شد الشفايف

اهتم شعراء العرب قديماً بوصف مواطن الجمال في وجه المرأة وتغنّوا بها فوصفوا جمال الشفاه وقالوا : ” بثغرٍ كمثل الاقحُوان منورّ نقي الثنايا أشنَب غير أثعَل ” لذلك تعدّ الشفاه الجميلة واحدةً من أبرز ملامح الجمال في وجه المرأة والتي تغنّى بها الشعراء قديماً وحديثاً ، وتبعاً لهذا فقد ازداد اهتمام السيدات بالحصول على مظهر شفاه صحيّ وجميل خالي من التشققات والجفاف ومن أجل تحقيق هذا الغرض ازداد سعي الأطباء المتخصصين في استحداث الوسائل والتقنيات الطبية الحديثة التي تساهم في تجميل الشفاه وجعلها أكثر جاذبية وجمالاً من خلال المساعدة في التخلص من عيوبها ومشاكلها . وفي هذا الموضوع سوف نتناول كل ما يتعلق بتقنيات شد الشفايف ، ما هي أبرز هذه التقنيات وكيف تتم ، أهم مميزاتها ومخاطرها المحتملة ، التكلفة التقريبية لها وترشيحات بأفضل الأطباء الى جانب مجموعة من النصائح والتعليمات التي قدّ تهمّك .

 

شد الشفايف

 

أسباب ترهّل و ظهور خطوط الشفايف : 

1- التقدّم في العمر : مع التقدم في العمر و بعد تخطّي سن الـ 20 تحديداً يقلّ افراز مادة الكولاجين من خلال القنوات المسؤولة عن انتاجها تحت سطح الجلد بمعدّل 1% سنوياً ، ونتيجةً لهذا الأمر يُصبح الجلد أرق وأقل من حيثُ المرونةً ، لذلك تستحيل الشفاه التي عادةً ما تكون منتخفةً أثناء مرحلةٍ الشباب الى شفاهٍ يابسة ومُفرّغة بشكلٍ ملحوظ مع تقدّمك بالعمر .

2- الجفاف : تقع الغدد الدهنية تحت سطح الجلد وتعدّ هذه الغدد أو القنوات هي المسؤول الرئيسي عن ترطيب جلد الشفتين وامدادهما بالمادة الدهنية الضرورية للحفاظ عليهما تجاه عوامل الجفاف المستمرة مع مرور الوقت ، ومع التقدّم بالعمر يقل إفراز الدهون من خلال الغدد الدهنية مما يؤثر بشكلٍ ملحوظ على مظهر الشفاه ويتسبب في ترهلها وضمورها . 

3- التعرّض للشمس : يلعب التعرض المستمر لأشعة الشمس فوق البنفسجية دوراً أساسياً في ظهور مشكلة تشققات وخطوط الشفاه ومن ثم الإصابة بترهلها وضمورها ، وعادةً ما يطلق على أثر الشيخوخة المبكرة الذي تتركه أشعة الشمس على الشفاه اسم : ” Photoaging ” .

4- التدخين : لا تقتصر مشاكل عادة التدخين على أضرارها الصحيّة فحسب وإنما تتعدى ذلك ليمتد تأثيرها بشكلٍ واضح على شباب البشرة ومظهرها الجذاب والنّضر ، لهذا السبب يؤثر إدمان عادة التدخين على شكل الشفتين ويتسبب في ظهور الخطوط والترهلات بهما بشكلٍ ملحوظ .

5- حقن الفيلر الفاشلة : في بعض الأحيان يتسبب القيام بعمليات الحقن الفاشلة في الإتيان بنتيجةٍ عكسية وغير مرغوب بها على سبيل المثال : تضخّم الشفاه بشكلٍ مبالغ به ، ظهور الخطوط والتجاعيد الرقيقة فوق سطح الشفتين وغير ذلك من المشاكل . ولتجنّب هذا الأمر يُنصح باللجوء الى الأطباء أصحاب الخبرة والمهارة في هذا المجال من أجل تجنّب العيوب والمخاطر المحتملة لهذه العملية .

