21 جراح لتجميل الأنف يبدون آرائهم حول كيفية اختيار الطبيب المناسب لإجراء العملية

مقابلة جراحي تجميل الانف

قام موقع تجميلي بإجراء مقابلة مع العديد من جراحي تجميل الأنف المشهورين في الوطن العربي وكان سؤال  المقابلة هو: ما هي مواصفات جراح تجميل الأنف التي يجب أن يبحث عنها من يرغب في الخضوع للعملية؟

سوف نتعرف معا في هذا المقال الشيق على إجابات أطباء من عدة دول ممن يقومون بإجراء جراحة تجميل الأنف في المنطقة العربية والتي تنوعت بين معرفة مؤهلات الجراح وخبراته السابقة بالإضافة إلى معرفة آراء مرضاه السابقين ومحاولة مقابلتهم للتعرف على إمكانيات الجراح.

ترتيب الأسماء بناءً على أسبقية المشاركة في سؤال المقابلة وليس بناءً على الأفضلية

د. جعفر خان – جراح تجميل الأنف

دكتور جعفر خان

مؤهلات الجراح وعدد سنوات عمله الناجحة في تخصصه ومهارات التواصل الشخصي تعد مؤشرات قوية جدا، وعلى الرغم من ذلك فالأكثر أهمية هو تفهم كل من الجراح والفرد لرغباته وإيمان الجراح بأن لديه المهارات الفنية لتحقيقها. يجب مناقشة هذا الأمر بصدق وصراحة قبل وبعد عرض الصور حيث أن محاكاة الكمبيوتر دقيقة لكن بشكل جزئي ولذا فالتواصل بين الفرد والطبيب هو المفتاح الرئيسي.

 

د. شهرام ساجدي – جراح تجميل الأنف

دكتور شهرام ساجدي

دائما ما يكون اختيار الطبيب والجراح أمرًا محيرًا وصعبًا! أحد الأسئلة هو “هل أذهب إلى جراح تجميلي أم جراح أنف وأذن وحنجرة؟”

فبالرغم من أنني جراح تجميلي لكن – لأكون صادقًا -يجب أن أذكر أن بعض أعظم المساهمات في جراحات تجميل الأنف قام بها جراحو أنف وأذن وحنجرة، لذلك فليس من المهم أن يقع الاختيار على جراح تجميل أو جراح أنف وأذن طالما أن هذا الجراح مسجل رسميًا ولديه المؤهلات اللازمة والخبرة المستمرة في جراحات تجميل الأنف.

لا تدع الإنجازات الخاطفة تستولي على عقلك، فالأفضل هو أن تسأل طبيبك إذا أمكنه تحويلك إلى جراح يعرفه ويثق به أو أن تسأل أحد أقربائك أو أصدقائك الذين خضعوا لنفس الجراحة ويكون راضيًا عن النتائج والرعاية التي حصل عليها وحينها عليك السعي للحصول على استشارة هذا الجراح. اختر بضع جراحين واحصل على استشارات منهم، فسوف تختار بسهولة أكثرهم راحة لك.

قد يكون تجميل الأنف هو أعقد عمليات الجراحات التجميلية فهو يتعامل مع عضو يتوسط وجهك، ولا يعد فقط رمزا جماليا ولكن يؤدي وظائف أخرى غاية في الأهمية نذكر منها: التنفس والشم وترطيب وتدفئة الهواء المستنشق، ويجب على الجراح معالجة كل هذه المسائل بالإضافة إلى النتائج الجمالية.

يجب على الجراح معرفة تاريخك المرضي بالتفصيل ويجب عليه فحص الأنف من الداخل والخارج. سيخبرك الجراح إن كنت مؤهلًا لعمل تجميل للأنف أم لا، حيث أن تجميل الأنف ليس مناسبًا للجميع.

يلتقط معظم جراحي تجميل الأنف صور للأنف في مواضع مختلفة سواء تم ذلك بمساعدة الكمبيوتر أو بالورقة والقلم فقط، وسوف يناقش الطبيب رغباتك وما يمكن تحقيقه بالفعل. بالرغم من أن ذلك لا يضمن تشابه الصور مع النتائج النهائية إلا أنه يساعد على التواصل ويؤسس لطريقة إجراء عمليتك، فجراح التجميل لن يدفعك دفعًا للقيام بالجراحة ولكنه سيتريث للوصول لقرار معك.

