علاج بروز الأذن

علاج بروز الأذن

مشكلة بروز الأذن، مشكلة يعاني منها العديد من الأشخاص حول العالم، وتسبب لهم كثير من المضايقات وخاصة الأطفال منهم، الأمر الذي يؤثر سلباً على علاقاتهم الاجتماعية، وتقدم مستواهم الدراسي أو في العمل.

اهتم طب التجميل بإيجاد حلول لهذه المشكلة المزعجة، فكانت الجراحات التجميلية، والتي لاقت رواجاً كبيراً بين أصحاب المشكلة، في حين أن بعض الأشخاص كان لهم تحفظاً على التقنية الجراحية في علاج بروز الأذن، بالإضافة إلى عدم ملائمة الجراحة لكل الأشخاص وخاصة الأطفال، الذين كان يجب أن يعانوا من مشكلة بروز الأذن أعوماً عدة حتى يبلغوا السن المناسبة لإجراء الجراحة.

لذلك كان من الضروري إيجاد بديل مناسب للجراحة، لذلك سوف نتحدث اليوم عن علاج بروز الأذن بدون جراحة.

فما هو علاج بروز الأذن بدون جراحة؟ وما هي تقنياته؟ ما هي مميزات كل تقنية؟ ومن هم المرشحين المحتملين لعلاج الأذن النافرة بدون عملية؟ وكم يتكلف علاج بروز الأذن بدون عملية؟ وأين توجد أفضل الأماكن لعلاج بروز الأذن بدون جراحة؟ وما هي الشروط الواجب توافرها في الطبيب الذي يقوم بعلاج بروز الأذن بدون عملية؟

كل تلك الأسئلة وأكثر، سوف تحصل على إجاباتها في المقال التالي.

ما هو علاج بروز الأذن بدون جراحة

 

ما هو علاج بروز الأذن بدون جراحة

قبل شرح العلاج، يجب أولاً أن نعرف ما هو بروز الأذن.

بروز الأذن هو حالة غير مرضية، تُظهر صيوان الأذن بشكل نافر بعيداً عن الرأس، وغالباً ما يكون بروز الأذن مصاحب لمشكلة كبر حجم صيوان الأذن، الأمر الذي يجعل منظر الأذن غير جميل، ويسبب الضيق لصاحب المشكلة، ويجعله معرضاً للسخرية والمضايقات من الآخرين.

تظهر مشكلة بروز الأذن عند الولادة في معظم الأحيان، نتيجة العوامل الوراثية، ولكن في بعض الحالات تظهر في مرحلة الطفولة المبكرة.

وكما أشرنا أن هذه المشكلة تعتبر مشكلة جمالية من الدرجة الأولى، أي أنها لا تسبب ضرراً يستدعي التدخل الطبي لعلاج الأذن كالتأثير على قوة السمع مثلاً، لذلك فإن علاج الأذن النافرة يعتبر من تخصص طب التجميل.

إن علاج بروز الأذن بدون عملية يندرج تحت بند تجميل الأذن بدون جراحة، ويتم باستخدام إحدى التقنيتين، إما تقنية الخيوط، أو تقنية الشريحة المعدنية.

قبل و بعد علاج بروز الأذن

 

تقنيات علاج بروز الأذن بدون جراحة

تقنية الخيوط

تعتمد هذه التقنية على استخدام خيوط طبية لغرسها في جلد الأذن والمنطقة التي خلفها، ثم شدها بنسبة معينة في اتجاه الرأس، لإعادة صيوان الأذن للوضع المفترض أن يكون عليه، وليحد من نفور الأذن بعيداً عن الرأس.

ويمكن استخدام خيوط طبية عادية كتلك التي تستخدم في تقطيب الجروح، والتي تذوب في الجلد بعد فترة، أو يمكن استخدام الخيوط الذهبية بدلاً منها، والتي تتميز بذوبانها السريع في الجلد، كما أنها تعطي نتائج أسرع وأجمل، ولكنها تكلف أكثر من الخيوط الطبية العادية.

 

مميزات تقنية الخيوط لعلاج الأذن النافرة
  • تقنية غير جراحية، لا تخلف جرح طبي.
  • يتم استخدام المخدر الموضعي قبل العملية في معظم الأحيان، ولكن بعض حالات الأطفال تستدعي استخدام المخدر الكلي للحد من حركتهم.
  • نتائجها فورية تظهر بمجرد الانتهاء من الإجراء، وتستمر لسنوات.

