تقشير الشفايف بالليزر

تقشير الشفايف بالليزر

أثبتت عملية تقشير الشفايف بالليزر نجاحاً كبيراً خلال السنوات الأخيرة لقدرتها على تبديل طبقة الجلد القديمة المليئة بالتجاعيد أو الخطوط الدقيقة بأخرى جديدة وأكثر شباباً، حيث أن رونق وحيوية الشفاه من أهم الأمور التي تهتم بها النساء، خاصة اللاتي يحرصن على تقشير الوجه باستمرار للتخلص من طبقات الجلد الميت وتحفيز مادة الكولاجين المنتجة للجلد الجديد مع البحث المستمر عن طرق توريد الشفايف.

 

أسباب اللجوء لعملية تقشير الشفاه بالليزر

ظهرت فكرة تقشير جلد الشفايف بالليزر من نفس منطلق تقشير الجلد بالليزر والتي تعمل على تجديد خلايا البشرة ومنح الوجه إطلالة أكثر حيوية وشباباً، خاصة أن العملية لا تتسبب عادة في أي آثار جانبية وتحقق فارقاً واضحاَ بين درجة نضارة الشفاه قبل وبعد العملية ويستمر مفعولها لفترة طويلة.

تعتبر من أكثر العوامل المؤثرة في ظهور التجاعيد على الشفايف هي تقدم العمر، إضافة إلى كثرة التعرض لأشعة الشمس والهواء والملوثات بشكل عام، مما يُسرِّع من معدل ظهور الخطوط الرفيعة والتجاعيد أعلى الشفاه، ليبدأ الجلد في الارتخاء بشكل تدريجي.

كما يؤثر تراكم الخلايا الصبغية (الميلانين) في الشفتين من زيادة عوامل تقدم السن وكثيراً ما تزيد تلك الخلايا بسبب عوامل وراثية، كما يعمل التدخين على سرعة تكون التجاعيد وكذلك اسوداد الشفايف، وفي هذه الحالة يكون تقشير الشفايف بالليزر أفضل خيار، كما أن هذه العملية يتم الاعتماد عليها أحياناً في سبيل علاج سواد الشفايف والتخلص من طبقة الجلد الغامقة بها.

 

اسباب اللجوء الى تقشير الشفايف بالليزر

 

مراحل عملية تقشير الشفاه بالليزر

لا تستغرق عملية تقشير الشفاه بالليزر عادة سوى ساعة واحدة ويستمر مفعولها لعدة سنوات قبل أن تبدأ تتكون مرة ثانية طبقة أخرى تظهر عليها آثار الشيخوخة، ومراحل عملية تقشير الشفاه بالليزر هي:

  • وضع بنج موضعي أعلى الشفايف.
  • يستخدم الطبيب جهاز الليزر ذو دقة ليزر ثاني أكسيد الكربون المتطور (CO2) لتقشير طبقة الجلد العليا المتضررة من آثار الشيخوخة أو الرياح وأشعة الشمس.
  • تعمل أشعة الليزر على صقل الجلد وتقشيره، حيث يرسل الليزر شحنة من الطاقة تقوم بتسخين وتبخير خلايا الجلد العليا من الشفايف دون أن تصل إلى المستويات العميقة.
  • عادة ما يقوم الطبيب بتوجيه أشعة الليزر على التجاعيد الجلدية حيث يعمل الليزر على تبخير تلك الطبقة من الجلد بشكل دقيق حتى تبدأ تلك التجاعيد في الاختفاء التدريجي.
  • تظهر الطبقة الثانية من الجلد بعد تحفيز مادة الكولاجين المفرزة لخلايا جديدة أكثر نضارة وشباباً، ويكون ملمسها ناعماً جداً كما أنها تكون حساسة أكثر من الطبقة التي تم تقشيرها.
  • عادة ما تشعر الحالة بعد انتهاء العملية ببعض الألم الذي يزول بمرور 6 أو 7 أيام، كما تلاحظ بعض الاحمرار بالشفاه إلا أنه من المفترض أن تزول آثاره خلال شهر واحد بشكل تدريجي.

 

مراحل عملية تقشير الشفايف بالليزر

 

مميزات تقشير الشفايف بالليزر

  • يمتد أثر عملية تقشير الشفايف بالليزر لعدة سنوات.
  • تحقق العملية نتيجة مرضية لأغلب الحالات لأنها تمنحهم مظهر أكثر حيوية وشباباً في وقت قصير.
  • يمكن تطبيق تكنولوجيا الليزر CO2 المجزأة على كامل مساحة الشفايف أو على أماكن محددة بعينها بحسب كل حالة
  • تنتهي العملية في جلسة واحدة بعكس عملية توريد الشفاه بالليزر التي تحتاج لعدة جلسات.

 

عيوب تقشير الشفايف بالليزر

  • قد تتسبب العلمية في إحداث حالة من الإحمرار للشفايف تستمر لمدة شهر.
  • لا تعتبر نتائج العملية دائمة طول العمر حيث تحتاجي لإعادتها مرة أخرى بعد مرور عدة سنوات.
  • أثبتت بعض الدراسات أن هناك تقنية أخرى تحقق نتائج أفضل من ليزر CO2 في دقة التقشير وهي الاعتماد على الفينول بيكر في تقشير جلد الشفايف وتحفيز إنتاج الخلايا الجديدة.

 

مميزات تقشير الشفايف بالليزر

 

تكلفة عملية تقشير الشفاه بالليزر

تتراوح أسعار عملية تقشير الشفايف بالليزر بشكل عام ما بين 1000 إلى 2,500 دولار أمريكي، ويختلف هذا الرقم ما بين دولة إلى أخرى وباختلاف شهرة الطبيب أو المركز الطبي الذي تُجرى به العملية.

