تجميل الأنف بالحقن

اتجهت مجموعة الدول الرائدة في مجال الطب التكميلي خلال السنوات الأخيرة إلى الاعتماد بصورة أكبر على بدائل العمليات الجراحية التقليدية، حيث أثبتت تلك الوسائل فعاليتها في تحقيق نتائج جيدة وسريعة والأهم أنها آمنة ومن المستبعد أن يترتب عليها أي مضاعفات صحية جسيمة.

كان تجميل الأنف بالحقن أحد تلك الوسائل التجميلية البديلة التي اكتسبت شهرة عالمية في زمن قياسي، بعدما أثبتت التجربة العملية فعاليتها في علاج عيوب الأنف الظاهرية، كما تم اعتمادها من قبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية FDA باعتبارها وسيلة علاج فعالة وآمنة.

 

تجميل الأنف بالحقن

 

أنواع حقن الأنف التجميلية

يشير مصطلح تجميل الأنف بالحقن أو حقن فيلر الأنف إلى مجموعة متنوعة من الإجراءات التجميلية، جميعها تتشابه في أسلوب الإجراء وتختلف من حيث نوع المادة المالئة المستخدمة في الحقن التي تختلف حسب طبيعة العملية والغرض منها والنتيجة المراد تحقيقها.

من أبرز المواد المستخدمة في تجميل الأنف بالحقن ما يلي:

  • حقن بوتكس الأنف
  • حقن كولاجين الأنف
  • حقن مذيبات دهون الأنف ويتم استخدامها في تصغير الأنف عن طريق التخلص من الدهون المتراكمة حول الغضروف العظمي

 

استخدامات وفوائد تجميل الأنف بالحقن

يعتقد البعض أن حقن الأنف يستخدم فقط من أجل إعطاء الأنف مظهراً أكبر أو أصغر قليلاً من حجمه الطبيعي ليبدو أكثر تناسقاً مع ملامح الوجه، لكن الحقيقة أن حقن بوتكس الأنف وعمليات حقن الأنف بشكل عام تستخدم على نطاق أوسع من ذلك ويتم الاعتماد عليها في علاج العديد من المشكلات مثل:

  • علاج اعوجاج أو انحراف طرف الأنف.
  • تضييق فتحات الأنف.
  • رفع مقدمة الأنف وجعلها أكثر استقامة.
  • علاج التجاعيد والانكماشات في محيط الأنف.
  • تعريض جسر الأنف بشكل نسبي.

يتبين من المذكور أن تجميل الأنف بالحقن يساهم بفاعلية في علاج النسبة الغالبة من المشاكل الظاهرية، يستثنى من ذلك التشوهات الجسيمة الناتجة عن الحوادث التي تتطلب إعادة هيكلة عضو الأنف جزئياً أو كلياً، كما لا تصلح علاجات الأنف في التغلب على العيوب الخلقية في الغضروف الأنفي وفي تلك الحالة يجب اللجوء إلى عملية تجميل الأنف الجراحية أو تجميل الأنف بالليزر.

 

ويوضح الفيديو التالي تجميل الأنف بالحقن

 

متوسط تكاليف تجميل الأنف بالحقن

يعد متوسط أسعار تجميل الأنف بالحقن المتعارف عليه عالمياً أحد عوامل الجذب لهذا النوع من الوسائل العلاجية وأحد أسباب انتشاره وشيوع استخدامه، حيث إن متوسط أسعار عمليات الحقن يتراوح ما بين 150 دولار أمريكي وحتى 1,500 دولار أمريكي كحد أقصى.

يرجع التفاوت الملحوظ في تقدير متوسط أسعار تجميل الأنف بالحقن إلى تأثرها بالعديد من العوامل، في مقدمتها الآتي:

  • حالة المريض والعيب الذي يعاني منه.
  • عدد الجلسات التي يحتاج المريض إليها والتي تختلف من حالة لأخرى.
  • الدولة التي تجرى بها العملية ومدى ريادتها في هذا التخصص الطبي.
  • نوع مادة الفيلر المستخدمة في عملية الحقن.
  • مستوى المركز الطبي ومكانة الطبيب المشرف على العملية.