 

أسباب ترهّل و ظهور خطوط الشفايف

 

من هم الأشخاص المُرشّحون لعملية شد الشفايف ؟

  1. الأشخاص الذين يعانون من تهدّل الشفاه العلوية والسفلية وارتخائها وظهور الخطوط الرقيقة فوق سطحها الخارجي بشكلٍ ملحوظ .
  2. الأشخاص الذين يرغبون في الحصول على ملامح وجه أجمل وخاصةً منطقة الشفتين التي تلعب دوراً محورياً في إظهار جمال الوجه وشبابه .
  3. الأشخاص الذين يتمتعون بصحةٍ جيّدة بشكلٍ عام ولا يعانون من أي عوارض أو تاريخ مرضيّ قد يكون مسؤولاً عن الاصابة بتجاعيد الشفاه .
  4. الأشخاص المعتادين على التدخين بصورةٍ شرهة ، حيثُ ان الاعتياد على التدخين يتسبب في تدهور حال الشفاه والبشرة المحيطة بها ، كما أنه سبب رئيسي في ظهور التجاعيد بصورةٍ مبكرّة .
  5. الأشخاص الذين يحملون توقعات معقولة تجاه هذه العملية ويمتلكون تصوراتٍ مبدئية مناسبة تجاه ما يمكن أن تحققه لهم الجراحة .

 

الأشخاص المُرشّحون لعملية شد الشفايف

 

ما هي أبرز طُرق شد الشفايف ؟

أولاً : تقنية الفيلر : 

ظهر استخدام تقنية الفيلر مؤخراً من قبل المختصين في مجال الطبّ التجميلي وانتشر استخدامها نتيجةً لما توفّره من نتائج فعالة في هذا النطاق ، ويتم حقن الشفاه بمحلول ملحيّ يحتوي على حمض الهيالورونيك الذي يساعد في التخلص من خطوط الشفاه ويحدّ من ظهورها ، كما أنه يساهم في اكسابها النضارة والجاذبية واللون الوردي المميز . الى جانب أنه قد شاع مؤخراً استخدام حقن الفيلر ولكن بكميةٍ أعلى من أجل تكبير الشفاه واكسابها الشكل الممتلئ .

ثانياً : تقنية الليزر :

 يكمن السبب وراء استخدام تقنية الليزر في عملية شدّ الشفايف في قدرة أشعة الليزر على اختراق الأنسجة وازالة الطبقة العليا من الجلد من أجل إفساح المجال للبشرة الأصغر سنّاً كما أنه يساهم في عملية شدّ طبقة الجلد وزيادة نضارتها ، وأهم ما تمتاز به تقنية الليزر هو كونها تدوم لفتراتٍ طويلةٍ نسبياً مقارنة بباقي التقنيات الأخرى والتي ربّما تصل الى 10 سنواتٍ تقريباً . 

ثالثاً : تقنية البلازما الغنية بالصفائح :

 في هذا الإجراء التجميلي يتم استخلاص البلازما الغنية بالصفائح الدموية والعناصر المغذية من دم الشخص نفسه ومن ثم يقوم طبيب التجميل بعملية حقنها وتوزيعها في كلا الشفتين العلوية والسفلية بشكلٍ متساوي ، وتعمل هذه التقنية على تحفيز إنتاج مادة الكولاجين التي تحافظ على شباب البشرة ونضارتها وتحد من عملية الشيخوخة المبكرة للجلد .

رابعاً : تقنية البوتوكس :

 غالباً ما تتكون الخطوط الرقيقة على سطح الشفاه نتيجةً لعملية الشدّ المستمر لعضلات الشفايف ، ولهذا السبب يقوم طبيب التجميل بحقن مادة البوتوكس من خلال ابرة غاية في الدقة ومن ثَمّ توزيعها في كامل محيط الشفاه حيث يعمل البوتوكس على ارخاء عضلات الشفتين والحدّ من ترهلاتها والقضاء على الخطوط الدقيقة بها .

خامساً : التقشير الكيميائي : 

 التقشير الكيميائي هو إجراء يزيل الطبقة العليا من الجلد حتى يتسنى للطبقة الجديدة الأصغر سناً أن تحل محلها . يمكن للتقشير الكيميائي أن يساعد في تحسين مظهر التجاعيد الدقيقة والندوب الخفيفة والخطوط الرقيقة والبشرة الملطخة ، وهو مناسب بشكل خاص للشفاه العلوية ، وهناك أنواع مختلفة من التقشير الكيميائي والتي تختلف اختلافاً كبيراً في قوتها وشدتها ، لذا من الضروري الحديث مع طبيبك حول أفضل الأنواع والطرق المناسبة لك .

