ما هو علاج تساقط الشعر

ما هو علاج تساقط الشعر

ربما يختلف الرجال و النساء كثيراً، لكن يجمعهم الاتفاق على حبهم واعتناؤهم بمظهرهم و لا عجب أن ينال الشعر نصيب الأسد في هذه العناية. لكن ماذا تفعل إن صحوت من النوم ذات يوم وكعادتك تنظر في المرآة فوجدت بقعاً خالية من الشعر ، أو وجدت شعراً كثيراً متساقطاً على وسادتك. ربما تتساءل كيف حدث هذا؟ أو ربما تكون أكثر اهتماماً بالنتائج فتتساءل هل سينمو ثانية؟

دعنا في هذا المقال نستعرض معك أسباب وعلاج تساقط الشعر عند الرجال و النساء لنستطيع الاجابة عن هذه التساؤلات.

أولاً يجب أن نضع حداً فاصلاً بين المرض و الحالة الطبيعية لتساقط الشعر حتى يمكننا أن نعرف إذا ما كنا نتوهم أو أننا نحتاج إلى مساعدة طبية ، فليس كل فقدان للشعر يعد حالة مرضية أو صلعاً Alopecia ، فحسب بعض المواقع الطبية فإن فقدان من 50 – 100 شعرة يومياً يعد طبيعياً و ذلك لأن الشعر يسير في دورة بين النمو والثبات والسقوط فبينما يسقط هذا العدد ينمو عدد مساو له.

لكن إذا زاد المعدل عن هذا العدد أو كان الفقد في صورة مناطق بأكملها فهذا يعد حالة تساقط شعر مرضية ربما تستدعي التدخل الطبي العاجل أو العلاج طويل الأمد أو ربما لا تستدعي التدخل على الإطلاق و يتوقف ذلك على أسباب هذه الحالة، لذا يجب معرفة الأسباب حتى نستطيع تحديد العلاج المناسب.

مشكلة الشعر الخفيف او ترقق الشعر

 

أسباب تساقط الشعر  

يشيع تساقط الشعر عند الرجال أكثر من النساء ويرجع هذا لأسباب عديدة لكن يمكن حصرها في 4 أسباب أساسية هي الصلع الوراثي ، اختلال الهورمونات ، حالات طبية أو عقاقير طبية معينة.

الصلع الوراثي

وينتج نتيجة الجينات و تأثير هرمون الذكورة (التستوستيرون) و تختلف أعراضه بين الرجال والنساء حيث تتراجع مقدمة الشعر و تقل كثافة الشعر تاركة مناطق خالية من الشعر عند الرجال بينما تقل كثافة الشعر فقط عند النساء خصوصاً في منتصف الرأس (و لا يفقد تماماً إلا في حالات نادرة) ، ويكون فقدان الشعر تدريجيا و ليس مفاجئاً ، وبالتتابع يمكن توقعه.

الاختلال الهورموني

الاختلالات الهرمونية المصاحبة للحمل و الولادة أو سن اليأس عند النساء، أو الناتجة عن استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية، كما يتأثر الشعر أيضا بتغير هرمونات الغدة سواء بالنقص أو الزيادة Hyper or Hypothyroidism مما يؤدي لتغيير في دورة نمو الشعر. كما تعد الشيخوخة من أسباب تساقط الشعر حيث يصبح سمكه أقل وتسقط الشعرة.

حالات طبية

بعضها بسيط كنقص بعض الفيتامينات و المعادن وبعضها ذو طابع أكثر تعقيداً كحالات الثعلبة alopecia areata (أو فقدان الشعر الجزئي حيث يفقد الشعر في صورة بقعة دائرية محددة تاركاً فروة الرأس بدون احمرار او التهابات) والتي يعتقد أنها ناتجة عن مرض مناعي حيث تهاجم الأجسام المضادة الشعر ، وبعض أنواع العدوى الفطرية للرأس والتي إن تركت دون علاج ربما تتسبب في فقدان دائم لبصيلات الشعر.

كما يعد مرض الغدة الدرقية، وفقر الدم، ونقص البروتين، التوتر، الضغط العصبي والإرهاق الجسدي و فقدان الوزن المفاجئ من أسباب فقدان الشعر و أيضا حالات نفسية كنزع الشعر اللاإرادي Trichotillomania بالإضافة للأمراض المناعية الأخرى كالذئبة الحمراء  Lupus والداء النشواني Sarcoidosis.

عقاقير طبية

و أشهرها العلاج الكيماوي المستخدم في علاج السرطان لكن ليست وحدها فبعض مضادات الاكتئاب وأدوية القلب والضغط والمسكنات والفيتامينات كفيتامين ألف Vitamin A قد تتسبب أيضا في تساقط الشعر.

كما يعد أيضا التعامل العنيف مع الشعر بالنزع أو التمشيط الزائد أو استخدام مواد كيميائية خاطئة (كالمواد الكاوية في بعض أدوات التجميل) من أسباب تساقط الشعر.