 

د. صقر حبوش – جراح تجميل الأنف

دكتور صقر حبوش

عملية تجميل الأنف ليست جراحة سهلة طوال الوقت، فيجب أن يمتلك الجراح خبرة كافية في العمل مع أشكال وتباينات شكلية عرقية (أكثر من 10 سنوات للحالات الصعبة وحالات التحسين)، ويجب أن يمتلك خلفية معرفية عن الوظيفة الأنفية (لدى 30% من المرضى مشاكل وظيفية) وقدرة على إخراج نتيجة طبيعية مع أقل ندوب وأقل مظهر جراحي، وكذلك أن يمتلك سيرة ذاتية قوية وتعلم مستمر وسمعة جيدة في الحقل الطبي.

 

د. براجندرا باسر – جراح تجميل الأنف

دكتور براجندرا باسر

يعد تجميل الأنف أعقد العمليات التجميلية فبعض أمهر جراحي التجميل يفتقدون الخبرة المناسبة في جراحة الأنف. ننصح الشخص أن يتأكد من التالي عند البحث عن طبيب تجميل أنف:

  1. إذا ما كان الطبيب جراح تجميل عام أو متخصص في جراحات تجميل الأنف.
  2. تجميل الأنف له شقين؛ شق تجميلي وشق وظيفي، فيجب معرفة إذا كان الطبيب قادرًا على التعامل مع الشقين معًا. أفضل طريقة لتجنب المشاكل هي طريقة الفريق الثنائي؛ حيث يهتم طبيب بالجانب التجميلي ويهتم الآخر بالجانب الوظيفي.
  3. للحفاظ على مستوى مناسب من المهارات الجراحية، يحتاج الطبيب لإجراء 35 عملية سنويًا، اسأل طبيبك عن خبرته في مجال جراحة الأنف تحديدًا.
  4. يجب أن يكون الطبيب قادرًا على عرض النتائج الجراحية قبل وبعد مع متابعة طويلة الأمد.

 

د. نبيل فقيه – جراح تجميل الأنف

دكتور نبيل فقيه

اختيار الجراح المناسب هو أهم القرارات التي ينبغي اتخاذها عند التفكير في جراحات تجميل الأنف. يعتبر تجميل الأنف هو أصعب العمليات في مجال التجميل والوصول لجراح تجميل الأنف المناسب هو الجزء الأهم للحصول على أفضل نتائج تجميلية. يمكنك الاستعانة بالنصائح التالية لمساعدتك في البحث عن الطبيب المناسب.

