تكبير عظام الوجه

تكبير عظام الوجه

 

تتسم عمليات تجميل الوجه بالتعدد والتنوع من حيث النوع ولكن أغلبها يتفق في الغاية من ورائها وهي جعل الملامح أكثر تناسقاً، ينطبق هذا على عمليات تكبير عظام الوجه التي يتم اللجوء إليها بهدف إبراز المناطق المسطحة أو الغائرة من أجزاء الوجه المختلفة مثل الوجنتين أو الذقن وغيرهما.

يكثر إجراء هذا النمط من العمليات -خاصة بين النساء- بهدف إبراز مفاتن الوجه والحصول على الإطلالة الجذابة الساحرة التي يطمحن إليها، حيث يُنظر إلى عظام الوجنتين البارزتين والذقن المحدد الدقيق باعتبارهما من أبرز مقومات الجمال الأنثوي.

 

عملية تكبير عظام الذقن

كيف تتم جراحة تكبير العظام التجميلية

انعكست الطفرات الكبرى التي شهدتها عمليات التجميل -بمفهومها العام والشامل- بصورة إيجابية على مجموعة عمليات تجميل الوجه، رغم أنها لا تزال تدرج ضمن تصنيف الجراحات الدقيقة إلا أنها صارت أكثر سهولة وآمنة بدرجة أكبر مما كانت عليه بالماضي، كما ساهمت التقنيات الطبية الحديثة في الارتقاء بمستوى النتائج المحققة من خلالها.

فيما يخص كيفية تكبير عظام الوجه فقد صار يتم الاعتماد في النسبة الغالبة منها على الغرسات التجميلية، حيث يتم تصنيع تلك الغرسات من خامات خاصة -أبرزها وأكثرها شيوعاً مادة السيلكون- وتصمم بالأحجام والسمك المناسب مع المنطقة المستهدف علاجها، من ثم يتم زراعتها أسفل الجلد لإبراز جزء محدد من الوجه وجعله يبدو أكثر حجماً. 

صارت غرسات السيلكون أو البولي إيثيلين النمط الأكثر شيوعاً واستخداماً بهذا النمط من عمليات التجميل، نظراً فعاليتها وسهولة إجرائها مقارنة بالنمط الآخر لعمليات تكبير عظام الوجه جراحياً والمسمى عمليات قطع العظام (Osteotomy) التي يتم خلالها قطع العظام بالمنطقة المستهدفة بدقة وإعادة تشكيلها وصولاً للشكل المطلوب، إلا أن هذه العملية تعد أقرب للجراحة الترميمية وبالتالي فإنها مقتصرة على الحالات الحرجة فقط، مثل التشوهات الخلقية أو الإصابات الناجمة عن الحوادث.

 

كيف تتم جراحة تكبير العظام التجميلية

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أنواع عمليات تكبير عظام الوجه

يعد مصطلح تكبير العظام التجميلي للوجه أحد المصطلحات العامة التي تدرج تحتها عدة عمليات تجميلية تبعاً للمنطقة المستهدفة من الوجه، قد يحتاج المريض لإجراء عملية واحدة أو أكثر من بينهم لتحقيق التناسق المطلوب بين قسمات الوجه.

شد الوجه والذقن والرقبة

  1. جراحة تجميل الجبين 

تمثل عملية تجميل الجبهة الإجراء الأمثل بالنسبة لمن يعانون من عدم تناسق الجزء العلوي من الوجه مع القسمات المحيطة به، مثل أصحاب الجبهة المسطحة أو الغائرة أو أي شكل آخر من أشكال عدم التناسق، يتم إجراء هذه العملية تحت التخدير العام وتستغرق فترة تتراوح ما بين 30: 60 دقيقة، ذلك باتباع الخطوات التالية:

  • يتم إعداد حشوة السيليكون بالحجم والشكل الملائم لجبهة المريض.
  • يقوم الطبيب بإحداث شق جراحي بطول 3 : 4 سم.
  • تكون الشقوق داخل خط الشعر لتفادي ظهور أي أثر للندوب الجراحية.
  • يقوم الطبيب بإدخال الحشوة للموقع المحدد وبعد تثبيتها يقوم بإغلاق الشقوق.
  • تتم إزالة الغرز الجراحية بعد فترة 7 : 10 أيام من إجراء العملية.

 

جراحة تجميل الجبين

 

  1. عملية زراعة الخدود  

يتم إجراء عملية زراعة الخد بذات الآلية المشار إليها سلفاً، لكن في تلك الحالة يتم عمل الشقوق الجراحية أسفل الجفنين أو في أحيان أخرى تكون بالغشاء الداخلي للفم، من خلال تلك الشقوق يقوم الطبيب بإدخال الحشوات وتثبيتها في الموضع المحدد ومن ثم يقوم بتقطيب الشق الجراحي.