يمكن دمج هذه العملية مع عملية شد الوجه والجبهة بالخيوط، للتخلص من التجاعيد الموجودة بالوجه والجبهة وحول العيون، حيث يستخدم طبيب التجميل نفس الخيط لشد الوجه والأذن معاً.

فترة النقاهة قصيرة جداً، ويمكن العودة إلى المنزل في نفس يوم الإجراء، وممارسة الأنشطة اليومية في اليوم التالي مباشرة.

علاج بروز الأذن بالخيوط

 

مخاطر تقنية الخيوط لعلاج الأذن النافرة

تتلخص مخاطر تلك الطريقة في علاج الأذن النافرة في عدم ذوبان الخيوط المستخدمة في الجلد، مما يؤدي إلى حدوث تورمات ونتوء في منطقة الأذن وما خلفها، ويمكن أن يصل الأمر إلى فشل العملية بأكملها، ومن ثم البحث عن تقنية أخرى للعلاج دون اللجوء إلى الخيوط.

 

تقنية الشريحة المعدنية

تعد من التقنيات الحديثة والتي لاقت رواجاً في الفترة الأخيرة نظراً لسهولتها وبساطتها، ونتائجها الرائعة.

وتعتمد هذه التقنية على إدخال شريحة معدنية رقيقة جدا في جلد الأذن، فتعمل على طي غضاريف الأذن في اتجاه الرأس مما يحد من بروز الأذن إلى الخارج.

وتتم عملية إدخال الشريحة إلى الأذن تحت تأثير التخدير الموضعي، ثم يقوم الطبيب بعمل شق جراحي صغير جداً لإدخال الشريحة، والتي لا يتعدى سمكه مليمتر أو اثنين، ثم يبدأ الطبيب تعديل وضعية الشريحة للوصول إلى الشكل والوضع المطلوب بالنسبة للأذن.

وأخيراً يغلق الطبيب الجرح الصغير بغرزة أو اثنتين باستخدام خيط طبي يذوب في الجلد، ولا يترك أي أثر بعد ذلك.

لا يستغرق هذا الإجراء أكثر من نصف ساعة، يمكن بعدها العودة إلى المنزل وممارسة الحياة الطبيعية دون أي مشاكل.

مميزات علاج بروز الأذن بالشريحة المعدنية

 

مميزات تقنية الشريحة المعدنية لعلاج الأذن البارزة بدون جراحة
  • تقنية غير جراحية، تتم تحت تأثير المخدر الموضعي.
  • نتائجها فورية، تظهر في الحال وتدوم إلى الأبد، حيث يمكن إزالة الشريحة بعد عام أو أكثر، أو يمكن تركها فهي لا تؤثر سلباً على الأذن.
  • يمكن للشخص اختيار الشكل النهائي للأذن قبل الإجراء، حيث يقوم الطبيب بوضع الشريحة المعدنية فوق الأذن وتعديلها حتى الوصول إلى الشكل المثالي الذي يريده الشخص.
  • تقنية آمنة إلى حد كبير، لذلك فهي مثالية للأطفال وكبار السن على حد سواء.
  • لا تترك أثراً لجرح أو لندبة في مكان إدخال الشريحة المعدنية.

 

المرشحون المحتملون لعلاج الأذن النافرة بدون عملية

لقد كانت تقنية العلاج بدون جراحة حلاً لكل من كان لديه مشكلة طبية أو نفسية تجاه التقنية الجراحية، لذلك فإن عدد كبير ممن يعانون من بروز الأذن يمكنهم اللجوء إلى التقنيات الغير جراحية، طالما أقر الطبيب بذلك.

وبالنسبة للسن المناسبة للإجراء، فيمكن البدء من سن ستة أشهر للأطفال وحتى الأعمار الكبيرة دون تحديد.

المرشحون لعلاج بروز الأذن بدون عملية

 

تكلفة علاج بروز الأذن بدون عملية

في السابق كان المعتقد السائد، أن الجراحات هي الأكثر تكلفة من الإجراءات الغير جراحية، وقد كان تفكيراً منطقياً، فعند حساب تكلفة التخدير الكلي والمبيت بالمستشفى والخيوط الجراحية المستخدمة وأجر الجراح الذي دائماً ما يكون عالياً، يمكن الجزم بأن هذه الطرق الجراحية هي الأعلى تكلفة.

