ماذا بعد جراحة تجميل الأنف؟ 5 إجراءات وقائية

إجراءات وقائية لما بعد جراحة تجميل الأنف

الأنف من أبرز ملامح الوجه والذي يؤثر بشكل كبير على المظهر الخارجي. ومؤخراً، لم تعُد جراحة تجميل الأنف مقتصرة على النساء فقط، بل أصبحت من الجراحات التجميلية الشائعة بين النساء والرجال على مستوى العالم. إلى جانب أغراضها التجميلية، تساعد جراحات الأنف أيضاً على إصلاح بعض العيوب الهيكلية، والتي تعمل على تحسين عملية التنفس. وكما هو الحال مع غيرها من عمليات التجميل، يمكن الحصول على نتائج واضحة ومقبولة فقط في حالة التوقعات الممكنة والتغييرات الواقعية.

متى تصبح عمليات تجميل الأنف ضرورية؟

تصبح عمليات تجميل الأنف ضرورية في عدة حالات ومنها:

Turkey Clinic
  • تصغير الأنف ليتناسب مع باقي ملامح الوجه.
  • تغيير عرض الأنف من الحاجز الأوسط أو من موضع الفتحات التنفسية.
  • تعديل زوايا الأنف لأعلى أو أسفل أو من الجانبين.
  • تصغير أرنبة الأنف الكبيرة أو المتدلية.
  • تصغير فتحات التنفس.
  • عدم تناسق الأنف من الجهتين.

إجراءات وقائية لما بعد جراحة تجميل الأنف

 

كيف يتم إجراء عملية تجميل الأنف؟

خلال جراحة تجميل الأنف، يحتاج الجراح لعمل بعض الشقوق الجراحية للوصول إلى العظام والغضاريف التي تدعم الأنف. عادةً ما يتم عمل تلك الشقوق بطريقة خفية داخل الأنف كي لا تصبح ظاهرة بعد الجراحة. ووفقاً للنتائج المطلوبة، يمكن إزالة بعض العظام أو الغضاريف، أو ربما إضافة بعض الأنسجة إما من جزء آخر من الجسم أو باستخدام الحشوات الصناعية. بعد أن يقوم الجراح بإعادة ترتيب العظام والغضاريف وتهيئتها بشكل مناسب، يتم تنسيق الأنسجة بشكل صحيح لتعديل هيئة الأنف. ثم يتم وضع جبيرة خارجية لدعم الشكل الجديد حتى تتم عملية الشفاء تماماً.

 

Turkey Clinic

تتم جراحات تجميل الأنف باستخدام التخدير الموضعي أو الكلي في بعض الحالات. كما يتم اعتمادها كإجراء عادي داخل العيادات الخارجية، لكن في بعض الأحيان قد يتطلب الأمر إقامة لمدة ليلة واحدة داخل المستشفى أو مركز الجراحة. عادةً ما يقوم الأطباء ممن لديهم خبرة في جراحات الأنف، الأذن والحنجرة بجراحات تجميل الأنف.

كيفية إجراء عملية تجميل الانف

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

الخطوات المتبعة بعد عملية تجميل الأنف

في العديد من الأحيان قد يتم إزالة بعض الغضاريف والعظام الصغيرة خلال عملية تجميل الأنف، وهي من الأمور الصعبة التي تحتاج لبعض الوقت للتماثل للشفاء تماماً وتقبل الهيكل الجديد لشكل الأنف. كما تحتاج الشقوق والجروح أيضاً للإلتئام سواء داخلياً أو خارجياً.

هناك بعض الخطوات الأساسية التي لابد من اتباعها بعد عملية تجميل الأنف لضمان الحصول على النتائج المطلوبة وتجنب أي مضاعفات أو آثار جانبية. من أهم الخطوات الواجب اتباعها بعد تجميل الأنف هي:

  1. بعد عملية تجميل الأنف، تظهر بعض الانتفاخات حول منطقة العين، كما تتورم منطقة الأنف لعدة أيام. لذلك، تستخدم الكمادات الباردة لتقليل التورم وتخفيف الشعور بالألم. قد يستغرق الأمر من 10 – 14 يوم للتخلص من آثار التورم والشعور بالتحسن.
  2. توضع جبيرة صغيرة أو شريط لاصق على الأنف من الخارج للحفاظ على أنسجة الأنف الداخلية التي تحتاج للترميم، ويراعى الحفاظ عليها في وضع مستقيم مع عدم التعرض للماء أو الرطوبة بشكل نهائي.
  3. تستخدم أنواع الخيوط الجراحية التي تختفي تماماً دون أن تترك أثر بعد عملية تجميل الأنف بحوالي أسبوعين.
  4.  توضع بعض الضمادات القطنية داخل الأنف لإيقاف النزيف، ويتم إزالتها بعد يوم واحد من إجراء الجراحة. كما تستخدم قطع من الشاش المعقم أسفل الأنف لامتصاص إفرازات الأنف لمدة 72 ساعة مع استبدالها كل فترة لتجنب العدوى الفطرية وتراكم الجراثيم والبكتيريا.
  5. يمكن للمريض الذهاب إلى المنزل في نفس اليوم، أو البقاء لمدة يوم واحد داخل المستشفى أو المركز الطبي مع تحديد موعد لاحق لإزالة الجبيرة بعد أسبوع أو أكثر.
  6. يحتاج المريض لإبقاء رأسه مرفوعاً خلال الأيام القليلة الأولى بعد الجراحة، كما لا بد من تجنب القيام بأي من المهام الشاقة خلال عدة أسابيع بعد عملية تجميل الأنف.

