التقشير باحماض الفواكه

تقشير الوجه باحماض الفواكه‎

جميعنا يعلم فوائد جلسات التقشير في تعقيم وتجديد خلايا البشرة وقد ازداد خلال الفترة الأخيرة الاعتماد على تقنية التقشير باحماض الفواكه، والتي تعد نوعاً من أنواع  التقشير الكيميائي، التي تتعدد أنواعها وتحتاج إلى تحديد درجة معينة من التركيز قبل تطبيقها على البشرة للحصول على أفضل النتائج دون أعراض جانبية.

أثبتت نتائج التقشير باحماض الفواكه قدرة تلك الأحماض على تنظيف البشرة من الخلايا التالفة وتحفيز الجلد لإنتاج خلايا جديدة أكثر شباباَ ونضارة، بخلاف دورها الفعال في تفتيح الجلد وتوحيد لون البشرة مما يعني أن مميزاتها متعددة.

التقشير باحماض الفواكه

 

ما المقصود بأحماض الفواكه؟

هي تلك الأحماض الموجود طبيعياً في العديد من الفواكه وأهمها وجود أحماض ألفا الهيدروكسيد (alfa hydroxy-acid  ahas) والتي تُستخدم منذ فترة طويلة بشكلها الطبيعي. إلا أنها تطورت على شكل كريمات ومحاليل خلال السنوات الأخيرة ويمكن تطبيقها موضعياً على البشرة للاستفادة منها، حيث يمكن لأحماض الفواكه أن تساعد في تقشير البشرة وتجديد خلايا الجلد إضافة إلى المساعدة في علاجات حب الشباب وكذلك مكافحة علامات الشيخوخة.

 

ما المقصود بأحماض الفواكه

 

أنواع ومصادر أحماض الفواكه

تنوع مصادر أحماض الفواكه وإن كان أشهرها:

  1. حمض الليمون المعروف بحمض الستريك وهو الأشهر.
  2. حمض العنب الأحمر الذي يُعرف بحمض الطرطريك.
  3. الحمض المتوفر في التفاح وكذلك الكمثرى الذي يسمى بحمض الماليك.
  4. حمض قصب السكر أو حمض الجليكوليك ويصنف من بين أحماض الفاكهة.

 

كيف يتم تقشير أحماض الفواكه للوجه ؟

تعد أحماض الفواكه  ضمن المقشرات الكيميائية المعتدلة والتي تؤتي تأثيراتها في البشرة من خلال اختراق الطبقة العليا من الجلد وتفكيكها، مما يعمل على تسهيل إزالة الخلايا السطحية الميتة والتالفة، وإظهار الطبقة السفلية التالية لها والتي تكون أكثر صحة وشباباً كما تساعد أحماض ألفا هيدروكسيد الموجودة في الفاكهة على تجديد الخلايا عن طريق تحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين اللذين يساهمان في التخلّص من التجاعيد والخطوط الدقيقة المصاحبة لتقدم البشرة والحصول على مظهر أكثر شباباً.

 

 

فوائد التقشير بأحماض الفواكه

  1. تساعد أحماض الفواكه على تقشير البشرة وتخليصها من خلايا الجلد الميت، وبالتالي تحفيز الجلد على إنتاج خلايا جديدة أكثر نضارة وحيوية
  2. المداومة على تقشير البشرة مرة كل أسبوع أو أسبوعين يمنح البشرة المزيد من النضارة والإشراق.
  3. تنشيط الدورة الدموية في خلايا الجلد وبالتالي العمل على شد الجلد وتأخر ظهور التجاعيد وعلامات تقدم العمر.
  4. يمد البشرة بالغذاء اللازم كما يحميها من العوامل الخارجية مثل الشوائب والأتربة واشعة الشمس الضارة، وذلك لاحتواء هذه الأحماض على فيتامين (C9) وفيتامين (A) وفيتامين (E).
  5. يساهم في تفتيح البشرة والأهم توحيد لونها ويعالجها من النمش والكلف والبقع الداكنة بدرجة أكبر من التي تحققها جلسات التقشير الكريستالي.
  6. تساعد أحماض الفاكهة في إصلاح أنسجة البشرة التالفة وبالتالي يزيد من مرونتها ونعومتها ما هو الحال مع كافة خلطات التقشير.
  7. يعالج تشققات وجفاف البشرة لأنه يعمل على تجديد الخلايا.
  8. تستخدم أحماض الفواكه كذلك لتقشير الكوعين والركبتين وتحقق نتائج جيدة جداً.