لذلك كان من المتوقع أن تجد عملية تجميل الأذن البارزة بالتقنية الجراحية أعلى تكلفة من علاجها بدون جراحة، ولكن الحقيقة منافية لذلك، فالإجراءات الغير جراحية تكون في أغلب الأحيان أعلى تكلفة من الجراحة، ذلك لأن تجنيب المريض مخاطر الجراحة وآثارها الجانبية يجب أن يكون له ثمن، بالإضافة إلى أن التقنيات والأدوات المستخدمة غالباً ما تكون عالية التكاليف.

وتبدأ تكاليف علاج الأذن البارزة بدون عملية من 1500 دولار أمريكي، وحتى 3000 دولار أمريكي في المتوسط، كما يمكن أن تزيد التكلفة عن ذلك في بعض البلاد.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أفضل الأماكن لعلاج بروز الأذن بدون عملية

مستشفى دله بالمملكة السعودية: وهي ليست مستشفى متخصصة بالتجميل فقط، بل يوجد بها كل التخصصات الطبية الأخرى، ولكن قسم التجميل بها عالي المستوى، حيث يقوم بالإشراف عليه نخبة من الأطباء المتميزين، ويتم استخدام أحدث الوسائل والأساليب في طب التجميل.

دبي كوسميتك سيرجيري بالإمارات: وهي مجموعة من العيادات المتخصصة في التجميل، حيث توجد عيادة لتجميل الأنف، وأخرى لتجميل الأذن، وغيرها لزراعة الثدي وتجميله.

Cleveland clinic لجراحات التجميل بالولايات المتحدة: ولها عدة فروع بولاية أوهايو الأمريكية، وتقدم العيادة العديد من الخدمات في مجال جراحات التجميل مثل جراحة زراعة الثدي، بالإضافة إلى الإجراءات الغير جراحية، مثل الحقن التجميلية وتقشير البشرة.

The harley medical group بالمملكة المتحدة: وهي مجموعة من العيادات التجميلية المتخصصة والتي تحظى بسمعة طيبة، ذلك لأنها تهتم بمعايير الجودة للخدمات التجميلية التي تقدمها، بالإضافة إلى كفاءة ومهارة الأطباء الذين يعملون بها.

عيادة بادي إيمدج بمصر: وهي عيادة تجميلية متكاملة تضم العديد من الأقسام المختلفة، مثل قسم لشفط الدهون وشد الجلد، وقسم للعلاج بالليزر، وقسم خاص لتجميل الأذن.

 

ما هي الشروط الواجب توافرها في الطبيب الذي يقوم بإجراء العملية

ربما يراودنا تساؤل هام بشأن الطبيب الذي يقوم بإجراء العملية، فهل نلجأ لطبيب تجميل، أم طبيب أنف وأذن؟

والإجابة الصحيحة هي الأثنين معاً، فطبيب الأنف والأذن هو من يقوم بإجراء العملية، ولكنه ليس أي طبيب، بل يجب أن يكون قد تلقى دراسات كافية في مجال تجميل الأذن بدون جراحة، أي أن يكون متخصص في تجميل الأذن.

بالإضافة إلى ذلك يجب أن تتوافر بعض العوامل الأخرى بالطبيب لنتأكد أنه الطبيب المناسب لإجراء العملية، ومنها:

  • خبرة لا تقل عن بضع سنوات في مجال تجميل الأذن.
  • حصوله على الزمالة من إحدى الجامعات العريقة حول العالم.
  • أن يكون مسجلاً في البورد الأمريكي أو الكندي لجراحات التجميل.
  • أن يكون له سجل حافل بالعمليات الناجحة في مجال علاج الأذن النافرة.
  • أن يجيب على تساؤلاتك الخاصة بالعملية قبل إجرائها.
  • يفضل من كان حاصلاً على الماجستير أو الدكتوراه في مجال تجميل الأذن.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

إقرأ أيضاً:

تجميل الأذن بدون جراحة

عملية تجميل الاذن الخفاشية

تجميل الاذن البارزة

شد الوجه بالخيوط

شد الوجه بدون جراحة