تجاعيد تحت العينين

تجاعيد تحت العينين

تعد تجاعيد تحت العينين أول علامات التقدم بالعمر التي نقلق حيالها، فهي تظهر دون مقدمات فتسرق شباب الوجه وتخطف بريق العينين.

ولكن التجاعيد تحت العين ليست بالضرورة علامة على التقدم بالعمر، بل يعاني منها الكثير من الأشخاص ممن لم يتجاوزوا العقد الرابع من العمر، نتيجة أسباب متعددة.

وفي هذا المقال سوف نتعرف على أسباب تجاعيد تحت العينين، وطرق ازالة تجاعيد تحت العين الطبية منها وغير الطبية، بالإضافة إلى طرق الوقاية منها.

 

تجاعيد تحت العين قبل وبعد العلاج

 

ما هي التجاعيد تحت العينين

تُعرف التجاعيد بأنها تغير في مظهر الجلد عامة، فلا يكون مشدوداً مثل بشرة الأطفال، فيفقد بريقة ويصبح أكثر تجعداً وترققاً.

والمنطقة تحت العينين وحولها من أكثر الأماكن تأثراً بالعوامل الخارجية، ذلك لأن طبيعة الجلد في هذه المنطقة الحساسة مختلفة تماماً عن طبيعة الجلد في بقية مناطق الجسم.

فهذه المنطقة تتميز بجلد رقيق جداً يغطي العديد من الشعيرات الدموية الصغيرة التي لا يمكن أن تراها بالعين المجردة في حالة عدم وجود مشاكل بها.

ورقة هذا الجلد جعلته سريع التأثر بالضوء ومستحضرات التجميل ودرجة الحرارة وحتى اللمس بطريقة عنيفة، كتدليك العينين بقوة.

 

التحضير لعملية تجميل العيون

 

أسباب تجاعيد تحت العينين

يرجع السبب الأول والأساسي لظهور أي تجاعيد بالوجه إلى التقدم بالسن، ولكن كما ذكرنا سابقًا فإن التجاعيد تحت العينين قد تداهم أي شخص في مرحلة مبكرة من عمره، وفيما يلي سوف نسرد بعض أهم الأسباب التي تؤدي إلى ظهور التجاعيد تحت العين وحولها في سن مبكرة:

 عدم أخذ قسط كافي من النوم

بالرغم من أن السبب يبدو بسيطاً؛ إلا أنه بالفعل له تأثير كبير في ظهور التجاعيد حول العينين بالإضافة إلى الهالات السوداء، ذلك لأن الإرهاق يؤثر على مظهر الإنسان ويجعله يفقد نضارة بشرته ورونقها.

استخدام الأجهزة الإلكترونية بكثرة

لكل شيء ضريبته؛ فبالرغم من أن التكنولوجيا قد جعلت حياتنا أكثر سهولة إلا أن استخدامها المبالغ فيه قد أثر بشكل أو بآخر على صحتنا.

فبجانب المشاكل الصحية التي يسببها سوء استخدام الهواتف النقالة والأجهزة اللوحية والحواسيب الآلية وغيرها، والتي تبدأ من ضعف الإبصار وحتى التأثير على التركيز والذاكرة، فهي تؤثر أيضاً على الجلد والبشرة بسبب الإشعاعات التي تصدرها باستمرار ونتيجة تعرضنا لها لفترات طويلة تصل إلى ساعات متصلة كل يوم.

وأكثر المناطق التي تتعرض إلى هذه التأثيرات الضارة هي العين والمنطقة المحيطة بها، فتبدأ بالجفاف والبهتان وحتى تظهر التجاعيد واضحة تحت العينين.

الإجهاد والضغط العصبي

سبب آخر من أسباب التجاعيد تحت العينين والذي نتعرض له يومياً نتيجة طبيعة الحياة التي أصبحت سريعة، فأصبح الإجهاد والضغط العصبي هما سمة حياة أي فرد في الوقت الحالي، الأمر الذي يؤثر على جمال البشرة ونضارتها بوجه عام، وخاصة في منطقة العينين.

التدخين

لا داعي لأن نكرر أن التدخين ضار بالصحة، فالكل يعرف هذا الأمر، ولكن الذي لا يعرفه البعض أن التدخين يؤثر أيضاً على شباب ونضارة البشرة.

فالتدخين يعمل على تضييق الشعيرات الدموية الصغيرة الموجودة بالجسم وتحت سطح الجلد، الأمر الذي يؤدي إلى عدم تدفق الدم بصورة كافية إلى كل أنحاء الجسم ولا سيما البشرة، فبالتالي لا تحصل على القدر الكافي من التغذية فتظهر التجاعيد.

كذلك يعمل الدخان الذي يتعرض له الجلد بصورة مستمرة على جفاف الجلد وقلة في تواجد المواد الهامة الموجودة بالجلد والتي تحافظ على شبابه ونضارته مثل مادة الكولاجين والإيلاستين مما يؤدي  إلى ظهور التجاعيد وتكون أكثر عمقاً عن تلك التي يعاني منها غير المدخنين.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

التعرض لضوء الشمس المباشر

من المؤكد أننا لا نستطيع أن نحيا دون أشعة الشمس، ولكن ذلك لا يعني أنها لا تتسبب بالضرر أحياناً، خاصة وإن كانت وقت الظهيرة، تلك التي تجعلنا نغمض أعيننا بقوة عند الخروج من المنزل.