يمكن ملاحظة فارق السعر بين عمليتي تقشير الشفاه بالليزر وتوريد الشفاه بالليزر، حيث أن العملية الأولى لا تحتاج سوى لجلسة واحدة تستمر لمدة ساعة، بعكس عملية توريد الشفاه بالليزر التي تحتاج 3 أو 4 جلسات يبلغ سعر الواحدة منها 300 أو 400 دولار.

 

أفضل الدول التي تجري عملية تقشير الشفاه بالليزر

تُعتبر الدول التي تمكنت من إجراء عمليات تقشير الوجه بالليزر هي أفضل دول تجري عملية تقشير الشفاه بالليزر كذلك، نظراً لكون تلك العملية إحدى مراحل التقشير المتبعة بالنسبة للوجه، وتأتي على رأس الدول المتقدِمة في هذا النوع من العمليات:

الولايات المتحدة الأمريكية وخاصية ولايتي (فلوريدا وبيفرلي هيلز)

  • كندا
  • ألمانيا
  • فرنسا

ومن بين الدول العربية التي بدأت في إجراء عملية تقشير الشفايف بالليزر بتقنية عالية:

  • الإمارات
  • لبنان

 

كيفية اختيار طبيب متخصص في تقشير الشفاه بالليزر

يجب الإشارة إلى أن أكبر مخاطر عمليات تقشير الشفاه بالليزر تنحصر حول إمكانية الأجهزة المستخدمة ودرجة مهارة الطبيب نفسه، حيث أن أي خطأ قد يقع نتيجة طول فترة تعريض الشفاه لأشعة الليزر، أو لكم أكبر من الأشعة الغير محسوب وبالتالي يتسبب في إحداث حالة من الإحمرار والالتهاب تحتاج لشهور حتى تختفي، إذا لم يتطور الأمر لحروق.

يُفضل أن يتم الاعتماد على طبيب خبير في استخدام الليزر في تقشير البشرة ليكون على دراية كافية بمقدار أشعة الليزر الواجب تسليطها على الشفايف حتى تتم عملية التقشير بنجاح دون مضاعفات.

هذه الخبرة سيتم التأكد منها عن طريق مراجعة الشهادات العلمية للطبيب وكذلك مراجعة سجل عملياته وآراء مرضاه السابقين فيه، فإن هذا الأمر له أثر كبير في التأكد من مدى قدرة الطبيب على تحقيق طموح مرضاه والوصول معهم للنتائج التي كانت مرجوة بالنسبة لهم من قبل إجراء العملية.

 

افضل طبيب لتقشير الشفايف بالليزر

 

المخاطر والمضاعفات المحتملة لعمليات تقشير الشفاه بالليزر

يعتبر جلد الشفاه من أكثر المناطق الحساسة بجسم الإنسان ولذا يجب التعامل معه بحذر شديد سواء خلال عمليات توريد الشفاه بالليزر أو عملية تقشير الشفاه بالليزر ، لأن مجرد تسليط درجة من الليزر أكثر من المطلوب من الممكن أن يؤدي هذا لاحتراق الجلد بدلاً من تورده أو مجرد تقشيره وهنا تكون العواقب وخيمة.

هناك احتمالية تعرض الشفاه لليزر لوقت أطول من اللازم وربما يتسبب هذا في إحداث بعض البقع الداكنة أو فروق في اللون بين مختلف الأجزاء.

تكون حساسية الشفايف لأشعة الشمس أكبر بعد إجراء عملية تقشير الشفايف بالليزر مباشرة، ولذا يجب عدم التعرض للأشعة القوية وإلا ستؤدي لنتائج سيئة من إحمرار وربما التهابات بسبب الحساسية من الشمس.

 

تعليمات يجب اتباعها بعد عملية تقشير الشفاه بالليزر

  • احرصي على شطف الجلد عدة مرات بماء الصنبور البارد لتجنب العدوى والتخلص من القشور التي قد تتشكل.
  • تجنبي استخدام الصابون المركب.
  • تجنبي التعرض لأشعة الشمس حتى بعد زوال آثار التقشير، وكوني على علم أن الجلد الجديد بشكل عام أكثر عرضة للتلف من الشمس.
  • في حالة استمرار فترة إحمرار الجلد أكثر من شهر يجب متابعة الأمر مع طبيبك المعالج.
  • لتأخير ظهور علامات الشيخوخة مرة أخرى، يجب الحرص على شرب المياه بكثرة، بمعدل لا يقل عن 8 أكواب منها في اليوم، وأن تشتمل الوجبات اليومية على كافة العناصر الغذائية التي يحتاج الجسم إليها .

 

تعليمات بعد تقشير الشفايف بالليزر

 

ما الأسئلة التي يجب أن تطرحها قبل إجراء عملية تقشير الشفاه بالليزر ؟

  1. هي يعاني جلد شفاهك من حساسية تجاه الليزر؟
  2. ما النتائج المتوقعة بعد العملية؟ ومتى ستظهر النتائج النهائية؟
  3. إلى أي مدى سيدوم تأثير العملية؟
  4. هل عملية تقشير الشفاه بالليزر هي الأنسب لكِ ولشكل التجاعيد في شفاهِك؟
  5. هل النتائج التي تريدين الحصول عليها واقعية وممكنة؟ أم أن توقعاتك أعلى من الواقع؟
  6. ما هي المخاطر والمضاعفات المحتملة التعرض لها خلال عملية تقشير الشفاه بالليزر ؟

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية