أضرار عملية شفط اللغلوغ

7 أضرار لعملية شفط اللغلوغ

هل تعاني من الوزن الزائد؟ هل فكرت  في إجراء عملية شفط الدهون للرجال والنساء؟ هل هناك أضرار لشفط دهون الذقن؟

في هذا المقال من تجميلي سنتعرف معاً على أضرار عملية شفط اللغلوغ وكيفية إجراء هذه العملية، لنوفر لك دليلاً شاملاً يساعدك على اتخاذ خطوات جدية للتخلص من الدهون الزائدة والحصول على عنق جميل ومشدود.

تعد السمنة المفرطة أحد أكبر المشكلات التي تواجه العديد من الأشخاص إذ تؤثر على المظهر العام للشخص بالإضافة إلى تأثيرها على الصحة العامة للجسم، والتي قد تكون سبباً للعديد من الأمراض مثل أمراض القلب والسكر وارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.

عملية شفط اللغلوغ من الحلول لمشاكل السمنة

 

ما هي عملية شفط اللغلوغ؟

تعددت جراحات السمنة بشكل كبير في الآونة الأخيرة فما بين عمليات شفط الدهون وتكميم المعدة وتحويل المسار وعمليات الساسي، كل هذه التقنيات تهدف إلى التخلص من الدهون الزائدة والحفاظ على القوام المثالي.

تهدف عملية شفط اللغلوغ إلى إزالة الدهون الزائدة من منطقة أسفل الذقن والرقبة بهدف الحصول على عنق مشدود والذي يعد إحدى علامات الجمال المميزة، وهي تعد من الإجراءات التجميلية البسيطة التي تعطي نتائج ملحوظة ولكنها لا تجرى في حالات السمنة المفرطة.

قد يحتاج بعض الأشخاص إلى إجراء عملية شد الجلد بعد شفط الدهون للتخلص من الترهلات التي يمكن أن تحدث نتيجة عدم مرونة الجلد ونقص إنتاج الكولاجين.

ما هي عملية شفط اللغلوغ؟

 

أسباب ظهور اللغلوغ 

توجد عدة أسباب تؤدي إلى زيادة تراكم الدهون أسفل الذقن وظهور اللغلوغ ومن ضمنها:

1- التقدم في العمر ونقص إنتاج الكولاجين فيصبح الجلد أقل مرونة وأكثر عرضة للترهل.

2- العوامل الوراثية التي تؤدي إلى زيادة وجود الخلايا الدهنية في مناطق معينة بالجسم، وكذلك تحدد شكل الوجه. 

3- تقلب الوزن بين الزيادة والنقصان مما يسبب ترهل الجلد في منطقة اللغلوغ. 

4- السمنة المفرطة وتراكم الدهون بشكل ملحوظ في مناطق معينة بالجسم. 

أسباب ظهور اللغلوغ

 

أضرار عملية شفط اللغلوغ

1- انسداد الأوعية الدموية 

تحدث نتيجة تفتيت الدهون وإذابتها مما يؤدي إلى تسرب أجزاء صغيرة من هذه الدهون إلى الأوعية الدموية، فتسبب انسدادها فيما يعرف بالجلطة الدهنية وتعد من الحالات الطارئة الخطيرة التي تحتاج إلى التدخل الجراحي على الفور.

2- تسرب السوائل وتراكمها 

يعد من مخاطر عملية التخلص اللغلوغ إذ قد يحدث ضرر بالأوعية الدموية مما يؤدي إلى تسرب البلازما منها وتراكم السوائل تحت الجلد، مما يؤدي إلى حدوث تورم في الجسم فيما يعرف بالورم المصلي.

3- حدوث ترهل في الجلد 

يؤدي شفط الدهون من منطقة اللغلوغ إلى حدوث ترهلات خاصة إذا كان الجلد غير مرن بصورة كافية، ولذلك يحتاج الكثيرون إلى الجمع بين عمليتي شفط الدهون وشد الجلد.


حدوث ترهل في الجلد

 

4- عدم تناسق شكل الجلد 

من ضمن أضرار عملية شفط دهون اللغلوغ  ظهور الجلد بشكل غير متساو، وذلك يرجع إلى قلة خبرة الطبيب الذي يجري العملية وقد يؤدي أيضاً إلى عدم توحد لون الجلد، ولذلك يجب الحرص عند اختيار طبيب لشفط الدهون بحيث يكون لديه خبرة جيدة في هذا المجال.

5- الإصابة بالعدوى 

قد يتلوث الشق الجراحي مما يؤدي إلى الإصابة بالعدوى البكتيرية، وذلك يرجع إلى استخدام أدوات وأجهزة غير معقمة جيداً وعدم الالتزام بمعايير إدارة الجودة ومكافحة العدوى.

الإصابة بالعدوى من أضرار عملية اللغلوغ

 

6- رد الفعل التحسسي من التخدير 

قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية ضد المواد المستخدمة في التخدير، مما ينتج عنه رد فعل تحسسي يضر القلب والأوعية الدموية.

7- مشاكل في القلب والكلى 

قد يؤدي حقن كميات كبيرة من السوائل بالجسم إلى حدوث مشاكل تضر بالقلب والكلى وقد تؤثر على حياة الشخص.

أضرار بعد عملية شفط اللغلوغ

 

طريقة شفط اللغلوغ 

تستغرق عمليات شفط دهون اللغلوغ حوالي ساعة وتتم تحت تأثير التخدير الموضعي، وفيها يبدأ الطبيب بعمل شق جراحي صغير في منطقة الذقن وخلف الأذن.

يبدأ الطبيب بعد ذلك في إدخال أنبوب رفيع جداً لتفتيت الدهون ثم سحبها بواسطة الكانيولا. 

يستخدم محلول ملحي لتفتيت الدهون بواسطة الضغط الأسموزي، ويمكن أيضاً استخدام الليزر في عمليات شفط الدهون إذ تعمل أشعة الليزر على تفتيت وإذابة الدهون وكذلك تساعد على شد الجلد وإخفاء الترهلات.

قد تعاني بعض التورم والاحمرار وظهور بعض الكدمات ولكن كل ذلك يعد أمر طبيعي تماماً ويمكنك العودة لممارسة الحياة بشكل طبيعي بعد حوالي أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

بعد العملية يجب اتباع كافة نصائح وإرشادات الطبيب إذ يتوقف نجاح عملية اللغلوغ على مدى اتباع كافة التعليمات.

كيفية إجراء عملية شفط دهون اللغلوغ

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

النتائج المتوقعة بعد عمليات شفط اللغلوغ 

قبل إجراء أي عملية جراحية يجب توقع النتائج بشكل كامل حتى لا تصاب بالإحباط، وكذلك يجب التحدث إلى الطبيب عن كافة النتائج المتوقعة.

تظهر نتائج عملية اللغلوغ بشكل سريع ولكن يجب ارتداء الملابس الضاغطة حول العنق وأسفل الذقن والتي تساعد على شد الجلد والعضلات وعودته إلى شكله الطبيعي.

قد يعاني بعض الأشخاص من عدم مرونة الجلد بصورة كافية ونقص إنتاج الكولاجين، خاصة مع التقدم في العمر لذلك يجب استشارة الطبيب أولاً ومعرفة أفضل إجراء يناسب طبيعة الجلد.

من ناحية أخرى يجب عليك معرفة أن من فوائد عملية شفط الدهون أنها ليست علاجاً للسمنة المفرطة فقط، ولكنها تعد من الإجراءات التجميلية التي تساعد على التخلص من نسبة معينة من الدهون، ولذلك يجب عليك الالتزام بنظام غذائي صحي واتباع نظام رياضي سليم للحفاظ على الوزن.

النتائج المتوقعة بعد عمليات شفط اللغلوغ

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

بعض النصائح للحد من أضرار عملية شفط دهون اللغلوغ 

تعد عملية اللغلوغ مثل أي إجراء جراحي يوجد له مضاعفات، ولكن إليك الآن أهم نصائح بعد عملية شفط اللغلوغ للتقليل من أضرار العملية:

1- يجب تناول جميع الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب خاصة المضادات الحيوية والأدوية المضادة للإلتهاب.

2- يجب ارتداء المشد بعد العملية للحد من ترهل الجلد والمساعدة على شد الجلد والعضلات.

3- تجنب تناول الأملاح التي تعمل على تراكم السوائل بالجسم وزيادة التورم. 

4- عدم القيام بمجهود بدني عنيف أو الاستلقاء على البطن. 

5- الحرص على شرب كميات كافية من الماء والسوائل يومياً للحفاظ على ترطيب الجلد واستعادة مرونته.

6- يجب الاهتمام بتناول الغذاء الصحي الغني بالفيتامينات والمعادن. 

7- يجب عليك استشارة الطبيب أولاً قبل اتخاذ قرار إجراء العملية. 

8- يجب إخبار الطبيب بكافة الأدوية التي تتناولها وكذلك التاريخ المرضي وإن كنت تعاني من أي مشاكل صحية مزمنة. 

بعض النصائح للحد من أضرار عملية شفط دهون اللغلوغ

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

هل توجد أضرار طويلة الأمد لعملية شفط اللغلوغ؟

قد تحدث بعض الأضرار التي تؤثر على الجسم على المدى الطويل ومن ضمن هذه المخاطر ما يلي:

1- عملية شفط دهون اللغلوغ تؤدي إلى التخلص من الخلايا الدهنية في هذه المنطقة بصورة دائمة، ولذلك يمكن أن تتراكم الدهون في مناطق أخرى في الجسم.

2- قد يحدث تراكم الدهون حول الكبد أو القلب على المدى الطويل في حالات السمنة المفرطة. 

3- قد يحدث تلف في الأعصاب مما يؤدي إلى فقد الإحساس في هذه المنطقة. 

4- حدوث تموجات في الجلد يعد أيضاً من الأضرار طويلة الأمد التي تحتاج إلى التدخل الجراحي وقد يحتاج بعض الأشخاص إلى إجراء عملية شفط الدهون مرة أخرى لحل هذه المشكلة.

أضرار طويلة الأمد لعملية شفط اللغلوغ

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً

ما هي مميزات عملية شفط اللغلوغ؟

تجربتي مع عملية شفط اللغلوغ

تكلفة عملية شفط اللغلوغ

نتائج شفط الدهون

احتباس السوائل بعد عملية شفط الدهون

متى تظهر نتائج عملية شفط الدهون