 

متوسط فترة دوام نتائج عمليات حقن الأنف

يأتي تجميل الأنف بالحقن ضمن مجموعة الإجراءات التجميلية ذات التأثير المؤقت، حيث إن المادة المستخدمة في الحقن تفقد تأثيرها على أنسجة الأنف مع مرور الوقت ومن ثم تعاود الارتخاء مجدداً وبالتالي يعاود العيب الظهور من جديد.

تختلف فترة دوام نتائج حقن الأنف تبعاً لعِدة عوامل على رأسها مدى جودة المادة المالئة المستخدمة في الحقن، وكذلك طبيعة العيب الذي كان يعاني منه المريض قبل الحقن، لكن بشكل عام يقدر الخبراء متوسط استمرارية نتائج هذا النوع من العمليات ما بين ستة أشهر وحتى عام ونصف بعدها يحتاج المريض إلى إعادة تطبيق الإجراء مرة أخرى.

 

مميزات تجميل الأنف بالحقن

 

مميزات عمليات حقن الأنف

احتلت عمليات التجميل بالحقن بشكل عام وعمليات حقن الأنف على وجه الخصوص مرتبة متقدمة عالمياً من حيث معدلات الطلب والإقبال، السر في ذلك الانتشار الواسع يرجع إلى مجموعة المزايا التي يوفرها هذا النوع من بدائل العمليات الجراحية وعلى رأسها ما يلي:

  • انخفاض تكاليف هذا النوع من الإجراءات مقارنة بالعمليات الجراحية التقليدية.
  • تفادي التعرض لأي من مخاطر العمليات الجراحية التقليدية مثل مخاطر التخدير وانتقال العدوى والأخطاء الطبية الأخرى.
  • تحقق عمليات الحقن نتائج سريعة وفعالة.
  • لا يحتاج المريض لقضاء فترة نقاهة بعد إتمام الحقن ويمكنه ممارسة حياته بشكل طبيعي فور إنهاء العملية.
  • انخفاض شدة الآثار الجانبية الناتجة عن الحقن التي تقتصر على احمرار طفيف في الجلد وإحساس بالوخز يزول خلال بضعة أيام.

 

عملية تجميل الأنف بالحقن

 

عيوب تجميل الأنف بالحقن

تصنف عمليات حقن الأنف ضمن قائمة مجموعة إجراءات التجميل البسيطة والآمنة، لكن على الرغم من ذلك هناك بعض العيوب أو المخاطر المحتملة التي يجب وضعها في الحسبان وإن كانت نادرة الحدوث، من بين تلك المخاطر الآتي:

  • احتمالية حدوث تشوه دائم في عضو الأنف في حالة حقن المواد بنسبة أعلى من المفترض.
  • احتمالية إصابة المريض بالتسمم في حالة استخدام مادة حقن رديئة النوع.
  • احتمالية إصابة عضلة أو أكثر بالوجه بالشلل نتيجة الأخطاء الطبية.

يمكن تفادي كافة المخاطر المذكورة من خلال اختيار طبيب التجميل وتحديد المركز الطبي الذي يتم إجراء العملية بداخله، حيث إن خبرة ومهارة الطبيب هي الضمان الأول لنجاح عمليات الحقن وتحقيق النتائج المرغوبة منها.

يتمثل أكبر عيوب تجميل الأنف بالحقن في كونها واحدة من عمليات التجميل ذات التأثير المؤقت، مما يدفع المريض إلى إعادة تكرار الإجراء مرة أخرى بشكل دوري للحفاظ على النتائج التي تحققت من خلاله.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضًا:

4 طرق لتجميل الأنف بدون جراحة، تعرف عليها

طرق تطويل الأنف بدون جراحة، إحداها بالمكياج

فيلر الأنف