الجراحة التجميلية الترميمية

هل لديك طفل ولد بعيب خلقي مثل الشفة الأرنبية؟ هل أنت سيدة تعرضت لاستئصال الثدي لسبب أو لآخر؟ هل تعرضت لحادث، أو ربما تعرضت لحريق، أو لمرض عضال ترك أثراً دائماً على أحد أجزاء جسدك وترغب في إصلاحه؟ بمقدور الجراحة التجميلية الترميمية أن تساعدك في استعادة شكل أو وظيفة جزء من جسدك وعلاج أي من هذه المشاكل. بحسب الدراسات التي أجرتها رابطة جراحي التجميل الأمريكية، فإن أمريكا وحدها يجرى فيها ما يزيد على مليون عملية جراحية ترميمية كل عام.

هل يصبو الطب إلا إلى علاج ما تفسده الأمراض؟ في الدراسات الطبية يقال إن التوجه الطبي العالمي تغير مؤخراً من التركيز على المرض إلى التركيز على المريض، وأن التوجه القديم كان يركز على علاج المرض نفسه بأي طريقة .

بغض النظر عن جودة حياة المريض.

وقد تغير هذا التوجه مؤخراً لتصبح جودة حياة المريض وراحته هي موضع الاهتمام الأول، ويضعها الأطباء نصب أعينهم. ويقال أيضاً أن هذا التوجه هو ما دفع بالجراحة التجميلية والترميمية إلى قمة الأولويات، بعد أن كانت تفتقد للعناية اللازمة واللائقة بقدرها، فهل هذا صحيح؟

تابع معنا المقال التالي لتكتشف المزيد عن جراحات التجميل الترميمية.

جراحات-التجميل-الترميمية

 

ما هي جراحات التجميل الترميمية؟

الجراحة التجميلية والترميميةreconstructive surgeries” هي جراحات تجرى بهدف علاج بنية الجسم، واستعادة شكل أو وظيفة عضو تعرض لتشوه بسبب خلقي أو بسبب بعض الحوادث أو الأمراض، أو اضطرابات النمو، أو الأورام أو غير ذلك.

تختلف جراحات التجميل الترميمية عن جراحات التجميل العادية في أن معظم السياسات التأمينية تغطي تكاليف هذه الجراحات باعتبارها ضرورة طبية. ومع هذا فقد تختلف مستويات تغطية هذه الجراحات بالتأمين المالي بحسب نوعها.

 

أنواع عمليات جراحة التجميل الترميمية

إذا تخيلت كمية الجروح، وعيوب الولادة الخلقية، والمشاكل التي تنشأ عن تشوه أحد الأعضاء وتأثيرها على حياتنا، ستدرك بسهولة أهمية جراحات التجميل الترميمية وأنواعها المختلفة، وتتضمن هذه الأنواع:

إعادة ترميم الثدي

تتضمن هذه الجراحة إعادة بناء الثدي عن طريق منغرسات من السيليكون في حالة النساء اللاتي خضعن لاستئصال الثدي نتيجة الإصابة بالسرطان. كما تشمل أيضاً حالة النساء اللواتي يعانين من ضخامة الثدي بشكل يسبب لهن مشاكل في الظهر أو مشاكل صحية أخرى، حيث يخضعن في هذه الجراحة إلى تصغير الثدي.

جراحات اليدين والقدمين

هذه الجراحات متاحة للأشخاص الذين تأثروا بمرض أو ورم أصاب اليدين أو القدمين، أو في حالة الأطفال الذين يولدون بعدد أصابع يدين أو قدمين أكثر من الطبيعي. تتضمن أيضاً هذه الجراحات علاج متلازمة عصب الرسغ” carpal tunnel syndrome”، وجراحات اليد هي فرع طبي منفصل له أطباؤه المتخصصون في علاج اليدين واستعادة شكلهما ووظيفتهما عقب التعرض للحوادث، أو استئصال بعض عظامهما في خلال علاج الأورام السرطانية.

