تساقط الشعر بعد الولادة

من أكبر المشاكل التي تعاني منها السيدات حول العالم هي مشكلة تساقط الشعر التي تصاحبهن في كل مراحلهن العمرية تقريباً بدايةً من اللحظة التي تعي فيها الفتاة جمال شعرها وقيمته وتنتقل من مرحلة العناية بشعر دميتها الصغيرة إلى العناية والاهتمام بشعرها ومن هنا تبدأ القصة اللانهائية للمرأة مع شعرها.

تحب المرأة دائماً الاهتمام بشعرها لأنه تاج رأسها وسرٌ من أسرار جمالها وهو قادرٌ بمعجزةٍ على أن يصغر عمرها الحقيقي عدة سنواتٍ إن اهتمت به وعاملته المعاملة اللائقة لكن ذلك لم يكن سهلاً أبداً ففي عصرنا الحالي هنالك الكثير من العوائق التي تحول بينك وبين الحصول على شعرٍ قويٍ وكثيفٍ وغني.

الحفاظ على صحة الشعر تحتاج اهتماماً وعنايةً أكبر مما نتخيل ولربما تفوق الاهتمام والعناية بالجسم نفسه لكن للأسف كثيراتٌ يجهلن وسائل العناية تلك ويتركن شعرهن معرضاً لكل أسباب التلف والتساقط ثم يشتكين بعد ذلك من عدم قدرتهن على الحصول على شعرٍ غنيٍ ولامعٍ وصحيٍ كبعض الناس.

واحدةٌ من أكبر المشاكل التي تواجه المرأة في مرحلةٍ من مراحل حياتها هي تساقط الشعر بعد الولادة وتشكل عائقاً ومشكلةً نفسيةً خاصةً للواتي اهتممن بشعورهن طوال حياتهن وفي فترة ما قبل الحمل والولادة ثم بعد الولادة يبدأ الشعر بالسقوط فيصيبهن الفزع ويحسبن أن لديهن مشكلةً خطيرة ستلازمهن للأبد، ويظهر التساؤل الشهير متى يتوقف تساقط الشعر بعد الولادة ؟ وما هي كيفية منع تساقط الشعر بعد الولادة ؟

في هذا المقال أحببنا أن نعطي كل أمٍ نبذةً عن تلك المشكلة البسيطة وطريقة التعامل معها حتى تختفي وتعود لحالها الطبيعي.

تساقط الشعر بعد الولادة

 

ما هو تساقط الشعر بعد الولادة

سقوط الشعر بعد الولادة هي واحدةٌ من أكثر المشاكل التي تواجهها الأمهات حول العالم انتشاراً وتقصد تلك الفترة بعد وضع أي طفلٍ من أطفالك وغالباً تكون الثلاثة أشهر الأولى عندما تلاحظين أن شعرك يتساقط أثناء تمشيطه أكثر من المعتاد أو أن عدد الشعيرات على وسادتك بعد الاستيقاظ صباحاً أو في أرضية حوض استحمامك غير مألوفةٍ بالنسبة لك.

قد تصاب كثيرٌ من السيدات بالهلع معتقداتٍ أن شعورهن تعاني من مشكلةٍ أو مرض أو هو ضعف ما بعد الولادة الذي سيؤدي لسقوط الشعر حتى يفقدن كل شعر رؤوسهن تماماً.

Vera Clinic

لكن الحقيقة أن كل امرأةً تمر بهذه المرحلة تماماً مثل أي مرحلةٍ طبيعيةٍ أخرى من مراحل تطور الحياة وفي الواقع لا تعاني كل النساء من تلك المشكلة بنفس الدرجة، ففي حين أن بعضهن تسقط خصلاتٌ كاملةٌ من شعر رؤوسهن لا يواجه البعض الآخر نفس المعاناة الدرامية ويرجع ذلك لاختلاف طبيعة الشعر والجسد.

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

دورة حياة الشعرة أثناء الحمل

من النقاط التي من المهم أن نعرفها قبل أن نبدأ في الحديث عن تساقط الشعر بعد الولادة هو أن هناك شيئاً يعرف باسم دورة حياة الشعر الطبيعية ولكل شعرةٍ مستقلة دورة حياةٍ خاصةٍ بها مستقلة زمنياً عن بقية الدورات الأخرى لكنها مشتركة في الخطوات.

