تجربتي مع عملية تجميل الأنف 

تجربتي مع عملية تجميل الأنف 

الأنف أحد أبرز العلامات المميزة في وجه كلٍ منا، والتي لاقت اهتماماً كبيراً منذ القدم، فأجدادنا اهتموا بعمليات تجميل الأنف منذ آلاف السنين، وفي عصرنا الحالي انتشرت الكثير من التقنيات المختلفة في تجميل الأنف، وفي هذه المدونة سنناقش تجربتي مع عملية تجميل الأنف، والطرق المختلفة المستخدمة في العملية.

لا شك أن تناسق أجزاء الوجه مع بعضها البعض يعطي مظهراً جمالياً للوجه بشكل عام، وتناسق شكل الأنف مع باقي ملامح الوجه من أكثر الأشياء التي تؤثر في جمال الوجه، لذا تسعى الكثيرات للحصول على شكل الأنف الذي يتناسب مع وجوههن.

 

ما هي عملية تجميل الأنف؟

تجميل الأنف أو Rhinoplasty هي عملية تسعى لتغيير شكل الأنف إما لغرض جمالي مثل تغيير شكل الأنف، من خلال التخلص من بعض العظام بها أو تقليل الجلد والغضاريف بالأنف، وقد يكون تجميل الأنف لتحسين التنفس بتغيير الحاجز الأنفي، وقد تكون عملية تجميل الأنف جراحية أو غير جراحية.

ما هي عملية تجميل الأنف؟

لماذا يسعى البعض لعملية تجميل الأنف؟

قد يفكر البعض في عملية تجميل الانف لعدة أسباب من أهمها:

  1. التوازن: قد يتسبب شكل الأنف الكبير غير المتناسق مع الوجه في إحداث خلل أو تشتت للشخص، ولذلك تُجرى بعض العمليات للتخفيف من هذه المشكلة.
  2. تحسين التنفس: قد تتسبب بعض الحوادث أو العيوب الخلقية أو الأمراض في انحراف الحاجز الأنفي، ولذلك تستخدم عمليات تجميل الأنف في إرجاع الحاجز الأنفي لوضعه الطبيعي، وتحسين دخول وخروج الهواء من خلال ممرات الأنف.
  3. زيادة الثقة في النفس: في كثير من الأحيان يتسبب الأنف الكبير في قلة الثقة في النفس وعدم الرغبة في التعامل مع الآخرين خشية التعرض للتنمر، ولذلك تستخدم عمليات تجميل الأنف لتصغير الأنف أو علاج الأنف الأفطس
  4. وغيرها من مشاكل الأنف، لتعزيز الثقة بالنفس وزيادة الرضا عنها مما يحسن التعامل مع الآخرين.

لماذا يسعى البعض لعملية تجميل الأنف؟

 

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تجارب تجميل الأنف

تجربتي مع عملية تجميل الأنف رائعة:

تحكي إحدى الفتيات عن تجربتها مع عملية تجميل الأنف، وتقول تجربتي مع تجميل الأنف كانت رائعة، فقد عانت منذ الصغر من تعرضها إلى حادثة أدت إلى حدوث كسر واعوجاج في عظام الأنف، مما أثر على شكلها بصورة كبيرة وعرضها إلى الكثير من التنمر في فترة الطفولة الشباب، وبعد التفكير في عملية التجميل لسنوات قررت خوض التجربة.

في أول زيارة لطبيب التجميل حكت له المشكلة وطمئنها لنسبة نجاح عملية تجميل الأنف العالية، وقام بالتقاط عدة صور لأنفها من زوايا مختلفة، وفي الزيارة التالية  عرض عليها عدة صور للنتائج المتوقعة لأنفها بعد العملية، مما حفزها على تحديد موعد عملية تجميل الأنف، وبعد العملية استمر تورم الأنف لفترة واحتاجت إلى استخدام بعض مسكنات الألم، ولكن النتيجة كانت مذهلة بالنسبة لها فقد تخلصت من المشكلة التي طالما أرقتها.

تجربتي مع عملية تجميل الأنف رائعة

تجربة تجميل الانف وتصحيح الحاجز الأنفي: 

يحكي أحمد على 30 عاماً ويقول كانت تجربتي مع عملية تجميل الانف جيدة، فقد كانت لغرض وظيفي، فقد كان يعاني من انحراف الحاجز الأنفي منذ الصغر، والذي كان يعرضه لصعوبة في التنفس والإصابة بالجيوب الأنفية المزمنة، إضافة إلى الإصابة المتكررة بنزيف الأنف، وعند استشارة الطبيب أخبره بامكانية التخلص من هذه المشكلات بعمل عملية رأب للحاجز الأنفي وإعادته إلى وضعه الصحيح.