 

طُرق شد الشفايف

 

مميزات عملية شدّ الشفايف : 

1- التخلص من الترهلات : تساعد عملية شدّ الشفايف في التخلص من ترهلات الجلد والتي عادةً ما تكون ناتجةً إما عن عملية التقدم في العمر أو الجفاف أو التدخين أو أياً من الأسباب الأخرى المختلفة . 

2- معدلات أمان مرتفعة : تمتاز عملية شدّ الشفايف بمعدلات أمانها المرتفعة مقارنةً بباقي عمليات التجميل الأخرى وذلك لكونها لا تتضمن إخضاع المريض الى خطوة التخدير الكليّ أو القيام بجراحاتٍ معقّدة ، لذلك فهي تندرج تحت قائمة التقنيات الطبية والجراحية الأكثر أماناً . 

3- استعادة الثقة بالنفس : تساهم عملية شد الشفايف بشكلٍ حقيقي وملحوظ في استعادة ثقة الانسان بنفسه ، حيثُ ان مظهرنا الخارجي يؤثر بشكلٍ ملحوظ على نظرتنا لأنفسنا وثقتنا بها .

4- نتائج سريعة : توفّر تقنيات شدّ الشفايف نتائج سريعة للمقبلين على القيام بها ، حيثُ أنه في أغلب التقنيات لا تستغرق المدّة اللازمة لظهور النتائج سوى فترة زمنية قصيرة جداً مقارنةً بباقي العمليات التجميلية الأخرى . 

5- السهولة والفعالية : تتميّز عملية شدّ الشفايف بسهولتها وفعاليتها الفائقة ، وذلك لكونها لا تتضمن المرور بخطواتٍ طبية معقدة ولا قيام المريض بإجراء الفحوصات الطبية أو المعملية المسبّقة ، كما أنها عادةً ما تكون متاحةً للجميع من مختلف الفئات العمرية باستثناء بعض الحالات الطبية المحددة التي يقررها المريض.

 

مميزات عملية شدّ الشفايف

 

مخاطر عملية شد الشفايف : 

1- الشعور بالألم : من المحتمل أن ينتج بعض الألم الخفيف أو الإحساس بالوخز عن هذه العملية ، الأمر الذي يسهل التعامل معه عن طريق استخدام المخدر الموضعي الخفيف قبل إجراء العملية ، ويمكن فيما بعد تناول بعض الأقراص المسكنة الآمنة مثل ( Paracetamol ) للتغلب على الشعور المؤقت بالألم .

2- الالتهاب والتورّم : يحدث الالتهاب والعدوى عادةً نتيجة لحساسية البشرة والأنسجة الموجودة في هذه المنطقة ، وهو أمر شائع في مثل هذا النوع من العمليات والذي يمكن التغلب عليه فيما بعد من خلال استخدام بعض مضادات الالتهاب مثل ( Trypsin ) . 

3- انتقال العدوى : يكمن السبب الرئيسي وراء هذه المشكلة في ضعف الاهتمام بإجراءات النظافة والتعقيم المطلوبة من قبل الطاقم الطبي خلال إجراء العميلة ، لذلك فإن الحرص على اتباع خطوات التعقيم ضروري لتجنّب انتقال العدوى .

4- نتائح غير دائمة : تتميز تقنيات شدّ الشفايف باختلاف أنواعها في الحصول على نتائج غير دائمة وإنما نتائج مؤقتةً فحسب ، وفي أغلب الأحيان قد يحتاج المريض الى تكرار العملية بعد مرور فترة زمنية معينة من أجل الحفاظ على نتائجها .

5- نتائج غير مرغوبة : من المحتمل أن تثمر هذه العملية عن بعض النتائج غير المرغوبة مثل امتلاء الشفاه بشكل مبالغ به ، عدم تساوي حجم الشفتين ، ضمور الشفتين أو ازدياد الترهلات بهما ، تغيّر لون الشفتين الى اللون الداكن . لذلك ننصح بالاهتمام باختيار الطبيب ذو الخبرة والمهارة من أجل ضمان الحصول على أفضل النتائج من هذه العملية . 

