تساقط الشعر الطبيعي

يعاني الكثير من الأفراد من مشكلة تساقط الشعر سواء النساء أو الرجال مما قد يتطور مع البعض للإصابة بالصلع فيصيبه بالإحراج والضيق من مظهره، لكن على الجانب الآخر هناك البعض ممن يغالون في التوجس من تساقط شعرهم ويحسبونه أمراً مرضياً يجب علاجه بالرغم من أنه يكون طبيعياً.

نستعرض معكم فيما يلي أسباب تساقط الشعر وما الفارق بين تساقط الشعر الطبيعي والمرضي وكذلك مدة تساقط الشعر الطبيعي، والأهم من ذلك أبرز طرق علاج تساقط الشعر الطبيعي.

 

النمو الطبيعي للشعر

ما لا يعلمه الكثيرون أن حوالي 90% من الشعر يستمر في رحلة نموه طوال الوقت، وقد تتراوح الفترة اللازمة لنمو الشعر للرجال أو النساء ما بين سنتين إلى ست سنوات، أما نسبة الـ 10% المتبقية تخلد للراحة لفترة قد تمتد من شهرين إلى ثلاثة أشهر على أقصى تقدير وهي الفترة التي يمكننا أن نطلق عليها مدة تساقط الشعر الطبيعي.

أثبتت الأبحاث أنه شهرياً ينمو شعر الرأس ما بين 10 إلى 15 مليمتراً، وعند وصول الشعرة لأقصى طولٍ ممكنٍ لها تتوقف الشعرة عن النمو وتظل على حالها ذلك لعدة أسابيع قبل أن تبدأ في في الذبول والموت وتسقط من البصيلة لتفسح طريقاً شعر جديد. ومع ذلك فكلما تقدم الإنسان في السن، تبدأ تلك الوتيرة في التباطؤ بفعل ضعف خلايا الجلد وبصيلات الشعر.

النمو الطبيعي للشعر

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أسباب تساقط الشعر

تختلف أسباب تساقط الشعر الطبيعي عن تساقط الشعر المرضي، فمن أسباب تساقط الشعر الطبيعي تقدم العمر أو المرور بحالة نفسية مؤقتة أو حتى خلال فترة الرضاعة فيما يخص النساء، ونفس الأمر يحدث في حالة التوقف عن استخدام حبوب منع الحمل أو بداية انقطاع الطمث وكلها عوامل تعد هرمونية وطبيعية الحدوث فلا تدعو للقلق.

أما أسباب تساقط الشعر المرضي فتشمل العديد من المشكلات والتي تختلف من شخص لآخر، ومنها:

1 – المستحضرات الكيماوية الضارة

يساهم استخدام الصبغات الكيماوية بكثرة في تلك بصيلات الشعر ومن ثم سرعة تساقطها وهو نفس الأمر الذي يحدث في حالة استخدام جل الشعر غير موثوق المصدر أو مستحضرات الفرد أو تجعيد الشعر بأنواعها سواء للنساء أو الرجال، فاستخدام تلك المستحضرات في أوقات متقاربة وبخامات مجهولة لابد أن تتسبب في تقصف الشعر وسرعة تساقطه.

2 – الإصابة بالثعلبة أو الصلع الوراثي

تعد مشكلة الصلع الوراثي من أشهر أسباب تساقط الشعر السريع لدى الرجال وأحياناً بين النساء اللاتي تعانين من شعرهن الخفيف جداًوتصيب تلك الظاهرة عادةً أصحابها في فترة الثلاثينات والأربعينات.

هناك نوع آخر من الصلع يسمى الثعلبة البقعية وهي تعني أن تفقد الرأس الشعر في بقعة محددة وهذا النوع من الممكن أن يصيب الشباب أو حتى الأطفال لأسباب غير معروفة بعد بشكل كافي وإن كان البعض يرجعها إلى وجود مشاكل بالجهاز المناعي ، حيث يقوم الجسم بإنتاج مضادات ذاتية لشعره ذاته.

يفضل في تلك الحالات سرعة استشارة طبيب جلدية للسيطرة على الوضع والتحكم في حجم الصلع  قبل أن يتفاقم وتستعيد فروة الرأس الشعر الذي فقدته.

