اسباب تصبغات الوجه

اسباب تصبغات الوجه

تُعتبر التصبغات الجلدية من أبرز المشاكل الجمالية التي يعاني منها أعداد كبيرة من الناس في مختلف المراحل العمرية، وتُعد اسباب تصبغات الوجه بجانب طرق علاجها أحد أبرز ما يشغل هؤلاء الناس نظراً لتأثير أسباب تصبغات الوجه بشكل سلبي على ثقة الشخص بنفسه. 

نتعرف في المقال التالي على أبرز الأسباب التي وضحها الخبراء بخصوص ظهور أسباب تصبغات الوجه والجلد بشكل عام، بالإضافة إلى تسليط الضوء على بعض النقاط التي قد تهمك بخصوص هذا الأمر.

 

 تصبغات البشرة وطرق العلاج

 

ما هي أبرز اسباب تصبغات الوجه؟

1- التعرض لأشعة الشمس:

يُعتبر التعرض لأشعة الشمس يومياً من الأمور الضرورية التي تساعد في بعض العمليات الحيوية داخل الجسم كما تساعد في تكوين فيتامين (D)، ولكن التعرض للشمس بشكل مبالغ قد يؤدي في بعض الأحيان إلى نتائج غير محببة.

يُؤدي تعرض الجلد لأشعة الشمس لفترات طويلة إلى تحفيز صبغة الميلانين كرد فعل طبيعي للمساعدة في حماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية، صبغة الميلانين تؤدي إلى ظهور بعض التصبغات الجلدية في منطقة الوجه أو باقي أجزاء الجسم التي تعرضت لهذه الأشعة، أو قد تزداد بعض التصبغات الموجودة من قبل سوءاً.

 

التعرض للشمس

 

2- تعرض الجلد للالتهابات:

قد ينشأ التهاب الجلد كرد فعل طبيعي للعديد من الأمراض أو الإصابات التي قد نتعرض لها، ويشمل ذلك بعض الحروق أو الجروح أو ربما بعض الأمراض الجلدية الشائعة كالصدفية وغير ذلك الكثير من محفزات الالتهاب.

يتسبب التهاب الجلد المزمن في تحفيز إنتاج صبغات الكولاجين التي ذكرناها سابقاً متسببةً في ظهور تصبغات الجلد، والتي قد يصعب التخلص منها فيما بعد في حالة طول مدة التعرض لهذه الالتهابات والإهمال في علاجها.

 

⁨‎⁨تصبغات الجلد⁩⁩

 

3- الأعراض الجانبية لبعض الأدوية:

يعتبر العديد من الخبراء – نتيجة بعض الدراسات – أن ما يقارب من 20% من تصبغات الجلد التي يعاني منها الأشخاص في مناطق الجسم المختلفة، هي نتيجة لاستخدام بعض أنواع الأدوية لفترات طويلة.

تتسبب بعض أنواع الأدوية كالمضادات الحيوية وغيرها في ظهور تصبغات الجلد، وتُعتبر تصبغات الجلد عرضاً مؤقتاً في العديد من الحالات، حيث تزول في الغالب عند التوقف عن استخدام هذه الأدوية.

 

 الأعراض الجانبية لبعض الأدوية

 

4- آثار جانبية لبعض الأمراض:

قد يظهر تصبغ منطقة الوجه أو غيرها من مناطق الجسم كنتيجة لبعض الأمراض العضوية المتعلقة بأمراض الجهاز الهضمي، وما قد ينتج عنها من نقص حاد في بعض العناصر الضرورية والفيتامينات الأساسية.

فقد يستدل الأطباء في بعض الأحيان عن بعض الأمراض عن طريق فحص عدد من مناطق الجسم وتحديد لون التصبغات الموجودة فيها.   

5- اختلال بعض الهرمونات:

قد يحدث اختلال في توازن بعض الهرمونات في الجسم نتيجة العديد من الأسباب الطبيعية أو ربما المرضية، ويؤدي في معظم الأحيان إلى ظهور بعض الأعراض المزعجة ومن أهمها تصبغ الجلد وتغير لونه.

خلال فترة الحمل من أبرز الفترات التي تعاني فيها بعض النساء من اختلال في توازن هرمونات الاستروجين والبروجستيرون، مما قد يزيد من نشاط الصبغات المسؤولة عن تغيير لون البشرة في بعض الحالات.

6- التقدم في العمر:

يُعتبر زيادة البقع الداكنة البنية في الوجه والجسم من الأمور الشائعة بعد تخطي سن الأربعين عند العديد من الأشخاص، ويرجع ذلك نظراً لزيادة حجم الخلايا الصبغية وزيادة تركيزها في مناطق متفرقة من الجسم مقارنة بمناطق أخرى.

يعتمد مدى ظهور البقع الداكنة او هذا النوع من التصبغات وغيرها من علامات تقدم السن على العديد من العوامل المتعلقة بالشخص والبيئة المحيطة به، ومن ذلك النظام الصحي الذي يتبعه الشخص وكمية التلوث الموجود في البيئة التي يعيش فيها.  

 التقدم في العمر

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ما هي أبرز طرق علاج تصبغات الوجه؟

تتوافر العديد من الطرق الطبية التي يمكن استخدامها في علاج أسباب تصبغات الوجه، ومن أبرز هذه الطرق ما يلي:

1- التقشير الكيميائي:

يُعتبر التقشير الكيميائي من الوسائل الطبية ذات النتائج الملحوظة والسريعة في علاج علاج تصبغات الوجه، ويتطلب هذا النوع من العلاج بالليزر في الغالب استشارة الطبيب المختص والخضوع لعدة جلسات للحصول على النتائج المطلوبة.

بالرغم من جودة النتائج التي قد تحصل عليها من التقشير الكيميائي إلا أن هناك العديد من الآثار الجانبية التي قد تحدث بصورة مؤقته عقب استخدامه، ومنها التهاب الجلد وزيادة حساسية بشكل عام.

 

 التقشير الكميائي للبشرة

 

2- التقشير بالليزر:

يُعد الليزر من الوسائل الطبية المتطورة التي تستخدم في علاج العديد من المشاكل الجلدية والجمالية، حيث تعمل اشعة الليزر بعد اختراق طبقات الجلد السطحية على تقشير الجلد والتخلص من علاج تصبغات بشكل فعال.

يُفضل العديد من الأطباء علاج تصبغات الوجه بالليزر عوضاً عن اللجوء للعلاجات الأخرى، وذلك نظراً لما يحدثه الليزر من تأثير إيجابي على الجلد بشكل عام، وذلك عن طريق تحفيز الكولاجين الذي يساعد بشكل كبير على استعادة نضارة البشرة.

 

 التقشير بالليزر

 

3- الكريمات الموضعية:

تتوافر العديد من الأنواع التجارية لهذه الكريمات التي تستخدم لتفتيح البشرة وعلاج تصبغات الموجودة بها، كما يعتبرها العديد من الأطباء علاجاً فعالاً للعديد من أنواع التصبغات التي تظهر على أنواع البشرة المختلفة، ولكن تأثيرها يُعتبر بطيئاً نوعاً ما إذا ما قورنت بالوسائل الطبية الأخرى.

 

الكريمات الموضعية

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

كيف يتم تحديد اسباب تصبغات الوجه وعلاجها؟

يتمكن الطبيب المتخصص خلال جلسة الاستشارة من تحديد اسباب تصبغات الوجه من خلال الفحص السريري والاطلاع على التاريخ المرضي للشخص، وربما أيضاً الاطلاع على بعض نتائج التحاليل المعملية إن تطلب الأمر ذلك، يعتمد علاج تصبغات فيما بعد على السبب الذي تم تحديده، بالإضافة إلى بعض العوامل الأخرى كلون بشرة الشخص مثلاً، فأصحاب البشرة الداكنة قد لا يستجيبون في بعض الأحيان للعلاج بالليزر، وقد يُفضل الأطباء استخدام الكريمات الموضعية لعلاجهم.

