عملية زرع الوجه

إذا كنت قد ولدت بوجنتين بارزتين، فربما تكون قد لاحظت إعجاب أغلب من حولك بهما ووصفهما بالجمال، وربما تكون لاحظت أيضاً أنهما تفقدان حجمها خلال التقدم في العمر. أما إن كنت قد ولدت بوجنتين مسطحتين فربما كنت تتوق إلى أن تحظى بعلامة الجمال هذه.

يتمتع البعض بملامح بارزة جميلة بفعل عوامل الوراثة، بينما يعاني البعض الآخر من تسطح في الوجه. أبرز حالات الرغبة في استعادة جمال الوجه وبروز الوجنتين وامتلاء الذقن تراها لدى من قطعوا رحلة تخسيس ضخمة وفقدوا مقداراً كبيراً من الوزن، ومع الرشاقة المكتسبة، والوزن المفقود فقدت وجوههم رونقها وصارت أنحف كثيراً مما اعتادوا.

يرى البعض عمليات الحقن عموماً وأهمها حقن الفيلر وبوتكس الوجه حلاً مناسباً لهذه المشكلة. مع هذا هناك من لا يشاركهم الاعتقاد، ويرجع السبب إلى كون هذه الحقن مؤقتة التأثير. فما أسهل أن تلجأ إلى حقن الكولاجين للوجه، أو إلى فيلر الخدود، لكن كم ستدوم النتائج؟

Turkey Clinic

ربما فكرت في حقن حمض الهيالورونيك، أو سمعت عن حقن البلازما للوجه، لكن هل هذا هو ما ترغب فيه حقاً؟ ينبهر أغلب الناس ببساطة تقنية حقن الفيلر ونتائجها المذهلة في بداية الأمر، لكن سرعان ما يزول هذا الانبهار عندما يبدأ التلاشي التدريجي للنتائج خلال فترة ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر بحسب نوع الفيلر. تستيقظ ذات نهار لتجد نفسك مضطراً للعودة إلى طبيبك وحقن الفيلر من جديد، ناهيك عن المعاناة التدريجية التي تسقط فيها والتغير الذي يراه الناس على وجهك بشكل منتظم.

تحقن الفيلر فيبدو وجهك نضراً وبشرتك صافية ويبدأ تأثيره في الزوال التدريجي فتعاني من مظهرك الذي يبدو مرهقاً ومتعباً حتى وإن لم تكن كذلك وينتهي أثره فتعود لنقطة الصفر وللحقن مجدداً. لا يعتبر هذا مناسباً لمن يرغب في ثبات مظهره والحفاظ على طلته. والأمر مرهق كذلك، فأنت تضطر إلى إضافة الحقن إلى جدول أعمالك، وإلى ميزانيتك على الدوام. فهل من حل؟

بعض البحث البسيط سيدفع أمامك بعملية زرع أنسجة الوجه، فما هي هذه العملية؟ وما هي النتائج التي يمكن أن تتوقعها منها؟ كم تبلغ تكلفتها وأين يمكن أن أجريها؟ هل هي خطيرة؟ ما هي المضاعفات المحتملة لها؟ ومن هو أفضل طبيب لزرع أنسجة الوجه؟ كل هذا وأكثر تعرفه معنا في هذا المقال.

زراعة الوجه

 

ما هي عملية تجميل وزرع أنسجة الوجه؟

صممت دعامات الوجه (Facial Implants) لتعضد بنية الوجه، وتمنحه ملامحه البروز والانتفاخ اللازم لطلة مشرقة توحي بالحيوية والشباب. تتوافر هذه الدعامات بأحجام وأشكال مختلفة تمكنك من تحقيق النتيجة التي ترغب فيها أياً كانت. وسواء كنت ترغب في وجنتين بارزتين، أو في ذقن محددة جميلة، أو في دعامات بمنطقة الفك أو حتى لمنطقة ما تحت العينين، يمكنك اللجوء إلى هذه العملية.

تتكون هذه الدعامات من مواد متوافقة مع الأنسجة البشرية بالطبع، لكن اختيار النوع والحجم المناسبين لحالتك منها يبقى رهن النتائج التي ترغب فيها ورهن قرار جراح التجميل الذي ستجري العملية على يديه.

 

مميزات عملية زرع الوجه مقارنة بالفيلر

  • تصحح النسب بين ملامح الوجه وتحافظ على تماثل جانبي الوجه وبخاصة في منطقة الذقن أو الفك.
  • لا تتطلب الخضوع إلى أكثر من عملية في الوقت ذاته (مثل عملية حقن الدهون التي تتطلب عملية شفط دهون أولاً للحصول على الدهون اللازمة لحقنها).
  • العملية سريعة نسبياً وتعطيك نتائج دائمة بخلاف الفيلر الذي يحتاج إلى تكرار حقنه كل بضعه أشهر.