العناية بالجروح

في حالة الإصابات بجروح كبيرة سواء كانت ناتجة عن حروق أو جروح قطعية كبيرة تصعب من عملية التئام الجلد، فقد يكون البديل المناسب هو زراعة الجلد “skin grafts” أو أحد تقنيات جراحة التجميل الترميمية الأخرى. تتضمن العناية بالجروح والحروق بعض التقنيات الحديثة للغاية التي سنناقشها في نهاية المقال، وتشمل هذه التقنيات زراعة الأنسجة، وهي مكلفة للغاية نظراً لحداثتها وتطورها، لكنها تقلل مخاطر رفض الجلد المزروع إلى أدنى درجة، وخاصة في حالة تعويض مساحة كبيرة من الجلد.

جراحات الوجه

هي الجراحات التي تجرى لإصلاح العيوب الخلقية مثل الشفة الأرنبية. هناك كذلك المشاكل التي تنجم عن الحوادث مثل عمليات تجميل الأنف لعلاج كسر الأنف.

الجراحات الدقيقة أو العمليات العكسية

تجرى هذه الجراحات لاستبدال جزء من الجسم بعد الإصابة في حادث، أو بعد الاستئصال في العمليات الجراحية التي تتم بغرض علاج السرطان.

اعادة-ترميم-الثدي

 

ما هي تكلفة عمليات جراحة التجميل الترميمية؟

غالباً ما تغطي معظم السياسات التأمينية على مستوى العالم تكلفة جراحات التجميل الترميمية، وبالطبع فإن التكلفة تختلف بحسب نوع العملية، وكذلك مدى مساهمة التأمين الطبي في هذه التكلفة. إذا تحدثنا عن تكلفة أشهر أنواع عمليات التجميل الترميمية، فهي كما يلي:

إعادة ترميم الثدي

تبدأ أسعار جراحات ترميم الثدي من 1.000 دولار أمريكي، وتصل إلى مبلغ يقترب من 20.000 دولار أمريكي. وهذه الأسعار تمثل الأسعار المتوسطة عالمياً بدون اللجوء إلى جراح مشهور أو إلى مستشفى باهظة الثمن.

هذا التباين هو بحسب الدولة التي تجرى العملية فيها بالأساس، وبحسب الحالة أيضاً، ونوع المواد التي تستخدم في إعادة بناء الثديين. من بين الدول التي ترتفع فيها التكلفة النمسا مثلاً حيث تبلغ تكلفة عملية ترميم الثدي فيها 20.500 دولار أمريكي. في حين أن التكلفة في كرواتيا 4.000 دولار أمريكي، وفي مصر تصل هذه التكلفة إلى مبلغ متوسط 2.500 دولار أمريكي فقط، وترتفع في بعض العيادات الشهيرة لتصل إلى 20.000 دولار أمريكي.

المتوسط في فرنسا يبلغ 3.200 دولار أمريكي، ويبلغ في بولندا 6.000 دولار أمريكي. أما في سويسرا فتبدأ تكلفة إجراء هذه العملية من 12.500 دولار أمريكي. وفي تايلاند فهي تبلغ 6.000 دولار أمريكي ويبلغ المتوسط في الإمارات العربية المتحدة 5.500 دولار أمريكي، وهو نفس متوسط التكلفة في ألمانيا، وفي النمسا، وفي رومانيا. وتحتل الهند مكانة متميزة بأسعار تنافسية تبدأ من 1.000 دولار أمريكي وتبلغ في المتوسط 3.000 دولار أمريكي.

جراحات اليدين والقدمين

هذه الجراحات تعتبر من التخصصات الدقيقة للغاية التي تستلزم خبرة ومهارة عاليتين. جراح اليد يعتبر فنان بلا منازع يتعامل مع عظام وأوتار وأعصاب دقيقة للغاية تتواصل لتكون وظائف اليد، وأي خطأ ولو بسيط في هذه الجراحة ينعكس على حياة الإنسان بأكملها، وعلى قدرته على استخدام يديه.

