علاج تساقط الشعر للنساء

علاج تساقط الشعر للنساء

شعر المرأة هو عنوان جمالها، وهو ما يبرز جمال وجهها، فالمرأة بدون شعر جميل وصحي تُعاني من مشكلة كبيرة ربما تؤثر على نفسيتها وعلى ثقتها بنفسها.

ولكن للأسف للشعر مشاكل كثيرة وللإهتمام به خطوات كثيرة، وأخطر تلك المشاكل وأكثرها خطورة هي مشكلة تساقط الشعر، لذلك سوف نقدم في مقالنا التالي علاج لتساقط الشعر للنساء.

فما هو تساقط الشعر؟ وما هي أهم أسباب تساقط الشعر؟ وما هو علاج سقوط الشعر للنساء؟ كل تلك التساؤلات سوف نجيب عنها بالتفصيل فيما يلي.

ما هو تساقط الشعر

لكي نفهم جيداً ما هو تساقط الشعر يجب أن نعلم أولاً ما هي مراحل نمو الشعر، فنمو الشعر يمر بثلاث مراحل؛ الأولى هي مرحلة التنامي، والثانية هي مرحلة التراجع أما المرحلة الأخيرة هي مرحلة الانتهاء.

  • مرحلة التنامي: وهي المرحلة الأولى من مراحل نمو الشعر، وتستمر عدة سنوات، حيث تنبت الشعيرات الجديدة في فروة الرأس وتبدأ بالنمو وتزداد طولاً باستمرار، ويكون معدل النمو الشهري حوالي 1 سم، ومعظم الشعر في فروة الرأس يكون في هذه المرحلة ( حوالي 85% من الشعر).
  • مرحلة التراجع: وتستمر هذه المرحلة حوالي ستة أسابيع، تنكمش فيها البصيلة وتتوقف عن إمداد الشعر بالتغذية الكافية وبالتالي تتوقف الشعرة عن النمو.
  • مرحلة الانتهاء: وهي المرحلة الأخيرة التي تظل بها الشعرة متصلة اتصالاً ضعيفاً بالرأس حيث لا تتغذى ولا تنمو وتكون مستعدة للسقوط من مكانها سواء بدفع البصيلة لها لنمو شعرة جديدة، أو بطرق أخرى كشد الشعر أثناء تمشيطه أو تصفيفه.

ومن هنا تبدأ مشكلة تساقط الشعر، فمن الطبيعي أن تتساقط بعض الشعيرات كل يوم في طور التراجع، ويمكن أن يصل عدد تلك الشعيرات إلى مائة شعرة يومياً، ولكن إذا كان عدد الشعيرات المتساقط أكثر من ذلك فهذه هي مشكلة تساقط الشعر. اقرأ أيضاً: علاج تساقط الشعر.

دورة حياة الشعر

 

ما هي أسباب تساقط الشعر

الأسباب كثيرة ومتعددة، فمنها ما قد تفعلينه يومياً وأنت لا تدري أنه سبباً في تساقط شعرك، ومنه ما هو متعلق بطبيعة الشعر ذاته وبالبيئة المحيطة بك، وفيما يلي أهم الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر.

تصفيف الشعر

طريقة تصفيف شعرك اليومي يمكن أن تكون سبباً في تساقطه، فإذا كنت تصففينه وهو مبلل أو أنك تستخدمي أمشاط معدنية أو بلاستيكية، فأنت أكثر تعرضاً لتساقط الشعر، وذلك لأن الشعر وهو رطب يكون أكثر ضعفاً ويمكن بسهولة أن ينفصل عن البصيلة.

تجفيف الشعر

كذلك طريقة تجفيف شعرك يمكن أن تكون سبباً في تساقطه، فإذا كنت تستخدمين مجفف الشعر الكهربائي بصفة مستمرة، فذلك يمكن أن يؤدي إلى تساقط شعرك، كذلك إذا ما كنت تستخدمي المنشفة بعنف على شعرك.

كذلك الأجهزة الكهربائية لتمليس الشعر وتجعيده يمكن أن تكون سبباً مباشراً في تساقط الشعر.

الحمل والرضاعة

كل ما هو متعلق بتغير الهرمونات بجسمك يمكن أن يكون سبباً في تساقط شعرك، وفي فترتي الحمل والرضاعة تتغير الهرمونات ومعدلاتها.

وبالرغم من أن بعض النساء لا يتعرضن لتساقط الشعر أثناء فترة الحمل بل كثافة شعرهن قد تزيد في هذه الفترة، إلا أنهم يفقدون الكثير من الشعر في فترة الرضاعة.

بعض الأمراض

عندما يتعرض الجسم للمرض حتى وإن كان بسيطاً يؤثر ذلك سلباً على صحة الشعر، فالتعرض للحوادث والعمليات الجراحية وحتى بعض الإنفلونزا يمكن أن يتسبب في تساقط الشعر ولكن بصورة مؤقتة.

كذلك هناك بعض الأمراض الجلدية التي تتسبب بتساقط الشعر ولكن بصورة دائمة إن لم يتم معالجتها مثل داء الثعلبة.

