الفيلر للوجه

إذا استخدمت شيئًا لمدةٍ طويلةٍ فمن الطبيعي أن تبدأ آثار مرور الزمن بالظهور عليه وحاجته للصيانة والإصلاح باستمرارٍ حتى يستمر بأداء وظيفته، كذلك هي أجسادنا التي تقضي معنا عقودًا من العمر فكيف لا نتوقع منها أن تصاب بالتعب والوهن وتحتاج منّا الاهتمام والعناية حتى تحتفظ بجمالها؟

مع انقضاء العمر وكل ما نتعرض له في حياتنا اليومية بين ضغوطاتٍ وتوترٍ وظروفٍ وحتى لحظات سعادةٍ وراحة وبين تعرض بشرتنا للهواء وأشعة الشمس والتلوث الموجود في الجو وأحيانًا عدم اعتنائنا بصحتنا واهتمامنا بالغذاء وشرب السوائل والعناية اليومية بالبشرة تبدأ آثار ذلك في الظهور مع الوقت.

ستجد التجاعيد تخط طريقها بين ملامح الوجه بينما فقدت البشرة نضارتها ونعومتها المعهودة وتظهر الجيوب أسفل العينين والتجاعيد حول الفم والعينين والأنف وتختلف الملامح قليلًا فتفقد البعض من جاذبيتها التي كانت موجودةً من قبل ويصاب الناس بالقلق من فقدان جمالهم وجاذبيتهم بسبب تلك التغيرات.

لكن فيلر الوجه جاء كحلٍ سحريٍ لأغلب تلك المشاكل وتمكن من القضاء عليها تمامًا وإعادة الأمان للبعض بإعادة ملامحهم لحالتها وجمالها السابقين، كما تمكن إخضاع الفيلر للوجه في بعض الأحيان من علاج مشاكلٍ عانى منها الناس منذ ولادتهم مثل استخدام الفيلر للأنف لتعديل وتجميل عيوبه المختلفة.

الفيلر للوجه

 

المشاكل التي تحتاج فيلر للوجه وأسبابها

أغلب مشاكل الوجه التي تحتاج إلى حقن الفيلر غالبًا ما تواجه الكبار أو من تجاوزوا الثلاثينيات من أعمارهم وبدأت تجاعيد وجوههم في الظهور بسبب التقدم في السن، ولا يعني تقدم السن هو الوصول للشيخوخة وإنما تجاوز فترة الشباب يعني أن بعضًا من التجاعيد سيبدأ في الظهور هنا وهناك.

إلا أنه يوجد الكثير من المقدمين على حقن الفيلر للوجه من الشباب الراغبين في تعديل مشكلةٍ جماليةٍ بسيطةٍ في وجوههم تسبب لهم الضيق والأرق مثل:

  • الحصول على مظهرٍ أفضل مثل حقن الفيلر للشفاه لزيادة حجمها ونفخها قليلًا وإعطائها مظهرًا أكثر تألقًا وجاذبية.
  • تكون المشاكل الغالبة التي تسبب فيها التقدم في العمر موزعةً على الوجه كله إلا أن العديد من تلك المشاكل قد تحصل عليه عبر الوراثة من أبويك ما يعني أنها ستظهر من صغرك أو شبابك ولن تنتظر حتى تصل إلى عمر الثلاثينات أو الأربعينات لتعبر عن نفسها.
  • تتأثر الطبقة الدهنية الموجودة أسفل الجلد ويقل حجمها مما يتسبب في تهدل وترهل الجلد الموجود فوقها والذي كان معتمدًا عليها، ومع ترهل الجلد تبدأ التجاعيد في الظهور ويتأثر شكل الوجه بأكمله مثل الحال في انخفاض حجم الخدين وترهل جلدهما وتعده مما أيضًا يؤثر على شكل العينين والأنف والفم، عندها يكون أفضل حلٍ هو حقن الفيلر للخدين لإعادتهما لوضعهما السابق.
  • تظهر بعض التجاعيد حول الوجه والعينين بسبب التعابير الوجهية المختلفة التي نقوم بها طول الوقت في حياتنا اليومية، وستجد أن المدخنين مثلًا من أكثر الذين يعانون من تجاعيدٍ حول أفواههم بسبب استخدام السجائر لفتراتٍ طويلة مؤثرةً على الجلد والعضلات.
  • كثيرٌ من مشاكل الأنف الجمالية يمكن علاجها باستخدام الفيلر منها الأنف غير المستوي والبارز والمعوج والصغير أكثر من اللازم ومنخفض أو بارز الطرف كلها يستطيع الفيلر المساعدة فيها وعلاجها بلا شك
  • حقن الفيلر تحت العينين لعلاج التجاويف والهالات السوداء والجيوب أسفل العينين.