بخصوص تكلفة جراحات اليد تتصدر رومانيا قائمة أرخص الدول بسعر 650 دولار أمريكي كمتوسط تكلفة جراحات اليد، وتتصدر جورجيا قائمة أعلى متوسط تكلفة جراحة اليدين بسعر 8.000 دولار أمريكي.

أما مصر فتحتل مكانة خاصة للغاية في هذه الجراحة بخبرات عالمية وأطباء مهرة، وبتكلفة تبلغ في المتوسط 3.500 دولار أمريكي. تتنوع تكلفة باقي العمليات بحسب العملية التي يجريها الطبيب في حد ذاتها، وبحسب تكلفة المستشفى، وبحسب الدولة التي تجرى فيها العملية، وتتحدد أيضاً بناء على التقنيات المستخدمة في العملية.

للعثور على أفضل الأماكن لإجراء عمليات الجراحة الترميمية  فإن هذا يتوقف هذا على العملية التي ستجريها، فبعض الدول متقدمة ومتفوقة في عمليات إعادة بناء الثدي ومنها الأردن، والبرازيل، وسويسرا وأمريكا. في حين أن بعضها الآخر متفوق في عمليات الوجه ومنها إيطاليا وفرنسا وتونس والمغرب.

البعض الأخر تجد فيها أفضل جراحي اليدين، ومنها مصر وتركيا وتايلاند وألمانيا. وبشكل عام فإن جراحات التجميل متقدمة للغاية في أوروبا وأمريكا، ورخيصة الثمن في تركيا وشرق آسيا، وتتميز بالحرفية والمهارة العالية للجراح في الوطن العربي.

اقرأ المزيد عن عمليات التجميل في أوروبا، وعمليات التجميل في أمريكا، وعمليات التجميل في مصر.

الجراحة-التجميلية-والترميمية

 

مشاهير خضعوا لعمليات الجراحة الترميمية التجميلية

قد يحاول المشاهير إخفاء عمليات التجميل التي يجرونها في بعض الأحيان، ويستشف الجمهور هذه العمليات من خلال ملامحهم ومقارنة صورهم (اقرأ أيضاً مشاهير هوليوود قبل وبعد تجميل الأنف). أما الجراحات التجميلية والترميمية التي يجرونها عقب الإصابة ببعض الأمراض (وبخاصة السرطانية) فهم يعلنونها.

في الحقيقة لقد تحولت مواجهة سرطان الثدي والكشف المبكر عنه لاستئصاله إلى قضية عالمية، فالولايات المتحدة الأمريكية وحدها تتضمن حوالي 300.000 حالة سرطان ثدي جديدة سنوياً، وفقاً لتقديرات المعهد القومي الأمريكي للسرطان. هذا ما دفع العديد من النجمات إلى نشر قصصهن مع استئصال الثدي والجراحة التجميلية والترميمية، ومن بين هؤلاء:

  • النجمة الأمريكية أنجلينا جولي.
  • النجمة ريتا ويلسون
  • النجمة جانيس ديكنسون
  • النجمة إيدي فالكو
  • النجمة كارلي سيمون
  • النجمة سوزانا سومرز
  • النجمة شيريل كرو
  • النجمة أندريا ميتشيل

انجلينا جولي بعد جراحة ترميم الثدي التجميلية

 

المرشحين لعمليات الجراحة التجميلية والترميمية  

المرشح المحتمل لجراحة التجميل والترميم هو كل شخص ولد بعيب خلقي، أو تعرض لحادث، أو حريق أو إصابة بالغة، أو مرض عضال أدي إلى تشوه جزء من أجزاء جسده أو فقد وظيفته أياً كان سنه، بشرط أن يتوقع من هذه الجراحة استعادة الشكل الجمالي للعضو أو استعادة وظيفته، بالإضافة إلى بعض الشروط التالية:

  • ألا يعاني الشخص من أمراض مزمنة تجعل العملية تمثل خطر محتمل على حياته.
  • أن تكون حالة الشخص مستقرة عموماً على المستوى الصحي.
  • أن تكون الفوائد المتوقعة من العملية توازن المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الشخص خلالها.

