسباب ودوافع واقعية ومنطقية.

فما هي عملية تطويل الأنف؟ وما هي أسباب اللجوء إليها؟ وهل هي مناسبة لك؟ وهل لها تقنيات غير جراحية؟ وكم تتكلف؟ كيف تختار الطبيب المناسب لإجرائها؟ كل تلك التساؤلات سوف نجيب عليها في هذا المقال.

قبل وبعد تجميل الانف في المانيا

 

نبذة عن عملية تطويل الأنف

تندرج عملية تطويل الأنف تحت بند عمليات تجميل الأنف، حيث أنها عملية تسعى إلى تغيير شكل وحجم الأنف ليصبح أكثر ملائمةً وتناسقاً مع باقي تفاصيل الوجه، فربما كان حجم الأنف أصغر أو أقصر بكثير من باقي تفاصيل الوجه مما يجعل شكله غير ملائم.

غالبا ما يجهل الشخص بأنه يحتاج إلى هذه العملية لتحسين مظهر وجهه ككل، حيث يذهب لطبيب التجميل وهو يشعر أن هناك شيئاً ما ليس متناسق، أو أنه يجد أن مظهر أنفه ليس جميلا، ويقرر الطبيب أن عملية تطويل الأنف هي المناسبة لهذا الشخص بعد الفحص الدقيق للوجه عامة والأنف بوجه خاص، ثم يستمع إلى تطلعاته جيداً بالنسبة للمظهر الذي يحلم به.

 

تطويل الانف

بعيدا عن التشريح المعقد يمكن أن نقسم الأنف من الخارج إلى ثلاثة أقسام، الأول هو سطح الأنف (جسر الأنف) وهو المسافة من بين الحاجبين إلى طرف الأنف، والثاني هو الدعامة وهي الجزء الفاصل بين فتحتي الأنف، والثالث هو أجنحة الأنف وهو الأجزاء الجانبية لفتحتي الأنف.

الشكل المثالي بالنسبة للأنف هو أن يكون طرف الأنف على نفس استقامة الدعامة بحيث أن تكون بالكاد ظاهرة، وفي هذه الحالة يكون طول سطح الأنف هو الطول المثالي، أما إذا كان الأنف قصير فيظهر على شكل ارتفاع طرف الأنف عن مستوى الدعامة فتظهر الدعامة بالكامل أو جزء كبير منها، وتظهر أيضا فتحات الأنف واسعة، وغالبا ما تظهر هذه المشكلة مع مشكلة الأنف العريض. هنا يقرر الطبيب أن عملية تطويل الأنف هي الأفضل بالنسبة للمريض دوناً عن غيرها ويمكن أن يضيف إليها عملية تنحيف الأنف.

تقنيات عملية تطويل الأنف

تطويل الأنف القصير جراحيا

وهي عملية جراحية غالبا ما تخضع للتخدير الكلي وأحيانا يكون التخدير جزئياً ويقرر الطبيب نوع التخدير المناسب للمريض. يقوم الجراح بإجراء النوع الداخلي من عمليات تجميل الأنف لفصل الغضاريف عن جلد الأنف أي أن الشق اللازم لإجراء العملية يكون من داخل الأنف وليس خارجه، ثم يقوم الجراح بتطويل جسر الأنف.

خطوات جراحة تطويل الأنف:

  1. تجهيز المريض للعملية عن طريق التعقيم ومراقبة المؤشرات الحيوية.
  2. تخدير المريض بالمخدر الذي أقره الطبيب.
  3. عمل شق العملية من داخل الأنف باستخدام المبضع، وأحيانا يتم استخدام الليزر في هذه الخطوة بدلا منه.
  4. يفصل الجراح عظام وغضاريف الأنف عن الجلد، ثم يقوم بتطويل جسر الأنف.
  5. يعيد الجراح تثبيت جلد الأنف على الغضاريف والعظام، ثم يغلق الشق الجراحي باستخدام الخيوط الطبية.

تستغرق هذه الجراحة ما بين الساعة إلى الثلاث ساعات على حسب الحالة، ويحتاج الشخص بعدها لقضاء يوم أو يومين بالمستشفى لمتابعة الحالة.

تظهر النتائج الأولية للجراحة بعد عدة أشهر والنتيجة النهائية بعد حوالي عام، ومن مميزات الجراحة أنها دائمة ولا تحتاج لإعادة إجرائها. اقرأ أيضا: تجميل الأنف بالليزر.

