علاج ترهل الوجه

علاج ترهل الوجه

 يسعى الملايين حول العالم – بالأخص النساء – بشكل دؤوب للوصول إلى طرق علاج ترهل الوجه تتسم بالسرعة والفعالية، الغاية من ذلك هو الحد من مظاهر التقدم بالسن المزعجة والحصول على مظهر أكثر شباباً وبالتالي التمتع بإطلالة أكثر جاذبية وتألقاً، يزداد الأمر إلحاحاً إذا ظهرت تلك الترهلات -لأسباب عدة- في مرحلة عمرية مبكرة نسبياً عن المفترض.

النبأ السار في هذا الصدد هو أن استعادة مظهر الشباب والحصول على بشرة دائمة النضارة والإشراق لم يعد حلماً مستحيلاً، بل صار أمراً في غاية البساطة واليسر بفضل الطفرات الهائلة التي شهدها عالم طب التجميل بالعقود الأخيرة والتي ساهمت في استحداث عدة تقنيات ذات قدرة فائقة على علاج ترهلات الجلد والعضلات على السواء. 

أسباب ترهل الوجه

قبل تناول طرق علاج ترهل الوجه في سن الاربعين أو في المراحل العمرية المبكرة ربما علينا التعرف أولاً على أسباب ترهل الوجه، ينظر البعض إلى تلك الحالة باعتبارها أمر طبيعي يصيب الجميع في مرحلة عمرية معينة، رغم أن التقدم بالسن بالفعل أحد العوامل المؤدية إلى ترهل الوجه إلا أنه ليس العامل الوحيد.

تشمل قائمة العوامل المسببة لترهل الجلد وارتخاء عضلات الوجه ما يلي:

  • التقدم في العمر باعتباره من أعراض الشيخوخة
  • خسارة الوزن خاصة لو تمت خلال فترة وجيزة
  • من أسباب ترهل الوجه سوء التغذية واتباع نمط حياة غير صحي
  • منتجات التجميل المحتوية على مركبات كيميائية
  • التعرض المستمر للضغوط ومشاعر التوتر والقلق
  •  احد أسباب ترهل الوجه إهمال العناية الروتينية بالبشرة
  •   التعرض لأشعة الشمس الضارة
  •   العوامل الوراثية قد تكون احد أسباب ترهل الوجه

يشار أيضاً إلى أن الترهل قد يكون أحد المضاعفات المترتبة على بعض الأمراض مثل الأنيميا، في تلك الحالة يتعذر علاج ترهل الوجه في سن مبكر أو حتى بالنسبة للبالغين قبل التغلب على المشكلة الصحية الأصلية المسببة له. 

 

أسباب ترهل الوجه

 

كيفية علاج ترهل الوجه

يثبت تاريخ عمليات التجميل ومراحل تطورها بشكل قاطع أن الوجه -وهذا أمر طبيعي- كان محور اهتمام الخبراء في هذا المجال على مر العصور، في ظل الثورة التكنولوجية التي تشهدها المجالات الطبية -وخاصة مجال عمليات التجميل- أصبح علاج ترهل عضلات الوجه من الأمور اليسيرة.

يتم الاعتماد في علاج ترهل الوجه في سن الأربعين وكذلك في المراحل العمرية المختلفة على وسائل طبية عديدة، تنقسم بشكل رئيسي إلى نوعين هما التدخلات الجراحية المباشرة وتقنيات بدائل الجراحات الحديثة.

كيفية علاج ترهل الوجه

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

علاج ترهل عضلات الوجه جراحياً

يعتبر علاج ترهل الوجه جراحياً أو ما يعرف باسم عملية شد الوجه من أوائل الطرق المستعملة لهذا الغرض ولا يزال تستخدم حتى اليوم، نظراً لأنها الأكثر فعالية بالنسبة للحالات المستعصية التي تعاني من مستوى متقدم من الترهل يشمل خلايا الجلد والعضلات على السواء.