ولمعرفة السبب الحقيقي لتساقط الشعر يتم عمل بعض الاختبارات الطبية مثل تحليل الدم الكامل CBC، وفحص مستوى الحديد وفيتامين B، وعمل اختبارات وظائف الغدة الدرقية TFT، وأخذ عينة من فروة الرأس.

10 أسباب تؤدي إلى الشعر الخفيف لدى النساء

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

علاج تساقط الشعر

كما أسلفنا سابقاً يتوقف العلاج على الحالة المسببة للمرض ، فبعض الحالات كالثعلبة أو تساقط الشعر المصاحب للحمل و الولادة قد ينمو الشعر بدون أي تدخل خارجي. كما أن الشعر يعود للنمو (ربما بصورة مختلفة نوعاً ما) بعد ايقاف العلاج الكيماوي بحوالي 6 أشهر أو 12 شهراً.

لكن في حالات أخرى كالصلع الوراثي يحتاج إلى علاج دائم للحفاظ على ما تبقى من الشعر ، أما في حالات فقدان البصيلات كالعدوى الفطرية المتقدمة أو الندبات فلا يمكن إعادة نمو الشعر مرة أخرى و قد يصبح التدخل الجراحي ضرورة.

حيث أن الصلع وتساقط الشعر لا يمثل حالة طبية خطيرة فالأمر يعود اليك اذا كنت ترغب بالعلاج أو تغيير شكلك وطريقة تمشيطك لشعرك Different style أو تقبل الوضع كماهو.

يتنوع العلاج بين الأدوية (لعلاج الحالات المصاحبة أو لإعادة نمو الشعر) والجراحة والعلاجات التكميلية والبديلة.

 

الأدوية

يوجد القليل من الأدوية المعتمدة علمياً لعلاج تساقط الشعر، بينما يوجد الكثير من العلاجات التي لم تثبت فائدتها العلمية بعد في علاج تساقط الشعر مثل الشامبوهات والمكيفات، وبعض الفيتامينات اليومية التي تحتوي على الزنك وفيتامين ب وحامض الفوليك والحديد والكالسيوم، ودواء البيوتين، وبرغم عدم وجود أدلة علمية قوية على انتفاع الشعر بتلك الأدوية إلا أن استعمالها لن يضر الشعر.

ويوجد بعض الأدوية التي تم اعتمادها لعلاج تساقط الرموش وما زالت تحت الاختبار لمعرفة آثارها على الشعر، وتشير أحدث الدراسات إلى أن فيتامين د قد يكون مفيداً لعلاج تساقط الشعر.

توجد بعض الأدوية التي تم اعتمادها من إدارة الصحة والتغذية FDA مثل:

المينوكسيديل Minoxidil

يستخدم بالأساس لعلاج حالات الصلع الوراثي للحفاظ على الشعر المتبقي ومنع تطور الحالة حيث يعمل على تنشيط بصيلات الشعر و زيادة نموها وربما بعد فترة يتسبب في إعادة نمو الشعر من خلال زيادة التدفق الدموي للبصيلات.

يتم استخدامه في صورة محلول يتم رشه مرتين يومياً و تظهر نتائجه في خلال أربعة أشهر ويفضل استخدامه لفترات طويلة للحفاظ على تأثيره الإيجابي. يستخدم للرجال بتركيز 5% و للنساء بتركيز 2% أو بتركيزات أعلى حسب توجيهات الدكتور، كما يمكن أيضاً استخدامه في حالات الصلع الأخرى.

وبالرغم من فعاليته في علاج تساقط الشعر إلا أن البعض لا يفضلون استعماله وذلك لأن:

  • تأثيره خفيف على مقدمة الرأس بينما يعمل بشكل جيد على باقي الرأس.
  • يستعمل مرة أو مرتين باليوم وهذا أمر مرهق لبعض الناس.
  • قد يتسبب في ظهور شعر زائد غير مرغوب فيه إذا تم رش أجزاء منه على الرقبة والوجه.
  • قد يتسبب في عدم انتظام ضربات القلب.
  • قد يؤدي لتهيج فروة الرأس.
الفيناستريد Finasteride

يستخدم للرجال فقط (يقتصر استخدامه في النساء على حالات نادرة من الاضطرابات الهرمونية) كحبة بالفم مرة يومياً ويعاكس تأثير هرمون التستوستيرون المسبب لفقدان الشعر.

ويجب على النساء اللاتي يردن الإنجاب عدم لمس أقراص الفيناستريد المسحوقة أو المكسورة.

يحتاج المريض لوصفة طبية قبل أخذه، ويتم تناول قرص 1 مللي جرام مرة واحدة يومياً. قد ينمو بعض الشعر وتزداد سماكته عند البعض لكن الغرض الأساسي منه هو الحفاظ على الشعر المتبقي من التساقط. يستخدم من 6 إلى 12 شهر للحصول على نتيجة ملموسة حيث يتحسن الشعر تدريجياً ولا يظهر أثره إلا بعد مدة.

وقد يسبب بعض المشاكل الصحية، كما يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، وقد تظهر بعض الأعراض الجانبية التي تختفي عند التوقف عن تناوله.