في البداية تكون بصيلة الشعرة مدفونةً تحت فروة الرأس وتخرج الشعرة منها صغيرةً وتسير في طور النمو ببطء وفي هذه المرحلة يزداد طول الشعرة حتى يصل لأقصى حدٍ له، عندها تبدأ الفترة الثانية التي تتوقف الشعرة فيها عن النمو وتلتزم الثبات وفي النهاية تأتي الفترة الأخيرة التي تموت فيها الشعرة وتسقط لتفسح المكان لشعرةٍ جديدة.

في الطبيعي يتساقط من شعر المرأة 100 شعرةٍ يومياً بسبب دورة الحياة تلك ففي حين أن هناك شعيراتٍ في طور الولادة وأخرى في طور النمو والثبات هناك شعيرات أنهت فترة حياتها وماتت وسقطت.

في فترة الحمل يختلف الأمر كثيراً بسبب هرمونات الحمل خاصةً هرمون الاستروجين الذي يكون مرتفعاً في الجسم طوال تلك الفترة وهو ما يؤدي إلى زيادة فترة النمو والثبات للشعرة وتأخير مرحلة سقوطها قدر الإمكان ولهذا السبب نجد شعر الحامل غنياً وكثيفاً وطويلاً ويعتبر في أفضل حالٍ له في حياتها كلها تقريباً.

دورة حياة الشعر اثناء الحمل

 

اسباب تساقط الشعر بعد الولادة

بعد فترة الازدهار التي حصل عليها الشعر والتي أثارت إعجاب الجميع وصاحبة الشعر نفسها في وقت الحمل تضع الأم طفلها الصغير وتبدأ معدلات الهرمونات بالاختلاف في جسمها فتقل هرموناتٌ كانت مرتفعة وترتفع هرموناتٌ كانت منخفضة ومن ضمن تغيرات الهرمونات تلك يحدث انخفاضٌ في هرمون الاستروجين ليعود لمعدله الطبيعي.

كانت واحدةٌ من وظائف أو آثار الاستروجين خلال فترة الحمل هي الحفاظ على الشعرة في مرحلة النمو والثبات لأطول فترةٍ ممكنة وبالتالي تأخير مرحلة السقوط لمجموعةٍ كبيرةٍ من الشعيرات عن ميعادها الطبيعي، في الحالة العادية من المفترض أن كل شعرةٍ لها ميعاد سقوط بحيث يسقط أقل عددٍ ممكنٍ معاً حتى لا نعاني من الشعر الخفيف

لكن عندما تنخفض نسبة الاستروجين فجأة بعد الولادة تفقد كميةٌ كبيرةٌ من الشعيرات سبب وجودها في فترة الثبات فتدخل في فترة السقوط في وقتٍ واحد وهو ما يجعلها تفقد كمياتٍ كبيرةٍ من شعرها في فترةٍ قصيرة.

الهرمونات هي الجانب الرئيسي في اسباب تساقط الشعر بعد الولادة لكن بالطبع هنالك عوامل أخرى جانبية مثل صحة الأم بعد الولادة فالشعر معروفٌ بحساسيته لصحة الجسد وأنه يعكسها مباشرةً وبعد الخروج من الحمل يكون الجسد منهكاً تماماً بسبب تغذية الطفل ومساعدته على التكون.

وبالتالي يكون الجسد في أعلى مرحلةٍ من مراحل الإنهاك بعد الولادة وهو فاقدٌ للتغذية وللمكونات المفيدة الطبيعية ويحتاج إلى إعادة بناء نفسه ثانيةً وبالتالي لا يجد الكافي من الغذاء لإرساله للشعر، وهو ما يتفق على فترة إرضاع الطفل كذلك والتي تستمر في استنفاد صحة الجسد ومخزونه الغذائي وبالتالي يُعدّ الإرضاع من أسباب تساقط الشعر بعد الولادة أيضاً.