يخضع المريض للتخدير الكلي أثناء علاج ترهل عضلات الوجه عن طريق التدخل الجراحي، تتم العملية من خلال الخطوات التالية:

  • تبدأ عملية شد الوجه بقيام الطبيب بإحداث شقوق جراحية في مواضع محددة بالوجه
  •  يعمل الطبيب -من خلال الشقوق- على تعديل مواضع عضلات الوجه وشد الجلد
  • يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى إستئصال جزء من جلد الوجه
  • عند الانتهاء من العملية يتم تقطيب الشقوق الجراحية التي تترك ندبات دقيقة جداً يصعب ملاحظتها
  • يتم تضميد الجروح ومن ثم نقل المريض إلى غرفة الإفاقة بالمستشفى

يكون الهدف عادة من التدخل الجراحي علاج ترهل الوجه في سن الاربعين أو أكبر من ذلك، نظراً لأن أغلب المرضى من تلك الفئة العمرية يعانون من ترهلات شديدة يصعب التعامل معها بالأساليب غير الجراحية.

يشار أيضاً إلى أن الأطباء قد يمزجون بين أكثر من وسيلة طبية في علاج ترهل عضلات الوجه بجانب الجراحة مثل حقن الدهون، ذلك سعياً وراء تحسين جودة النتائج المحققة من خلال العملية واستعادة مظهر الشباب.

 

علاج ترهل عضلات الوجه جراحياً

 

طرق علاج ترهل الوجه بدون جراحة

اكتسبت بدائل العمليات الجراحية شهرة كبيرة خلال السنوات العشر الأخيرة وصارت من التقنيات الطبية الأكثر شيوعاً وتمثل الخيار الأول لعدد كبير من المقبلين على إجرائها، بطبيعة الحال يتم الاعتماد على تلك التقنيات في علاج ترهل الوجه في سن مبكر بالأخص.

تتسم وسائل علاج ترهل الوجه بدون جراحة بالتعدد والتنوع ومن أبرزها ما يلي:

1 – شد الوجه بالليزر

صارت علاجات الليزر من أنواع عمليات التجميل الشائعة بالآونة الأخيرة لما تحققه من نتائج فعالة بالإضافة إلى تعدد أوجه استعمالاتها ومن بينها مكافحة الشيخوخة وحل مختلف مشاكل البشرة، كما تعد تلك التقنية من وسائل علاج ترهل الوجه بعد الرجيم والناتج عن خسارة الوزن بنسب مرتفعة.

يعتبر شد الوجه بالليزر من الإجراءات التجميلية البسيطة التي تتم تحت تأثير التخدير الموضعي، حيث تتم من خلال تسليط أشعة الليزر بنسب متساوية على مناطق الوجه؛ حيث تعمل الحرارة الناتجة عنها على تحفيز عملية إنتاج الكولاجين الطبيعي ويحقق ذلك الإجراء عدة فوائد في مقدمتها:

  • شد ترهلات الجلد  
  • إخفاء علامات الشيخوخة
  •  تعزيز مرونه الجلد ونعومة البشرة

تمتاز التقنية بكونها آمنة خاصة لو تم الإجراء تحت إشراف طبيب على درجة عالية من الخبرة والكفاءة، بالتالي فهي آمنة للاستخدام في علاج ترهل الوجه في سن مبكر والحصول على بشرة نضرة ومشرقة.

يشار هنا إلى أن هناك أكثر من تقنية -أو بالأحرى جهاز- لشد الوجه بالليزر، أحدثها تقنية “الثيرماج الجديد”، التي تمتاز عن التقنيات التقليدية في قدرتها على إطلاق أشعة ليزر تعمل على رفع حرارة الطبقات العميقة للبشرة بهدف تحفيز إنتاج الكولاجين بينما تعمل في الوقت ذاته على تبريد الطبقات السطحية مما يوفر مستوى أعلى من الأمان.  