تطويل الأنف بالحقن

من المعروف أن الفيلر تقنية تستخدم لملء الفراغات تحت الجلد كما أنها تستخدم في تكبير الخدود والشفايف وغيرها من أجزاء الجسم المختلفة، ويستخدم الفيلر أيضا لتجميل الأنف وتطويله. ويلجأ الكثير من المرضى لحقن الفيلر لأنه إجراء بسيط وغير مكلف وتظهر نتائجه في وقت بسيط، ولكن يجب على المريض أن يدرك جيدا أنها نتائج غير دائمة بل إنها تستمر لبضعة أشهر ثم يحتاج حينها إعادة الإجراء.

تتعدد المواد المستخدمة في حقن الفيلر ما بين الطبيعي مثل الكولاجين والدهون الذاتية للإنسان، وما بين الصناعي كمادة البوليمر وحمض الهيالورونيك، ويقرر الطبيب المادة المناسبة للمريض بعد إجراء اختبارات التحسس.

خطوات حقن الفيلر لتطويل الأنف:

  1. يدهن الطبيب المعالج الأنف وحولها بمخدر موضعي، وينتظر حوالي 20 دقيقة لتنشيط مفعولة.
  2. يستخدم طبيب التجميل ابر الفيلر لحقن الأجزاء التي تحتاج لتصحيح في الأنف.
  3. يستخدم الطبيب أو الممرض الثلج على الأنف بعد الحقن لتقليل التورم المحتمل.

تستغرق هذه العملية مدة قصيرة لا تتعدى العشرين دقيقة، كما أن المريض لا يحتاج للبقاء بالمستشفى بعدها، وتظهر النتائج بعد زوال الاحمرار والتورم بعد عدة أيام وتدوم حتى عام، وقد يحتاج الفرد إلى الحقن بعدها.

فيلر الانف

 

تكاليف عملية تطويل الأنف

تعتبر التقنية الجراحية هي الأكثر تكلفة، وذلك لأن التكاليف تشمل التخدير وغرفة العمليات، وأجر الجراح والمبيت بالمستشفى لعدة أيام، أما بالنسبة لتقنية الفيلر فتكاليفها تعتبر منخفضة تماما، حيث أنها لا تتكلف سوى أجر الطبيب وتكلفة المادة المستخدمة فقط.

تتراوح تكاليف عملية تطويل الأنف في مصر ما بين 2000 و2500 دولار أمريكي، وفي كندا ما بين 3350 و 9000  دولار أمريكي، وفي قطر ما بين 5000 و7000 دولار أمريكي، أما في الأردن فتتراوح تكاليف العملية ما بين 2500 و3000 دولار أمريكي.

وبالنسبة لتكاليف حقنة الفيلر الواحدة لتطويل الأنف تتراوح ما بين 200 و500 دولار أمريكي في مصر، وتتراوح ما بين 300 و500 دولار أمريكي في قطر، أما في الأردن فتتراوح التكاليف ما بين 180 و 560 دولار أمريكي.

 

العيادات والمستشفيات

تشتهر الإمارات العربية بتقدمها في مجال طب التجميل والسياحة العلاجية ووجود العديد من المستشفيات التجميلية المتخصصة بها مثل:

  • مستشفى الإمارات بدبي.
  • عيادة يو نيو لجراحات التجميل،.
  • عيادة دبي للجراحات التجميلية

أما في مصر فهناك مركز دار الجمال ومركز جراحات التجميل بالقاهرة، وفي السعودية فهناك مستشفى وعيادات آدمة ولها فروع في الرياض وجدة والخبر، ومركز اليزي الطبي بالرياض.

وفي لبنان عاصمة الجمال في الشرق الأوسط يوجد مركز الحازمية الطبي العالمي للتجميل ببيروت، وأيضا مركز اشتار العالمي للتجميل.

مركز عمليات تجميل

 

كيف تختار الطبيب المناسب لإجراء العملية

  • أن يكون من أصحاب الكفاءات والخبرات.
  • أن يكون له سجل حافل من العمليات الناجحة في هذا المجال، وأن يكون مشهود له بالنجاح من قِبل من أجريت لهم العملية في السابق.
  • أن يكون حاصل على زمالة جامعة مشهورة في مجال طب التجميل.
  • أن يكون له رخصة مزاولة مهنة.
  • أن يكون له حس فني عالي.
  • يُفضل من أجرى أبحاث أو قد حضر رسالات ماجستير أو دكتوراه في مجال تجميل الأنف.