اجراء عملية تجميل الانف

 

تنظيف الانف بعد عملية الحاجز الانفي

يعد تنظيف الانف بعد عملية الحاجز الانفي أو بعد اي عملية من عمليات تجميل الأنف من أهم الإجراءات التي يجب أن يقوم بها المريض بنفسه في المنزل بعد ثلاثة أسابيع من إجراء العملية.

ذلك لأن خلال الثلاثة أسابيع الأولى لا يحتاج الشخص سوى استخدام القطرات التي وصفها الطبيب، أما بعد ذلك فهناك طريقة معينة تستخدم لتنظيف الانف بعد عملية الحاجز الانفي.

ويستخدم في هذا التنظيف أداه مخصصة أو حقنة فارغة بعد إزالة الإبرة واستخدام محلول يصفه الطبيب ويقوم الشخص بإدخاله من أحد فتحتى الأنف وضخ المحلول بها، ثم إعادة الكرة مع الفتحة الأخرى من الأنف.

 

الإجراءات الوقائية بعد تجميل الأنف

لضمان الحصول على أفضل النتائج بعد عملية تجميل الأنف وتجنب أي من مضاعفاتها وآثارها الجانبية، لا بد من اتباع بعض الإجراءات الوقائية الأساسية والتي من أهمها:

تناول الأدوية اللازمة

 لا بد من تعاطي بعض الأدوية الأساسية لسرعة التماثل للشفاء بعد جراحة تجميل الأنف تلك الأدوية هي:

  • قطرة الأنف: محلول ملحي تستخدم لمدة شهر بعد إزالة الحشوات من داخل فتحات التنفس.
  •  المضادات الحيوية: يتم وصف المضادات الحيوية للمريض بجرعات مناسبة لتساعد على سرعة شفاء الجروح.
  • مضادات الإلتهابات: يتناول المريض مادة الديكسا ميثازون لمدة أسبوع بعد عملية تجميل الأنف لتساعد على تقليل تورم الأنف والشعور بالراحة.
  • المسكنات: على الرغم من أهمية المسكنات للتخلص من الشعور بالألم، إلا أنه لا ينبغي الإفراط في تناولها، حيث تحتوي على نسبة من المواد المخدرة التي قد تصيب المريض بالأرق وآلام الرأس.
  • المكملات الغذائية: في بعض الحالات، قد يحتاج المريض لتناول المكملات الغذائية والفيتامينات بجرعات مناسبة.
تجنب التعرض للماء

لا ينبغي تعرض الأنف للماء أو الرطوبة بأي من الأشكال خلال الأيام الأولى بعد عملية تجميل الأنف. فلا ينبغي غسل الوجه إلا باستخدام قطعة من القطن لمسح البشرة. وكذلك، لا ينبغي الاستحمام خلال تلك الفترة أو غسيل الشعر.

وفي حالة الرغبة في تنظيف الأسنان، تستخدم فرشاة ناعمة مع تمريرها برفق على الأسنان وتجنب ملامسة الشفة العليا.

النظام الغذائي

يمكن للمريض تناول نظامه الغذائي المعتاد بعد عملية تجميل الأنف مع استشارة الطبيب. ولكن يراعى عدم تناول الأطعمة الصلبة والتي تحتاج للكثير من المضغ أو صعوبة في البلع. أيضاً، لا بد من تجنب الأطعمة الحارة والغنية بالتوابل، فقد تضر بالأنف وحاسة الشم خلال تلك الفترة. يراعى شرب المزيد من السوائل لسرعة تعافي الجسم من آثار التخدير.

النوم في وضعية مناسبة

في اليوم الأول بعد عملية تجميل الأنف لا بد من مراعاة النوم على الظهر مع رفع الرأس باستخدام وسادتين لتكون أعلى من مستوى الجسم هو الوضع المثالي. وضعية النوم على جانبي الجسم تتسبب في تورم الأنف.