تلك الحركة اللاإرادية تؤثر تأثيراً مباشراً على المنطقة المحيطة بالعين، بالإضافة إلى تأثير الأشعة الضارة نفسها على بشرة تلك المنطقة، مما يساهم في ظهور التجاعيد بها.

عدم العناية بالمنطقة حول العينين

تحتاج المنطقة أسفل العينين وحولها لعناية خاصة جداً، إذا أن هذه المنطقة من بشرة الوجه تختلف في سمكها وطبيعتها ومدى حساسيتها عن باقي مناطق الوجه.

فينبغي أن توليها عناية مختلفة عن باقي مناطق الوجه، باستخدام المستحضرات الخاصة بها، والمواد الطبيعية المنزلية الصنع.

التغذية غير المتوازنة

يُعد سوء التغذية من المشكلات التي تسبب تأثيراً سلبياً مباشراً على صحة الإنسان، ولا سيما على صحة البشرة؛ فافتقاد الوجبات الغذائية إلى العناصر الهامة مثل الفيتامينات الموجودة بالفواكه والخضراوات الطازجة، والبروتينات الموجودة باللحوم والبقوليات وغيرها من العناصر الغذائية، يؤدي حتماً إلى تضرر البشرة وظهور التجاعيد المبكرة والعميقة بها.

التغذية الصحية للحفاظ على البشرة

 

العوامل الجينية والوراثية

تنقل الجينات الوراثية العديد من الخصائص بين الأجيال، ولكنها، للأسف، لا تنقل الخصائص الجيدة فحسب، بل يمتد أثرها إلى نقل الآثار والخصائص السلبية للأشخاص.

فيمكن أن تجدي التشابه الكبير بينك وبين جدتك على سبيل المثال وخاصة في فترة شبابها، ولكن ربما أيضاً سترثين منها خطوط التجاعيد التي تملأ تجويف عينيها وتفاصيل وجهها.

ولكن لا داعي للفزع، فبالرغم من أن هذه العوامل لا حيلة لنا بها، إلا أنه يمكن أن نقلل الخسائر قدر الإمكان عن طريق استخدام طرق العناية الصحيحة بالبشرة عامة، والمنطقة أسفل العينين خاصة.

 

طرق ازالة تجاعيد تحت العينين

بعد أن تعرفنا على أهم أسباب تجاعيد تحت العينين، تعالوا نتعرف على طرق العلاج، تلك التي تتنوع ما بين طبية تحتاج إلى زيارة طبيب التجميل، وأخرى طرق طبيعية يمكن أن تكون على هيئة مستحضرات تجميلية أو غيرها من الطرق التي يمكن إجرائها بالمنزل.

 

الطرق الطبية لعلاج تجاعيد تحت العينين

العلاج بالليزر

يعد علاج تجاعيد تحت العينين باستخدام الليزر أحد أفضل العلاجات المستخدمة وأكثرها انتشاراً، ذلك لما تتمتع به من مميزات جعلت لها الريادة في هذا الشأن.

وعلاج التجاعيد بالليزر، سواء كان في منطقة تحت العين أو أي منطقة أخرى بالوجه، إجراء بسيط غير جراحي يحتاج إلى طبيب تجميل محترف ليقوم به باستخدام أحد أجهزة الليزر المخصصة لهذا الغرض والتي تُطلق نبضات ليزر قصيرة ولكن مكثفة تعمل على تدمير الطبقات السطحية من الجلد، فتتقشر وتظهر طبقات جديدة من الجلد بها نسب أقل من التجاعيد.

ويتميز استخدام الليزر في تقنيات ازالة تجاعيد تحت العين أنه يحفز الخلايا على إنتاج الكولاجين الطبيعي الذي يعطي الجلد مظهر ممتلئ وملمس مرن.

يتم العلاج على مدار عدة جلسات لا يتم فيها استخدام التخدير ولا تحتاج لفترة نقاهة طويلة بعدها.

تناسب هذه التقنية من يعانون من تجاعيد بسيطة إلى متوسطة ولا تعطي نتائج بنفس الفاعلية في حالة التجاعيد العميقة.

 

العلاج بالفيلر

ظهر الفيلر كعلاج للتجاعيد في أواخر القرن الماضي، وانتشر استخدامه واكتسب شهرة سريعة نظراً لنتائجه التي تظهر بمجرد انتهاء الإجراء، كذلك بسبب سعره المنخفض مقارنة بالإجراءات التجميلية الأخرى المستخدمة لنفس الغرض.

ويُستخدم في حقن الفيلر العديد من المواد منها ما هو طبيعي مثل الكولاجين الحيواني وحمض الهيالورونيك ومنها ما هو صناعي مثل مادة البوليمر.