 

أنواع عملية زرع الوجه

زرع الذقن

تتعارض الذقن الصغيرة مع قيم وعلامات الجميلة، وتوحي بالإجهاد والنحافة. يمكنك زيادة حجم الذقن أو بروزها أو تغيير شكل حدودها لتبدو بالشكل الذي طالما رغبت فيه.

زراعة الفك

يمكنك زيادة عرض الفك أو حجم الثلث الأخير من وجهك من خلال هذه الدعامات. وغالباً ما تتم هذه العملية بالتناغم مع عملية زرع الذقن.

زرع الوجنتين

وهي أكثر أنواع عمليات الزرع انتشاراً لأنها تمنح الوجه رونق ونضارة الشباب.

 

تكلفة عملية زراعة أنسجة الوجه

تتباين أسعار عملية زرع أنسجة الوجه بحسب الدولة التي تجري العملية فيها وبحسب اختيارك لمستوى طبيب التجميل وبحسب الحالة. زراعة الوجنتين تختلف عن زراعة الوجه والتي تختلف بدورها عن أسعار زراعة الذقن. نقدم لك فيما يلي قائمة بأسعار عمليات زرع الوجه المختلفة على مستوى العالم.

كندا 2.250 دولار أمريكي
مصر 3.250 دولار أمريكي
فرنسا 2.300 دولار أمريكي
بولندا 2.400 دولار أمريكي
قطر 3.000 دولار أمريكي
رومانيا 1.602 دولار أمريكي
سلوفاكيا 350 دولار أمريكي
إسبانيا 2.480 دولار أمريكي
تركيا 2.560 دولار أمريكي
أوكرانيا 2.560 دولار أمريكي
ألمانيا 3.600 دولار أمريكي
الهند 1.750 دولار أمريكي

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

نلاحظ أن الأسعار لا تختلف كثيراً على مستوى العالم فجميعها تتراوح بين 2.250 دولار أمريكي وبين 3.500 دولار أمريكي. باستثناء سلوفاكيا التي ينخفض فيها متوسط الأسعار بصورة مثيرة للريبة. والهند التي تقدم سعر منخفض نوعاً لكنه أمر ناجم عن احتدام المنافسة في الهند ويعتبر طبيعي نظراُ لانخفاض قيمة الروبية الهندية مقارنة بالدولار الأمريكي مع حفاظها على قوتها الشرائية داخل الهند.

 

مشاهير خضعوا لعملية زراعة الوجه

  • المطربة الأمريكية الشهيرة سنوكي
  • الممثلة كيلي جينر
  • المطربة إيجي أزالي
  • الممثلة الحاصلة على جائزة الأوسكار جين فوندا
  • الممثلة بليك ليفلي
  • المطربة لاتويا جاكسون
  • الممثلة ليان ريمس
  • الممثلة ليزا مانيلي
  • الممثلة كيم نوفاك

جيني كيلر وعملية زرع انسجة الوجه

 

أماكن إجراء جراحة زرع الوجه

تتميز ألمانيا بمستوى الرعاية الطبية المرتفع فيها، وبالرقابة الطبية عالية المستوى، وتعد عمليات التجميل في ألمانيا من بين الأغلى والأنجح على مستوى العالم.

يمكنك كذلك السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لإجراء عملية تجميل الوجه هناك، وهذه الرحلة ستوفر لك خيارات واسعة من حيث الرعاية الطبية عالية الجودة ومن حيث اختيار الطبيب. حتى أنك يمكن أن تخضع لعملية زراعة الوجه في مستشفى كليفلاند أو في مايو كلينك، وهما من أكبر المستشفيات على مشتوى العالم. ويمكنك مراجعة بعض مقالاتنا الأخرى إذا أردت معرفة أفضل 10 دول في عالم عمليات التجميل. والاطلاع على النصائح التي نقدمها لك حتى تختار مركز طبي جيد يمكنك الثقة فيه.  

متى تفكر في عملية زراعة الوجه؟

  • إذا كنت تعاني من ذقن صغيرة وترغب في ذقن بارزة أكثر، أو ترغب في تجميل حدود الفك السفلي لوجهك.
  • إذا كنت ترغب في وجنتين أكثر امتلاء وبروزاً.
  • إذا كنت ترغب في استعادة نسب ملامح الوجه التي كنت تتمتع بها في شبابك وفقدتها بسبب التقدم في العمر.
  • إذا كنت ترغب في تصحيح أي تشوه أو إصابات تعرضت لها أو حالات وراثية.