زيادة معدل فيتامين أ

من المعروف أن الفيتامينات هامة جداً للجسم، مما يجعلنا نلجأ لبعض المكملات الغذائية لتساعدنا على التمتع بصحة أفضل، ولكن كل شيء يجب أن يكون بالمقدار الصحيح، فبعض الدراسات أثبتت أن ارتفاع نسبة فيتامين أ في الجسم يمكن أن يكون سبباً أساسياً في تساقط الشعر لدى النساء.

عدم تناول غذاء صحي ومتوازن

لقد اتسم هذا العصر بالسرعة، فأصبح كل ما به سريعاً حتى الوجبات، فالكثيرون يلجأون إلى تناول الأطعمة الجاهزة والسريعة والتي تفتقر إلى العناصر الغذائية الهامة لصحة الإنسان وبالتالي لصحة الشعر.

وقد أثبتت الدراسات أن قلة تناول حصة كافية من البروتينات يومياً تؤثر على صحة الشعر ويمكن أن تؤدي إلى تساقطه، ذلك لأن المكون الأساسي للشعر هو البروتين.

العوامل الوراثية

تعد العوامل الوراثية من أهم الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر، فتجد الفتاة أو السيدة لا تعاني من أي مشكلة يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر كما أنها تعتني بشعرها بالطريقة الصحيحة ومع ذلك تجد أنها تعاني من تساقط دائم للشعر.

وفي تلك الحالة يكون الاحتمال الأكبر لسبب تساقط الشعر هو العامل الوراثي.

فقدان الوزن السريع

يعد تساقط الشعر من أهم الأعراض الجانبية لفقدان الوزن السريع، فكثير ممن يلجأن للحميات القاسية والريجيم الكيميائي يتعرضن لفقدان الشعر بمعدلات عالية، ذلك لأن افتقاد الجسم للعناصر الغذائية الهامة أثناء تلك الحميات يؤدي إلى ضعف الجسم وبالتالي إلى ضعف الشعر ويعرضه للتساقط.

التقدم بالعمر

كلما تقدمنا بالعمر كلما زاد عدد الشعيرات التي تتساقط من رؤوسنا يومياً، لذلك فمن الطبيعي أن معظم السيدات يلاحظن ازدياد معدل تساقط الشعر في العقد الخامس من أعمارهن، ولكن هناك عدة طرق وحلول لعلاج تساقط الشعر للنساء في هذه المرحلة.

 

تساقط الشعر بسبب التصفيف والتجفيف

 

علاج تساقط الشعر للنساء

بعد أن عرضنا أهم أسباب تساقط الشعر، يجب أن نعرض علاج لتساقط الشعر للنساء.

وطرق علاج تساقط الشعر للنساء كثيرة ومتنوعة، وتختلف في التقنية والتكاليف، فهناك الأساليب المنزلية والوصفات ذات المكونات الطبيعية، وهناك طريقة العلاج دوائياً، ثم هناك تقنية الليزر، كما يمكن اللجوء أحياناً لاستخدام الجراحة كحل لمشكلة تساقط الشعر عند النساء.

وفيما يلي بعض الطرق المستخدمة لعلاج سقوط الشعر للنساء.

 

الطرق المنزلية والوصفات الطبيعية

بالرغم من بساطة تلك الطرق وتكاليفها القليلة إلا أنها أحياناً تُثبت فاعليتها، ويلجأ البعض لتلك الوصفات كحل مشكلة تساقط الشعر للنساء، حيث أن مكوناتها طبيعية ومتوفرة في كل مكان.

وتأتي تلك الوصفات بنتائج جيدة أحياناً ولكن بعد فترة من الاستخدام المستمر، قد تستغرق هذه الطرق فترة طويلة من الوقت وهو الأمر الذي لا يفضله البعض، حيث يمكن أن تدوم مدة العلاج لأشهر طويلة وأحياناً عام كامل لظهور النتائج، وأيضاً يمكن أن تمر تلك المدة الطويلة دون أي نتيجة تُذكر.

ويرجع ذلك لطبيعة شعر الفتاة أو السيدة نفسها لاستقبال والتفاعل مع تلك الوصفات، كما أن سبب تساقط الشعر يعتبر عامل أساسي في نجاح هذه الطرق التقليدية كحل لتساقط الشعر عند النساء.

ومن أشهر الوصفات الطبيعية لعلاج تساقط الشعر للنساء، تدليك فروة الرأس بزيت الخروع أو زيت اللوز يوم بعد يوم، كما أن استخدام مستخلص الصبار يساعد في تحفيز نمو شعيرات جديدة.

 

استخدام زيت اللوز لعلاج تساقط الشعر

 

علاج تساقط الشعر للنساء دوائياً

تلجأ للعلاج الدوائي من لا تعتبر الوصفات المنزلية علاجاً حقيقياً أو أن تلك الوصفات لم تأتي بالنتائج المطلوبة، كما تلجأ إليها من كان السبب الرئيسي لتساقط الشعر لديها هو أحد الأمراض الجلدية أو الغير جلدية.

