تجاعيد العين

تعدّ تجاعيدُ البشرة أحد أبرز المظاهر الدلالية المزعجةِ على تقدم عمر الإنسان ، وهي بمثابة جرس إنذارٍ ينبهُ لسرعةِ الإقتراب من مرحلة الشيخوخة بكل ما بها من تغيّرات صحيّةً ، ونفسيةً ، ومظهريّة .. ومنذُ قديم الأزل حرصت السيّدات ُبحكم الطبيعة والفطرة على السعي وراء وسائل العناية بمظهر البشرة بهدفِ محاربة علاماتِ التقدم بالعمر أو تأخيرها بما يضمن لهن الحصول على بشرةٍ ذات مظهرٍ أكثر نعومةً ونضارةً وشباباً بشكل يتوائمُ مع مقاييس الجمال العالمي ..

ولأن العين هي نافذةُ الروح والمُعبّر الأصدق عن مشاعرنا وحالاتنا المزاجيّة ، ولأنها أيضاً من أكثر مناطق البشرةِ حساسيةً وتأثراً بالعوامل الخارجيّة تصبح عُرضةً لمشاكل البشرة المزعجة مثل التجاعيد والإنتفاخات والهالات والبقع الداكنة والتي عادةً ما تكون نتاج عملية التقدّم بالعمر ، لذلك فقد نال الإهتمام بمنطقة العين النصيب الأوفر من عناية السيّدات وحرصهنّ ، وتنافس أطبّاء التجميل من أجل مواكبة التقنيات الأكثر تطوراً وفعاليةً في هذا الحيّز التجميلي .

 تجاعيد العين

وفي هذا المقال نقدم لكِ ملفاً شاملاً يجيبُ عن كل ما ترغبين معرفته حول تجاعيد العين ، ماهي أسبابها ؟ كيف تقومين بتفاديها والوقاية منها ، أسباب ظهورها المبكّر ، التقنياتُ الحديثة المستخدمة في علاجها إلى جانب تفاصيل كثيرة أخرى قد تهمّكِ.

 

 

ما هي تجاعيدُ العين ؟

هي مجموعة من الطيّات التي تتشكل في هيئة خطوطٍ دقيقة تبدأ في الظهور تدريجياً في محيط العينين .. وهي عادةً ما تحدثُ نتيجة نقصٍ أو خلل في افراز مادة الكولاجين الموجودة بشكل أساسي في نسيج الجلد والذي يلعبُ دوراً مهماً في إعطاء الجلد المظهر الحيوي والمرن ، ونتيجةً لهذا النقص يتحول الجلد إلى هيئةٍ أكثر صلابةً وجفافاً ، ويختلفُ توقيتُ ظهورها من شخصٍ لآخر .. وهناكٍ نوعين من التجاعيد الأول يسمى التجاعيد التعبيرية وهي التي تحدُث نتيجة الحركات التعبيريّة المستمرّة للوجة وعادةً ما تظهر في مرحلةٍ عمرية مبكّرة أما النوع الآخر  فهو التجاعيد الثابتة والتي تحدثُ عادةً كعرضٍ مصاحبٍ للتقدم في العمر.

 

ما هي تجاعيدُ العين

 

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى ظهور تجاعيد العين ؟

هناك الكثير من الأسباب المختلفة والمتباينة ولكن أشهر هذه المسببات :