3 – تساقط الشعر الكَربِي

يتم إطلاق مصطلح  (Telogen Effluvium)على تساقط الشعر بوتيرة سريعة في وقت قليل وهو الأمر الذي قد ينتج بناءً على ضغط عصبي أو نفسي شديد، كما قد يقع هذا النوع من تساقط الشعر بسبب الإصابة بمرض مزمن (مثل أمراض الغدة الدرقية) أو إجراء عملية جراحية تسببت في إضعاف الجسم بشكل عام.

الأمر الجيد، أنه عادةً ما يتوقف هذا النوع من تساقط الشعر بعد بضعة أشهر.فقط عندما يتوقف السبب فيه سواء كان مرض أو ضغط نفسي.

4 – بعض الأدوية

تناول بعض العقاقير والأدوية التي من شأنها أن تضعف بصيلات الشعر ومنها أدوية:

  • علاج السرطان
  • التهاب المفاصل
  • الاكتئاب
  • أمراض القلب
  • أدوية علاج ضغط الدم المرتفع

المستحضرات الكيماوية الضارة

 

5  – نقص الحديد أو الفيتامينات في الدم

من المعروف أن فيتامين D و E  من أهم الفيتامينات التي تقوي وتغذي بصيلات الشعر وفي حالة افتقاد الجسم لأي منها بصورة حادة فإن ذلك يتسبب في إسراع وتيرة تساقط الشعر وفي تلك الحالة يجب إجراء تحليل للجسم وتعويضه بكم الفيتامينات التي يفتقدها إما عن طريق حبوب الفيتامين أو عن طريق الأطعمة التي تحتوي عليهما.

نفس الأمر في حالة نقص المعادن والحديد من الجسم؛ لأن ذلك يؤدي إلى ضعف نمو بصيلات الشعر ومن ثم يسرع من معدل تساقط الشعر الحالي.

6 – العدوى والاضطرابات الجلدية

عدوى فروة الرأس والتي تتعدد أنواعها مثل عدوى الثعلبة التي تجتاح شعر وجلد فروة الرّأس، فتسبب تساقط الشعر وتحدث في حالة انتقال عدوى من شخص لآخر جرء استعمال فوطة شخصية أو مشط شخص مصاب.

كما أن هناك أنواع أخرى من اضطرابات الجلد التي قد تسبب التندّب، مثل الحزاز المسطح وبعض أنواع الذئبة وسعفة الرأس التي تصيب الأطفال عادةً، وبذلك تؤدي إلى تساقط الشعر في موضع حدوث تلك الندبات.

7 – اضطراب شد أو نتف الشعر

يعد اضطراب شد أو نتف الشعر (Trichotillomania) من الأمراض العصبية والعقلية، وتظهر أعراضه عند ملاحظة قيام المريض (سواء كان طفلاً أو بالغاً) بلف الشعر وثنيه ثم يقوم بعدها بشدّه واقتلاعه، سواء كان شعر الرأس أو الحاجبين ويشعر الشخص برغبة ملحة في أن يفعل ذلك، وعندها يجب استشارة طبيب متخصص بشكل سريع لعلاج الظاهرة قبل أن تتطور وتتسبب في تساقط الشعر بشكل أوسع وأسرع.

اضطراب شد أو نتف الشعر

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

معدل تساقط الشعر الطبيعي في اليوم

يتراوح معدل تساقط الشعر الطبيعي في اليوم ما بين 50 إلى 100 شعرة في اليوم وهي تعد مدة تساقط الشعر الطبيعي التي لا تدعو إلى القلق، بحكم وجود حوالي 100,000 إلى 500,000 شعرة في فروة الرّأس لدى الإنسان العادي، فهذا العدد يعد أمراُ عادياً ومن ملامح تساقط الشعر الطبيعي.

من المعروف كذلك أن هذا الرقم من الممكن أن يتضاعف في أيام الاستحمام؛ لأن المياه يكون لها دور واضح في إضعاف وسقوط البصيلات الضعيفة أو المتقصفة من البداية وإن كان هذا أيضاَ مؤشراً طبيعياً ولا يدعو للقلق.

معدل تساقط الشعر الطبيعي في اليوم

 

الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والمرضي

كما أوضحنا فإن الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والمرضي يكمن في عدد وكثافة الشعر الذي يتساقط، فطالما العدد اليومي يتراوح من 50 إلى 100 شعرة فإن هذا يعد معدل تساقط الشعر الطبيعي في اليوم، بينما في حالة إن زاد عن هذا الحد وأصبح يتساقط بمعدل أكبر ومن دون حتى جذب أو تصفيف مثل أن يسقط فوق الوسادة أو أثناء مجرد التمليس على الرأس فهذا ينبئ بوجود خطر ما.