اسباب تساقط الشعر بعد الولادة

 

كيفية منع تساقط الشعر بعد الولادة

نظراً لكثرة الشعر المفقود والذي يقلق أي امرأة ويدفع العديدات منهن للتساؤل متى يتوقف تساقط الشعر بعد الولادة ؟ سنناقش ما إذا كان بالإمكان منع تساقط الشعر بعد الولادة.

أولاً أنتِ بحاجةٍ للتصالح مع حقيقة أن سقوط الشعر بعد الولادة أمرٌ لا مفر منه وأنه يجب أن يحدث بسبب دورة حياة الشعر وطبيعة الهرمونات فبالتالي لن تكوني قادرةً على تقليل الهرمونات خلال الحمل حتى لا تؤثر على الشعر ولا بالحفاظ عليها مرتفعةً بعد الولادة كي لا يسقط وإنما ستتركين هرموناتك كما هي.

الوسيلة الوحيدة لمنع تساقطه بشكلٍ أكبر هو محاولة الحفاظ على صحتك قدر الإمكان واسترجاع حيوية وقوة جسدك مرةً أخرى في أسرع وقتٍ ممكن.

من المؤكد أن فترة ما بعد الولادة تكون فترةً عصيبةً على أي أم وتعاني فيها من العديد من المشاكل الجسدية والنفسية والصحية لكن إن أردتِ التعافي بسرعة والحصول على شعرٍ جميلٍ مرةً أخرى في فترةٍ قصيرة حاولي التغلب على كل تلك العوائق وعدم الاستسلام لها.

سيحتاج الشعر إلى عنايةٍ كاملةٍ في تلك الفترة فلا تهمليه لمجرد أنك تفقدين الأمل في استعادة جماله وحيويته ثانيةً ولأن عدد الشعيرات المتساقطة منك يصيبك بالكآبة، مشطيه بعناية وابتعدي عن كل ما يصيبه بالإجهاد وحافظي على تغذيته واستخدام المستحضرات المفيدة له.اسباب تساقط الشعر بعد الولادة

علاج تساقط الشعر بعد الولادة

كنصيحةٍ سينصحك بها أي طبيبٍ تحاولين التعامل معه لا تستعملي عقاقير أو أدوية أو حلول جذرية وصعبة لأجل لأجل علاج تساقط الشعر بعد الولادة لأنها فترةٌ طبيعيةٌ كما ذكرنا يمر بها الجميع وجزءٌ من دورة حياة الشعر فلا تستعجليه، من الممكن أيضاً اتباع بعض وسائل علاج الشعر الخفيف البسيطة والتي تهدف لتغذية الشعر وتقويته بشكلٍ عامٍ فإليك بعضها:

  • ابحثي عن المعادن والفيتامينات والمغذيات التي تنقص جسمك بشدة بعد الخروج من فترة الحمل والولادة وأثناء الرضاعة وتناوليها بانتظام، بعضها له تأثيرٌ مهمٌ على الشعر مثل زيوت الأوميجا
  • الغذاء مهمٌ جداً وتناول الفيتامينات لا يعوض عن تناول غذاءٍ صحيٍ ومتكامل ووجباتٍ متكاملة العناصر الغذائية خلال اليوم خاصةً التي تحتوي على فيتامين سي ومجموعات فيتامينات ب التي تحافظ على الشعر وتمنعه من التساقط بغزارة
  • البيوتين واحدٌ من العلاجات الممكن استخدامها لعلاج تلك المشكلة باعتباره مكوناً من فيتامين ب
  • الكافيين علاجٌ متوافرٌ كذلك سواء باستخدامه على هيئة أقراص أو وضعه على فروة الرأس مباشرةً
  • بالتأكيد لا ينصح باستخدام علاجٍ قويٍ كالمينوكسيديل مثلاً والأدوية المسئولة عن علاج تساقط الشعر المرضي أو الصلع لأن حالة الشعر أبسط من ذلك
  • هناك علاج فعال آخر هو التدليك المستمر لفروة الرأس وبالطبع يجب أن يكون رقيقاً وحذراً حتى لا تتسببي في تمزيق خصلات شعرك بالتدليك العنيف لكن التدليك الجيد يساعد الدم على الوصول لفروة الرأس وبصيلات الشعر أكثر وهو ما يساعد الشعر على معاودة النمو بسرعةٍ من جديد
  • الزيوت الطبيعية مفيدةٌ للشعر وتغذيه لكن ابتعدي عن المنتجات الغير موثوق بها أو التي تحتوي على كيماويات أو الخلطات الغريبة واكتفي بالزيوت البسيطة الطبيعية لتغذية شعرك كل فترة
  • البعض يلجأن لاستخدام وسائل منع حملٍ هرمونية لكن بالطبع لا يجب استخدامها إلا بمتابعة الطبيب وبعد فترةٍ من الولادة لكن يقال أنها تعيد رفع معدلات الهرمونات في الجسد ثانيةً وتمنع الشعر من التساقط بغزارة