 

المرشحون لحقن الفيلر للوجه

  • الذين يعانون من مشاكل جمالية بدون أسبابٍ صحية أخرى، فلو كان السبب صحيًا يجب علاج المشكلة أولًا قبل اللجوء إلى حقن الفيلر للوجه
  • بعض أنواع الفيلر قد تتسبب في الحساسية لبعض الناس لذلك يجب التأكد قبل البدء في الحقن من أن الشخص لا يعاني من أي حساسيةٍ لذلك النوع
  • الذين لا يعانون من أي مشكلة جلدية أو عدوى أو التهابات لأن إجراء الحقن مع وجودها قد تؤدي لمشاكل أكبر
  • بالمثل ينطبق الأمر على حبوب الشباب فيجب علاج تلك المشكلة أولًا قبل الخضوع لحقن الفيلر حتى لا يحدث انتقالٌ للعدوى وفي بعض الأحيان تزداد مشكلة حب الشباب وتسوء بعد الحقن
  • التأكد من أن الشخص لا يعاني من سيولة الدم حتى لا يتسبب الحقن له في الكدمات أو النزف
  • أن يكون كبيرًا في السن أي تجاوز مرحلة البلوغ، فالأطفال في نموٍ وتغيرٍ مستمر وحقن بعضهم يكون غير مفيدًا بالمرة

فيلر الوجه

 

أفضل أنواع الفيلر للوجه

بشكلٍ عام يعتبر الفيلر مادةً طبيعيةً الغرض الأساسي منها هو ملئ تجويفٍ فارغٍ في الوجه أو في اليدين ليحل محل الخلايا والأنسجة الهزيلة أو الغائبة، وبهذه الطريقة يساعد الفيلر على شد الجلد مرةً أخرى وإعادة الوجه إلى حجمه الطبيعي السابق ويمنع وجود أي ترهلاتٍ أو تجعدات.

بعض الأنواع من الفيلر تكون قادرةً على إحداث أثرٍ أكبر وأبعد من مجرد ملء الفراغ، تقوم مكونات ذلك الفيلر بتحفيز الخلايا الموجودة في المكان الذي تم الحقن فيه وبذلك تساعدها على التجدد وعلى إنتاج الكولاجين، ومع مرور الوقت تبدأ الخلايا في استعادة وظائفها والأنسجة باستعادة حجمها وشكلها السابق.

توجد عدة أنواعٍ مختلفة من الفيلر وليست كل الأنواع مناسبةً لجميع الناس ولا حتى لكل أنواع التجاعيد، فكل شخصٍ يتناسب نوعٌ معينٌ من الفيلر مع بشرته وصحته، ولكل مكانٍ أو نوعٍ من التجاعيد في وجهه نوعٌ مخصصٌ لها من الفيلر سيكون قادرًا على إعطاء النتيجة الأفضل.

