الهايفو لشد الوجه

تقنية الهايفو لشد الوجه

لا أحد يرغب في أن تظهر عليه أعراض الشيخوخة, في الحقيقة فإن تأثير الجاذبية على جلد الوجه مع مرور الوقت يسبب الاستياء عند الكثيرين, وهناك بعض العادات التي تساعد على إبطاء عملية الشيخوخة, منها:

  • تناول غذاء صحياً وبالأخص الحرص على تناول كميات كبيرة من الخضار والفاكهة لإمداد الجسم بالفيتامينات.
  • شرب ما لا يقل عن لترين من الماء يومياً.
  • عدم الإكثار من تناول السكريات.
  • عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس, واستخدام الكريمات الواقية من أشعة الشمس عند التعرض لها لفترات طويلة.
  • المداومة على بعض التمارين البسيطة لشد عضلات الوجه.

لكن لا يمكننا إيقاف عملية الشيخوخة والتقدم في العمر فهذا أمر مستحيل, والحرص على هذه العادات إنما هو لتأخير ظهور الأعراض. ومع التقدم الكبير للعلم في مجالات متعددة أصبح بالإمكان الاستفادة من عمليات الالتئام الطبيعية التي تتم في الجسم لمقاومة أعراض الشيخوخة وكذلك للتخلص من بعض الأعراض البسيطة التي ظهرت بالفعل, ومن الطرق التي تم اعتمادها كبديل للتدخل الجراحي “الموجات الفوق صوتية الشديدة المركزة” “High-Intensity Focused Ultrasound” أو ما يعرف بـ “HIFU”, والتي لاقت رواجاً كبيراً حيث أن الكثير من الأشخاص لا يرغبون في التعرض للألم المصاحب للعمليات الجراحية لشد الوجه أو المخاطر الناتجة عنها.

هل سمعتي بهذا المصطلح من قبل وتودين معرفة المزيد عنه؟ أو أنك تعانين من بعض أعراض الشيخوخة وترغبين في شد وجهك دون اللجوء إلى الجراحة وما يصاحبها من آلام؟ كيف يتم شد الوجه عن طريق الهايفو؟ ما تكلفة هذا الإجراء؟ وهل هناك شروط معينة يجب توافرها في الشخص المرشح؟ هل يصاحب هذا الإجراء أعراض جانبية؟ كل هذه التساؤلات وأكثر سوف يتم الإجابة عنها في هذا المقال.

استخدام تقنية الهايفو لشد الوجه

ما هي تقنية الهايفو لشد الوجه؟

هي عملية طبية عالية الدقة يتم فيها إرسال الموجات الفوق صوتية عن طريق ثلاثة أنواع من المجسات إلى ثلاثة أعماق مختلفة من الطبقات تحت سطح الجلد وذلك لتسخين هذه الطبقات العميقة عند درجة حرارة 60 درجة سيليزيوس في مدة نصف ثانية إلى ثانية واحدة, وينتج عن ذلك:

  • شد العضلات (عن طريق التأثير على الغشاء الخارجي للأوتار والأربطة).
  • بدء عملية طبيعية تسمى “Neocollagenesis” يحدث خلالها تقوية الكولاجين الموجود وتحفيز الجسم لإنتاج كولاجين جديد لتبدأ البشرة في استعادة نضارتها (الكولاجين هو بروتين يوجد في الطبقات العميقة من الجلد ويعطيه المرونة والنضارة, مع التقدم في العمر يفقد الكولاجين مرونته وقدرته على مقاومة تأثير الجاذبية على الجلد مما يؤدي إلى ارتخاء الجلد وظهور التجاعيد).

الهايفو هو إجراء غير جراحي لشد الوجه والرقبة, ويتميز بكونه إجراء سريع يعطي انطباع فوري وملحوظ ولا يحتاج لفترة نقاهة, وهو مناسب لمن يعانون من بشرة مترهلة حول الفم أو العينين أو ثنيات في جلد الرقبة أو من يعانون من الخطوط الرفيعة والتجاعيد.

 

تقنية “ultherapy”

تم اعتماد هذا الإجراء من قبل منظمة الغذاء والدواء “FDA” بعد إثبات فعاليته وكونه آمناً في الدراسات السريرية. يعتبر “ultherapy” الإجراء الوحيد لشد الوجه الذي يستهدف الأنسجة العميقة تحت الجلد دون الحاجة إلى إجراء أي شق جراحي في طبقة الجلد السطحية, وهو اختيار ممتاز للأشخاص الراغبين في شد الوجه أو الرقبة دون تدخل جراحي.

