ما هي أضرار ومخاطر عمليات التجميل وكيف تتجنبها؟

اضرار ومخاطر عمليّات التجميل وكيف تتجنبها

قد يكون السعي وراء الجمال أمراً مرهقاً ، إلا أن عمليّات التجميل اليوم جعلت الأمر أكثر سهولة فأصبحت على مدار السنوات الأخيرة واحدة من أكثر العمليات رواجاً بين النساء والرجال أيضاً. ومع تطور تقنيّات الطب والجراحة أصبح الطريق ممهّداً للحصول على جسد رشيق، أنف أصغر، شعر كثيف، أو بشرة أكثر شباباً. وبالرغم من ذلك تظل عمليّات التجميل كغيرها من العمليّات الأخرى تحمل بعض المخاطر والسلبيّات التي قد تجعل البعض يتردّد قبل أن يُقدم عليها.

سنُسلّط الضوء في هذا المقال على بعض أضرار ومخاطر عمليات التجميل، وكيف يمكن تجنبها.

كيف تتجنبين اضرار ومخاطر عمليات التجميل

 

أضرار عمليّات التجميل

تُعّد عمليّات التجميل سلاح ذو حدين، يحمل العديد من الأضرار على المستويات الماديّة والصحيّة والنفسيّة، فبالإضافة إلى تكلفتها الباهظة قد يُصاحب العمليّة بعض الأضرار مثل:

  • الشعور بالألم المُصاحب لعمليّات الحقن، أو الذي يتبع الجراحة والذي قد يستمر لعدة أسابيع.
  • قد تأتي النتائج محبطة ومخيّبة للتوقعات ولا تلبي تصور المريض، بالإضافة لظهور بعض الندبات أو عدم اختفاء آثار الجراحة تماماً، كما قد يتفاقم الأمر فتُسبّب الجراحة بعض التشوهات المؤقتة أو الدائمة.
  • بعض العمليّات التجميلية مثل حقن البوتوكس والفيلر وغيرها، تحتاج لتكرارها مرة أخرى على فترات للحصول على النتائج المرجوة.
  • أشارت الدراسات الحديثة أن بعض الأشخاص قد عانوا من نوبات من الإكتئاب والغضب بعد إجرائهم لعمليّات تجميلية، الأمر الذي يحتاج لاستشارة نفسية.

اضرار عمليات التجميل

 

مخاطر عمليّات التجميل

مثل أي عمليّة جراحيّة طبيّة قد تُسبب عمليّات التجميل بعض المخاطر المحتملة، والتي تتراوح من المخاطر البسيطة إلى المعقّدة، وقد يصل الأمر إلى الوفاة أو الإصابة بمضاعفات مستديمة. ولعل أهم المخاطر المُصاحبة لعمليات التجميل هي:

  • النزيف، العدوى، إلتهاب الجرح أو موضع الحقن.
  • المخاطر المصاحبة للتخدير، حيث قد يتسبب التخدير الكُلي مع بعض الأشخاص في الدخول في غيبوبة مؤقتة أو دائمة أو الإصابة بجلطات الدم، وقد ينتهي الأمر نادراً بالوفاة وخاصةً مع المرضى الذين يعانون من مشكلات صحيّة مزمنة أو السمنة المفرطة.
  • الشعور بالتنميل أو الوخز كنتيجة لموت الأعصاب أثناء الجراحة.
  • تجمُع السوائل تحت الجلد، تورّم الجرح، أو ظهور الكدمات بعد الجراحة.

مخاطر عمليات التجميل

 

سلبيّات عمليات التجميل

رغم الفوائد المتعّددة لعمليات التجميل، تظل عمليّات التجميل تحمل بعض السلبيّات والتي يجب أخذها في بعين الإعتبار قبل اتخاذ قرار إجراء جراحة أو عمليّة تجميلية، ومن أهم سلبيّات عمليات التجميل:

  • الإدمان: الجدير بالذكر أن بعض الحالات التي أجرت عمليّات تجميلية قد تطورت لديهم حالة من الإدمان والهوس تجاه العمليّات التجميلية، مع الشعور الدائم بفقدان الثقة بالنفس، وهو ما يدفعهم للقيام بعمليّات تجميل جديدة رغبةً في الحصول على صورة أقرب للمثالية.
  • المخاطر الصحيّة والنفسيّة المُصاحبة لعمليّات التجميل التي سبق ذكرها.
  • التكلفة الماديّة الباهظة.
  • تحتاج معظم عمليّات التجميل وخاصةً المعقدة منها لوقت طويل للتعافي.