ينقسم الفيلر إلى نوعين أحدهما نوعٌ مؤقت يختفي أثره بعد فترة والآخر نوعٌ دائم من المفترض أن يظل أثره موجودًا للأبد، إلا أن الكثيرين لا يفضلون الدائم لأن هناك مقولةً عن الفيلر تقول أنه كلما طالت مدته كلما زادت مخاطره وعيوبه، توجد عدة أنواعٍ شائعةٌ ومنتشرةٌ من الفيلر مثل:

  • فيلر حمض الهيالويورينك وهو أكثر الأنواع انتشارًا حول العالم وأعلاهم في الأمان والملائمة لكل الأشخاص ولحقن فيلر الوجه وسبب ذلك أن الهيالويورنيك مادةٌ طبيعيى يتم إنتاجها داخل جسم الإنسان لذلك عند حقنها لن تعتبر غريبةً عنه ولن تضره بأي شكلٍ من الأشكال
  • فيلر الكولاجين ومحفزات إنتاج الكولاجين التي تساعد الخلايا والأنسجة على التجدد والعودة إلى سابق عهدها مرةً أخرى، يعتبر الكولاجين مادةً طبيعيةً أيضًا لكن بسبب أنه يتم استخراجه غالبًا من الماشية فهو بحاجةٍ إلى التأكد من أن الشخص لا يعاني من الحساسية له قبل حقنه
  • الفيلر الدائم يتكون من خليط من الكولاجين مع بعض المركبات الداخلة في تكوين البلاستيك وتظل تلك المواد موجودةً أسفل الجلد لفتراتٍ طويلة بسبب عدم قابليتها للامتصاص

 

قبل حقن الفيلر للوجه

  • عليك قبل حقن الفيلر للوجه أن تتأكد من أن مشكلتك جماليةٌ تمامًا وأنها ليست بسبب أي نوعٍ من الأمراض المختلفة
  • من الأفضل أن تعالج أي عدوى أو مرض لديك قبل الخضوع للحقن سواءً مشكلة جلدية أو عامة في جسمك
  • قد يصبح ذلك هو الوقت المناسب لتبدأ بالاهتمام بصحتك والانتباه لها، فالإهمال سيعطيك نتائج سلبية دومًا حتى لو بعد الحقن ستجد أن تأثير الفيلر على الوجه يتراجع ويختفي بسرعة بسبب انعدام صحة بشرتك وأنسجتك، تناول الطعام الصحي واحصل على احتياجك الكامل من المعادن والفيتامينات، لا تهمل شرب المياه والسوائل فنقصها من أكبر أسباب ترهل الجلد وشحوبه وفقدانه المرونة
  • توقف عن تناول أي أدويةٍ مسيلةٍ للدم قبل الحقن حتى لا تفاجأ بظهور كدماتٍ كبيرةٍ تحت الجلد على وجهك بسبب السيولة
  • إن كنت تتناول أي نوعٍ من الأدوية فأخبر طبيبك حتى يخبرك بالنصائح اللازمة
  • عليك أن تتحدث مع طبيبك بصراحةٍ وانفتاح عن توقعاتك وتصوراتك عن النتيجة التي ستنتهي عليها عملية الحقن، أخبره بما تريد واجعله يساعدك بخبرته في عبور الاختيارات المختلفة وإعطائك الحل المناسب لحالتك
  • في بعض المشاكل والحالات قد يحب الأطباء أن يلجأوا لبعض العلاجات الخارجية البسيطة ورؤية أثرها قبل أن يقرروا البدء في الحقن لذلك إن عرض عليك طبيبك شيئًا كهذا فجربه لأنك ربما تجد الحل بدون الفيلر والحقن

 

أثناء حقن الفيلر للوجه

عملية حقن الفيلر للوجه لا تستغرق في الغالب أكثر من عدة دقائق هي مدة الحقن، قد يفضل البعض استخدام كريم مخدرٍ موضعيٍ أثناء الحقن خوفًا من الألم إلا أن الحقن لا يؤلم البتة وإنما هو مجرد شعورٍ بسيطٍ بالوخز ينتهي فور سحب الطبيب للإبرة.

يستخدم الطبيب حقنًا مخصصةً للفيلر ويوجد الفيلر في عبواتٍ وليس هناك مقياسٌ محددٌ للكمية المستخدمة وإنما يستمر الطبيب بالحقن حتى يصل إلى النتيجة المطلوبة، يستهدف الطبيب المناطق الغائرة أو أسفل الجلد المترهل أو مكان الأنسجة والعضلات الضامرة ليحقن الفيلر حتى يمتلئ المكان ويصبح كما كان.