ينبغي أن تتمتع بحالة صحية جيدة في العموم، وأن تكون توقعاتك إيجابية وواقعية في الوقت ذاته. وأن تكون حالتك النفسية مستقرة. وينبغي كذلك أن تكون عظام الجمجمة لديك قد استكملت نموها، ولهذا لا يمكن إجراء هذه الجراحة إلا للبالغين.

أما أهم الصفات التي تجعل منك مرشحاً جيداً لعملية زراعة الوجه فهي:

  • أن تكون في حالة صحية جيدة ولا تعاني من أي أمراض مزمنة.
  • أن تكون من غير المدخنين.
  • أن تكون بالغاً.
  • في حالة نفسية مستقرة.
  • لديك أهداف محددة وتطلعات إيجابية للتغير الذي ترغب في إجرائه على ملامحك.

 

التعافي من جراحة زرع الوجه، وفترة النقاهة المتوقعة

فترة التعافي من عملية زراعة الوجه بسيطة، ويحتمل أن توضع خلالها ضمادة على موضع الجرح. وأهم ما ينبغي أن تتبعه خلال فترة التعافي هو الالتزام التام بتعليمات طبيبك، وبطريقة العناية بموضع الجرح حتى تمام التعافي. الالتزام بتناول الأدوية التي يصفها لك الطبيب يحميك من التعرض للعدوى، ويقلل من احتمالات المضاعفات الأخرى. و

يمكنك العودة لممارسة أنشطة الحياة الطبيعية خلال بضع أيام من انتهاء العملية. فقط تأكد من عدم التعرض لصدمات في منطقة العملية، وتوقف عن ممارسة أي أنشطة عنيفة حتى تمام التعافي. واطرح على طبيبك كل ما ترغب في معرفته لقضاء فترة تعافي مريحة.

 

بعد إجراء عملية زرع أنسجة الوجه

رغم أن النتائج ستظهر على الفور بمجرد انتهاء العملية، إلا أنها قد تختفي خلف التورم الذي سيظهر على وجهك. وقد يستغرق هذا التورم فترة تصل إلى ثلاثة أشهر حتى يختفي تماماً. والنتائج التي تحققها خلال العملية ستدوم. وقد تكون حركة وجهك صعبة خلال الفترة الأولى بعد العملية، وقد تشعر ببعض الخدل في وجهك في الفترة الأولى.

تحقق هذه العملية نتائج جيدة مع أغلب الحالات، لكن النتائج تتوقف على العديد من العوامل، من بينها توقعاتك للعملية. المبالغة في التوقعات يمكن أن تدفعك إلى عدم الرضا عن نتائج العملية. فتذكر أنك ستجري عملية لتعزيز ملامح وجهك وتحسين مظهرك، لكنها ليست عصا سحرية بمقدورها أن تغير مظهرك بالكامل.

اثناء عملية زرع الوجه

 

خطوات إجراء عملية زرع الوجه

التخدير

قد تتعرض للتخدير الكلي أو لتخدير موضعي مع تناول مهدئ بحسب حالتك واختيارك ورغبة طبيبك، ورغبتك كذلك. يمكنك مناقشة خيارات التخدير مع طبيبك قبل العملية بفترة كافية.

إجراء الجراحة
  1. زرع الوجنتين. توضع الدعامات في المنطقة المناسبة من الوجه بحسب النتيجة المرغوب تحقيقها. ولإجراء هذه العملية غالباً ما يحدث الطبيب الشق الجراحي داخل الفم. هناك خيارات أخرى منها أن يجرى الشق الجراحي من جفن العين السفلي، أو على خط الشعر الجانبي للوجه.
  2. زرع الذقن. عملية زرع الذقن مماثلة لعملية زرع الوجنتين لكن الشق الجراحي يكون في اللثة أو في الشفة السفلى. وهناك خيار إجراء الشق أسفل الذقن، لكنه خيار غير مفضل من قبل الحالات.
  3. زرع الفك. يجري الطبيب الشق الجراحي داخل الفم، على طول خط الفك في المنطقة التي تلتقي فيها الوجنة مع اللثة، ويغلق هذا الجرح بخيوط جراحية تذوب تلقائياً خلال أسبوع أو اثنين بعد العملية.
إغلاق الجرح وانتظار النتائج

تبدو النتائج النهائية للعملية ملحوظة بمجرد الخروج من غرفة العمليات، ومع هذا فقد يخفيها التورم الملحوظ والذي قد يستغرق ثلاثة أشهر حتى يختفي تماماً وتظهر النتائج النهائية جلية.