  • شهادات الطبيب: يجب أن يحمل جراح تجميل الأنف ترخيصًا بمزاولة الطب مع زمالة في مجال الجراحة التجميلية وجراحة الأنف والأذن والحنجرة والجراحة التجميلية للوجه أو جراحة الجمجمة والوجه والفكين (الجراحة التجميلية للجبهة والجراحة الترميمية للوجه والفكين). كثير من جراحي التجميل لم يخضعوا لهذا التدريب الصارم والمطلوب للحصول على زمالة في أحد هذه التخصصات. من المهم إيجاد جراح يستطيع فهم الشق التجميلي لجراحة الأنف وكذلك الشق الوظيفي. فيما يتعلق بجراحة الأنف؛ في الغالب لا يتوفر كل ما سبق في الجراح الذي يقوم بعمليات تجميل الأنف، لذلك المهم إيجاد جراح يتوفر فيه كل ما سبق. تحتاج جراحة الأنف خبرة وتدريب طويلين للحصول على نتائج يمكن توقعها. ابحث عن هذه النقطة واسأل طبيبك.
  • مقارنة النتائج قبل وبعد: بالرغم من عدم تساوي جميع الحالات، إلا أنه يمكنك الحصول على فكرة عامة فيما يتعلق بجراحة التجميل. يحتفظ الجراحون عادة بملف عن حالات قاموا بتحقيقها وهم يحبون مقارنة الصور قبل وبعد.
  • الحس الجمالي: نعلم جميعا أن ما قد يراه أحدنا جميلا قد لا يكون جذابا لشخص آخر. لهذا السبب من المهم العثور على جراح يتشارك معك نفس الحس الجمالي.
  • التحليل الدقيق: من المهم للغاية استغراق الوقت الكافي لاستكشاف الأنف. تحليل الوجه هو المفتاح الأساسي للنجاح والتركيز على قياسات الأنف وذلك للوصول لأفضل النتائج.
  • اطلب نتائج محاكاة بالكمبيوتر: يجب على الجراح أن يقوم بتحليل الصور السابقة للعملية معك ويجب أن يوفر لك نتائج فوتوغرافية للإجراءات المرجوة. بالرغم من أن هناك العديد من المسائل التي لا يستطيع الكمبيوتر فعله تقنيا، إلا أن أنك يجب عليك قضاء الوقت مع طبيبك لمناقشة ونقد نتائج المحاكاة بالكمبيوتر، ومن ثم يمكن للجراح عمل التغييرات الضرورية التي ترغب فيها قبل العملية.
  • وسائل السلامة والتشغيل: تعتمد سلامتك أثناء الجراحة بشكل كبير على طبيب التخدير وعلى وسائل السلامة؛ غرف عمليات معتمدة تشمل أنظمة دعم الحياة الأساسية تحسبًا لحدوث أي شيء خاطئ. اسأل عن مؤهلات طبيب التخدير. لسلامتك، سوف تحتاج إما ممرضة تخدير معتمدة أو طبيب تخدير معتمد وذلك للقيام بعملية التخدير.
  • التفاهم: اعثر على الجراح الذي يفهم أهدافك وتوقعاتك ورغباتك.  التواصل هو ركن أساسي في العملية، ويجب أن تشعر بالارتياح للجراح. يجب على الجراح أن يظهر القدرة على توجيهك والثقة بكونه الجراح الخاص بك وبقدرته على دعم نظرتك المستقبلية. ثق في إحساسك.

 

د. ياسر البدوي – جراح تجميل الأنف

دكتور ياسر البدوي

مع تعدد المراكز وكثرة المنتسبين إلى جراحة التجميل أصبح من الصعب علي الشخص العادي أن يختار أين يتوجه عند رغبته في إجراء جراحة تجميلية، لذا فمن الأفضل التدقيق قبل اتخاذ أي قرار مع مراعاة أن اختيار جراح التجميل المناسب يعد أهم عامل للحصول علي نتائج إيجابية. فيما يلي بعض النقاط التي قد تساعد في اتخاذ القرار المناسب:

  • معرفة جراحي التجميل المتواجدين في المنطقة عن طريق الاستفسار من الأصدقاء, الأطباء, المستشفيات, الهيئات الطبية المتخصصة, والانترنت.
  • التأكد من حصول الجراح علي التدريب المناسب في مجال جراحة التجميل من قبل جهة معترف بكفاءتها ولفترة تتجاوز الأشهر.
  • حصول الجراح علي شهادة التخصص في جراحة التجميل من جهة معروفة ومعترف بها عالميا.
  • توفر الخبرة المطلوبة وذلك بمعرفة التصنيف المهني للجراح ( استشاري, أخصائي أول, أخصائي, طبيب عام).
  • انتماء الجراح إلى هيئات أو جمعيات علمية متخصصة معروفة بتدقيقها في اختيار أعضائها وحرصها علي استمرار المامهم بالمستجدات في علم جراحة التجميل.
  • استشارة الطبيب الجراح وسؤاله عن الحالة وكيفية إجراء العملية والمضاعفات والبدائل المتوفرة ومن الأفضل رؤية بعض الصور لحالات مشابهة بالإضافة إلى هذا فإنه يجب معرفة أن جراحة التجميل قد لا تلائم جميع الأشخاص خاصة أولئك الذين يعانون من أمراض نفسية مزمنة أو يتوقعون نتائج غير واقعية وغير ممكنة أو يمرون بظروف نفسية أو اجتماعية صعبة أو يركزون علي مشاكل بسيطة وينشدون الكمال أو الحيرة في اختيار الإجراء المناسب أو إجراء العملية بناء علي رغبة شخص آخر.
  • قرار إجراء الجراحة يتخذه الجراح والمريض في نفس الوقت بناء علي الراحة النفسية لكل منهما

 

د. كمال صوان – جراح تجميل الأنف

دكتور كمال صوان

اختيار إجراء جراحة تجميلية هو اختيار شخصي، وعند التفكير في إجراء جراحة تجميل للأنف فيجب على المريض اختيار طبيب ينصت لمخاوفه واهتماماته ويتمتع بالسمعة الجيدة فيما يتعلق بالسلامة والنتائج الجيدة. يجب أن تكون جراحة الأنف مناسبة لك وليس قوالب مصمتة يتماثل فيها شكل الأنف بغض النظر عن ملامح ونسب الوجه.الهدف هو الوصول لنسب ملائمة وإظهار ملامح الوجه.