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

متى يتوقف تساقط الشعر بعد الولادة

سواءً سعيتِ للبحث عن علاج تساقط الشعر بعد الولادة أو لم تفعلي فبعد فترةٍ سيتوقف شعرك عن التساقط المرعب ذلك ويعاود النمو مرةً أخرى مثلما بدأ تساقطه فجأةً بعد الولادة بشهرين أو ثلاثة أشهر.

كما ذكرنا سابقاً فللشعر دورةٌ تتأثر بالهرمونات وتغير الهرمونات وانخفاض الاستروجين هو الذي يؤدي لتساقطه ثم بعدما تتساقط كل الشعرات التي سبق وأن احتفظت بحالة نموها بسبب الاستروجين سيبدأ شعرٌ جديدٌ في النمو مرةً أخرى.

وحيث إن الشعرة الطبيعية تنمو بمعدل 1 سم في الشهر فمن الصعب أن تتمكني من ملاحظة نموها من البداية وستحتاجين لبعض الوقت حتى يبدأ الشعر الجديد في الظهور وهو ليس وقتاً كبيراً لكن كثيراً من الأمهات يسرهن إخبارك بأنك ستكونين استعدتِ شعرك السابق بكل جماله وأناقته في الاحتفال بعيد ميلاد طفلك الأول.

من المهم كذلك أن تعرفي أن الاهتمام بشعرك وصحته وتغذيته يسرعان تلك العملية كثيراً ويساعدان شعرك على استعادة جماله وطبيعته السابقة بشكلٍ أسرع.

نصائح نقدمها إليكِ

هنالك بعض النصائح اللطيفة التي ستساعدك على تجاوز تلك الفترة وأزمة سقوط الشعر بعد الولادة بسلام دون أن تؤثر على حالتك النفسية وتزعجك

  • كثيرٌ من السيدات يعتبرن تلك فترةً جيدةً ومناسبةً جداً للحصول على قصة شعرٍ قصيرةٍ جديدة، فبدلاً من الاحتفاظ بشعرٍ طويلٍ خفيف يعطي الشعر القصير شكلاً جديداً ويساعد على التعافي بصورة أسرع
  • ابتعدي عن الكيماويات ووسائل الكي بالحرارة واستخدام مجففات الشعر وغيرها من تلك الأشياء التي ترهق الشعر الطبيعي لأن شعرك ليس بحاجةٍ لذلك
  • بعض تسريحات الشعر ستعطي شعرك حجماً أكبر مما هو عليه في الحقيقة وستجعل شكله أفضل فابحثي عنها واستخدميها
  • استخدمي مشطاً بأسنانٍ واسعة حتى تقللي عدد الشعيرات المتساقطة قدر الإمكان
  • هناك بعض مستحضرات الشعر مثل الشامبو ومحسنات الشعر تستطيع إعطاء شعرك كثافةً جميلة لكن احذري من الكيماويات والتي لا تناسب نوعية شعرك.
  • بعض حلي الشعر العصرية تعطي شعرك شكلاً جميلاً وتخفي تساقطه وقلة حجمه بإمكانك استخدامها كنوعٍ من التغيير وابتعدي عن تلك التي تجذب الشعر بقوة أو تتلفه.

 

اقرئي أيضاً

علاج تساقط الشعر

13 أمور عليك تجنبها لتفادي تساقط الشعر

ما هو علاج تساقط الشعر

Change Me Clinic