 

المخاطر والمضاعفات المحتملة

قرار إجراء عملية زرع الوجه قرار شخصي للغاية، وأنت من تتخذه بناء على مقارنة النتائج المتوقعة بالمخاطر المحتملة. والمخاطر التي يمكن أن تتعرض لها خلال عملية زراعة الوجه تشمل ما يلي:

  • التعرض للندوب
  • التعرض لنزيف خلال أو بعد العملية.
  • التعرض للإصابة بعدوى خلال أو بعد العملية.
  • مشاكل في التئام الجرح
  • مخاطر التخدير
  • التغير في الإحساس بالجلد
  • التعرض لإصابات في طبقات البشرة العميقة والأنسجة الداخلية مثل الأعصاب والعضلات والأوعية الدموية.
  • التعرض لحساسية للمواد المستخدمة خلال الزرع أو للخيوط الجراحية.
  • التعرض لتصلب حول المادة المزروعة.
  • التعرض لتغير مكان المادة المزروعة.
  • التعرض لعدم انتظام في ملمس الجلد
  • التعرض لتغير في لون الجلد
  • التعرض لألم دائم في موضع العملية.
  • الحاجة لإجراء جراحة إصلاحية.

يمكنك مناقشة كافة المخاطر المتوقعة مع طبيبك والتعرف على الاحتياطات اللازمة للوقاية منها.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

كيفية التحضير لعملية زراعة الذقن والوجنتين؟

يساعدك طبيبك في التحضير لعملية زراعة الوجنتين، أو لغيرها من عمليات زراعة الوجه، وسيجيب عن أي أسئلة قد تدور بذهنك. وإليك أهم ما ينبغي عليك اتباعه قبل العملية يشمل ما يلي:

  • التوقف عن التدخين قبل العملية لفترة لا تقل عن ستة أسابيع لتساعد على التئام الشقوق الجراحية بصورة أفضل.
  • ينبغي أن تتوقف عن تناول الأسبيرين والعقاقير المضادة للالتهاب وبعض الأدوية العشبية التي يمكن أن تزيد من احتمالات النزيف.
  • ينبغي عليك الاهتمام بتناول كميات كافية من المياه وعدم التعرض للجفاف سواء قبل العملية او بعدها.

قد تحتاج إلى الخضوع لفحص جسدي ولبعض التحاليل المعملية للاطمئنان الكامل على حالتك قبل العملية.

تحضير عملية تكبير ونفخ الخدود

 

اختيار الجراح المناسب

من المهم أن تتوافر ثلاثة عوامل أساسية في الجراح الذي تختاره لإجراء عملية زراعة الوجه، وهذه العوامل هي:

  • التعليم، والتدريب، والاعتماد.
  • الخبرة في عملية زراعة الوجه.
  • الراحة في التعامل معه.

يمكنك معرفة المزيد عن أهم النقاط التي ينبغي عليك ملاحظتها من خلال هذا المقال عن الارشادات العالمية لاختيار جراح التجميل المناسب.

 

أسئلة يجب أن تطرحها على طبيبك

من المهم للغاية أن تكون إيجابي فيما يخص دورك في العملية، وينبغي أن تطرح على طبيبك كل ما يدور بذهنك من تساؤلات مهما بدت بسيطة حتى تطمئن تماماً وحتى تتبع الخطوات اللازمة للتعافي بصورة سليمة، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • هل أنا مرشح جيد لعملية زراعة الوجه؟
  • هل ستحقق لي هذه العملية الأهداف التي أرغب في تحقيقها؟
  • هل ستترك العملية ندوباً واضحة على وجهي؟
  • ما نوع التخدير الذي سأخضع له؟
  • ما هي التكلفة المتوقعة للعملية؟
  • ما الذي ينبغي عليّ توقعه خلال فترة التعافي؟ ومتى سأتمكن من العودة لممارسة أنشطة حياتي الطبيعية؟
  • ما هي المضاعفات والمخاطر التي يمكن أن أتعرض لها؟
  • ما هي الخيارات العلاجية الأخرى المحتملة لحالتي؟
  • هل أنت طبيب معتمد من مؤسسة عالمية؟
  • هل تدربت خصيصاً على زراعة الوجه؟
  • كم عدد السنوات التي قضيتها في التدريب والعمل على هذا التخصص؟
  • أين ستجري العملية الجراحية؟
  • كم ستستغرق العملية من الوقت؟
  • هل أهدافي واقعية وممكنة التحقيق من خلال هذه العملية؟
  • هل سأضع ضمادة بعد العملية؟
  • ما التعليمات التي ينبغي عليً اتباعها خلال فترة النقاهة؟
  • متى ستتحقق النتائج النهائية للعملية؟
  • ما هي جلسات المتابعة التي سأحتاج إليها بعد العملية؟

اقرأ ايضاً

عمليات شد الوجه

عمليات حقن الوجه بالفيلر

جراحة تأنيث الوجه

تصغير الجبهة

Turkey Clinic