 

التعافي من الجراحات التجميلية والترميمية

الجراحات التجميلية والترميمية من الجراحات الكبرى والتي قد يستغرق التعافي منها بضع أسابيع أو حتى بضع شهور، ونحن ننصحك دوماً بالتمهل قدر الإمكان قبل العودة لممارسة حياتك الطبيعية.

تذكر دائماً أن نجاح العملية لا يتوقف فقط على العملية ذاتها ومهارة الطبيب، ولكنه يعتمد بقدر كبير أيضاً على الالتزام بتعليمات الطبيب قبل العملية الجراحية وبعدها.

المخاطرة بتعجل ممارسة أنشطة حياتك الطبيعية بعد جراحة مثل جراحات اليد مثلاً قد يفضي بك إلى سلسلة جديدة من الجراحات لعلاج الضرر الذي قد يقع على اليد.

عمليات الجراحة الترميمية التجميلية من العمليات التي تهدف في المقام الأول إلى تحسين جودة حياة المريض، والنتائج بعدها عادة ما تكون رائعة. نجاح العملية في حالة الشفة الأرنبية أو سقف الحلق المشقوق يعني عودة طفلك للقدرة على الرضاعة وتناول الطعام بصورة طبيعية، ويعني أن تعود ملامحه إلى الصورة الطبيعية.

نجاح العملية في حالات جراحات اليد يعني أن تعود إلى استخدام يدك بصورة طبيعية قدر الإمكان. في حين أن بعض عمليات التجميل الترميمية تهدف فقط إلى زيادة ثقة الشخص بنفسه ورفع روحه المعنوية وتكون من قبل الاهتمام بالمظهر (ومنها مثلاً عملية إعادة بناء الصدر بعد الاستئصال)، فإن بعضها الآخر يكون مسألة حياة أو موت بالنسبة للمريض (كما في حالة الحوادث، وحالات علاج الحروق الكبيرة).

عمليات-الجراحة-الترميمية

 

المخاطر والمضاعفات المحتملة

كما في أي جراحة كبرى تشتمل على تخدير فإن المخاطر كثيرة ومتعددة، ومنها مثلاً مخاطر الإصابة بنزيف ومخاطر الإصابة بالجلطات والسكتات. هناك أيضاً مخاطر التئام الجروح، ومخاطر العدوى في العملية أو بعدها، ومخاطر فشل العملية، أو أن يتخلف عنها ندوب كبيرة.

بشكل عام فإن هذه المخاطر تتقلص إلى الحد الأدنى إذا أحسنت اختيار المستشفى الذي ستجري فيه العملية وأحسنت اختيار الطبيب الذي سيجري لك العملية. تجميلي تقدم لك 6 نصائح لاختيار المركز الطبي لإجراء عملية التجميل، وتقدم لك كذلك نصائح بشأن اختيار طبيب التجميل المناسب.

لكي تتجنب هذه المضاعفات، يقوم الطبيب بعقد جلسة استشارة قبل العملية. في جلسة استشارة جراحة التجميل الترميمية يقيم الطبيب حالة الشخص، ويقرر العلاج الأنسب لحالته ويناقشه معه. وقد يحتاج إلى إعطاء الحالة بعض التعليمات التي ينبغي عليه الالتزام بها قبل العملية، ومنها إيقاف بعض الأدوية.

يجري الطبيب فحص جسدي كامل للمريض، ويخضعه لبعض التحاليل الطبية اللازمة للتأكد من استقرار حالته. وبعد تحديد خطة العلاج والاستقرار عليها يلتقط المريض بعض الصور لمقارنة النتائج قبل وبعد العملية الجراحية. وبعدها يتحدد موعد العملية.