يجب أن يسعى جراح تجميل الأنف الجيد لتحقيق العنصر الجمالي للأنف لكن بدون التحامل على وظيفة الأنف. يجب أن يكون الجراح قادرا على منحك فكرة عما سيكون عليه شكل أنفك سواء كان ذلك عبر صور فوتوغرافية أو صور ثلاثية الأبعاد أو رسومات.

 

د. أحمد مكي – جراح تجميل الأنف

دكتور أحمد مكي

ابحث عن الأطباء ومؤهلاتهم واطّلع على تعليقات الآخرين عنهم وإذا ما كانوا متخصصين في جراحة الأنف وحصلوا على التدريب المكثف لجراحة تجميل الأنف والشهادات والاعتمادات الخاصة بمجال الجراحة التجميلية. فيما يتعلق بالجراح، لا يوجد بديل عن التدريب والخبرة والرؤية الجمالية الجيدة. خلال الاستشارة، استشعر إذا كان الجراح يتفهم جمالية الأنف أم لا.

  • سوف تحتاج لجراح لدية خبرة في عمليات تجميل الأنف لا تقل عن خمس سنوات ويفضل أن تكون من عشر إلى خمس عشر سنة.
  • أن يكون الطبيب قد أجرى عدد كبير من عمليات تجميل الأنف سنويًا (يفضل أكثر من 100 عملية) ويكون سبق له التعامل مع عمليات أنف صعبة (حسب العرق وعمليات التحسينات).
  • أن يكون الجراح مستعدا لمناقشة ما سيقوم بعمله معك. اطرح عدد كبير جدا من الأسئلة على الطبيب عن خطته وعن المشاكل التي قد تحدث وعن كيفية استجابته للمشاكل …إلخ. بالحديث مع طبيب قد تسمع صوتا داخليا يخبرك “هذا الطبيب يجيد عمله وأشعر بالثقة فيه”.
  • ابحث عن جراح لديه الخبرة المسبقة في أساليب جراحة الأنف مثل أسلوب جراحة الأنف المفتوحة (حيث يكون الشق من أسفل). إذا كنت تسعى للحصول على عملية تنقيح، فيجب أن يكون الجراح الذي سيجريها لديه خبرة في عمليات تطعيم غضروف الأذن وتطعيم غضروف الأضلاع.
  • استشر جراحين اثنين على الأقل أو حتى ثلاثة جراحين. لا تبحث عن صفقات أو استشارات مجانية أو أسعار عمليات مخفضة حيث أن أفضل الجراحين في مجال تجميل الأنف لا يوفرون مثل هذه المساومات.
  • اطلع على الصور الحقيقية لمرضاهم السابقين قبل وبعد العملية وذلك في عيادات الأطباء وليس عبر الإنترنت حيث يمكن تعديل الصور أو تحسينها على الإنترنت بشكل لا يمكن تحقيقه واقعيًا.
  • اسأل الجراح عن إمكانية تواصلك مع أي من مرضاه السابقين.
  • أخيرًا نصيحتي هي أن تختار الجراح الذي تشعر بالارتياح معه والثقة فيه.

 

د. أشوك غوفيلا – جراح تجميل الأنف

دكتور اشوك غوفيلا

شخصيًا أعتقد أنه ليس من السهل على المرضى العثور بسهولة على جراحي تجميل الأنف المتمرسين؛ حيث أنه لا توجد مجموعات محددة من الاعتمادات تشبه زمالة الكلية الملكية للجراحين أو ما يساويها لجراحي التجميل. المعيار الوحيد المتوفر للحكم على الجراح هو نتائجه وتعليقات وتقييمات الحالات السابقة، وهو معيار مناسب جدا لأي جراح تجميلي جيد. المشكلة الوحيدة في هذا المعيار تكون لجراحي التجميل المبتدئين الذين يجدون صعوبة في إثبات مهاراتهم.