ولكل من هذه المواد خصائص تختلف عن الأخرى، ولكن في النهاية النتائج متقاربة جداً، ولكن يحدد الطبيب النوع المناسب لك و لمشكلتك.

وبالرغم من المميزات الكثيرة للفيلر إلا أن مشكلته الحقيقية تكمن في أن نتائجها مؤقتة؛ إذ لا تمتد أكثر من عام واحد، وفي أغلب الأحيان تستمر ستة أشهر فقط، فبالتالي تحتاج الحالة إلى تكرار الحقن كل عدة أشهر للاحتفاظ بالنتائج.

الفيلر لتجميل العيون

 

البوتوكس

بالرغم من أن طريقة إجراء حقن البوتوكس مشابهه تماماً لحقن الفيلر؛ إلا أن التقنيتين مختلفتان تماماً سواء في المواد المستخدمة أو في طريقة عمل هذه المواد على تحسين مظهر تجاعيد تحت العينين.

فالمواد المستخدمة في الفيلر تعمل على ملء الفراغات تحت الجلد وبالتالي تشد البشرة وتخفي أثر التجاعيد.

أما المادة المستخدمة في البوتوكس وهي مادة سم البوتولينوم، لا داعي للقلق من التسمية فهو ليس سماً بالمعنى المفهوم، تعمل على شل العضلات أسفل العينين فتقل التجاعيد في هذه المنطقة تماماً.

وتأثير البوتوكس كتأثير الفيلر لا يدوم أكثر من عام، لذا فهو من العلاجات المؤقتة لتجاعيد تحت العين.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

التقشير الماسي

إذا كانت كل العلاجات السابقة لم تجدي معك نفعاً فإليك أحدث ما توصل إليه طب التجميل في مجال ازالة تجاعيد تحت العين، ألا وهو التقشير الماسي.

والتقشير الماسي يميل إلى كونه إجراء تجميلي يمكن إجراؤه في مراكز التجميل على يد خبراء التجميل، ولا يحتاج بالضرورة إلى طبيب تجميل، ومع ذلك فقد أثبت فاعلية كبيرة في السنوات الأخيرة.

ويتميز التقشير الماسي بأنه إجراء بسيط يتم باستخدام جهاز له رأس مغطى بحبيبات ماسية دقيقة

يعمل على تقشير سطح البشرة لتتخلص من الطبقة الخارجية الميتة والدهون الزائدة والخطوط الرفيعة بالبشرة.

 

الطرق المنزلية لعلاج التجاعيد تحت العينين

إذا كنت لا تفضلين الطرق التجميلية المستخدمة في العيادات الطبية أو مراكز التجميل، فهناك بعض الطرق المنزلية التي سوف تخلصك من التجاعيد تحت العينين، ولكنها ربما تستغرق وقت أطول من الطرق الطبية لتؤتي بنتائج.

 

العناية بالوجه وشد البشرة

الماسكات الطبيعية

يمكنك عمل ماسكات بسيطة وقليلة التكاليف لتطبيقها على المنطقة أسفل العينين وحولهما، ومن أهم هذه الماسكات ماسك مكون من بياض البيض واللبن والعسل، والماسك الآخر مكون من الزبادي والنعناع وماء الورد.

امزجي مكونات كل ماسك وطبقيه على المساحة حول العينين لمدة 20 دقيقة ثم اغسلي عينيك برفق بماء فاتر وجففيهما بقطعة من القطن.

 

ماكينة التقشير المنزلية

ظهرت بالأسواق في الأعوام الأخيرة ماكينات منزلية تقوم بعمل التقشير الكريستالي والماسي في المنزل.

وتتميز هذه الماكينات بأن أسعارها أقل بكثير من تكلفة عمل جلسات التقشير في مراكز التجميل، ولكن نتائجها لا تظهر بنفس سرعة نتائج جلسات التقشير.

 

نصائح للوقاية من التجاعيد تحت العينين

لا أحد ينكر أن الوقاية خير من العلاج، حتى وإن كانت التجاعيد آتيه لا محالة فلا ينبغي الإهمال في العناية بالمنطقة تحت العين وحولها، ذلك لأن الاهتمام المستمر يقلل من ظهور التجاعيد المبكرة، وأيضاً يقلل من عمق التجاعيد، فيسهل علاجها.

ومن النصائح التي يجب اتباعها بانتظام:

  • التنظيف اليومي للوجه عامة باستخدام المنظف المناسب لنوع بشرتك، وتجنب فرك المنطقة حول العين.
  • استخدام كريم مخصص للعين قبل النوم.
  • استخدام مستحضرات تجميل ذات جودة عالية وتجنب الماركات الرديئة.
  • عند إزالة المكياج تُستخدم قطعة من القطن الناعم مع مزيل المكياج أو زيت الأطفال.
  • إذا كنت ستخرجين وقت الظهيرة فحاولي استخدام نظارات شمسية كبيرة تغطي عينيك تماماً.
  • عمل مساج يومي حول العينين بأطراف الأصابع وبرفق.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

 

إقرأ أيضاً:

العناية بالجسم

إزالة الوشم بالليزر

تقشير الوجه

تقشير الشفايف

أضرار إزالة الشعر بالليزر