  1. التدخين : ويرجع ذلك الى تركيز المدخن على استخدام عضلات مناطق معينة من الوجه مثل ( الفم والعين ) عند قيامه بسحب الدخان او نفثه ، الى جانب أن دُخان السجائر يحمل الكثير من الملوثات التي تؤذي البشرة وتعجلّ من شيخوختها ..
  2. التعرض المستمر لأشعة الشمس والملوثات : تتكون البشرة من ثلاثة مكوناتٍ رئيسية وهي ( الكولاجين ، الإيلاستين ، الدهون ) ، ويمثل الكولاجين حوالي ٦٥% من مكونات الجلد وهو مسؤول بشكل محوري عن جمال البشرة ونضارتها وإظهارها بمظهر حيوي وشاب والتأخير من ظهور علامات التقدم بالعمر . وعلى الرغم من أهمية التعرض لأشعة الشمس بين الحين والأخر من أجل الحصول على عنصر vitamin D3 والذي يصنّف كعنصر أساسي لا غنى للجسم عنه في نموّ العظام والأسنان ، إلا أن التعرض المستمر للأشعة الفوق بنفسجية الضارة دون الاستعانة بوسائل حماية ملائمة قد يؤدي الى تلف ( الكولاجين ) الموجود في الأدمة وهي الطبقة العميقة من الجلد  وهو ما يعرف طبياً بـ ( تنكس النسيج المرن ) Solar Elastosis نتيجة التعرض المستمر والمباشر لأشعة الشمس الغير مرغوب بها .. ونتيجةً لهذا الأمر فسرعانَ ما تبدأ الطيّات العمودية والتجاعيد العميقة بالظهور ويفقد الجلد تدريجياً رونقهُ وحيويّته لينتج عن ذلك في النهاية مظهر جلدٌ متهدّل ومتعب ..
  3. الإفراط في تناول الأغذية المحتوية على السكريات : ربّما لا تنتبه الكثير من السيدات الى التأثير السيء لهذه العادة المضرة على خلايا البشرة ، ففي الوقت الذي تزدادُ فيه نسبة السكريات في الدمّ ، يحدث ما يسمى بـ Glycation  وهي العملية التي ينتج عنها تكسيرُ مادة الكولاجين في الجلد وإصابة خلاياه بالشيخوخة والهدم ، لذلك فمن الضروري الاهتمام باتباع حمية صحية ملائمة والبحث عن بدائل أخرى أقل ضرراً بالجسم ..
  4. تناول الكحوليات : يتسبب الإفراط في تناول الكحوليات في توسيع الشعيرات الدموية أسفل العين وبالتالي ترهلها وتلفها مع مرور الوقت ، لذلك عادةً ما يظهر الأشخاص الذين يفرطون في تناول الكحول بمظهرٍ اكبر عُمراً ..
  5. الإرهاق وعاداتُ النوم السيئة : لا يقتصرُ التأثير السلبي للسهر على الصحة البدنية فحسب ، وإنما يتعداهُ ليشمل التأثير على مظهر بشرة العين و رونقها وشبابها ، فنجد أن تقليص ساعات النوم والنوم المتقطع والسهر المتواصل كل هذه الأشياء تترك بصمتها على مظهر أعيننا في صورة انتفاخات وتجاعيد وبقع داكنة ، لذلك ينصح الأطباء بأن لا يقل عدد ساعات النوم عن ٨ ساعات يومياً ، والابتعاد عن ارهاق العين والحرص على ارتداء النظارات الطبيّة لمن يعانون من مشكلة ضعف الإبصار من أجل تجنب زيادة الجهد المبذول من العينين دون قصد خصوصاً في حالة استعمال الأجهزة الالكترونية لفترات طويلة .

 

الأسباب التي تؤدي إلى ظهور تجاعيد العين

 

 التجاعيدُ فوق العين  :

التجاعيدُ فوق العين أو ترهّل الجفون العلوية هي إحدى المشاكل التجميلية المنتشرة والتي تحدث نتيجة تجمّع الدهون اعلى منطقة الجفن فتصبح هذة المنطقة أكثر مُرونة وضعفاً وتبدأ الجفون بالترهل والسقوط ، أبرز المشاكل الناتجة عن هذه الحالة هي التأثيرُ الملحوظُ على الرؤية وقد يتفاقم الوضع لينتج عنه صعوبة في القيام ببعض الأعمال اليومية العادية دون تجنّب المخاطر الناجمة عن اضطراب الرؤية أو العمش . يقوم الأطباء بالتعامل مع هذة الحال من خلال عدة وسائل أهمها :

  • الجراحة : وتسمى عملية شد الجفون أو الـ Blepharoplasty
  • الخيوط الجراحية : وتتمثل سلبياتها في احتمالية العدوى ، وصعوبة التئام الجرح ..
  • الفيلر / الليزر : وهما أكثر الخيارات ملائمةٌ وسهولة وسنتحدث عنهما بالتفصيل في خلال هذا المقال .