هناك عدد غير محدود من الحالات لجراحي الأنف والأذن والحنجرة انتقلوا لجراحات تجميل الأنف وهو في الحقيقة امتياز بعيد عن تخصصهم. في بلدان مثل دبي، يمكن العمل فقط في التخصصات المصرح لك بها من قبل السلطات التنظيمية، لذلك لن يخاطر أي أحد بعمل هذه الجراحة حتى إذا اعتقد قدرته على إجرائها. أفضل الطرق لاكتشاف هذا هو الاطلاع على نتائج جراحي تجميل الأنف ومحاولة التحدث مع بعض مرضاهم إذا سمحوا لك بهذا.

 

د. محمد قديح – جراح تجميل الأنف

دكتور محمد قديح

هذا سؤال ممتاز، وأنا متأكد أنك ستحصل على إجابات مختلفة. جراحة تجميل الأنف جراحة معقدة وكذلك عالية الطلب. الوصول إلى جراح تجميل أنف خبير أصعب جدا من الوصول إلى جراح تجميل في أي من تخصصات تجميل الوجه أو الجسم. هذه بعض النصائح الإرشادية لك:

  1. ابحث عن شخص متخصص في تجميل الأنف. من جانبي لن أختر إلا شخص له شغف حقيقي في هذا التخصص.
  2. ابحث عن جراح يستطيع معالجة المجرى الهوائي أيضًا، فحتى إذا لم تكن تعاني من أي مشاكل في المجرى الهوائي، فقد تؤدي العملية إلى مشاكل تنفسية إذا لم يتم إجراءها بالشكل الصحيح. يتميز الجراحين الذين لديهم خبرة في المجرى الهوائي بفهم أعمق لتشريح وظائف الأنف.
  3. اختر جراحًا يكون قد حصل على تدريب مسبق متقدم في مجال تجميل الأنف، فلا يتميز جميع الجراحين بالتدريب الجيد فيما يتعلق بتجميل الأنف.
  4. يجب أن يكون الجراح لديه خبرة في التعامل مع طريقتيّ تجميل الأنف المغلق والمفتوح.
  5. يجب أن يكون الجراح قد قام بإجراء العديد من عمليات تجميل الأنف سنويًا، من 100-150 على الأقل.
  6. لا تنس الجانب الشخصي وطرق رعاية المرضى، ففي الوقت الذي تكون فيه مهارات الطبيب وحرفيته هامة للغاية، سوف تحتاج إلى التعامل مع طبيب يمكن التواصل معه ويستطيع التعامل مع جميع احتياجاتك في فترة ما بعد الجراحة. يتجاهل المرضى في الغالب هذا الجانب.

 

د. طارق سعيد – جراح تجميل الأنف

دكتور طارق سعيد

يجب أن يعرف جميع المرضى قاعدة هامة وهي أن جراح التجميل الجيد ليس بالضرورة جراح تجميل أنف جيد. أيضا لا يمارس العديد من جراحي التجميل الممتازين ذوي الخبرة عمليات تجميل الأنف وبعضهم لم يسبق له أبدًا إجراء هذه الجراحة.

تعد جراحة تجميل الأنف أو التجميل الأنفي معقدة وحساسة، حيث تتوسط الأنف الوجه فأي خطأ أو خلل قد يؤدي إلى مظهر جسماني سيء وتأثيرات نفسية على المرضى. إذا اطلعت على التاريخ المرضي للأشخاص المستائين من نتائج الجراحات التجميلية، سوف تجد أن عملية تجميل الأنف تأتي في أول القائمة، وقد يتخذ الأمر منحنًا متطرفًا حتى أن بعض الأطباء تعرضوا للهجوم وحتى القتل على يد مرضى مستائين بعد عمليات تجميل الأنف.