الكورتيزونات كـــ”البريدنيزون” Prednisone

يستخدم في حالات الأمراض المناعية كالثعلبة والذئبة الحمراء والداء النشواني ويستخدم موضعياً وكعلاج بالفم.

أدوية أخرى لعلاج الحالات الطبية المصاحبة كالفيتامينات المختلفة لعلاج نقص الفيتامينات ، ومضادات الفطريات لحالات العدوى الفطرية ومضادات القلق لتخفيف حدة القلق، كما أن موازنة الاختلالات الهرمونية مفيدة في الحالات الناتجة عن الاختلال الهرموني، كأدوية الغدة الدرقية.

 

الجراحة

جراحة زرع الشعر Hair transplant surgery

يتم فيها نقل أجزاء صغيرة من الجلد المحتوي على الشعر إلى المنطقة ذات الكثافة المنخفضة،  أو زرع شعر صناعي، ويفضل الشعر الطبيعي عن الصناعي لأنه لا يؤدي إلى التهابات ولا يقاومه الجسم، وينمو الشعر الطبيعي خلال شهر أو شهرين من زرع البصيلات، بينما يظل حجم الشعر الصناعي ثابتاً.

لا يمكن زراعة الشعر لمرضى السكري الذين يتعاطون الأنسولين حتى لا يؤدي إلى التهابات وعدوى جلدية ومضاعفات يصعب السيطرة عليها.

جراحة تقليص فروة الرأس Scalp reduction

يتم فيها إزالة الأجزاء الصلعاء ثم مط وتخييط الأجزاء المتبقية والتي تحتوي على بصيلات سليمة. يمكن إزالة شريط من فروة الرأس يبلغ طوله من 2 إلى 5 سم في الجلسة الواحدة.

تكون الجراحة ضرورية في حالات:

  1. الصلع الناتج عن أمراض المناعة أو الصدمات السابقة أو الحروق أو الجراحة.
  2. عندما يكون هناك نقص في شعر المنطقة المانحة.

والغرض منها هو تقليص المساحة الصلعاء من الرأس لتحقيق نفس نسبة نجاح الطرق الأخرى ولكي يظهر الشعر كثيفاً.

جراحة شرائح فروة الرأس Scalp flaps

يتم فيها نقل أجزاء كبيرة من فروة الرأس المحتوية على الشعر من الجانبين والخلف إلى المنطقة الصلعاء وتعد هي النوع الأخطر بين الأنواع الأخرى.

تعد الجراحة هي الحل الأكثر استدامة لكنها مكفلة و تحتوي على مخاطر الجراحة كالنزيف والعدوى بالإضافة أنه لا يوجد ضمان كامل لحفاظ البصيلات المزروعة على حيويتها. يقوم بعض الأطباء بوصف بعض الأدوية مثل الفيناستريد بعد الزراعة للحفاظ على الشعر المزروع من التساقط

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

العلاجات التكميلية والبديلة

  • السلع التجميلية كالشعر المستعار و الصبغات المختلفة .
  • أمشاط العلاج الضوئي بالليزر لتنشيط البصيلات.
  • العلاج النفسي في حالة الضغط العصبي او نزع الشعر اللاإرادي.

 

الأعشاب والعلاجات المنزلية

  • التدليك بخليط زيوت اللافندر، الزعتر، الزعتر الجبلي و خشب السيدار .
  • التدليك بالمواد المهيجة كالشطة والتي تسبب زيادة الإمداد الدموي للبصيلات.
  • البيوتين في الطعام أو كمكمل غذائي و يعتقد أن له أثراً قوياً في تنشيط نمو الشعر.
  • الأطعمة الغنية بالأوميجا -3 والبروتينات كالسمك والبيض والمكسرات.
  • الأطعمة الغنية بالحديد والزنك والمعادن.
  • كيف تستعد للقاء طبيبك لمناقشة علاج تساقط الشعر

الافعال التي تزيد من تساقط الشعر

نختم هذا المقال بمجموعة ملاحظات عن تحضيرك المسبق قبل لقاء الطبيب للخروج بأفضل نتيجة ممكنة.

  1. عليك أن تجهز قائمة بمعلومات شخصية عنك خصوصاً الأحداث المؤثرة في الفترة السابقة والتغييرات الحياتية.
  2. كما عليك أيضاً أن تجهز قائمة بالأدوية التي تتعاطاها لتسهل على الطبيب استبعاد أو تشخيص الصلع الناتج عن الأدوية.
  3. أخيراُ عليك تجهيز قائمة بالأسئلة التي ترغب في معرفتها و الإجابات للأسئلة التي تتوقع أن يسألها.  

يمكن الاطلاع على أهم هذه الأسئلة.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

علاج تساقط الشعر الوراثي

تساقط الشعر وعلاجه

علاج الصلع الوراثي

افضل علاج للصلع مجرب

علاج تساقط الشعر للرجال الوراثي

علاج الصلع الوراثي للرجال

ماهي اسباب تساقط الشعر ؟

علاج لتساقط الشعر