تجاعيد الجبهة المبكرة

تجاعيد الجبهة المبكرة

تجاعيد الجبهة المبكرة

يحكى أن امرأةً اتخذت قراراً غريباً في بداية شبابها واستمرت عليه لثلاثين عاماً متواصلة! كان قرارها ببساطة أنها لن تضحك أو تبتسم أبداً لأنه من المعروف أن الضحك والابتسام يحركان عدداً كبيراً من عضلات الوجه ومع استمرار تحركها والتقدم في السن تبدأ التجاعيد في الظهور وتزداد عمقاً مع مرور الزمن.

لخوفها من التجاعيد وتغير شكل وجهها وملمس بشرتها وظهورها هجرت الضحك والسعادة لثلاثة عقودٍ من الزمن ولربما كان لذلك تأثيرٌ حقيقيٌ على وجهها وتأخر ظهور تجاعيده لكن هل يستحق ذلك الثمن؟ خاصةً بعد تقدم الطب والمجال التجميلي وتقديمه حلولاً جذريةً بل وتكاد تكون سحريةً في بعض الأحيان لأغلب تلك المشاكل.

ناهيك عن أن الضحك ليس التعبير الوجهي الوحيد الذي يسبب ظهور تجاعيد الجبهة المبكرة وإنما كل تعابير الوجه تحرك عضلاتٍ مختلفةً فيه وتؤثر عليها بشكلٍ أو بآخر، فالمشكلة التي نتحدث عنها هنا على سبيل المثال وهي تجاعيد الجبهة لا تظهر من كثرة التبسم وإنما من كثرة التجهم والتقطيب.

حتى لو لم يكن هناك علاج فلا شيء في الكون يستحق أن تهجر جمال حياتك لأجله وربما يتضايق البعض من التجاعيد إلا أنها في الحقيقة آثار ذكرياتك الحلوة في الحياة وتسجيل كل لحظةٍ ضحكت أو قطبت فيها، لكن لحسن الحظ برغم ذلك ما زال العلم والطب قادرين على إعطائنا كل ما نريده ونحلم به وصار علاج تجاعيد الجبهة من أسهل الأشياء التي يمكن أن يخضع لها أحدهم.

مشكلة و أسباب تجاعيد الجبهة

اسباب تجاعيد الجبهة

البشرة ما هي إلا طبقاتٌ فوق بعضها البعض عندما نولد تكون لها خواصٌ معينة من التناسق والانسجام والمرونة والنضارة لكن مع مرور الزمن والتقدم في السن تبدأ بفقدان نضارتها فيظهر عليها الإرهاق تماماً كما يظهر على بقية أجسادنا ووظائفها.

يتكون الجلد من ثلاث طبقاتٍ أرقها الطبقة الخارجية الظاهرة بعدها تزداد سمك الطبقات بالاتجاه للداخل وأسفلها توجد طبقةٌ من الخلايا الدهنية هي المسئولة عن دعم طبقات الجلد وإعطاء البشرة من الخارج مظهرها المشدود المتناسق وتشكل دعامةً داخليةً لأنسجة الجلد.

عندما نتقدم في العمر ومع تحريك العضلات والجلد تبدأ تلك الطبقة الدهنية في التحلل وتفقد من خلاياها ما لا يتجدد بسهولة بسبب تقدم الأنسجة في العمر عندها تصبح ضئيلةً شيئاً فشيئاً ويفقد الجلد شكله وتصيبه الترهلات والتجاعيد المختلفة حسب اختلاف المكان.

أما اسباب تجاعيد الجبهة فبجانب التقدم في العمر بشكلٍ طبيعي فهي أسباب عديدة بعضها يستطيع الشخص نفسه أن يتحكم به فيحد ويقلل من تلك النتائج ويعطي بشرته عمراً أطول مع العناية، تحتاج البشرة إلى اهتمامٍ وترطيبٍ بشكلٍ مستمر بالكريمات الخاصة بها لتحميها من عوامل البيئة المختلفة وتأثيرها عليها.

التعرض المباشر للشمس وحرارتها من أسباب تجاعيد الجبهة الرئيسية والمباشرة لأنها تعمل على تدمير البشرة وإفقادها حيويتها ورونقها، ولهذا يعتبر واقي الشمس من أهم الأشياء المتواجدة في حقيبتك طول النهار، كما أنك بحاجةٍ لإيجاد النوع المناسب لها حتى لا تتسبب في ظهور مشكلةٍ أخرى بنوعٍ لا يناسبك.

تظهر تجاعيد الجبهة المبكرة والوجه بشكلٍ عامٍ بسبب الحالة الصحية المتأخرة للجسد مثل نقص السوائل وتعرض البشرة للجفاف الدائم وحاجة الجسد الشديدة للفيتامينات والغذاء الصحي والعناصر الغذائية الرئيسية وهو ما يؤثر بنفس الشكل على البشرة ونضارتها، التدخين والعادات السيئة أيضاً تعطي نفس النتيجة وتؤدي لنفس المشكلة.

إزالة تجاعيد الجبهة أثناء شد الوجه

ازالة تجاعيد الجبهة

هناك الكثير من وسائل شد الوجه بدون جراحة وهي التي يفضلها الكثير من الناس والأطباء هذه الأيام خاصةً أن نتائجها مضمونة وذات فعالية عالية في حين أن مخاطرها وعيوبها وأضرارها منخفضة نسبياً مقارنةً بالعمليات الجراحية ناهيك عن طول وقتها وتعقيدات إجرائها.

يهدف شد الوجه إلى حل كل المشاكل المتعلقة ببشرته من تجاعيد وترهلات خاصةً أن هنالك أماكن تختلف عن أماكن أخرى في توزيع الدهون وتكون خطوة شدٍ بسيطةٍ للجلد قادرةً على القضاء على مشكلةٍ كانت تؤرق صاحبها لفترةٍ طويلة.

بعض تلك الوسائل قد يعتمد على الليزر في تنفيذ مهمته لكن الأغلب الأعم هو استخدام الحقن وهو الأكثر شيوعاً وسهولةً الآن، فخلال عدة دقائق وبدون ألمٍ تقريباً تنتهي المهمة وستظهر النتائج خلال عدة أيام، لكن ما لا يعلمه البعض أن الحقن تختلف في نوعها وليست كل واحدةٍ مناسبةً لكل أماكن الوجه وأنواع التجاعيد.

لكن المشترك بينها وربما بين الحقن وبقية الوسائل هو الهدف الواحد الذي تريد الوصول إليه وكيفية تحقيقه، وهو أنها تؤثر على طبقات الجلد وخلاياها وتساعدها على التجدد مرةً أخرى وتحفزها بعدما تضاءلت قدراتها بسبب التقدم في العمر.

 

الفرق بين أنواع الحقن المختلفة

تجاعيد الجبهة المبكرة

ليست كل الحقن مناسبةً للاستخدام في إزالة تجاعيد الجبهة فبعضها قد يزيد الأمر سوءاً وبعضها لن يعطي تأثيراً على الإطلاق وحقنه سيكون تماماً كعدمه لذلك على الطبيب أن يساعدك في اختيار النوع الملائم لحالتك.

الفيلر بشكلٍ عامٍ من أهم الاختيارات المتاحة لعلاج مشاكل الوجه وتجاعيده ويعطي نتائج رائعة خاصةً عند استخدام الكولاجين لحقن الوجه فيعمل كفيلر للمناطق الفارغة التي سبب تضاؤل نسبة الخلايا الدهنية فيها ظهور التجاعيد والترهلات وتغير شكل طبقات الجلد عن الشكل المشدود المعتاد.