مهارات الطبيب:

  1. يجب أن يكون له اهتمام محدد في عمليات تجميل الأنف.
  2. يكون قد خضع لتدريب مناسب. (اطلع على شهاداته).
  3. يكون قد قام بعشرات ويفضل مئات من هذه العمليات مع تحقيق نتائج جيدة.
  4. يكون صاحب خبرة ومؤهل بشكل كافي ليستطيع التعامل مع أي مضاعفات قد تحدث خلال العملية أو بعدها.
  5. التواصل اللفظي أحد أهم العوامل خصوصًا إذا استطاع الشخص رؤية المرضى السابقين للجراح والحديث معهم.
  6. ابحث عن جراح له لمسة فنية ويستطيع تصور نتائج العملية حتى قبل إجرائها.  يستخدم بعض الجراحين الكمبيوتر لعرض نتائج العملية للمريض وإن كانت لهذه الطريقة مشاكلها.

 

د. سانجاي باراشار – جراح تجميل الأنف

دكتور سانجاي باراشار

تجميل الأنف هو مزيج بين العلم والفن، فهو يتطلب معرفة تشريحية ومهارات جراحية وحس فني وذلك للحصول على نتيجة متناسقة وطبيعية.

يخضع جراح تجميل الأنف إلى تدريب مكثف يبدأ في كلية الطب لمدة خمس سنوات ونصف وذلك للحصول على درجة بكالوريوس الطب والجراحة، ويتبع ذلك ثلاث سنوات من التدريب الصارم على المهارات الجراحية الأساسية الخاصة بالجسم البشري كله ثم ينتهي بثلاث سنوات نهائية للتدريب التخصصي في التجميل والجراحات الترميمية أو تدريب على جراحات الرأس والوجه والرقبة. يستزيد العديد من الجراحين المتمرسين بعد ذلك بتدريبات الزمالة في التخصص الدقيق لجراحات تجميل الأنف. بعد هذا فقط يحصل الشخص على مسمى الجراح.

يحتاج المريض للاطلاع على مؤهلات وشهادات الجراح، فالخبرة هي أهم ما يميز الجراح المؤهل، وسنوات الخبرة الطويلة تسمح للجراح بتنفيذ الجراحة بأسلم طريقة مع الحصول على نتائج متناسقة. كذلك من المهم تقييم سمعة الجراح وعدد العمليات الناجحة التي قام بها والشهادات وتقييمات عمله. يوفر معظم الجراحين صور ثلاثية الأبعاد للكمبيوتر والتي تمكنهم من التواصل مع المرضى وفهم احتياجاتهم. يساعد هذا أيضا الجراح على إعطاء صورة واقعية عما يمكن تحقيقه وعما يجب تجنبه.

 

د. غسان سعيد – جراح تجميل الأنف

دكتور غسان سيد

أحد أهم القرارات التي تتخذها عند استعدادك للخضوع لعملية في الأنف هو اختيار الجراح المناسب، ولزيادة فرص الحصول على نتائج رائعة بعد الخضوع لعملية تجميل أنف يجب أن تضع في اعتبارك التالي:

  1. أن يكون الجراح قد خضع لتدريب كامل في الجراحات التجميلية وأنه جراح تجميل معتمد في بلدك.
  2. يجب أن يجري الجراح عملياته بموجب اعتماد وترخيص رسمي أو داخل منشآت جراحية مرخصة.
  3. اختر الجراح الذي يستمع لاحتياجاتك والذي يضع خطة جراحية على أساس رغباتك ولكنه أيضًا يعرف حدود ما يمكن تحقيقه.
  4. لا تتردد في طرح الكثير من الأسئلة، فأنت تحتاج لجراح مستعد للتواصل معك.
  5. حدد إذا كانت أهدافك جراحة تجميلية أو وظيفية أو كلاهما.
  6. احرص على أن يكون لدى الجراح قدرة جيدة من الحكم الجمالي والفني فيما يتعلق بشكل الأنف وذلك للحصول على تناسق في شكل الوجه.
  7. اختار الجراح الذي تشعر بالارتياح معه والثقة فيه.

 

د. باسم الحلبي – جراح تجميل الأنف

دكتور باسم الحلبي

يبحث المريض عن جراحين متمرسين وصادقين ممن لديهم فهم عميق لرغبات المريض يقومون بمناقشة نتائج العملية التي يخضع لها المريض. يجب على الجراح أن يكون لديه الاستعداد لقول “لا” للمريض في حالة وجود أسباب طبية أو توقعات غير قابلة للتحقيق. يجب أيضا أن يشعر المريض بالارتياح للطبيب وأن يتأكد من تفهمه لما يتعلق بالرعاية فيما بعد العملية.