 

مخاطر عملية شد الشفايف

 

تكلفة عملية شد الشفايف : 

تختلف التكلفة التقريبية لمثل هذا النوع من الاجراءات التجميلية تبعاً لمجموعة متباينة من العوامل التي من أبرزها : 

  1. مهارة الطبيب وتدريبه وعدد سنوات خبرته الطبية في هذا المجال الى جانب مستوى الشهادات والزمالات الحاصل عليها .
  2. نوع التقنية المستخدمة في إجراء العملية سواءً كانت من خلال مواد التحشية أو من خلال التقنيات التجميلية والطبية الأخرى المختلفة .
  3. جودة الأدوات والوسائل الطبية الحديثة وكفاءة الخدمات المقدمة من قبل المركز الطبي الى جانب تكلفة السياحة الطبية إن وجدت .

لكن في مجمل الأمر ووفقاً للجمعية الأمريكية لجراحي التجميل والجمعية الأمريكية للجراحة التجميلية ، فإن متوسط ​​التكلفة التقريبية لشدّ الشفايف هي كالآتي : في حالة استخدام مواد التحشية ( الفيلر ) تتراوح التكلفة ما بين 500 الى 800 دولار أمريكي ، أما في حالة استخدام التقشير الكيميائي فتتراوح التكلفة ما بين 535 إلى 670 دولار أمريكي ، وفي حالة استخدام تقنية الليزر فتترواح التكلفة ما بين 1000 إلى 2300 دولار أمريكي لمجموع الجلسات ، أما في حالة استخدام تقنية ( Microneedling ) فتتراوح التكلفة ما بين 100 إلى 700 دولار أمريكي لكلّ جلسة وفي حالة استخدام تقنية البلازما الغنية بالصفائح الدموية تتراوح التكلفة ما بين 500 الى 3000 دولار أمريكي لكلّ جلسة ، وأخيراً في حالة استخدام تقنية البوتوكس فتتراوح التكلفة ما بين 150 الى 375 دولار أمريكي لكلّ جلسة . وعادة لا يتم تغطية مثل هذا النوع من العمليات من قبل أنظمة التأمين الصحي كونها تندرج تحت بند العمليات التجميلية . 

 

تكلفة عملية شد الشفايف

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ترشيحات بأفضل الأطباء والعيادات : 

1- عيادة الدكتورة منى العقبي : الدكتورة منى العقبى من الأطباء البارزين فى مجال العلاج التجميلي ، تعتبر من أوائل الأطباء المهتمين بالعلاج التجميلي بصورة علمية ، حاصلة على عدة شهادات طبية دولية ومحلية فى مجال طب الأمراض الجلدية والعلاج التجميلي ، تشارك في العديد من المؤتمرات الطبية ، تعمل فى العديد من المراكز الطبية داخل جمهورية مصر العربية .

العنوان : الدكتورة منى العقبى – مركز ديرما الطبي – 1 شارع السباق – مصر الجديدة – القاهرة – جمهورية مصر العربية .

2- مركز الدكتور ماتيو فيجو للتجميل : يقدم مركز دكتور ماتيو فيجو للتجميل العديد من الإجراءات التجميلية التي تأتي على رأسها ، عمليات تجميل الوجه والأنف وشفط الدهون ونحت القوام . ويجري المركز هذه العمليات بمختلف التقنيات سواء الجراحية أو غير الجراحية بحسب حاجة كل مريض وتحت إشراف كادر طبي ذو خبرة ومهارة في هذا المجال .

العنوان : مركز AMWAJ الطبي – بناء P11 – جميرا بيتش ريزيدنس – دبي – الإمارات العربية المتحدة .

3- عيادات AIG جميرا : تقدم عيادات اي جي جميرا مجموعة كبيرة من الخيارات التجميلية في دبي ، تحت إشراف جراحي التجميل من ذوي الخبرة إيماناً منهم بأن كل مريض يستحق الحصول على رعاية تجميلية استثنائية وتجربة فريدة من نوعها .

العنوان : فيلا رقم 4 – شاطيء أرينكو – 506A طريق جميرا – مدينة دبي – الإمارات العربية المتحدة .

 

ترشيحات بأفضل الأطباء والعيادات

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

تقشير الشفايف بالليزر

علاج ندبات حب الشباب

علاج سواد الشفايف

تقشير الشفايف

توريد الشفايف في أبوظبي

توريد الشفايف في دبي