جدير بالذكر أنه لا يجب تطبيق وصفات التقشير باحماض الفواكه إلا بعد استشارة طبيب متخصص والتأكد من ملائمتها للجلد، حيث أن تلك الأحماض لا تكون ملائمة للبشرة الحساسة أو البشرة المعرضة لأن تتحول إلى بشرة حساسة.

 

فوائد التقشير بأحماض الفواكه

 

نتائج التقشير باحماض الفواكه

تتعدد نتائج التقشير باحماض الفواكه فقط إذا ما تم التأكد من ملائمتها للبشرة حيث يؤدي استخدامها إلى:

1- التخلص من الجلد الميت

أثبت التقشير باحماض الفواكه قدرته على التخلص من آثار الجلد الميت، حيث تعمل أحماض الفواكه على تقشير الطبقة السطحية من البشرة لتحفيز إنتاج خلايا جديدة أكثر شباباً للحصول على مظهر مشرق أكثر نضارة وحيوية.

2- تجديد خلايا البشرة

تساهم أحماض الفواكه في تقشير الطبقات الخارجية من الجلد، مما يساعد على التخلص من الأنسجة التالفة نتيجة التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة على سبيل المثال وتعويضها بخلايا أخرى جديدة أكثر حيوية ونعومة، كما تعمل الفيتامينات المكونة للأحماض على مكافحة جفاف البشرة وتشققاتها.

3- مكافحة شيخوخة البشرة

يكفي المداومة لمدة شهرين على تقشير أحماض الفواكه للوجه لملاحظة تأثيرها في منح مظهر الشاب، حيث تساعد أحماض الفواكه على تنشيط الدورة الدموية بخلايا البشرة، مما يساعد على شد ترهلات البشرة وبالتالي تقليل مظهر التجاعيد العميقة.

كما تساعد الفيتامينات الأساسية المتوفرة في أحماض الفواكه على تغذية البشرة بعمق ومواجهة العوامل الخارجية التي تؤدي لتلف البشرة كأشعة الشمس المباشرة، الأتربة، الشوائب ومختلف عوامل التلوث.

نتائج التقشير باحماض الفواكه

 

4- توحيد لون البشرة

يستخدم البعض أحماض الفواكه في التقشير من أجل المساهمة في تفتيح لون البشرة ولكن في الحقيقة هي لا تساعد فقط في التفتيح وإنما تساهم في توحيد لون البشرة بشكل عام حيث تؤدي نتيجة التقشير للتخلص من آخر الحبوب و النمش وكذلك البقع مما ينتج عنه في النهاية توحيد لون البشرة.

يذكر أنه لا يمكن الحصول على نتائج نهائية من الاستخدام لمرة أو اثنين، لكن مع تكرار استخدام أحماض الفواكه على بشرتك سيتضح تأثيرها في تقشير خلايا الجلد القديمة والتالفة والتي تحمل معها تلك العلامات الداكنة.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

هل يعتبر التقشير باحماض الفواكه علاج منزلي أم يحتاج لخبرة طبية؟

كما ذكرنا فإن التقشير باحماض الفواكه يعد أحد أنواع التقشير الكيميائي ولذا فهو يتوفر بالطبع في عيادات ومراكز العناية بالبشرة، ولكن هذا لا ينفي إمكانية قيامك بتحضيره وتطبيقه بمفردك داخل المنزل ولكن يجب ألا تقومي بهذا إلا بعد استشارة الطبيب في البداية للتأكد من ملائمة بشرتك لهذا النوع من الأحماض.

ينصح بعض الخبراء بألا يُستخدم تركيز تلك الأحماض منزلياً بنسبة تزيد عن 10% لضمان عدم تسببها في حدوث احمرار أو التهابات، حيث أن كل المطلوب أن تُترك تلك الأحماض على البشرة من دقيقة إلى ثلاث دقائق ثم تغسل جيداً بالماء، ويفضل أن يتم تطبيق العلاج على منطقة صغيرة أولاً للتأكد من عدم تسببها في إحمرارالجلد، على سبيل المثال منطقة ما خلف الأذن.

على الجانب الآخر، هناك بعض العلاجات التقشيرية القوية باستخدام أحماض الفواكه أيضاً ولكن يتم تحضيرها واستخدامها تحت إشراف طبيب متخصص في الأمراض الجلدية أو طبيب تجميل، حيث يستخدم المنظفات أولاً على الوجه ثم المقشرات، ولا تعتبر تلك المقشرات مؤلمة على البشرة.