 

تاريخ الجراحات التجميلية والترميمية

جراحات التجميل الترميمية كانت هي الإرهاصات الأولية لتطور عمليات التجميل عموماً. بدأت جراحات الترميم والتجميل في عهد المصريين القدماء مع محاولات تركيب الأنف المقطوع وتجميله، وهذا لأن جدع الأنف كان عقاب للسارق يجعل المجتمع يلفظه ويزدريه، ومن ثم فقد بدأت عمليات إعادة تركيب الأنف (والتي تصنف من جراحات ترميم الوجه) في محاولة لحفظ الكرامة.

تطورت هذه المحاولات في الهند ثم في روما القديمة، ومع تطور العمليات الجراحية والطرق العلاجية وطرق التخدير ككل في عصر الثورة الصناعية في القرن العشرين حتى وصل تطورها إلى نجاح الأطباء لور مرة في عملية زراعة وجه في عام 2006، وها هي تواصل تطورها بإرهاصات وطرق طبية مستقبلية.

الجراحات-التجميلية-والترميمية

 

اختيار الطبيب المناسب

اختيار الطبيب المناسب للقيام بالجراحة الترميمية التجميلية واجبك ومسؤوليتك، وهو حجر الزاوية في نجاح العملية الجراحية. تأكد من أن تأخذ الوقت الكافي للتفكير بشأن اختيار طبيبك، وتأكد من التحقق من مهاراته وخبراته وسجل أعماله، ومن كونه طبيب معتمد خبير في مجاله وحاصل على الشهادات الطبية التي تؤهله لإجراء العملية.

تأكد من أن المستشفى الذي تجري فيه العملية يخضع لرقابة طبية محكمة ويتبع إجراءات الأمن والسلامة وإجراءات مكافحة العدوى، وبهذا تقلل من فرص تعرضك للمخاطر والمضاعفات خلال العملية.

هناك بعض الأسئلة التي يمكنك التوجه بها لطبيبك قبل إجراء العملية للتأكد من كفاءته:

  • كيف ستساهم هذه الجراحة في تحسين حالتي؟
  • ما هو العلاج الأنسب لحالتي؟ وهل هناك خيارات أخرى غير الجراحة؟
  • هل ستعالج هذه الجراحة الآثار الشكلية فقط أم ستغطي جوانب وظيفية؟
  • ما هي فترة النقاهة المتوقعة من هذه العملية؟
  • متى يمكنني العودة لممارسة حياتي الطبيعية؟
  • ما هي المخاطر المتوقعة لهذه الجراحة؟
  • هل سأحتاج للخضوع إلى سلسلة من الجراحات لاستكمال العمل، أم أن الأمر سيقتصر على جراحة واحدة؟
  • ما هو مدى تخصصك في هذا النوع من الجراحات؟
  • كم عدد الجراحات التي تجريها شهرياً أو سنوياً لمثل هذه الحالة؟
  • هل يمكنني رؤية سجل لعملياتك السابقة، أو التحدث مع بعض مرضاك السابقين؟

 

آفاق مستقبلية

الطب التعويضي (regenerative medicine)، وزراعة وتمديد الأنسجة (Tissue expansion) مصطلحان يعبران عن مستقبل جراحات التجميل ويختصان بشكل كبير بالجراحات الترميمية.

الطب التعويضي هو علم استبدال وهندسة الخلايا البشرية الحية (سواء في صورتها المفردة أو في تجمعات نسيجية أو في حالة الأعضاء البشرية)، وهو حالياً يتقدم بصورة مذهلة وبخطى ثابتة في مجالات علاج الحروق وعلاج وتعويض الإصابات العصبية وزراعة الدهون وإعادة بناء الصدر وغير هذا من العمليات الترميمية بحيث تتم باستخدام خلايا وأعضاء حية، بحيث يكون الشخص الواهب هو نفسه المستقبل فتقل احتمالات الرفض إلى أدنى درجة ممكنة. وبعد فما زال الطب يعدنا باحتمالات وإمكانيات كثيرة كادت تقترب من الخيال وتتفوق عليه.

اقرأ أيضاً

إزالة آثار الحروق

إزالة ندوب الوجه

عملية تجميل الوجه

عملية تجميل اليدين