لا شك كذلك أن أمراض العدوى والثعلبة والصلع تعد من أبرز مظاهر تساقط الشعر المرضي والتي يجب تداركها فوراً عن طريق استشارة طبيب جلدية متخصص قبل فقدان المزيد.

الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والمرضي

 

علاج تساقط الشعر الطبيعي

هناك العديد من حلول علاج تساقط الشعر التي توصل لها العلم خلال السنوات الأخيرة، بعدها يعد سهل وسريع والبعض الآخر يتطلب تدخل طبي عميق إلا أنه يحقق نتائجاً مضمونة، ومن أبرز طرق علاج تساقط الشعر الطبيعي ما يلي:

1- كبسولات الشعر

تعد كبسولات الشعر واحدة من العلاجات الدوائية الدارجة والتي عادةً ما يلجأ لها الأطباء في بداية رحلة علاج تساقط الشعر الطبيعي حيث يكون دورها مقتصراً على مد الجسم ببعض الفيتامينات والمعادن التي تنقصه، ومن ثم سيكون من السهل استعادة البصيلات صحتها ووقف عملية تساقط الشعر المتكررة.

من أشهر أنواع كبسولات الشعر: المكملات الغذائية من الفيتامينات (A- C- E- D) والمعادن وأبرزها الحديد، وتأتي بعدها حبوب الكافيين وكذلك مادة البيوتين التي يتم استخدامها موضعياً لإسهامه في تغذية الشعر وتقويته.

2- حقن البلازما

تتمتع حقن البلازما بتأثير فعال على فروة الرأس حيث تكون غنية بالصفائح الدموية التي تم استخراجها من جسم الحالة نفسها،  وتحتوي على الفيتامينات والبروتينات التي يتم حقنها في جذور الشعر مباشرةً بمنطقة فروة الرأس لتنشيطها ومساعدتها على إنتاج البروتينات والكيراتين والكولاجين، وبالتالي ينمو الشعر الجديد بصحة أكبر ومن ثم تعمل على وقف تساقط الشعر الطبيعي بشكل ملحوظ.

حقن الكولاجين للشعر

 

3- حقن الكولاجين للشعر

يعد الكولاجين من بين المواد الطبيعية الموجودة في أجسادنا وتزداد نسبها في الشعر والأظافر ومن ثم تكون عملية حقن فروة الرأس به من أكثر الإجراءات الفعالية في إعادة بصيلات الشعر إلى نشاطها المعتاد وحيويتها وإتمام دورة الشعر المتعارف عليها بشكل سليم وإيقاف تساقط الشعر الطبيعي إلى حد كبير، فكل المطلوب استشارة طبيب متخصص قبل الخضوع لجلسات الحقن بالكولاجين للتأكد من مصدره.    

4- عمليات زراعة الشعر

تأتي عمليات زراعة الشعر كحل فعال لتساقط الشعر المرضي وعلاج تساقط الشعر للرجال الوراثي أكثر منها لعلاج تساقط الشعر الطبيعي، حيث يعد هذا حلاً فعالاً ونهائياً لمشكلة تساقط الشعر بفضل التدخل الجراحي الذي يضمن زراعة فروة الرأس أو المنطقة التي تعاني من الصبع بشكل فعال وبنتائج دائمة.

تختلف تقنيات زراعة الشعر  بحسب ما تحتاجه كل حالة، والأشهر هي تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف حيث يتم استخراج الشعر من منطقة مانحة بجسم الإنسان مثل الظهر أو مؤخرة الرأس ويتم زراعة تلك الشعيرات بصيلة تلو الأخرى لحين إخفاء المكان الفارغ الذي يعاني من تساقط الشعر، وتأتي بعدها تقنية الشريحة التي تعد أسرع وأرخص في التكلفة لاعتمادها على زراعة شريحة كاملة من الشعر إلا أن نتائجها لا تكون في نفس دقة التقنية الأولى.

عمليات زراعة الشعر

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

مين جربت حقن البلازما للشعر ؟

طرق علاج تساقط الشعر

أفضل علاج للصلع مجرب

علاج تساقط الشعر للنساء

مشاكل الشعر

علاج تساقط الشعر الوراثي

تساقط الشعر بعد الولادة