 

شد الوجه بالليزر

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

2 – شد الوجه بالخيوط

تصنّف تقنية الخيوط التجميلية ضمن أحدث وسائل علاج ترهل عضلات الوجه غير الجراحية، يبدأ ذلك الإجراء من خلال جلسة تشاور يتم خلالها التعرف على حالة المريض وتحديد مواضع تهدل الجلد وارتخاء العضلات بدقة قبل الدخول إلى غرفة العمليات.

يتم الاعتماد في إجراء عملية شد الوجه بالخيوط (Thread Lifts) على خيوط آمنة تماماً استعملت منذ عقود لأغراض طبية متعددة قبل إدخالها إلى عالم التجميل، كما أن الإجراء نفسه يعتبر بسيطاً ويستغرق فترة زمنية وجيزة ويتم عن طريق الخطوات الآتية:

  • يتم إخضاع المريض إلى التخدير الموضعي
  •  يحدد الطبيب مواضع إدخال الخيوط بدقة وفقاً لحالة المريض
  • يقوم الطبيب بتمرير الخيوط التجميلية عبر خلايا الجلد باستعمال إبرة طبية
  • يتم جذب الخيوط في اتجاهات محددة مما يؤدي إلى تغيير المظهر الخارجي للوجه وشد ترهلات الوجه
  • يعقد الطبيب أطراف الخيوط لتثبيتها ومن ثم إنهاء عملية ش ترهلات الوجه 
  • عادة يتم إجراء كمادات باردة عقب العملية لتفادي احمرار الجلد أو حدوث تورمات

تستخدم تقنية الخيوط التجميلية في علاج ترهل الوجه في سن مبكر ويتم اللجوء أحياناً مع الفئات العمرية الأكبر إذا كانت حالتهم تسمح بذلك، لكن يشار إلى أن تلك التقنية -مثل مختلف بدائل الجراحات- تكون النتائج المحققة منها مؤقتة.

يذكر أيضاً أن جودة تلك النتائج ومدى استمراريتها تحدد تبعاً لعدة عوامل أبرزها نوع الخيط التجميلي المستخدم في العملية، من أبرز أنواع الخيوط التجميلية وأوسعها انتشاراً ما يلي:

  •  الخيوط الذهبية
  • الخيط المعقود
  • خيط البولي بروبلين الشفاف
  •  خيوط المونو
  • خيط الأبتوس

 

شد الوجه بالخيوط

 

3 – تقنية الهايفو لشد الوجه

تشكل تقنية الهايفو إحدى أنماط علاج ترهل الوجه في سن الأربعين الأكثر حداثة وتطوراً هي تستخدم الموجات فوق الصوتية، حيث أنها تستهدف علاج ترهلات الجلد والعضلات على السواء في منطقة الوجه وكما تستعمل أيضاً من أجل شد ترهلات الرقبة التي تعد من مظاهر الشيخوخة الشائعة والمزعجة.

تعتمد تقنية الهايفو في تحقيق تأثيرها التجميلي على الموجات فوق الصوتية التي تصدر عن ثلاثة مجسات تستهدف ثلاثة مستويات مختلفة من طبقات الجلد العميقة في وقت واحد، تعمل تلك الموجات فوق الصوتية على رفع درجة حرارة المناطق المستهدفة (60 درجة سيليزيوس) تقريباً وينتج عن ذلك عدة آثار إيجابية على رأسها ما يلي:

  •  شد البشرة وزيادة مستوى مرونة الجلد
  •  تحفيز عملية إنتاج الكولاجين
  • تحسين ملمس البشرة
  • القضاء على التجاعيد والانكماشات

تساهم تقنية الهايفو بصورة فعالة في علاج ترهل عضلات الوجه لما لها من تأثير قوي على الأغشية الخارجية للأربطة والأوتار، علاوة على أن تلك التقنية تحقق نتائج جيدة بالنسبة للمناطق الدقيقة مثل شد الجلد في محيط الفم والعينين وتساعد في التخلص من الخطوط الدقيقة.