ومن ناحيةٍ أخرى فهو يحفز خلايا الجلد لإنتاج المزيد من الكولاجين الطبيعي وينشطها للتجدد بشكلٍ طبيعيٍ مرةً أخرى، لكن هذا الخيار ليس فعالاً مع تجاعيد الجبهة لأن هذه المنطقة من المناطق التي تقل فيها الطبقة الدهنية حتى تكاد تكون غير موجودةٍ بشكلٍ طبيعي ما يعني أن ظهور التجاعيد فيها ليس ناتجاً عن اختفاء الدهون.

حقن البلازما للوجه قد يكون ذا فعاليةٍ بسيطةٍ أو معتدلة في علاج التجاعيد لكنه لا يقضي عليها بشكلٍ تام وإنما وظيفة البلازما الرئيسية هي إعادة الرونق والنضارة للبشرة مرةً أخرى بعد اختفائهما من عوامل الزمن ويغذي الخلايا لتستعيد كامل قوتها ونشاطها من جديد.

العلاج الأكثر فعالية هو حقن البوتكس في الوجه وهو الذي يعطي النتيجة الأفضل على الإطلاق بسبب أن البوتكس في الأساس هو مادةٌ وظيفتها إرخاء العضلات التي يتم حقنها بها وتمنعها من الانقباض، وحيث أن تجاعيد الجبهة بشكلٍ خاصٍ سببها التقطيب وتكرار انقباض عضلاتها فإن تأثير البوتكس عليها يكون فعالاً وسحرياً.

 

قبل إجراء عملية ازالة تجاعيد الجبهة

 

تجاعيد الجبهة المبكرة

عليك في البداية أن تستشير عدة أطباء فمن المفضل دائماً في مجال التجميل ألا تذهب لطبيبٍ واحد وتنفذ كل ما يقوله دون الأخذ بآراءٍ أخرى لتجد الحل الأنسب لك في النهاية، غالباً ما يكون الحقن من أول الخيارات المتاحة لك ولا ضرر من تجربته قبل اللجوء إلى حلولٌ من مستوى أعلى والتي تستهدف المشاكل الأعمق أو الأكثر تعقيداً.

عليك الجلوس مع طبيبك ومناقشته وسؤاله عن كل ما يخطر على بالك ويدور بخلدك وكل ما تشعر بالقلق منه أو بانك غير واثقٍ من نتائجه، كما أن عليك أن تخبره بهدفك وتوقعاته حتى يكون على علمٍ بكامل رؤيتك ويساعدك على تصحيحها إن لم تكن واقعية ويختار لك الطريقة المناسبة.

قبل الحقن أنت بحاجةٍ لإعطاء بشرتك فترة من الراحة ما يعني أن تجنبها أشعة الشمس قدر الإمكان وتمتنع عن استخدام كل المستحضرات والمقشرات وأي شيءٍ آخر تستخدمه قد يرهقها ويؤثر عليها بالسلب، تحتاج إلى تناول الفيتامينات والطعام الصحي لتساعدها على التعافي واستعادة نضارتها.

عملية الحقن

علاج تجاعيد الجبهة

عملية الحقن ذات نفسها لا تستغرق دقائق ولن تتجاوز النصف ساعة على الأكثر حتى لو كنت ستحقن وجهك بأكمله، يقوم الطبيب بتحديد الأماكن التي سيحتاج لحقنها وحسب شدة التجاعيد ستكون كمية البوتكس المحقون في الجبهة لتتمكن من إرخاء العضلات.

بالتأكيد لن تحتاج لمخدرٍ موضعيٍ للقضاء على الألم لأن الحقن يتم باستخدام حقنٍ خاصة ولا تشعر إلا بوخزة الابرة وحسب لكن البعض قد يختار مخدراً موضعياً بسيطاً لأنهم يخافون من الحقن أو يخشون أن يشعروا بألمٍ أو بالحقنة أثناء دخولها فيمكنك إخبار طبيبك إن كنت منهم.