 

د. أفشين غفراني – جراح تجميل الأنف

دكتور افشين غفراني

الأنف هي محور الوجه البشري وهي أيضا مركز الاهتمام عند الالتقاء بالآخرين. لا يشكل حجم وشكل الأنف مدى جاذبية الوجه ولكن الأهم من ذلك هو الانطباع العام، إذا ما كانت الأنف تتماشى مع الوجه. هذا بالضبط ما يجب على جراح تجميل الأنف تحديده: ما نوع الأنف الذي ينسجم مع وجه المريض وذلك لتحسين ملامح الوجه؟ وبناء على هذا ما هو الأسلوب الجراحي المطلوب اتخاذه؟

يجب أن يكون جراح تجميل الأنف قادرًا على شرح جميع التفاصيل المتعلقة بالموضوع وكذلك تقييمها لتحقيق رضى المريض. هذا لا يجعل الجراح في وضع مهني أفضل فقط لكنه شرط مبدئي للحصول على علاقة إيجابية بين الطبيب والمريض.

يقوم جراحي التجميل في Aestheticon® بتحقيق التناغم بين شكل الأنف وملامح الوجه وذلك لتحقيق انسجام كامل. نحن لا نعمل بطريقة الأنف الموحدة، ولكن كل أنف لها خصوصيتها وذلك لتحقيق تحسينات كبيرة لشكل الأنف ولشكل الوجه ككل، وتحقيق التوازن بين توقعات المريض والواقع الجراحي والطبي لا يقل أهمية عن ذلك.

يجب أن ينصح الجراح المريض حسب التوجيهات المعتمدة في Aestheticon® والتي تنص على تجنب الأشكال المصطنعة والتعديل المفرط. على سبيل المثال؛ يجب دائمًا تجنب التضييق المفرط لقصبة الأنف والبتر المفرط لأرنبة الأنف والشكل المصطنع والتضييق المفرط لفتحتي الأنف. من المهم جدا بالطبع عدم تضرر وظيفة الأنف من العملية. يستطيع جراح الأنف المتمرس والمطلع تحقيق كل ما سبق بشكل طبيعي.

 

د. ليفانتي ديك – جراح تجميل الأنف

دكتور ليفانتي ديك

لتحقيق نتيجة جيدة من عملية تجميل الأنف يجب أن يكون الجراح متمرسًا ولديه المعرفة العميقة في التخصص وذلك فيما يتعلق بالشق الجمالي والشق الوظيفي للأنف.

يحتاج اختيار جراح تجميل أنف مناسب بحث عن عدة معايير ويمكن البدء بالبحث على الإنترنت كبداية جيدة. ابحث في السير الذاتية للجراحين ونجاحاتهم السابقة وتعليقات المرضى السابقين وشهاداتهم. اعثر على جراح معتمد في جراحات الأنف والأذن والحنجرة، حيث يفهم الوظائف المتعددة للأنف والذي يكون قد أتم زمالة إضافية في الجراحة، فيجب ألا يكون تجميل الأنف على حساب وظيفتها.

من المهم للمريض أن يعرف ما يرغب هو أو هي في تغييره فيما يتعلق بالأنف ويكون قادرًا على شرح ذلك للطبيب. على الجانب الآخر، يجب أن يشعر المريض المتقدم للجراحة بالراحة مع الجراح خلال مرحلة الاستشارة، ويجب على الطبيب أن يكون قادرًا على شرح خطة العملية ونتائجها بوضوح. يختار المريض شكل معين للأنف يرغب به، ولكنه قد لا يكون الشكل المثالي بالضرورة.

 

د. جاسون دايموند – جراح تجميل الأنف

دكتور جاسون دايموند

يجب أن يكون طبيب تجميل الأنف خبيرًا في جماليات الوجه والأنف، ويجب أن تكون لديه الخبرة فيما يتعلق بالوظيفة التشريحية للأنف، حيث تعتبر جراحة تجميل الأنف أعقد جراحة تجميلية يمكن إتقانها. من المعروف لخبراء جراحة تجميل الأنف أن الجراح يحتاج لإجراء مئات من عمليات تجميل الأنف ليحصل على مستوى عال من الفهم للنقاط الدقيقة المتعلقة بجراحة تجميل الأنف، ومن ثم فيجب عليك الحرص على اختيار جراح يكون قد أجرى العديد من عمليات تجميل الأنف.