لم تحتاج العملية أكثر من ثلاثين دقيقة، وقد نصحه الطبيب بمحاولة وضع رأسه في وضع رأسي ورفع الأنف لأعلى لمدة يوم بعد العملية، وعدم الضغط على الأنف لفترة بعد العملية، وضرورة الابتعاد عن التدخين خاصة الفترة التي تلت العملية، وكذلك تجنب أي مجهود بدني كبير أو أنشطة رياضية، وهو راض تماماً عن النتيجة فقد تحسن التنفس عنده بشكل ملحوظ، كما أنه أصبح يصاب بالجيوب الأنفية في فترات معينة من السنة فلم تعد مزمنة كما كانت في السابق.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تجربتي مع عملية تجميل الأنف بالفيلر:

تحكي سلمى أحمد 25 سنة عن تجربتها مع عملية تجميل الأنف، فقد كانت تواجه مشكلة أو كانت تراها مشكلة وهي كبر حجم الأنف، وأنها غير متناسقة مع ملامح وجهها الصغيرة إلى حد ما، وعند عمل استشارة مع الطبيب أخبرها أن هناك بدائل للعمليات الجراحية، وأنه يمكنها الحصول على تصغير الأنف بدون جراحة من خلال فيلر الأنف، وذكر لها الكثير من مزايا هذه العملية.

وبعد العملية عانت لفترة من تورم الأنف الذي استمر لفترة أطول مما ذكرها الطبيب، وبعد زوال التورم لاحظت عدم وجود تناسق في جانبي الأنف، إضافة إلى ذلك كانت هناك بعض التكتلات من الفلير في أرنبة الأنف، مما جعلها تخضع لعملية أخرى لتصحيح ما حدث، وعلى الرغم من ذلك فقد استمرت بعض الندوب في أنفها والتي استمرت لشهور بعد العملية.

تجربتي مع عملية تجميل الأنف بالفيلر

تجربة تصغير الأنف:

تحكي علا 28 سنة وتقول بدأت تجربتي مع عملية تجميل الأنف تمت في سن الخامسة والعشرين، ولكن أخذ القرار بإجراء العملية احتاج لفترة طويلة، فالمعاناة بدأت منذ سن المراهقة حيث تضخم أنفها بشكل مفاجئ أثناء فترة البلوغ مما سبب لها الإحساس بعدم الراحة والرضا عن شكلها، كانت تحب شعرها ولون عينيها البنيتين ولكن لا تشعر بالرضا شكل أنفها الكبير، استمر ذلك طوال فترة الجامعة وبعد التخرج، وكانت تسبب لها الكثير من الإحراج مما جعلها تحاول تفادي التعامل مع الآخرين، حاولت خلال تلك الفترة الذهاب إلى طبيب تجميل ولكن حديثه عن عملية تصغير الأنف لم تروق لها.

وفي عمر الخامسة والعشرين قررت إجراء العملية وتوجهت إلى طبيب تجميل آخر، استمع جيداً لشكواها وأكثر ما تعاني منه، وأخذ بعض الصور للأنف من زوايا مختلفة، وعرض كيف من المتوقع أن يبدو شكل الأنف بعد العملية فشعرت بالسعادة، وتقول تم تحديد موعد العملية، وكانت نصيحة الطبيب بأخذ بعض الفيتامينات التي تساعد على التعافي مثل فيتامين سي وB والزنك قبل العملية بأسبوع، والتوقف عن أي أدوية تزيد من سيولة الدم قبل أسبوعين من العملية.

وتستكمل تمت تجربتي مع تجميل الأنف بنجاح استمر الألم لبضعة أيام كان أسوأها اليوم الثاني والثالث، أما عن تورم الأنف فحسب كلام الطبيب كان من المتوقع أن يختفي كلياً بعد الأسبوع السادس من العملية ولكن خلال التجربة لم يختفي التورم بصفة تامة إلا بعد مرور عام من العملية.

تجربة تصغير الأنف

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تجربتي بعد عملية تجميل الأنف:

تقول ع.أ 20 عاماً بدأت تجربتي مع تجميل الخشم عندما تعرضت كثيراً للتنمر أثناء فترة الثانوية نتيجة تضخم حجم الأنف وعدم تناسقه مع ملامح وجهها الصغيرة مما أفقدها كثيراً الثقة بنفسها، وبعد النقاش مع أسرتها لاقت ترحيباً من الأب مع بعض الاعتراض من الأم التي كانت تقليدية إلى حد ما.

وبعد زيارة الطبيب وتحديد المشكلة والشكل الذي ترغب الوصول له وتحديد ما إذا كانت أحد المرشحين للعملية أم لا وتم تحديد موعد العملية، بعد العملية شعرت بالألم لبعض الوقت ورشح لها الطبيب بعض مسكنات الألم، لكن الإحساس الأكبر كان الشعور بعدم الراحة نتيجة احتقان الأنف الذي استمر لأسبوعين، ولكن الآن وبعد مرور بضعة أشهر والتخلص من التورم كانت تجربتي بعد تجميل الأنف ناجحة، مما أعطاها الثقة الزائدة في نفسها وأصبحت راضية عن ملامحها.

 

تحدثنا في هذه المدونة من تجميلي عن تجربتي مع عملية تجميل الأنف وأهم مزاياها والأضرار المصاحبة لها، مع عرض بعض التجارب الواقعية لمن خُضن التجربة بالفعل، كي تتكون لديك صورة كاملة عن العملية عند التفكير في إجرائها.

تجربتي بعد عملية تجميل الأنف

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

اقرأ أيضاً

تجربتي مع عملية الفيزر

تجميل الأنف في إسطنبول

مشاهير بوليوود قبل وبعد تجميل الأنف

كيف يتم إجراء عملية تجميل الأنف؟

مشاهير العرب قبل وبعد عملية تجميل الأنف

اسعار عمليات تجميل الانف في القاهرة

أشهر 10 مطربات خضعن لعمليات تجميل