اسباب تجاعيد الوجه وعلاجها

اسباب تجاعيد الوجه وعلاجها

الوجه هو مرآة الإنسان وهو المعبّر الأول عن كافة انفعالاته وحالاته الجسدية والنفسية ، لذلك فإننا نحرص جميعاً على أن نولي اهتماماً خاصاً بصحة ونضارة وجمال وجوهنا ، وتعتبر مشكلة تجاعيد الوجه والعينين من أكثر المظاهر ازعاجاً وخاصةً بالنسبة للسيدات .. إذاً ما هي أهم أسباب تجاعيد الوجه ؟ وما هي طرق علاج تجاعيد الوجه والعينين ؟ هذا ما سوف نعرفكم عليه وأكثر مع تجميلي .

في الآونة الأخيرة ومع التطور الهائل والملحوظ الذي يشهده قطاع الطب التجميلي العالمي ظهرت العديد من الحلول الفعالة لمجموعة من مشاكل البشرة وعلى رأسها مشكلة التجاعيد التي تهاجم بشرة الوجه وتسرق رونقها واشراقتها وخاصة مع تقدم الانسان في العمر ، وتتنوع الوسائل الطبية والطرق الحديثة المستخدمة في علاج التجاعيد ما بين المسارات الجراحية والحيل التجميلية والتقنيات المبتكرة حديثاً مما جعل بإمكان الجميع استعادة جمال البشرة ورونقها وشبابها بسهولة تامة وبفعاليةٍ عالية . 

 

 

ما هي تجاعيد الوجه وعلاجها ؟ 

يمكن تعريف تجاعيد الوجه على أنها مجموعة من الخطوط الرقيقة والعميقة التي تظهر على سطح بشرة الوجه بدرجاتٍ متفاوتة نتيجة عوامل مختلفة من أبرزها التقدم في العمر ، ويرجع السبب الأساسي في ظهور التجاعيد الى ضمور الطبقة الدهنية الموجودة أسفل سطح الجلد والتي تساهم في إعطاء الجلد مظهره الممتلئ والنضر وكذلك النقص في إفراز مادة الكولاجين و مادة الايلاستين المسؤولتين عن اكساب البشرة رونقها ونضارتها وجمالها ومظهرها الصحي والمشرق ، وعادةً ما تبدأ التجاعيد بالظهور مع بداية العقد الرابع من العمر ومن ثم تستمر في الازدياد والانتشار في مناطق مختلفة من الجلد ، لكن في أحيان أخرى تظهر التجاعيد قبل هذا السن وفي هذه الحالة تسمى ( التجاعيد المبكرة ) والتي تظهر في مراحل عمرية مبكرة نسبياً نتيجة لعدد كبير من العوامل كذلك . 

 

ما هي تجاعيد الوجه ؟ 

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ما هي أسباب تجاعيد الوجه وعلاجها ؟ 

  1. العامل الوراثي : تلعب الوراثة دوراً ملحوظاً في تحديد طبيعة البشرة ونوعيتها وشكلها وتقبلها وتفاعلها مع العوامل البيئية المختلفة ، لذلك فمن الوارد جداً ان يورّث الآباء والأمهات اصحاب البشرة النضرة نفس الصفات لأبنائهم أو العكس ، لذلك فظهور التجاعيد على سطح البشرة يمكن إسناده في كثيرٍ من الأحيان الى العوامل الوراثية .
  2. التقدم في العمر : مع التقدم في العمر تبدأ طبقة الدهون الموجودة تحت سطح البشرة في التناقص شيئاً فشيئاً ، الأمر الذي يؤدي الى انتشار المناطق الفارغة وتجمعها على هيئة ثنيات رقيقة و بالغة الدقة تظهر فوق سطح الجلد ، كما أن التناقص التدريجي في افراز مادة الكولاجين المسؤولة عن اكساب البشرة رونقها الطبيعي ومظهرها الجذاب مع التقدم في العمر يساهم بشكلٍ ملحوظ في انتشار التجاعيد وزيادة عمقها ومساحتها .
  3. إهمال تناول الماء : يعد الجفاف واحداً من أبرز الأسباب المسؤولة عن تهدّل بشرة الوجه وظهور التجاعيد فوق سطحها ، من أجل ذلك ينصح الأطباء دائماً بالمحافظة على تناول كميات وفيرة من المياه يومياً وبصورةٍ منتظمة من أجل المحافظة على الوظائف الحيوية للجسم وكذلك بغرض إعطاء البشرة الترطيب الضروري واللازم بالنسبة لها .
  4. التوتر والقلق : يلعب العامل النفسي دوراً هاماً في التحكم في صحة الانسان في المجمل وكذلك فإنه يؤثر بشكلٍ ملحوظ على مظهره الخارجي ونضارة البشرة واشراقها وشبابها ، لهذا فإن التعرض للضغوط بصورة يومية أو مستمرة من شأنه أن يسرّع من شيخوخة بشرتك ويقلل كثيراً من مرونتها ورونقها ومظهرها الشاب .
  5. ضعف عضلات الوجه : لا تقتصر ظاهرة ضعف العضلات على عضلات الجسم بعينها وانما من المحتمل أن تصيب كافة أنواع العضلات الموجودة في الجسم والتي من بينها عضلات الوجه ، وعادةٍ ما يتسبب ضعف عضلات الوجه في تهدل البشرةِ وظهورها بمظهر أكثر شحوباً وأكبر سناً ، وغالباً ما يحدث ضعف عضلات مناطق بعينها من الوجه نتيجة لعوامل مثل : العلامات التعبيرية ، التدخين ، مضغ العلكة ، النوم على الوجه بصورة متكررة وغير ذلك من العوامل .
  6. التدخين وتناول الكحول : يعد التدخين واحداً من أبرز الأسباب المسؤولة عن الاصابة بالتجاعيد وترهل البشرة ، وتكمن خطورة التدخين في كمية الأبخرة المتصاعدة التي تساهم في تدمير خلايا البشرة والتأثير بشكلٍ سلبي على إفراز الكولاجين المسؤول عن ذلك . كما أن تناول الكحول بصورة مفرطة يؤثر كذلك على نضارة البشرة ويفقدها رونقها وجمالها وشبابها ويجعلها تظهر بمظهر أكثر شحوباً .
  7. مستحضرات التجميل : يساهم الاستخدام المفرط والدائم لمستحضرات التجميل في التسريع من شيخوخة البشرة وتلفها مما يؤدي الى فقدانها الترطيب الطبيعي والمظهر المشرق والجذاب مما يسرع من ظهور التجاعيد على سطحها . 