 

د. أنطوان أبي عبّود – جراح تجميل الأنف

دكتور انطوان ابي عبود

عند البحث عن جراح لتجميل الأنف، يجب على المريض أولا معرفة مؤهلات الجراح ودراسته وكفاءته وأيضا آراء وتقييمات مرضاه السابقين. غالبا ما تكون توصيات الآخرين هي مصدر الثقة لدى الجراح، غير أن بعض الأشخاص قد يتم تضليلهم أحيانا باستخدام الأساليب التسويقية.

 

د. شادي المر – جراح تجميل الأنف

دكتور شادي المر

زيادة التناغم والتناسب بين الأنف وباقي ملامح الوجه هي أساس الجراحة الناجحة. عملية تصغير الأنف عملية بسيطة بهدف تغيير شكل الأنف، والتخلص من العيب الموجود فيه، حتى يصبح الأنف فني الشكل، دقيق، وبسيط غير ملفت للنظر، والأهم من ذلك أن يتماشى مع بقية ملامح الوجه.

وتلعب هذه العملية دوراً كبيراً في تحسين الحالة النفسية للأشخاص، فالكل يبحث عن وجه جميل متناسق. يجب على المريض أن يختار جراح تجميل يثق به ويأخذ بعين الاعتبار نصائحه، فالأنف يجب أن يكون طبيعي الشكل أولا بحيث يكون الطبيب قد ساهم في اختيار شكل الأنف الذي يناسب كل وجه، ‎فالنتيجة الطبيعية بعد الجراحة والمحافظة على ملامح الوجه هي الهدف الأساسي لهذه الجراحة.

 

د. إبراهيم الأشقر – جراح تجميل الأنف

دكتور ابراهيم الاشقر

يقدر المرضى جراح تجميل الأنف الناجح في عمله، كما أن الشهادات والخبرات الطبية الناجحة تعزز الانطباع الأول لدى المريض بكفاءة الجراح، بالإضافة إلى أن الشرح الموجز للعملية وإجراءات السلامة فيما بعد العملية تجعل المريض يشعر بالراحة أثناء زيارة الاستشارة.
العامل الأساسي هو أن ينجز الجراح وعده للمريض فيما يتعلق بالسلامة والأمانة الأخلاقية ونتائج الجراحة، فينبغي أن يظل شكل الأنف طبيعيا ومنسجم مع الوجه بدون أن تتغير ملامح الفرد مع الحفاظ على وظائف التنفس في نفس الوقت. جراح تجميل الأنف الناجح يعتني بمرضاه بعد الجراحة ويتأكد من المتابعة المستمرة أثناء فترة النقاهة والتعافي.

 

د. لويز توليدو – جراح تجميل الأنف

دكتور لويز توليدو

أحد التحديات البارزة في جراحة تجميل الأنف هو السؤال الذي يطرحه المريض دائما: “هل يدرك الجراح الشكل المثالي للأنف الذي أريده بعد العملية”

من الصعب الإجابة على سؤال كيف سيبدو الأنف بعد التغيير. على الصعيد الشخصي، أستخدم برنامج كمبيوتر لكي أعرض للمريض كيف سيكون شكل الأنف بعد العملية. في هذه الحالة يتفق المريض مع الجراح في تخيل الشكل الذي ستكون عليه الأنف بعد إجراء العملية.

يمكنك دائما أن تسأل الطبيب لعرض صور سابقة قبل وبعد العملية، كما يمكنك أن تسأل الطبيب إذا كان يقوم بإجراء هذه الجراحة بصورة متكررة. عادة ما تتضمن جراحة تجميل الأنف تقنيات دقيقة للغاية، وغالبا لا يستطيع أي جراح عمليات تجميل غير متخصص إجراء هذه الجراحة.

توصيات المرضى السابقين خطوة جيدة للبدء في العثور على الجراح المناسب لتجميل الأنف، وينبغي عليك أيضا التأكد أن الجراح معتمد لدى البورد التجميلي في دولته.

[ssba]