 

بعد الحقن

من الطبيعي بعد الحقن أن تعاني من بعض المضاعفات البسيطة ولن تظهر النتيجة في الحال لأن مكان الحقن يصيبه التورم والاحمرار وأحياناً قد تظهر بعض الكدمات وتستمر لعدة أيام ثم تبدأ في التراجع والاختفاء وعندها تبدأ النتيجة الحقيقة في الظهور.

من أهم خطوات علاج تجاعيد الجبهة باستخدام البوتكس هو أن تحافظ على حركتك في أقل حدودٍ ممكنة بعد الحقن ولا تحرك وجهك حركاتٍ عنيفة لمدة عدة ساعات حتى لا تتسبب الحركة الكثيفة في تحرك البوتكس من مكانه ونزوله على الحاجبين عندها ستحدث مشكلةٌ كبيرة في حركتهما وقد يؤدي لنزولهما على العينين.

تجد النتيجة بعد عدة أيام لكنها تستمر لأشهرٍ بعد ذلك بينما مدة الاستمرار تختلف من شخصٍ لآخر حسب طبيعة البشرة والجسم والتجاعيد، فبعض الناس قد يستمر تأثير البوتكس معهم ستة أشهر وبعضهم قد يستمر لعامين لا توجد قاعدةٌ ثابتة.

عندما يختفي تأثير البوتكس ستحتاج لإعادة حقنه مرةً أخرى لكن بعض الوسائل الأخرى كالليزر أو الخيوط عند استخدامها في شد البشرة قد يستمر تأثيرها بشكلٍ دائم ولا تحتاج لإعادتها من جديد، كل ذلك يتم تحديده من البداية قبل البدء في العلاج.

بعد الحقن تحتاج إلى تجنب أشعة الشمس كذلك حتى لا تؤثر على الخلايا والاستمرار في برنامج راحة البشرة من كل ما يؤثر عليها سواءً مستحضرات موضعية أو حرارة أو رطوبة أو مجهود بدني عنيف حتى يأخذ العلاج موضعه وتبدأ النتائج في الظهور ولا تتأثر.

في بعض الأحيان تكون النتائج غير مرضية أو فعالة مع بعض الناس وبعد مرور فترةٍ قصيرة تعود التجاعيد للظهور مرةً أخرى أو لا تختفي كلياً كما كان متوقعاً قبل الحقن عندها هناك خياران الأول هو إعادة الحقن مرةً أخرى والثاني هو استخدام وسيلةٍ اخرى للعلاج.

ويوضح الفيديو التالي كيفية حقن البوتوكس لعلاج تجاعيد الجبهة

 

تكلفة علاج تجاعيد الجبهة

أي وسيلةٍ ستستخدمها في العلاج ستختلف بشكلٍ رئيسي حسب البلد والمدينة وحسب الطبيب الذي ستتجه إليه للعلاج ثم بعد ذلك ستختلف حسب شدة حالتك أو بساطتها وكمية العلاج الذي ستحتاجه، فالليزر على سبيل المثال تتوقف تكلفته حسب كمية أشعته التي ستستهلكها.

الحقن بكل أنواعها يتم استخدامها في عبواتٍ أو بحسب سعة الحقنة وبالتالي عدد العبوات أو الحقن التي تم استخدامها حتى الوصول للنتيجة المطلوبة، ويعتبر حقن البوتكس تقريباً الأقل تكلفةً من بين كل تلك الوسائل بسعرٍ يبدأ من 150 دولار للعبوة الواحدة.

الليزر متوسط التكلفة من 500 دولار أمريكي ويزداد بحسب البلد والطبيب وكمية الأشعة المطلوبة، أما الأعلى تكلفة فهي تقنية الخيوط التي تبدأ من 1500 دولار أمريكي وترتفع حتى تصل إلى 3000 أو 4000 دولار.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

اقرأ أيضا:

علاج تجاعيد الوجه للرجال

البوتكس في الرياض

شد الوجه بالخيوط في الرياض

حقن الفيلر في الأردن

شد الوجه بالخيوط في مصر