تجنب الأنشطة العنيفة

لا بد من تجنب بعض الأنشطة والحركات العنيفة بعد تجميل الأنف لمدة لا تقل عن أسبوعين، فقد تتسبب في حدوث نزيف أو مضاعفات خطيرة تؤدي لفشل العملية.

يجب الإمتناع عن الضحك الشديد، مضغ العلكة، المكالمات الهاتفية الطويلة، التدخين، أو العلاقة الزوجية. ويفضل كذلك تجنب الطيران، ممارسة التمرينات الرياضية أو رفع أثقال تزيد عن 10 كيلوغرام بما فيها الأطفال الصغار خلال تلك الفترة. كما ينصح الخبراء بعدم ارتداء النظارات لمدة 6 أسابيع بعد إجراء الجراحة لتجنب الاحتكاك بالأنف.

لا بد أيضاً من تجنب زيارة طبيب الأسنان لتجنب تحريك الأنف أو الشفة العليا في حركات عنيفة، خاصةً بعد عملية تجميل الأنف وحتى أسبوعين.

كما ينصح الخبراء بتجنب قيادة السيارات خلال اليوم الأول من الجراحة، فيكون الجسم تحت تأثير المخدر.

الاجراءات الوقائية بعد تجميل الانف

 

طريقة تدليك الأنف لتقليل الورم

قد يعاني المريض من تورم الأنف لبعض الوقت بعد العملية، لكن بعد ذلك يعود إلى حجمه الطبيعي. وهناك بعض التمرينات البسيطة التي تساعد أيضاً على سهولة استعادة حجم الأنف الطبيعي من خلال عمل مساج منتظم.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

النتائج المتوقعة بعد تجميل الأنف

يتوقع الكثير من الأشخاص الحصول على نتائج هائلة مع تغيير الشكل الخارجي للأنف تماماً، ولكن على عكس المتوقع تعتمد النتائج والتغييرات المطلوبة وفقاً لحجم التصحيح المرغوب. من الضروري أن يتم تحديد التغييرات اللازمة قبل إجراء الجراحة بالتعاون مع الطبيب القائم بالجراحة. في حالة التوقعات الواقعية والمقبولة واستيعاب الطبيب لذلك يمكنك بكل سهولة الحصول على النتائج المطلوبة أو المتوقعة.

تكون النتائج دائمة بعد جراحة تجميل الأنف بخلاف بعض العوامل الأخرى أو الإصابات التي قد تتسبب في تغيير شكل الأنف مجدداً. وتتم عمليات تجميل الأنف فقط على الأنف مكتمل النمو، أي لا تتم قبل عمر 15 أو 16 عام للإناث و 17 – 18 عام للذكور. في حالة إجراء جراحات تجميل الأنف قبل السن المحدد، يمكن أن تتغير النتائج تماماً مع النمو المستمر للأنف، كما قد تحدث بعض المضاعفات.

 

الأسبوع الأول بعد عملية تجميل الأنف

يوضح الفيديو التالي للطبيب فاتح ضاغ ديلان خبير جراحة تجميل الأنف كيفية قضاء الأسبوع الأول بعد إجراء الجراحة وبعض المضاعفات التي قد تواجه المريض وكيفية التغلب عليها.

مضاعفات تجميل الأنف

في العديد من الحالات تصاحب عمليات التجميل بعض المضاعفات والآثار الجانبية التي تؤثر على نتائجها. من أبرز مضاعفات تجميل الأنف هي التورم المؤقت للأنف وانتفاخات العين بعد عملية تجميل الأنف. كما قد تحدث بعض المضاعفات وأهمها:

  • نزيف الأنف.
  • إصابة أو ثقب حاجز الأنف (الحاجز الفاصل بين فتحتي الأنف)، وهي من الحالات نادرة الحدوث، لكن قد يحتاج الأمر لتدخل جراحي لإصلاح الحاجز.
  • ضعف إلتئام الجروح والندوب.
  • بعض المشكلات الجلدية، والتي تشتمل على تلف أنسجة الجلد وتهيج البشرة واحمرارها نتيجة لملامسة الجبيرة أو الشريط اللاصق. كما قد تتغير نسبة الإحساس داخل الخلايا الجلدية الشعور بألم أو خدر.
  • صعوبات التنفس.
  • العدوى الفطرية أو البكتيرية، ويتم وصف بعض المضادات الحيوية بعد تجميل الأنف لمكافحة العدوى.
  • الانسداد الأنفي الناتج عن التورم داخل الأنف، وهو من الأعراض الخطيرة.
  • مضاعفات التخدير.

من الممكن أيضاً أن تكون نتائج الجراحة التجميلية لتغيير بعض ملامح الأنف ليست كالمتوقع.

Change Me Clinic
[ssba]