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

إزالة تجاعيد العين :

تمثل علاجات تجاعيد العين مساحةً كبيرةً في مجال العلاجات التجميلية ، وقد باتت تحظى باهتمامٍ واسع مؤخراً من قبل السيدات بمختلف الفئات العمرية والإجتماعية .. فإذا كنت من السيدات اللواتي يفكرن في القيام بإجراءٍ تجميلي فأنت بحاجةٍ الى التعرف على الوسائل الحديثة المستخدمة في هذا الشأن وإتاحة المجال لنفسك من أجل اختيار أكثر تلك التقنيات سهولةً وأماناً وملائمةً لكِ .

أولاً : العلاجات المنزلية :
  1. اكثري من شرب كميات وفيرة من الماء خلال النهار : يعدّ تناول الماء عاملاً أساسياً من عوامل علاج التجاعيد وتحسين مظهر البشرة عموماً وذلك لقدرته على توفير الترطيب الضروري من أجل وقايتها من الجفاف ، ولذلك فينصح الأطباء بتناول كمية كافية لا تقل عن ٢ لتر من الماء يومياً ..
  2. عليك بالوصفات الطبيعية : تعتبر الوصفاتُ الطبيعية المنزلية من أفضل الحلول التي لاتزال تأتي بنتائج فعالة في محاربة التجاعيد والهالات والوقاية منها والإعتناء بالمنطقة المحيطة بالعينين ، كما أنها تمتاز بأنها الأقل تكلفةً والأكثر أماناً وسهولةً من بين عدد من الطرق الأخرى ، كما تتميز بعض المواد الطبيعية باحتوائها على مواد تزيدُ من حيوية البشرة وتحسن من دورتها الدموية وترطيبها مثل : ( العسل ، الزبادي ، الشوفان ، الموز ، الخيار ، الزنجبيل ، الأڤوكادو  ، كما ينصح بعمل تدليك مستمر للمنطقة المحيطة بالعين على الأقل مرة واحدة يوميا قبل النوم باستخدام أحد الزيوت الفعالة والمفيدة في هذا الغرض مثل : ( زيت اللوز ، زيت الخروع ، زيت جوز الهند ، زيت الزيتون ) من أجل انعاش الدورة الدموية للعين وتقليل ضغط الشعيرات وزيادة مرونتها ..
  3. اهتمي بأداء التمارين البسيطة : من المهم جداً الاعتناء بهذة المنطقة من خلال القيام ببعض الحركات البسيطة والسهلة وذلك عن طريق تمرير الأصابع من أسفل وحتى اعلى من ناحية الزاوية الخارجية للعين باستخدام راحة اليد ، والقيام بتربيت خفيف من الداخل الى الخارج اسفل الجفن السفلي للعين .

 

إزالة تجاعيد العين

 

ثانياً : إزالة تجاعيد العين عن طريق التقنيات الطبيّة :

في بداية الأمر أنت بحاجةٍ الى اختيار الطبيب ذو الخبرة والمهارة والذي سوف تثقين به لمساعدتك في الحصول على النتيجة المرجوّة ، لذلك ينبغي عليكِ السؤال جيداً عن كل ما يتعلّق بالأمر سواء كان بشأن الطبيب نفسهِ أو المركز التجميلي أو الأجهزة المستخدمة في هذا الغرض قبل الإستقرار على وجهتك النهائية ، في السنوات الماضية تطورت الطرق التجميلية المستخدمة من قبل اخصائيي التجميل في ازالة تجاعيد البشرة واكسابها مظهراً صحياً وأكثر رونقاً وشباباً ، وأهم هذه التقنيات هي :

١- الليزر :