تختلف أماكن الحقن عن بعضها البعض في درجة العمق التي يحتاج الطبيب إلى أن يصل إليها أثناء الحقن وعدد الحقن التي ستحتاجها المنطقة، بعض الأماكن تحتاج لتكرار الحقن عدة مراتٍ متتالية حتى تصل إلى الدرجة المطلوبة.

 

ماذا بعد حقن الفيلر للوجه

أحيانًا تظهر النتائج فورًا وأحيانًا تحتاج نتائج الفيلر إلى فترةٍ من الوقت حتى تظهر بوضوحٍ على وجهك لذلك لا داعي للاستعجال ابدًا، بعد انتهاء الحقن ستشعر ببعض الألم في وجهك وبأنه منتفخٌ قليلًا ويعاني جلدك من الاحمرار والتورم لبعضٍ من الوقت وكلها نتائج طبيعية.

تحتاج إلى الحذر خلال الساعات التي ستلي الحقن مثل أن تحرص على ألا تقوم بتدليك وجهك أو الضغط على أي مكانٍ تم الحقن فيه أو لبس النظارات أو الأقنعة أو النظر للأسفل كثيرًا أو النوم ووجهك مضغوطٌ للوسادة لأن كل ذلك سيتسبب في تحريك الفيلر من مكانه وتغيير كمياته الموجودة تحت الجلد وتوزيعها بشكلٍ خاطئ.

تحتاج إلى الانتباه والعناية ببشرتك بعد ذلك واستخدام المستحضرات الملطفة والمرطبة والخاصة للعناية بها مع تناول الكميات الكافية من السوائل والخضروات والفواكه والفيتامينات لمساعدة جسدك وبشرتك على التحسن.

في الفترة الأولى بعد الحقن يجب الحرص على تجنيب البشرة لأي شيءٍ قد يرهقها أو يتسبب في تحسسها مثل مستحضرات الترطيب والعناية بالبشرة غير الطبية أو وضع مستحضرات التجميل عليها لأن البشرة تكون متحسسةً في الأصل وتلك الأشياء تزيد من ألمها وتحسسها.

الفيلر غير الدائم له مدةٌ معينةٌ تبدأ من 4 أشهر وتصل حتى السنة بعدها يذهب مفعوله وتعود البشرة كما كانت ويحتاج الشخص إلى حقن الفيلر للوجه من جديد، يتوقف ذلك على الشخص نفسه وتعاون جسده مع الفيلر ودرجة تحفز أنسجته وخلاياه والكمية والمكان الذي تم الحقن فيه، بعض الأشخاص يستمر تأثير الفيلر معهم لسنين قبل أن يجدوا أنفسهم مضطرين لإعادة الحقن ثانيةً.

حقن الفيلر للوجه قبل وبعد

 

مخاطر حقن الفيلر للوجه

توجد عدة مخاطرٍ وعيوبٍ وتبعات تترتب على حقن الوجه بالفيلر بعيدًا عن التورم والاحمرار وانتفاخ الوجه الذي يحدث بشكلٍ طبيعيٍ وتلقائيٍ بعد الحقن قد يحدث شيءٌ مثل:

  • حدوث حساسية خاصةً مع الطبيب الذي لم يهتم بإجراء اختبارٍ للحساسية قبل أن يبدأ في الحقن
  • ظهور عقد ونتوءات غير منتظمة أسفل الجلد بسبب الحقن غير المتكافئ أو خطأ الطبيب في انتقاء مكان الحقن أو الكمية التي يلزم المريض حقنها
  • في بعض الحالات ينتج عن حقن الفيلر للوجه تغيرٌ في لون البشرة سواءً يصبح فاتحًا أو داكنًا عن لونها الأصلي
  • قد يسبب الحقن الخاطئ موت بعض الخلايا بسبب التأثير على الشعيرات الدموية أو الأوعية الدموية الصغيرة التي تغذيها وسدها بالفيلر
  • في حالة الإهمال من الممكن أن يصاب الشخص بالعدوى بسبب عدم التطهير أو استخدام أدواتٍ ملوثة أثناء الحقن تنقل له أي عدوى

 