وتمتاز هذه التقنية بالخصائص التالية:

    • استخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية. مما يسمح برؤية طبقات الأنسجة المراد علاجها وبالتالي توجيه الطاقة مباشرة تجاهها والحصول على أفضل النتائج.
    • جلسة علاج واحدة. تظهر النتائج مباشرة بعد الانتهاء من الجلسة التي تستغرق ما بين 30 إلى 45 دقيقة, وتستمر النتائج في التحسن على مدار 3 – 6 أشهر.
    • مثل الجراحة فالهايفو يستهدف الطبقات العميقة تحت الجلد, ورغم أنه لا يعطي نفس النتائج إلا أنه يعتبر بديل رائع خاصة للأشخاص الذين لا يرغبون في الخضوع للجراحة أو لمن لديهم ما يمنعهم من إجراء عملية جراحية.
    • عدم وجود احتياطات معينة بعد الانتهاء من جلسة العلاج.
    • ليس هناك فترة انقطاع. حيث يمكنك العودة إلى العمل وممارسة أنشطتك الطبيعية مباشرة بعد الإجراء.
    • إجراء غير جراحي. لا يستخدم فيه المشرط وآمن تماماً, أثبت الهايفو فعاليته في علاج أكثر من 200,000 شخص حول العالم خلال الدراسات التي أُجريت على هذه التقنية.
    • شد الوجه يحدث طبيعياً. عن طريق التأثير على الطبقات العميقة للجلد مما يحفز إنتاج الكولاجين والذي بدوره يقوم بشد الجلد وإعطائه نضارته.

 

نتائج “Ultherapy”

  • جلد مشدود وأكثر مرونة.
  • التخلص من عدد كبير من التجاعيد والأكياس تحت العين والهالات السوداء.
  • الإبطاء من ظهور علامات الشيخوخة على الوجه والرقبة.
  • رفع وشد الخدود دون جراحة.
  • التحسين من خط الفك السفلي ونضارة البشرة والشكل العام للوجه.
  • الحد من حب الشباب. أظهر عدد كبير من الأشخاص الذين كانوا يعانون من حب الشباب من الدرجة المتوسطة إلى الشديدة تحسناً كبيراً عند تسليط الموجات على الطبقات السطحية للجلد خلال ما يقرب من شهر ونصف.

بعد عملية شد الوجه

الفرق بين الهايفو والليزر والثيرماج

  • الليزر يعتمد على الطاقة الضوئية, والتي لا يمكنها الوصول إلى طبقات الجلد العميقة في درجة حرارة مناسبة, وبالتالي يستخدم الليزر في علاج الطبقات السطحية للجلد.
  • الثيرماج يتم فيه استخدام موجات راديوية لتسخين الأنسجة وتحفيز إنتاج الكولاجين والإلاستين, ويكون تأثير هذه الموجات من الخارج إلى الداخل.
  • أما الهايفو فيعتمد على استخدام الموجات الفوق صوتية المكثفة, والتي تمتلك خصائص فريدة تسمح لها بتجاوز طبقة الجلد السطحية للوصول إلى الطبقات العميقة ليكون تأثيرها من الداخل إلى الخارج, ولا يضاهيها في ذلك أي جهاز غير جراحي آخر حيث يعد الإجراء الوحيد الذي تم اعتماده من قبل منظمة الغذاء والدواء “FDA” لاستخدامه في شد الوجه.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

تكلفة تقنية الهايفو لشد الوجه

يختلف سعر الهايفو من دولة لأخرى, فمثلا في السعودية تتراوح التكلفة بين 5,500 إلى 6,500 ريال سعودي, أما في الكويت فيتراوح سعر الجلسة ما بين 450 إلى 500 دينار كويتي, وفي الولايات المتحدة يتراوح بين 750 إلى 5,500 دولار أمريكي, وتتراوح التكلفة في مصر بين 19,000 إلى 66,000 جنيه مصري.

يختلف أيضاً حسب المنطقة المراد علاجها, فمثلا تتراوح تكلفة علاج الوجه والرقبة كاملاً في نيويورك بين 4,000 إلى 5,500 دولار أمريكي, بينما علاج منطقة صغيرة مثل الحاجب قد يكلف 750 إلى 1000 دولار أمريكي, أما في إنجلترا فمتوسط علاج منطقة الحاجب 420 جنيه إنجليزي و600 جنيه إنجليزي لعلاج منطقة الرقبة إلى الفك السفلي, وعلاج الوجه كاملاً يكلف حوالي 1080 جنيه إنجليزي, أما إذا كانت لديكي الرغبة في علاج كلاً من الوجه والرقبة فسوف يكلفك ذلك 1500 جنيه إنجليزي.

جهاز الثيرابي لشد الوجه

المرشحين المحتملين لإجراء الهايفو

  • العمر الأنسب فوق 30 سنة لمن لاحظ حدوث ارتخاء في جلد الوجه أو الرقبة, أو بعد الدايت في الأعمار الأقل.
  • الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 50 سنة هم الأكثر لجوءاً إلى الهايفو.
  • كذلك الأشخاص الذين قاموا بإجراء عملية جراحية فيما قبل ويودٌون الإبقاء على نتائج العملية أطول فترة ممكنة.
  • المناطق التي يمكن علاجها باستخدام الهايفو (منطقة الحاجب, الفك السفلي, الثنيات الأنفية الشفوية, الوجه والرقبة).
  • لا يستخدم هذا الإجراء في حالة وجود دهون كثيرة.

 

متى لا يمكنني إجراء الهايفو

هناك بعض الحالات التي لا يمكن معها استخدام تقنية الهايفو, ولكن أغلبها حالات مؤقتة تحتاج لبعض الوقت فقط:

  • إصابات وجروح الوجه المفتوحة.
  • الدعامات المعدنية في الوجه والرقبة.
  • خلال أسبوعين بعد حقن البوتوكس.
  • الحوامل والأمهات التي تقوم بالرضاعة الطبيعية.
  • تعاطي الأدوية المضادة للتجلط.
  • أمراض نزف الدم.

 

استشارة الطبيب قبل الهايفو

يقوم الطبيب بفحص المريض بدقة ويتعرف منه على النتائج التي يريد تحقيقها, وذلك كي يتأكد هل الهايفو هو الإجراء المناسب الذي يتوافق مع النتائج المرجوة أم أن اللجوء للجراحة هو الحل الوحيد.

ثم يشرح الطبيب خطوات الإجراء وقدرته على تحقيق النتائج المطلوبة, ويناقش مع المريض العوامل المساعدة التي يمكن اللجوء إليها للحصول على الراحة القصوى بعد الإجراء, وعلى المريض التأكيد على عدم وجود أي أسباب تتعارض مع إجراء الهايفو. ثم يتم التقاط بعض الصور للمريض قبل الهايفو وذلك لمقارنتها بالنتائج فيما بعد.

خطوات تقنية الهايفو لشد الوجه

  1. تحديد الطبقات المستهدفة لاختيار المجس المناسب للعمق المطلوب.
  2. تنظيف الجلد ووضع الكريم المخدر على المناطق المحددة.
  3. يتم تسليط الموجات الفوق صوتية بواسطة المقبض اليدوي على المناطق المحددة.
  4. قد يحدث شعور بقليل من الضغط أو الحرارة (سوف تشعرين بقليل من الحرارة المتنقلة على عمق معين عند تسليط الموجات على الطبقات المحددة, ويدل ذلك على بدء عملية بناء الكولاجين) أثناء الجلسة.
  5. تختلف المدة التي تستغرقها الجلسة حسب المنطقة المراد علاجها وخطة العلاج, وتتراوح عادة  ما بين 30 إلى 45 دقيقة.

بعد الانتهاء من الهايفو

  • يمكنك العودة مباشرة لمزاولة نشاطك اليومي دون الحاجة لفترة نقاهة.
  • قد يحدث بعض الاحمرار وقد تشعرين ببعض الحكة بعد الجلسة تستمر حوالي 48 ساعة عليكي خلالها تجنب الماء الحار والمقشرات, وكذلك يمكن أحياناً حدوث ألم (يعتمد ذلك على المنطقة المعالجة والإعدادات المستخدمة ومقدار التحسس بين شخص وآخر).
  • تظهر النتائج النهائية على مدار شهرين إلى ثلاثة أشهر بعد الإجراء, ويستمر تأثير الهايفو على الأقل لمدة عام (غالباً يستمر التأثير لمدة عامين إلى ثلاثة أعوام).
  • معظم الأشخاص يحتاجون لجلسة واحدة فقط, ولكن البعض قد يحتاج إلى جلسة أو اثنتين إضافيتين (يعتمد ذلك على مرونة الجلد ومدى الاستجابة البيولوجية للموجات الفوق صوتية وعملية بناء الكولاجين من شخص لآخر) ويسمح بإجراء 3 جلسات فقط كحد أقصى في السنة.
  • مع تقدم العمر وظهور أعراض الشيخوخة, قد يساعد الهايفو مرات أخرى في المستقبل.

 

بدائل غير جراحية

هل ترغب في الحصول على حل غير جراحي دون الحاجة لزيارة الطبيب أو العيادة؟ يمكنك تجربة أحد هذه المنتجات المذكورة بالأسفل. قد لا تحصل على نتائج مماثلة كزيارة الطبيب أو مركز التجميل، لكن هذه المنتجات تعطيك نتيجة طيبة قد تكون مرضية بالنسبة لك.

L’core لإزالة تجاعيد الوجه

كريم L’core Paris بديل البوتكس لتصحيح خطوط الوجه العميقة وعلامات الشيخوخة وتقليل أو إزالة التجاعيد، يعطي وجهك مظهرًا طبيعيًا أصغر في السن وأكثر صحة ونعومة وجمالًا، يقوم بشد خلايا البشرة عن طريق تكنولوجيا متطورة لعلاج علامات الشيخوخة والتخلص من التجاعيد في الوجه والرقبة وحول العين. وقد أحب المستخدمون تأثيره عليهم.

اشتريه الآن

اقرأ أيضًا:

جهاز Vivace لشد الوجه وإزالة التجاعيد

[ssba]