يتم تحديد نوع الشق الجراحي الأنسب -بين الخيارين المذكورين- تبعاً لمهارة الطبيب والأسلوب الذي يفضله، كما أن نوع الحشوات المستخدمة في العملية قد تكون عامل مؤثر في حسم الاختيار.

 

جراحة تكبير الخدود

 

  1. عملية تكبير الذقن  

تعتبر عملية تكبير الذقن إحدى عمليات تجميل الوجه الأكثر طلباً وإجراءً، حيث يتم استخدام الحشوات الطبيبة لتحسين مظهر خط الذقن من حيث الحجم ومنحنى الاستدارة، كما أن تلك العملية لا تخلف أي ندوب جراحية ظاهرة نظراً لأن الشق الجراحي يتم إحداثه داخل الفم.

يتم إجراء هذا النوع من عمليات تجميل الذقن تحت التخدير العام وتستغرق العملية نحو 30 دقيقة فقط، كما أن الآثار الجانبية المُحتملة لها تكون بسيطة ومنخفضة الشدة ولهذا فإن فترة النقاهة بعدها لا تستغرق إلا 2: 3 أيام فقط.

 

نتائج مرضية لعمليات تكبير عظام الذقن

 

مميزات عمليات تكبير العظام 

تصنف عمليات تكبير العظام بالوجه بين عمليات تجميل الوجه للرجال والنساء على السواء؛ حيث أنها جاذبة للجنسين وذلك لكونها من الإجراءات التجميلية المستهدفة للجزء الأكثر وضوحاً وأهمية من الجسم، فضلاً عما تحققه من أثر واضح وما يتوفر بها من مزايا عديدة يمكن إيجازها بالنقاط التالية:

  1. تساهم تلك العملية في خلق حالة من الانسجام والتناسق بين ملامح الوجه ككل.
  2. تمثل الحل الأسهل والأمثل لتجاوز مشاكل عدم التماثل أو عدم استواء جانبي الوجه.
  3. تعزز ثقة الإنسان بنفسه بفضل شعوره بالرضا عن مظهره العام.
  4. يستغرق إجراء الجراحة فترة قصيرة نسبياً تتراوح ما بين 30 : 60 دقيقة في المعتاد.
  5. فترة النقاهة بعد عمليات زرع حشوات السيليكون تكون قصيرة لا تتجاوز الأسبوع الواحد.

أما الميزة الأكبر لإجراء عملية تكبير عظام الوجه جراحياً في أن النتائج المحققة من خلالها تكون دائمة، ذلك على نقيض العمليات المجراة بواسطة بدائل الجراحات التي يتطلب الحفاظ على نتائجها تكرار الخضوع لذات الإجراء التجميلي من آن لآخر.

 

قبل وبعد تكبير عظام الوجه

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

الآثار الجانبية المحتملة للجراحة

ساهم تطور التقنيات المستخدمة في إجراء عمليات التجميل في خفض شدة الآثار الجانبية المحتمل أن تترتب عليها، فيما يخص الآثار الجانبية لتكبير عظام الخد أو الذقن -أو أي منطقة أخرى من الوجه- فإنها تقتصر على عدد محدود من الأعراض المزعجة المتمثلة فيما يلي:

  • حدوث كدمات في المناطق الخاضعة للجراحة.
  • ظهور تورمات طفيفة بمحيط الحشوات.
  • الإحساس بألم بسيط خلال الأيام الأولى بعد الجراحة.
  • الشعور بالخدر بمحيط الفم في حالة تكبير عظام الذقن.

تجدر الإشارة هنا إلى أن تلك الآثار الجانبية -رغم ما تمثله من إزعاج- تزول من تلقاء نفسها وبصورة تدريجية في غضون 4 : 7 أيام تقريباً بعد العملية، كما يمكن خفض شدتها ومنع تفاقمها بسهولة بشرط اتباع تعليمات العناية الصحية الموصى بها من قبل الطبيب خلال فترة النقاهة.

 

تكبير عظام الوجه

كيفية تكبير الوجه بدون جراحة

أحدثت التقنيات الطبية الحديثة وبدائل الجراحات طفرة حقيقية في عالم طب التجميل، حيث صار يتم الاعتماد عليها على نطاق واسع و لأغراض تجميلية مختلفة ومتعددة، بما في ذلك إبراز بعض أجزاء الوجه دون جراحة اعتماداً على أحد نوعين من عمليات الحقن وهما:

  1. عملية حقن الدهون الذاتية: يقوم هذا الإجراء التجميلي على استخلاص الدهون من منطقة أخرى من جسم المريض نفسه، من ثم تتم معالجتها ويُعاد حقنها في المنطقة المعالجة -مثل الوجه- لإبرازها وإكسابها حجم أكبر.
  2. عملية حقن الفيلر للوجه: يعد حقن الفيلر “Filler Injection” النوع الأوسع انتشاراً بين عمليات الحقن، يستخدم به العديد من المواد المالئة التي يتم حقنها تحت طبقات الجلد مما يساهم في إبراز المناطق المستهدفة، كما أن تلك المواد تحقق عدة فوائد أخرى مثل زيادة مرونة الجلد ومكافحة علامات الشيخوخة. 