 

ما هي أسباب تجاعيد الوجه ؟ 

 

أهم الوسائل الطبية لعلاج تجاعيد الوجه : 

أولاً – شدّ البشرة جراحياً : يعتبر المسار الجراحي في شد البشرة من أقدم الطرق الطبية المستخدمة في علاج التجاعيد وعلامات التقدم في العمر ، ومع ظهور التقنيات الطبية الحديثة مثل تقنية الليزر وحقن مواد التحشية وتقنية الخيوط الجراحية انحسر اللجوء الى المسار الجراحي الا في حالات التجاعيد العميقة والتي عادةً ما تحدث للأشخاص بعد سن الـ 60 ، وتعتمد تقنية شدّ البشرة جراحياً على قيام جراح التجميل بفصل طبقة الجلد عن طبقة العضلات السفلية الملاصقة لها ومن ثم القيام بشدٍّهما من خلال عدد من الشقوق متناهية الصغر والتي يتم احداثها على جانبي الوجه من اجل تسهيل القيام بالجراحة . وعادة ما تستغرق هذه العملية فترةً زمنية تتراوح ما بين ساعة الى ساعة ونصف يخضع المريض خلالها للتخدير الكلي من أجل ضمان عدم الإحساس بالألم .

ثانياً – تقنية الليزر : بدأ الاتجاه الى استخدام تقنية الليزر مؤخراً في الحد من  تجاعيد الوجه وعلاجها ومكافحة علامات التقدم في العمر نظراً لما اثبتته من نتائج فعالة في التغلب على هذه المشكلة ، لكن يبقى استخدام الليزر مقتصراً على علاج التجاعيد السطحية فحسب وليس التجاعيد العميقة . ومن أهم ما يميز تقنية الليزر هو دورها في تحفيز انتاج مادة الكولاجين من خلال الخلايا المسؤولة عن ذلك ، كما أن استخدام تقنية التقشير يساهم في زيادة فعالية الليزر ويحسن من نتائجه بصورة ملحوظة .

ثالثاً – حقن مواد التحشية  : بدأ الاتجاه الى حقن مواد التحشية منذ فترة قريبة نسبياً وتنوعت المواد المستخدمة في هذه التقنية واختلفت مما أتاح للمريض حرية الاختيار بينها بحسب مميزات كلّ منها وبحسب ما يناسبه ، وتوجد العديد من مواد التحشية من أهمها : 

  1. حقن الدهون الذاتية : تعتبر حقن الدهون الذاتية من أكثر أنواع حقن التحشية أماناً وذلك بسبب استخلاصها من الدهون الموجودة في جسم المريض نفسه وكذلك تعتبر الأقل تكلفةً من بين مختلف الوسائل الأخرى المستخدمة في علاج التجاعيد وعلامات التقدم في العمر ، ويتم تطبيق هذه التقنية من خلال القيام باستخلاص كميات محددة من الدهون من مناطق تجمعها في الجسم ومن ثم اعادة حقنها تحت سطح الجلد بعد القيام بتنقيتها وتعقيمها ، وتهدف هذه العملية إلى تعويض طبقة الدهون المفقودة وملء الفراغات الموجودة أسفل سطح البشرة والمسؤولة عن ظهور الثنيات .
  2. حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية : تعد حقن البلازما واحدة من الحلول الطبية والتجميلية المبتكرة في علاج مشاكل البشرة بشكلٍ عام وخاصةً مشكلة التجاعيد وعلامات التقدم في العمر ، وتتم عادةً من خلال قيام الطبيب باستخلاص قدرٍ كافي من البلازما الغنية بالصفائح الدموية من دم الشخص نفسه ومن ثم اعادة حقنها وتوزيعها في الوجه بشكلٍ متساوي وبالقدر الذي يراه الطبيب ملائماً ، وفي العادة لا تستغرق هذه العملية سوى مدةٍ زمنية لا تتجاوز الـ 30 دقيقة .
  3. حقن البوتوكس : تعتبر حقن البوتوكس من أكثر أنواع حقن مراد التحشية فعاليةً ، حيث تعمل هذه المادة المستخلصة من مصادر طبيعية على إرخاء عضلات الوجه المشدودة من خلال قيام الطبيب بحقنها بكميات محدده ومن ثمّ توزيعها تحت سطح الجلد ، مما يساهم في الحدّ من الخطوط الرقيقة وعلامات التقدم في العمر بصورةٍ ملحوظة ، لكن بالرغم من الفعالية العالية لهذه التقنية إلا أن نتائجها تظل مؤقته وتحتاج الى تكرارها بين الحين والآخر بحسب ما يراه الطبيب ملائماً . 
  4. حقن الفيلر : يعد حقن الفيلر من أهم الوسائل الطبية المستخدمة في علاج تجاعيد الوجه وعلاجها ومحاربة التجاعيد وآثار التقدم في العمر ، ويعمل الفيلر على ملء الفراغات الموجودة في الطبقات السفلية من الجلد نتيجة انحسار النسيج الدهني وتقلصه ، وتعتبر هذه الوسيلة من بين التقنيات الطبية ذات الفعالية العالية ، كما تتميز كذلك بمعدلات أمانها المرتفعة وسهولة اجرائها مقارنة بالوسائل الجراحية الاخرى المستخدمة في هذا الاطار .

 

أهم الوسائل الطبية لعلاج تجاعيد الوجه  

 

التكلفة التقريبية لعلاج تجاعيد البشرة : 

تتباين التكلفة التقريبية لعلاج تجاعيد الوجه بحسب عدد من العوامل من أهمها كفاءة الطبيب وخبرته العملية ونوعية الخدمات المقدمة من قبل المركز الطبي وكذلك نوع التقنية المستخدمة في العلاج وعدد الزيارات اللازمة للحصول على النتائج المطلوبة لكن في مجمل الأمر تتراوح التكلفة التقريبية لعلاج التجاعيد عن طريق حقن البلازما ما بين 55 الى 150 دولار أمريكي ، أما بالنسبة لحقن الفيلر فتتراوح التكلفة التقريبية لها ما بين 350 الى 450 دولار امريكي تقريباً في مصر والسعودية والأردن ، أما بالنسبة لجراحة شدّ البشرة فتتراوح تكلفتها التقريبية في معظم البلدان العربية ما بين 1800 الى 2600 دولار امريكي وفي الغالب لا يتم تغطيتها من قبل انظمة التأمين الصحي وذلك لكونها تندرج تحت بند العمليات التجميلية .

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أهم النصائح من أجل المساعدة في ظهور تجاعيد الوجه وعلاجها :

  1. من الضروري المحافظة على ترطيب البشرة بصورةٍ مستمرة ويومية من أجل الوقاية من خطر الجفاف الذي يسرع من عملية شيخوخة البشرة وذبولها ، كما أن اعتياد تناول كميات كافية من المياه يومياً يساعد بشكلً ملحوظ في التقليل من تجاعيد البشرة وعلامات التقدم في العمر . 
  2. ينصح الأطباء بالحصول على قدر كافي من ساعات النوم خلال فترة الليل من أجل مساعدة الجسم على القيام بوظائفه الحيوية على أفضل وجهٍ ممكن ، كذلك يساعد النوم الجيد في المحافظة على نضارة البشرة وإشراقها وتأخير ظهور التجاعيد والترهلات على سطحها .
  3. من الضروري الإقلاع عن عادة التدخين السيئة والتي لا يقتصر تأثيرها السلبي على الصحة البدنية فحسب وإنما يطال كذلك شباب البشرة وصحتها ونضارتها واشراقها ويسرع من ظهور علامات التقدم في العمر بصورةٍ مبكرة .
  4. يساهم استخدام المستحضرات الطبية الواقية من الشمس في حماية البشرة من أشعة الشمس الضارة التي تؤثر بشكلٍ ملحوظ على جمال البشرة ونضارتها وتؤدي إلى إتلاف طبقة الكولاجين التي تفرز من خلالها .
  5. احرصي على التقليل من استخدام مستحضرات التجميل بصورة مستمرة ، حيث انها تساهم في الاسراع من ظهور التجاعيد وتلف البشرة وافقادها لنضارتها ورونقها وجمالها وجعلها تبدو في مظهر أكبر عمراً .

 

أهم النصائح من أجل المساعدة في تأخير ظهور التجاعيد

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

التنظيف العميق للبشرة

علاج حبوب الوجه

اضرار حقن البوتكس

أضرار الخلايا الجذعية

ما هو فيلر الوجه ، وكيف يستخدم؟