سلبيات عمليات التجميل

 

مضاعفات عمليّات التجميل

كأي إجراء طبي آخر أو جراحة تقليديّة قد تتسبب العمليّات التجميلية في بعض المضاعفات الصحيّة، والتي يمكن معالجة بعضها باستخدام الأدوية، أو قد يتم اللجوء لعمليات أخرى لإصلاح الضرر الواقع.

ومن أهم المضاعفات الصحيّة التي قد تتبع العمليّات التجميلية هي:

النزيف الحاد

كما هو الحال مع أي عمليّة جراحية قد يصاحب عمليات التجميل حدوث نزيف، الذي يُعد من أخطر المضاعفات التي قد تسبب الوفاة إذا لم يُعالج المريض فوراً، كما قد يتسبب في الإصابة بفقر الدم.

الحساسية

بعض المرضى يعانون من تفاعلات تحسسيّة لمواد الحقن، أو من رفض الجسم للنسيج المنقول مثل حالات نقل الجلد في إصابات الحروق، أو عمليّات زرع الثدي.

مضاعفات التخدير

التخدير الكُلّي أو التام قد يكون مصحوباً بالعديد من المضاعفات مثل الدخول في غيبوبة مؤقتة أو دائمة، الإصابة بالإلتهاب الرئوي، حدوث هبوط مفاجىء في ضغط الدم، أو السكتات الدماغية والنوبات القلبية.

مضاعفات التخدير اثناء عمليات التجميل

 

تلف الأعصاب

تلف الأعصاب الدائم وفقدان الشعور في النسيج المصاب من المضاعفات التي يجب الإنتباه إليها والشائع حدوثها في عمليات تكبير الثدي.

مضاعفات أخرى
  • الإصابة بالجلطات والتي قد تُسبب الإنسداد الرئوي، والوفاة.
  • تلف الأعضاء الداخليّة، والذي قد يحدث في عمليات مثل: شفط الدهون.
  • تلف الخلايا الدماغية نتيجة لعدم وصول الدم بصورة كافية للمخ.
  • التغيرات المزاجية المستمرة كنتيجة لاضطراب الهرمونات.

 

كيف تتجنب مخاطر عمليّات التجميل؟

الإستعداد الكامل لعمليّات التجميل قد يجنّبك المخاطر أو المضاعفات المحتملة للعمليّة، كما يجب الأخذ في عين الإعتبار بعض الإحتياطات التي تساعد على نجاح العملية وأهمها:

إختيار الطبيب

لتجنب العديد من المخاطر والمضاعفات المرتبطة بعمليّات التجميل يجب أولاً اختيار طبيب التجميل ذو الخبرة والسمعة الحسنة. ويجب التأكد من أن الطبيب معتمد رسمياً، ويحمل ترخيص مزاولة المهنة.

الفحوصات والتحاليل الطبيّة

يجب على المريض إجراء فحوصات طبيّة شاملة لتجنب أي مضاعفات محتملة ، كما يجب إعداد ملف كامل خاص بالتاريخ المرضي والمشكلات الصحية وتقديمه للطبيب المعالج، مع قائمة بالأدوية اليومية المستخدمة.

استشارة الطبيب قبل عملية التجميل

 

إسشارة الطبيب

يجب على المريض طلب الدعم النفسي قبل وبعد إجراء الجراحة إذا لزم الأمر، كما يُنصح بمناقشة الطبيب في كل ما يخُص العمليّة ومضاعفاتها، ومخاطرها.

إحتياطات أخرى
  • يجب التقّصي حول سُمعة المستشفى، و تجهيزاتها، والفريق الطبي الخاص بها.
  • عدم التعجّل بالنتائج، واستغراق الوقت الكافي للشفاء التام، مع المتابعة الدوريّة للطبيب المُعالج والإتصال به فور حدوث أي مضاعفات أو آثار جانبية.
  • عدم تجربة أي تقنيّات جديدة، والإنتظار حتى يتم تجربتها وتقييمها، واعتمادها.
  • وأخيراً يجب التأكد من احتياجك الفعلي لإجراء عمليّة التجميل، والقراءة عن العمليّة، وتجارب الأشخاص السابقة قبل اتخاذ القرار.