التورم بعد الخيوط وكيفية علاجه

التورم بعد الخيوط وكيفية علاجه

يهدف الجميع إلى إضفاء مظهر أكثر شباباً على الوجه، وإزالة التجاعيد حول الأنف والفم، وظهرت العديد من التقنيات المختلفة المتطورة منها شد الوجه بالخيوط الذي قد يتسبب في التورم بعد الخيوط، ولكنه تورماً بسيطاً قد يزول بعد أيام من الإجراء. يمكن استعمال الخيوط في شد ورفع منطقة تحت العينين، والجبين، والخدين، والفكين، والحواجب.

 

التورم بعد الخيوط

يعد التورم بعد شد الوجه بالخيوط أمراً طبيعياً ينتهي بعد أيام قليلة من العملية، ولكن يتغاضى الكثير عنه مقابل الحصول على جلد مشدود أكثر نضارة وإشراقاً، ويستمر تأثير الخيوط لفترات طويلة، حيث تعمل على تقليل التجاعيد بين الخدين والشفتين، وتشد الجلد المترهل، وتقلل من تدلي الخدين حول الفم عن طريق رفع زوايا الفم لأعلى.

يمكن تنفيذ هذا الإجراء في حوالي 45 دقيقة ويمكنك بعد ذلك العودة مباشرة إلى العمل واستئناف روتينك المعتاد، وتعتبر الخيوط أقل تكلفة من عمليات شد الوجه التقليدية، ولكنها ليست فعالة بشكل كبير مثل عمليات شد الوجه، لذلك يُنصح باستخدام تقنيات الموجات فوق الصوتية بجانب استعمال الخيوط للحصول على نتيجة أفضل وزيادة إنتاج الكولاجين بصورة دورية. 

التورم بعد الخيوط

 

تورم الأنف بعد الخيوط

يعتبر الأطباء شد الوجه بالخيوط بديلاً أكثر أماناً لأولئك الذين لا يستطيعون إجراء عملية شد الوجه بسبب الحالات الطبية التي تجعل التخدير العام محفوفاً بالمخاطر؛ لذلك يلجأ الكثيرون لاستخدام الخيوط، التي تعمل على شد البشرة عن طريق إدخال خيوطاً طبية في الوجه عن طريق شقوق متناهية في الصغر أمام وخلف الأذن غير ملحوظة تختفي بمرور الوقت، ثم سحبها لأعلى محدثة ارتفاعاً في بشرة الوجه، وذلك يقلل من مظهر التجاعيد وترهلات الوجه، ويتم هذا الإجراء تحت تأثير التخدير الموضعي.

يحدث تورم أو كدمات واحمرار للوجه والأنف بعد استخدام الخيوط، وقد ينزعج منه البعض ولكنه يتلاشى بمرور الوقت بعد أيام قليلة؛ حيث يتسبب رد فعل الجلد التحسسي تجاه المكونات الموجودة في مادة الخيوط في التورم بعد استخدام الخيوط. 

تورم الأنف بعد الخيوط

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

التورم بعد الخيوط الذهبية

تتميز الخيوط الذهبية في شد البشرة بامتداد مفعولها لعدة سنوات، وهي خيوط مصنوعة من الذهب الخالص، أرق من شعر الإنسان، ولكن مثلها مثل باقي الخيوط المستخدمة في شد الوجه قد تتسبب في تورم وانتفاخات طفيفة، ومن الممكن حدوث مضاعفات بعد استعمال الخيوط، لكن نسبة حدوثها طفيفة جداً ويمكن تصحيحها بسهولة مثل:

  1. حدوث نزيف.
  2. عدوى في موقع الإجراء، حيث ينبغي على المريض الاتصال بالطبيب المعالج على الفور إذا لاحظ ظهور إفرازات خضراء أو سوداء أو حمراء في موقع العملية.
  3. صداع.  
  4. ظهور جلد متكتل ناتج عن حركة غير مقصودة للخيوط.
  5. ألم تحت الجلد نتيجة شد الخيط أو وضعه بطريقة غير ملائمة.
  6. حمى.

يعد الطبيب الناجح المتميز هو المفتاح لعملية شد الخيوط الآمنة والفعالة لتجنب حدوث أي مضاعفات، لذلك ينبغي على المريض اختيار الطبيب والمركز الطبي بعناية فائقة تجنباً لحدوث أي مضاعفات أو عدوى.

التورم بعد الخيوط الذهبية

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

كيفية العلاج من تورم الوجه بعد الخيوط 

يعد تورم الوجه والأنف أمراً شائعاً بعد الشد بالخيوط، وينبغي على المريض العناية بالبشرة جيداً بعد الإجراء والالتزام بما يلي:

  1. عدم فرك أو تدليك الوجه بعنف.
  2. تجنب وضع مساحيق التجميل.
  3. تفادي التعرض المباشر لأشعة الشمس قدر الإمكان واستخدام واقٍ من الشمس.
  4. استخدام الكمادات الباردة على الوجه للحد من الانتفاخات والتورم.
  5. الالتزام بالمشي قليلاً لتعزيز الدورة الدموية. 
  6. تجنب النوم على جانبك في الأسابيع الأولى التي تلي الإجراء.
  7. تجنب حمامات البخار.
  8. الابتعاد عن التدريبات عالية الكثافة في الأسبوع الأول من العملية.
  9. شرب الكثير من الماء.
  10. تناول الأطعمة سهلة المضغ.
  11. تجنب مضغ العلكة لمدة أسبوعين بعد العملية. 

تستمر التأثيرات الناجحة لاستخدام الخيوط عادة من 1 إلى 3 سنوات؛ حيث يتم امتصاص الخيوط المستخدمة في الإجراء بواسطة الأنسجة الموجودة تحت الجلد، ويمكن تكرارها مرة أخرى عند انتهاء مفعولها.

كيفية العلاج من تورم الوجه بعد الخيوط

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

5 كريمات لمكافحة الشيخوخة

ترميم البشرة

فراكشنال ليزر للوجه

تقشير الوجه بالليزر

إزالة ندبات الوجه

أهم انواع خيوط شد الوجه والرقبة وأفضلهم

الخيوط الكورية لشد الوجه قبل وبعد