تعتبر عملية ازالة تجاعيد العين بالليزر أحد أفضل التقنيات المجرّبة في هذا المجال وتحديداً تقنية الـ Factional laser وهي تقنية جديدة أكثر تطوراً من التقنيات التقليدية وتعتبر الأكثر انتشاراً في الوقت الحالي نظراً لقلة تكلفتها ومميزاتها المتعددة والتي تتفوق بها على اغلب الطرق الأخرى . تعتمد هذه الطريقة على قيام أشعة الليزر باختراق طبقات البشرة وتحفيز خلاياها من أجل إفراز مادة الكولاجين والتي تقوم بدور محوري في زيادة مرونة البشرة وملأ الفجوات والفراغات المسؤولة عن التجاعيد .تستغرق العملية فترةً تتراوح ما بين ساعة  كاملة الى ساعة ونصف في كل جلسة ، ويتم تحديد عدد الجلسات بناءً على حالة البشرة ورؤية الطبيب المعالج ، وتبدأ النتائج عادة في الظهور مباشرة بعد الإنتهاء من الجلسة الأولى وتستمر في التحسن حتى نهاية الجلسات، تتميز هذه التقنية بأنها الأكثر سهولة والأقل كلفةً ، كما أنها لا تحتاج الى تخدير أو نقاهة ، ويمكن للمريض العودة الى المنزل بعدها مباشرةً دون حاجةٍ إلى المكوث في المستشفى .

إزالة تجاعيد العين بالليزر

 

من هم الأشخاص المرشحون لهذه التقنية ؟

لا ينبغي عليكِ القلق منها فهي مناسبةٌ لمعظم الأشخاص وأمنة وملائمةٌ جداً للأشخاص الذين يفضلون الابتعاد عن مشرط الجراحة .

 

٢- البوتوكس :

يعدّ البوتوكس أيضاً أحد الطرق الشائعة في هذا الجانب ، والبوتوكس في الأصل عبارة عن نوع من السموم الذي يتم القيام بإفرازهِ من بعض أنواع البكتيريا ، وهو يمتلك القدرة على ارخاء النسيج العضلي وشلّ الأنسجة الضامة والتقليل من تصلبها وانقباضها ، لذلك فقد تمّ الاستفادة من طبيعة هذه المادة في مجال الطب التجميلي من خلال حقنها في الاماكن المستهدفة في الوجه والرقبة ومنطقة العينين من أجل التقليل من انقباض العضلات وزيادة مرونتها .وتعتبر هذة الطريقة أيضاً من الطرق الفعالة والبسيطة والآمنة حيثُ أنها تتم باستخدام ابرة رفيعةٍ جداً كما أن نتائجها سريعة الظهور فلا تحتاج أكثر من أسبوع واحد لملاحظة الفرق ، كما أن أثرها يدوم لفترةٍ تتراوح ما بين ٦ الى ٩ أشهر.

إزالة تجاعيد العين بالبوتكس

 

مميزاتُ هذه التقنية :

يمتاز البوتوكس بعدّة مميزات أهمها :

  • لا يحتاج الى فترة نقاهة أو تخدير .
  • لا يمتد تأثيره إلى أماكن اخرى غير مستهدفة من العلاج لذلك فهو آمن .
  • متوسّط التكلفة مقارنةً بالعمليات الجراحيّة .
  • مؤقت بمعنى أنه لا يدوم سوى لفترة محدّدة وهذا أمر جيّد لأنه يزيد من معدّل أمانه .

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

٣- الفيلر :

الفيلر هو عبارة عن ٣ مركبات أساسية وهي : ( الكولاجين ، حمض الهيالورونيك ، السليكون ) ويتم اعتماد هذه التقنية عن طريق الحقن الذي يجري باستخدام إبرة رقيقة لملأ الفراغات والفجوات الموجودة في المنطقة من أجل استعادة الامتلاء والحجم الطبيعي لها وشدّ الجلد المترهّل وهو يعدّ بديلاً للكولاجين و حامض الهيالورونيك.

 

إزالة تجاعيد العين بالفيلر

 

أنواع الفيلر :
  1. فيلير دائم : هذا النوع من الفيلر يدوم لفترات طويلة نسبياً ، وهذا في حقيقة الأمر هو سلاحٌ ذو حدّين حيثُ ان هذا الاستمرار قد ينتج عنهُ آثارٌ غير مرغوبٍ بها وقد يبنى على ذلك حدوث بعض المضاعفات مستقبلاً ..
  2. فيلير مؤقت : هو النوع الأكثر أماناً وذلك بسبب سرعة التخلص منه بعد أشهر وامكانية عودة البشرة لطبيعتها من جديد حيثُ لا يدومُ أثرهُ غالباً أكثر من عامٍ واحد .