 

الاستعداد لاجراء عملية تكبير عظام الوجه

 

متوسط أسعار عمليات تكبير العظام 

تشهد تكلفة تكبير عظام الوجه تفاوتاً كبيراً وملحوظاً في تقدير الأسعار حيث تبدأ من متوسط 500 دولار أمريكي وقد تتجاوز 5000 دولار أمريكي في حالات أخرى، يمكن إرجاع السر وراء ذلك إلى عوامل عديدة ومختلفة يأتي في صدارتها أن مصطلح تكبير العظام -كما أشرنا سلفاً- يشير إلى أنواع متعددة من العمليات، بالإضافة إلى أن التكلفة المقدرة تختلف بدرجة كبيراً تبعاً لنوع التقنية المستخدمة في إجرائها.

فيما يلي نستعرض المتوسط التقريبي لتكاليف عمليات تكبير عظام مناطق الوجه المختلفة.

نوع العملية المتوسط التقريبي للتكلفة
عملية تكبير الجبهة 3000 : 5000 دولار أمريكي
عملية زراعة الخدود 2500 : 3500 دولار أمريكي
عملية زراعة الذقن 2000 : 4000 دولار أمريكي
جراحات قطع العظام 3000 : 8000 دولار أمريكي
حقن الدهون الذاتية 1200 : 2200 دولار أمريكي
حقن الفيلر للوجه 500 : 870 دولار أمريكي

متوسط أسعار عملية تكبير العظام

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

يجب التنويه إلى أن أسعار تكبير عظام الوجه المشار إليها هي أسعار استرشادية و تقريبية فقط، حيث من الممكن أن تختلف بصورة نسبية على أرض الواقع تبعاً لعديد من العوامل المؤثرة في عملية احتساب التكلفة الإجمالية لهذا النوع من العمليات والتي تشمل ما يلي:

  • مكانة الجراح ومدى خبرته في هذا النوع من العمليات.
  • شهرة المؤسسة الطبية المجراة بها العملية ومستوى الخدمات المقدمة.
  • مدة الإقامة بالمستشفى في حالة إجراء العملية جراحياً.
  • مساحة المنطقة المستهدفة من الوجه.
  • نوع الحشوات أو الغرسات المستخدمة في الجراحة.

يمكن إضافة المدينة أو الدولة المجراة بها العملية إلى مجموعة العوامل المؤثرة في احتساب تكلفة تكبير عظام الوجه الإجمالية، حيث يتضح من مقارنة أسعار عمليات التجميل مدى تفاوتها بين دولة وأخرى وفقاً لمستوى خدمات الرعاية الصحية بها وسياستها التسويقية والعديد من العوامل المؤثرة الأخرى.

 

متوسط أسعار عمليات تكبير العظام

 

تقنية 3D لتعزيز نتائج جراحات الوجه التجميلية

يتخوف الكثيرين من فشل عمليات التجميل أو عدم الحصول منها على النتائج المرجوة، بطبيعة الحال يتضاعف ذلك الخوف إذا كانت الجراحة تستهدف إحدى المناطق الظاهرة مثل منطقة الوجه، هنا يأتي دور تقنية 3D التي تمكن المريض من التعرف على النتائج المتوقعة من العملية قبل الدخول إلى غرفة العمليات، كما أنها تساعد الطبيب إنجاز مهمته بصورة أكثر يسراً ودقة في آن واحد.

يوفر جهاز التصوير ثلاثي الأبعاد محاكاة تصويرية بالغة الدقة لوجه المريض، من ثم يقوم الطبيب -باستخدام تطبيقات البرنامج- في إجراء التعديلات المقررة على هذا النموذج وصولاً إلى الشكل الأمثل، بالتالي يمكن للمريض في تلك الحالة تكوين تصور مُسبق عن النتائج التي سوف يحصل عليها من خلال العملية.

 

تقنية 3D لتعزيز نتائج جراحات الوجه التجميلية

 

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

 

إقرأ أيضاً

حفر الوجه

عملية شد الوجه جراحيا

كم عدد جلسات الفركشنال ليزر التي أحتاجها لإزالة التصبغات من الوجه؟ 

جراحة تجميل عظام الوجه

تصغير الجبهة

عملية زراعة الوجه

عملية إزالة الشامة