 

 تصبغات البشرة

 

ما هي المدة اللازمة للتخلص من تصبغات الوجه؟

يجب الأخذ في الاعتبار بأن بعض أنواع التصبغات قد لا تزول بشكل نهائي حتى مع استخدام العلاج بالليزر، وانما قد تقل حدتها بشكل كبير لدرجة تجعلها غير ملحوظة على سطح الجلد.

تتطلب عملية التخلص من أسباب تصبغات الوجه في الغالب عدة أشهر للحصول على نتائج جيدة، ولكن تعتمد هذه المدة على العديد من العوامل التي نذكر لكم أهمها فيما يلي:

  1. السبب الرئيسي لظهور هذه التصبغات.
  2. شدة هذه التصبغات وحجم المساحة المصابة من الجلد.
  3. لون بشرة الشخص الخاضع للعلاج.
  4. الطرق المستخدمة في العلاج بالليزر ومدى فاعليتها.

 

نتائج علاج تصبغات البشرة

إزالة تصبغات الوجه في أسبوع

ينبغي مراعاة بعض الأمور عند السعي لإزالة تصبغات الوجه بسرعة، ومنها:

  • من المهم معرفة أسباب التصبغات وعلاجها أولاً.
  • الحماية من الشمس لا غنى عنها أيًّا كان العلاج المتبع لإزالة التصبغات، سواءً كان وصفات طبيعية أو كريمات أو تقشير.
  • الوصفات الطبيعية لإزالة التصبغات تحتاج وقتاً أطول من العلاجات الأخرى.
  • يعد حمض الجليكوليك من أفضل المقشرات الكيميائية التي يُوصي بها الأطباء للتخلص من التصبغات والبقع الداكنة، فهو فعال في إزالة خلايا الجلد الميتة الداكنة، ويجعل البشرة أكثر قدرة على امتصاص العلاجات الموضعية للتفتيح.
  • يساعد حمض الساليسيليك على إزالة البقع الداكنة الناتجة عن حب الشباب، وتقشير البشرة بلطف، وتكوين خلايا جلد جديدة.
  • علاج فرط التصبغ بالطرق الطبية أكثر سرعة وفاعلية، مثل: التقشير الكيميائي، والضوء النابض المكثف IPL، والتقشير الألماسي.

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أبرز الطرق لتجنب ظهور تصبغات الوجه:

  1. تجنبي لمس حبوب الوجه بشكل مستمر أو محاولة إزالة بعضها، فقد يؤدي ذلك إلى التهاب الجلد بشكل ملحوظ وظهور بعض التصبغات الجلدية.
  2. احرصي على تجنب التعرض للشمس قدر المستطاع، كما يفضل العديد من الخبراء استخدام المستحضرات الواقية من أشعة الشمس بشكل مستمر.
  3. احرصي على استخدام كريمات الترطيب التي ينصحك بها طبيبك باستمرار، أو استخدام بعض المواد الطبيعية لترطيب البشرة بدلاً من ذلك.
  4.  تأكدي من اتباع نظام غذائي متكامل يضمن لك الحصول على أغلب العناصر الغذائية الضرورية، ويُجنبك مشاكل البشرة الناتجة عن نقص بعض الفيتامينات.
  5. التزمي بقدر الإمكان بالفحص الدوري لدى الأطباء المختصين، وذلك للتأكد من عدم وجود أي أمراض قد تؤدي إلى ظهور التصبغات الجلدية.

 

كريمات الحماية من الشمس

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

 

إقرأ أيضاً

الليزر لتفتيح تصبغات الجلد

تقشير الجلد

ترميم البشرة

التقشير الكيميائي

تقشير الجلد

فراكشنال ليزر للوجه

تقشير الوجه

تقشير الوجه بالليزر