كيف تحصل على حقن الفيلر للوجه بأمان

  • عندما تقدم على خطوة استخدام فيلر الوجه ستقابلك العديد من الخيارات والكثير من الأنواع واختلافاتٌ وفروقٌ شاسعةٌ في الأسعار لا تجعل السعر يقودك سواءً بالغلاء أو الزهد لأن تلك المادة التي تبتاعها ستحتفظ بها أسفل بشرة وجهك، لذلك اجعل أول أولوياتك هو البحث عن نوع الفيلر المناسب لبشرتك وتجاعيدك دون النظر إلى السعر والماركات وحسب
  • يقوم الكثيرون بإجراء حقن الفيلر دون أن يحصلوا على شهاداتٍ طبيةٍ معتمدة وبدون أن يكونوا أطباء من الأساس وإنما يعتبرون الأمر مثل أي شيءٌ يقومون به في صالات التجميل العادية، لذلك احرص على الذهاب لطبيبٍ ولا تسمح لأي شخصٍ بالعبث في وجهك
  • صحيحٌ أن الفيلر مجرد حقنٍ وليس عمليةً جراحية لكن ذلك لا ينفي الحاجة للخضوع لها في بيئةٍ طبية سواءً في مستشفى أو مركز طبي أو عيادة طبيب باستخدام أدواتٍ معقمة طبيًا وبيئة نظيفة، لا تخضع للحقن في مكانٍ عامٍ أو صالةٍ أو مركزٍ غير طبي لأن احتمال إصابتك بالعدوى ستزداد كثيرًا

حقن الفيلر للوجه

 

استخدام البوتكس أو الفيلر للوجه

يختلف كلٌ من البوتكس والفيلر في وظائفهما وطريقة تنفيذ علاج التجاعيد والمصدر الذي يأتيان منه، فبينما الفيلر مادةٌ طبيعيةٌ في الغالب فالبوتكس عبارةٌ عن سمومٌ تفرزها أنواعٌ خاصةٌ من البكتيريا تسبب هذه السموم شللًا أو ارتخاءً في العضلات.

بعض التجاعيد يكون سببها هو توتر العضلات في الوجه وتحفزها المستمر خاصةً تلك التي تجدها على جانبي العينين وبين الحاجبين والموجودة في الجبين، لذلك يكون البوتكس مساعدًا في تلك الحالات لكن لا يمكن أن تحقن الوجه كله بالبوتكس لعلاج جميع التجاعيد الموجودة فيه.

بعض الأماكن لا يحدث في جلدها ترهل ولا توجد أسفلها طبقةٌ دهنية والسبب الرئيسي في التجعد هو العضلات عندها يصبح استخدام البوتكس مفيدًا ومؤثرًا، إلا أنك لا تستطيع إزالة التجاعيد الناتجة عن ترهل الجلد وضمور الأنسجة أسفله بالبوتكس وإنما يكون الفيلر هو الحل الأفضل.

يدوم مفعول الفيلر أكثر من مفعول البوتكس وهو المعروف في عمليات حقن الوجه، لكن على النقيض يظهر مفعول البوتكس فور الحقن ولا يحتاج للوقت بينما قد يحتاج الفيلر لعدة أيامٍ قبل أن يظهر أثره الكلي على الوجه، كما أن كثيرين لا يفضلون البوتكس بسبب أن طريقة عمله الرئيسية هي شل العضلات ومنعها من الإنقباض، لا تشعرهم تلك الفكرة بالأمان والراحة كثيرًا.

تختلف تكلفة الفيلر من بلدٍ إلى آخر ومن طبيبٍ إلى الثاني، كما أن الاختلاف الرئيسي سيكون على نوع الفيلر الذي قررت استخدامه والكمية التي أنت بحاجةٍ إليها، لكن متوسط التكلفة بشكلٍ عام يبدأ من 150 دولارًا ويصل حتى 800 دولار.

اقرأ أيضا:

6 أقنعة مرطبة للاعتناء بوجهك في الشتاء

5 منتجات ضد الشيخوخة لا يمكنك الاستغناء عنها لبشرتك

مقابلة مع د.جو نيامتو خبير جراحة تجميل الوجه