بعد جلسة التقشير يجب أن يتم وضع كريم مهدئ للبشرة، علماً بأن النتيجة لا تظهر بشكل فوري، وإنما تحتاج إلى حوالي 4 أو خمسة أيام حتى تكون أحماض الفواكه قد تمكنت من تحفيز الكولاجين لإنتاج خلايا جديدة تشعر الحالة معها بوجود فارق، علماً بأنه يمكن المعاودة لمباشرة الحياة بشكل عام بعد 48 ساعة من التقشير.

جدير بالذكر أنه يجب تجنب أشعة الشمس المباشرة سواء قبل جلسة التقشير أو بعدها، كما ينصح الأطبّاء بتطبيق التقشير باحماض الفواكه على فترات متباعدة تتراوح من 4 إلى 8 أسابيع.

 

التقشير باحماض الفواكه علاج منزلي

 

أضرار تقشير أحماض الفواكه للوجه

كما سبق وذكرنا فإنه لابد من استشارة طبيب متخصص قبل خوض تجربة تقشير أحماض الفواكه للوجه لأن هناك بعض أنواع البشرة التي لا تتحمل تأثير أحماض الفواكه وتظهر بها بعض المشكلات ومن أشهرها:

  • إصابة البشرة بالتهيج
  • ظهور تورمات أعلى سطح الجلد
  • تتعرض البشرة لبهتانٍ في لونها إذا تم التوقف عن استخدام أحماض الفواكه في التقشير
  • زيادة فرص إصابة وتهيج البشرة بالحساسية
  • إذا تعرضت البشرة للشمس بعد جلسة التقشير بأحماض الفواكه مباشرة تصبح عرضة للإصابة بالحروق.
  • الشعور بوخز في المنطقة التي تعرضت للتقشير في بعض الحالات لكنه يزول تلقائياً بشكلٍ سريع.

يذكر أنه وفقا لمنظمة الغذاء والدواء FDA فإن استخدام احماض الفواكه للتقشير يمكن أن يزيد فرص الإصابة بحساسية البشرة، كما يزيد من مخاطر الإصابة بحروق الجلد لتسببه في إحداث التورم والتهيج وتغيرات في تصبغ الجلد إذا تم تطبيقه على بشرة حساسة.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

حالات يُحذر معها استخدام التقشير باحماض الفواكه

  • المرضى المصابون بمرض القوباء الجلدي لا يمكنهم أن يستخدموا هذه الطريقة في التقشير.
  • المصابين بأي جروح في البشرة أياً كان نوعها.
  • الأشخاص الذين خضعوا لعملية تجميلية لأنه ربما تكون بشرتهم أصبحت أكثر حساسية.
  • الذين يستخدمون علاج إيزوتريتينوين حيث يجب أن ينتهي العلاج قبل 12 شهر من استخدام التقشير بأحماض الفاكهة.
  • الذين يتعرضون للشمس المباشرة بسبب ظرف العمل أو الدراسة.

 

حالات يُحذر معها استخدام التقشير باحماض الفواكه

 

عوامل تضمن نجاح عملية التقشير باحماض الفواكه:

  1. تحضير البشرة قبل الجلسة ببعض الكريمات التي تحتوي على أحماض الفواكه نفسها التي يتم بها التقشير.
  2. الالتزام بتعليمات الطبيب، وعدم وضع أي كريمات أو منظفات ما لم يسمح بها الطبيب المعالج لأن هذا الأمر يختلف من بشرة إلى أخرى.
  3. تجنب التعرض لأشعة الشمس أو لأي حرارة مباشرة بعد الجلسة كي لا يزيد هذا من نسب الإصابة بالتهابات البشرة.
  4. لا داعي للقلق في حالة ظهور قشور بنية متناثرة على البشرة بعد جلسة التقشير، فإنها تزول فيما بعد، ولكن من  الضروري الالتزام بعدم وضع أي كريمات مبيضة أو مقشرة بعد التقشير بأحماض الفواكه خاصةً في حالة ظهور تلك القشور البنية المتناثرة.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

التقشير الأخضر Green Peel

التقشير الكيميائي

التقشير الماسي

التقشير بالحليب

الجراحة التجميلية الترميمية

تقشير البشرة الكريستالي

تقشير الجلد

تقنية Affirm Laser لعلاج حب الشباب