وينقسم علاج سقوط الشعر للنساء الدوائي إلى قسمين، الأول هو الدهانات والمحاليل الموضعية والأخر هو العقاقير التي تؤخذ عن طريق الفم.

ويصف الطبيب النوعين معاً لإيقاف تساقط الشعر ومساعدة فروة الرأس على إنبات شعيرات جديدة.

ويستغرق العلاج الدوائي عدة أشهر ليعطي نتائجه، وغالباً ما تكون النتائج جيدة، ولكن هناك أيضاً بعض النساء ممن لا يكون العلاج الدوائي معهم فعالاً، ويرجع ذلك لطبيعة حالة السيدة أو الفتاة نفسها والعامل المسبب لتساقط الشعر لديها.

ومن أشهر العلاجات الدوائية المستخدمة لعلاج سقوط الشعر للنساء، Rogaine وهو علاج للاستخدام الموضعي على فروة الرأس، ومصرح به من منظمة الدواء العالمية، بالإضافة إلى Aldactone وهو عقار يؤخذ عن طريق الفم لعلاج حالات تساقط الشعر والصلع لدى البالغين.

أما بالنسبة Propecia فهو غير مناسب للسيدات، ومصرح به فقط للاستخدام للرجال الذين يعانون من الصلع أو تساقط الشعر الغزير.

 

استخدام الادوية لعلاج تساقط الشعر

 

علاج تساقط الشعر للنساء بالليزر

لم يترك الليزر مجالاً طبياً إلا ودخله وقد أظهر نتائج رائعة، ولأن الليزر هو الطريقة الأكثر أماناً غالباً في العلاج، لذا فالكثير من النساء قد يفضلن استخدامه كحل لتساقط الشعر للنساء.

وبالرغم من أن الليزر يُستخدم في عملية إزالة الشعر بالليزر، إلا أن لأجهزة الليزر أنواع عديدة، فنوع الجهاز المستخدم لإزالة الشعر مختلف تماماً عن نوع الجهاز المستخدم لعلاج تساقط الشعر، فالأول يساعد على ضمور البصيلة، أما الثاني يعمل على تحفيز تدفق الدم للبصيلات وبالتالي إنبات شعيرات جديدة.

كما أن أشعة الليزر تساعد على تخفيف الالتهاب الموجود بفروة الرأس والذي يمكن أن يكون أحد أسباب تساقط الشعر، وبالتالي يقلل من نسبة تساقط الشعر.

 

علاج تساقط الشعر للنساء جراحياً

إذا لم تُجدي الطرق السابقة في مكافحة تساقط الشعر لدى النساء، فلا مفر من التدخل الجراحي، ففي بعض الحالات يقرر الطبيب، بعد مشاورة الفتاة أو السيدة، بأن جراحة زراعة الشعر هي الحل الأمثل بالنسبة لها.

زراعة الشعر للنساء هي عملية جراحية يتم فيها زراعة شعيرات إما طبيعية أو صناعية في الأماكن الفارغة في فروة الرأس.

في حالة إجراء زراعة للشعر الطبيعي، يكون هناك منطقة مانحة غالباً ما تكون المنطقة الخلفية في فروة الرأس، ويُؤخذ من تلك المنطقة شعيرات لزراعتها في المناطق المصابة، ولأخذ هذه الشعيرات هناك طريقتين:

  • طريقة الشريحة: وهي الطريقة الأقدم والأقل سعراً، يتم أخذ جزء رقيق من فروة الرأس بالبصيلات وتقسيمها لشرائح صغيرة ثم معالجتها وإعادة زراعتها في المناطق المتضررة.
  • طريقة الاقتطاف: وهي الطريقة الأحدث والأغلى ولكن تفضلها الكثيرات، حيث يتم فيها اقتطاف بصيلات بشعيراتها، وإعادة زراعتها في الأماكن التي تعاني من تساقط الشعر.

وفي الحالتين يجب أن يكون تساقط الشعر من الأماكن الأمامية فقط من فروة الرأس حتى تكون المنطقة المانحة غزيرة الشعر، أما إذا كان تساقط الشعر منتشر بفروة الرأس كلها فلن يُجدي نفعاً في هذه الحالة سوى زراعة الشعر الصناعي.

زراعة الشعر للنساء

 

زراعة الشعر الصناعي

وفي هذه الطريقة لعلاج تساقط الشعر للنساء، يتم زراعة شعيرات صناعية مصنوعة من ألياف تشبه الشعر الطبيعي بألوان وأطوال مختلفة، ويمكن للسيدة أو الفتاة اختيار لون وطول الشعر الذي يناسبها كذلك طبيعته من حيث إن كان أملس أم مجعد، ذلك لأن الشعر الصناعي غير قابل للصبغ أو التمليس أو التجعيد كما أنه لا ينمو في حالة تقصيره.

وتستمر نتائج زراعة الشعر الصناعي فترة لا تزيد عن عامين، ثم يسقط كل الشعر المزروع وتحتاج السيدة لإعادة الزراعة مرة أخرى.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

 

إقرئي أيضاً:

10 أسباب تؤدي إلى الشعر الخفيف لدى النساء

كيفية علاج تساقط الشعر

استنساخ الشعر

أسباب تساقط الشعر