 

تقنية الهايفو لشد الوجه

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

4 – عمليات الحقن التجميلي

مصطلح الحقن التجميلي أو شد الوجه بالإبر هو أحد المصطلحات العامة التي تشير إلى عدد من الإجراءات التجميلية التي يتم إجرائها اعتماداً على ذات الآلية وهي حقن المواد المالئة أسفل طبقات الجلد وهي بذلك تعد فعالة في علاج ترهل الوجه بعد الرجيم بالأخص المترتب على ارتخاء الجلد بعد انخفاض كتلة الجسم.

تنتمي تلك الإجراءات التجميلية -على تنوعها- إلى ذات الفئة وتستعمل لذات الأغراض ولكن يتمثل الاختلاف الأبرز بينهما في نوع المادة المستخدمة في الحقن وهم كالآتي:

1 – حقن الفيلر للوجه

يعد حقن الفيلر من بين وسائل التجميل غير الجراحية الأكثر شيوعاً ويهدف ذلك الإجراء إلى ملء الفراغات أسفل طبقات الجلد، مما يجعل الوجه مشدوداً ونتيجة لذلك تختفي علامات الشيخوخة مثل التجاعيد والانكماشات والخطوط الدقيقة وغير ذلك.

توجد عدة مواد مالئة يمكن الاعتماد عليها في إجراء عمليات حقن الفيلر مثل حمض الهيالورونيك جميعها تحقق نتائج متقاربة من حيث الجودة، لكن يبقى أفضل تلك المواد وأكثرها استخداماً حمض الهيالورونيك.

2 – حقن الدهون

يتضح من مسمى هذا الإجراء أنه يهدف إلى زيادة نسبة الدهون بالمناطق المستهدفة ومن ثم فهو يعد وسيلة فعالة في علاج ترهل الوجه بعد الريجيم تحديداً. يتم إجراء تلك العملية عن طريق سحب الدهون من جسم المريض نفسه (البطن أو الفخذين) ومن ثم معالجتها بواسطة أجهزة معملية خاصة.

عقب تنقية الدهون المستخلصة من الشوائب يعاد حقنها في المنطقة المستهدفة من الوجه بواسطة إبرة حقن خاصة، يتم تحديد نسبة الدهون المعاد حقنها تبعاً لحالة المريض ومساحة المنطقة المتضررة من الوجه.

3 – حقن الكولاجين

تظهر ترهلات الجلد في الأصل نتيجة انخفاض معدلات إنتاج مركب الكولاجين مع التقدم في العمر وهو أحد أنواع البروتين المتواجدة بشكل طبيعي في الجسم، هنا يأتي دور هذا النوع من عمليات الحقن التي تهدف إلى إعادة التوازن إلى البشرة مجدداً عن طريق رفع معدلات الكولاجين إلى المستوى المطلوب.

يتوفر نوعين رئيسيين من حقن الكولاجين هما:

  1.  الكولاجين البشري: الذي يتم استخلاصه من المريض نفسه قبل أن يُعاد حقنه مرة أخرى في المواضع المتضررة.
  2. الكولاجين الحيواني: يستخلص من جلود الأبقار ويحقق نتائج جيدة لكن قد تنتج عنه بعض المضاعفات مثل الحساسية.

 

عمليات الحقن التجميلي

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

الهايفو لشد الوجه

تجربتي مع الفيلر للوجه

تقشير الوجه بالليزر

كيفية علاج التعرق الزائد في الوجه

حبوب الوجه و نمش الوجه

تفتيح الجسم والوجه

لنعومة البشرة 10 ماركات من افضل منتجات تونر الوجه

الخيوط الكورية لشد الوجه قبل وبعد

مجموعة من أفضل منتجات زيوت الوجه المرطبة من ماركات عالمية موثوقة 

اضرار ازالة الدهون من الوجه