 

من هم الأشخاص المرشحون للخضوعِ لهذةِ التقنية ؟
  • مناسب للأشخاص الذين ليس لديهم حساسية من أي من مكونات هذه المادة .
  • مناسب لجميع أنواع التجاعيد عدا تلك التجاعيد المترتبة على اضطرابات صحية أو جينية معيّنة ..
  • مناسب للجميع طالما كانت البشرة خالية من الإلتهابات والأمراض .

 

مميزات هذه التقنية :

سهلة الإجراء وسريعة كما أنها غير مكلّفة .

 

عيوب هذه التقنية :

كما هو الحالُ في أغلب عمليات الحقن قد يترتب عليها بعضُ الانتفاخات والكدمات والتكتلات التي بالإمكان التعامل معها لاحقاً.

الى جانب التقنيات الطبيّة السابقة هناك أيضاً تقنياتٌ أخرى تعطي نتائج جيدة جداً لكن ينبغي التعامل معها بحذرٍ شديد في حالات تجاعيد العين ويستحسن القيام بها على يدِ طبيب تجميل ماهر ، تجنباً للأضرار التي قد تنتج عن القيام بها بشكل غير صحيح .. هذه التقنيات هي :

١- التقشير ( Deep Peeling ) :

وهو عملية ازالة الطبقة السطحية للجلد باستخدام مادة حامضية من أجل المساعدة في تكوين طبقة أخرى تكون أفضل وأكثر مرونةً فيما بعد ، ويعد التقشير طريقة فعالة في علاج التجاعيد السطحية التي تحيط بالعين ، لكنه ليس الوسيلة الملائمة للتخلص من الندبات الغائرة والعميقة .. ومع ذلك لا يفضل استخدامه إلا بحذر شديد في حالة تجاعيد العين نظراً لحساسية المنطقة .

٢- الكشط ( Dermabrasion ) :

وهو عكس التقشير ويلجأ إليه الأطباء عادة في حالة التجاعيد العميقة لكنهُ غيرُ محبّذ في حالة تجاعيد العينين .

 

تقنيات إزالة تجاعيد العين

 

تجاعيدُ العين المبكرة

تشتكي الكثيرُ من السيّدات اللواتي لازلن في منتصف العقد الثالث أو الرابع من العمر من مداهمة خيوط التجاعيد الرقيقة لسطح بشرتهن  في سنّ مبكر والتي عادةً ما تكون تجاعيد تعبيرية لا ثابته ، وتلعب بعض العوامل دوراً في هذه الظاهرة المزعجة أهمها ( التعرّض للشمس دون حماية ، الحمية القاسية ، النوم المتذبذب والإرهاق ، كثرة استخدام الأجهزة الإلكترونية ) .

 

كيف يمكننا الحدّ من ظهور التجاعيد المبكرة ؟

١- حافظي على الترطيب الدائم لبشرتك خصوصاً منطقة أسفل العين .

٢- تناولي الأطعمة الغنية بـ Vitamins A, E واكثري من شرب الماء .

٣- ابتعدي عن الأطعمة التي تحتوي الكثير من عنصر الصوديوم ( ملح الطعام ) والذي يقوم بتخزين الماء تحت سطح البشرة مما يزيد انتفاخ البشرة وتورمها وجعلها تبدو بمظهر أكبر .

٤- لا تتكاسلي عن استخدام وسائل الحماية من أشعة الشمس المهمة خصوصاً في بلداننا الحارة مثل المستحضرات الواقية من الشمس والنظارات الشمسية.

 

كيف يمكننا الحدّ من ظهور التجاعيد المبكرة

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً

تجميل الجفون

تجميل الذراعين

تجميل الذقن

تجميل الشفايف

تجميل العيون بدون جراحة

عملية تنحيف الافخاذ

عملية توسيع العيون