مقابلة مع د.رامتن كاسير طبيب جراحة التجميل

رامتن كاسر جراح التجميل

يعمل د.رامتن كاسير في عيادته الخاصة منذ 1997، ولديه خبرة واسعة في مجال جراحة تجميل الوجه والجراحة التنظيرية وعمليات الليزر. لقب بواسطة شبكة أخبار ABC News كأفضل جراح تجميل في نيويورك.

تجميلي: إذا كنت لا تمانع، أود أن أسألك، كم تتقاضون عادةً مقابل عمليات التجميل؟ حسناً، يبدو كما لو أنك في الواقع تحاول القيام بكل شيء.

د.رامتن كاسير: نعم، يتحدد ذلك على حسب الحالة، تبدأ تكلفة عملية الشد الكامل للوجه والرقبة من 20000دولار، ومقرنا في منطقة نيويورك.

تجميلي: حسناً، رائع. هل يمكنك أن تذكر باختصار نبذة عن مجال خبرتك، وفي أي التخصصات تشعر أنك أقوى؟

د.رامتن كاسير: شكراً لك، إنها متشابهة للغاية، لذلك فأنا جراح تجميل وترميم الوجه، مع التركيز بشكل رئيسي على تجديد شباب الوجه التجميلي. معظم الأشياء التي نقوم بها تنطوي على تجديد شباب الوجه غير الجراحي والذي يتضمن الحقن مثل الـمُعَدِّلات العصبية وهي البوتوكس، دايسبورت، زيومين، نيورونوكس، وما شابه ذلك، وهناك حَقن المواد المالئة التي تستبدل وحدة التخزين، يوجد 80 إلى 500 في العالم، ولكن في الولايات المتحدة ربما يوجد 50، هذا هو كل شيء.

هناك مواد شبه صلبة تشمل دهون جسمك والتي تُسحب وتُحقن في الوجه لتجديد شباب الوجه. عندما تفشل في الحصول على النتائج المنشودة، نتولى إصلاح الأمر. هناك مجموعة كاملة من الوسائل العلاجية التي نستخدمها لشد وتقشير الجلد، من أجهزة أشعة الليزر إلى الأجهزة المعتمدة على الطاقة.

بعد ذلك، إن لم تنجح كل تلك الطرق، نلجأ إلى العمليات الجراحية، وهي عمليات شد الجلد. نطلق على هذه العمليات “4Rs”؛ الأولى هي “الاسترخاء” حيث يتم إرخاء عضلات وجهك بواسطة حقن البوتوكس في هذا الجزء.

الثانية هي”الاستعادة”، حيث يمكنك استعادة الحجم باستخدام حقن الوجه الذي ذكرته تواً. الثالثة هي “إعادة التسطيح،” باستخدام أجهزة الليزر والأجهزة المعتمدة على الطاقة، والرابعة هي “شد الجلد بإحكام”.

لكن العمليات الجراحية التي نُجريها بشكل أساسي هي عمليات الأنف، وعمليات شد الوجه والرقبة ، وعمليات شد الجفون، وعمليات شد الجبين، وعمليات إعادة تشكيل الأذن ، وما إلى ذلك.

عملية تجميل الانف قبل و بعد اجراء رامتن كاسير جراح الانف

تجميلي: حسناً، رائع. من وجهة نظرك، أخبرنا بعض العوامل التي ينبغي أن يأخذها المريض الدولي بعين الإعتبار عندما يختار الخضوع لعملية جراحية في دولة بالخارج؟

د.رامتن كاسير: بالنسبة لنا، إحدى أكبر نقاط قوتنا والتي تُعد سبباً في سعي الناس للمجيء إلينا، هي أن لدينا مرضى من 105 دول مختلفة. أنا شخصياً من الشرق الأوسط. إذاً، عليك أن تفهم الثقافات، عليك أن تفهم ما يريده الناس في السعودية، وفي الكويت، وفي عمان، وفي لبنان، ومَن هم نماذجهم الملهمة، كيف يريدون أن يبدو شكلهم؛ لا سيما في عمليات تجميل الأنف وشد الوجه، وعلى الجانب الآخر ما يريده شخص من ميامي أو نيويورك.

تجميلي: هل تجد اختلافات حتى بين لبنان والمملكة العربية السعودية، على سبيل المثال؟

د.رامتن كاسير: بالتأكيد. هناك اختلافات ثقافية واختلافات عرقية واختلافات تشريحية. لذلك، حتى داخل منطقة الشرق الأوسط هناك اختلافات، ولكن في الغالب تكون بشرة الناس في الشرق الأوسط أغمق قليلاً، وجلودهم أكثر سُمكاً، وأعمارهم أفضل إلى حدٍ ما. في أوروبا الغربية، كلما تتجه نحو الشمال وتبعد عن خط الاستواء، تصبح أكثر عُرضة للتضرر من أشعة الشمس وتبدو عليك علامات التقدم في السن بشكل أسرع، ولكن هذا يتيح لك أيضاً باستخدام أشعة الليزر المتعدد التي لا يمكننا استخدامها على البشرة الداكنة مثل بشرتي.

لذلك لدينا مجموعة متنوعة من التقشير والمواد التي نستخدمها في حالات ذوي البشرة الداكنة. يهتم معظم الناس في الشرق الأوسط بلون بشرتهم، وأنوفهم، وعيونهم ومدى تجوفها ومدى تكوُّن هالات سوداء حولها، وبداية ظهور علامات التقدم في السن عليهم.

تجميلي: هل هناك أي تحديات محددة تنتج مع تدرجات لون البشرة الأغمق بقدر ظهور الندبات، حيث أن هناك بعض العرب بشرتهم داكنة تقنياً (ليست داكنة بطبيعتها)؟

د.رامتن كاسير: هذا صحيح، يوجد. لا يحدث التندب بقدر أكبر، لكنك ترى الندبات أكثر وضوحاً ولفترة أطول. لذلك عليك أن تكون دقيقاً للغاية في اختيار الإجراء المناسب للمريض المناسب. الجلد في بعض المناطق قد لا يكون مرناً، فعلى سبيل المثال خضعت والدتي لعملية شد الوجه، واستمر تضخم الندوب لديهاها لعدة سنوات.

تجميلي: هل هناك عمليات معينة ينبغي أن يتجنبها الأشخاص ذوي البشرة شديدة السواد؟

د.رامتن كاسير: أي شيء له علاقة بتقشير البشرة. بالتالي كلما كان لون بشرتك أغمق قَلَّ احتمال حرق جلدك، لأن إلتئام الجلد سيكون غير مكتمل وسيحدث تصبغ للجلد، لكنه تصبغ غير مكتمل. وكذلك بالنسبة للمرضى ذوي البشرة الأغمق لوناً الذين عادةً ما تكون رقابهم أثقل وبشرتهم غير رقيقة أو رخوة، عليك أن تركز بدرجة أكثر على العضلات وبدرجة أقل على الجلد.

اثناء اجراء حقن البوتكس

تجميلي: ما هي الأسئلة الشائعة التي يطرحها المرضى القادمين من خارج المدينة، وخصوصاً من الشرق الأوسط؟

د.رامتن كاسير: المرضى من الشرق الأوسط على دراية تامة بأهمية السمعة التجارية، لو أنك جراح شهير في مدينة نيويورك، فإنهم يودون أن يقولوا أنهم أتوا إليك. كما أن لديهم وعي شديد بالتكاليف، لأن بلاد الرافدين كانت محل بداية المقايضة. كما يريدون التأكد من أنهم قد ذهبوا إلى المكان الأفضل وحصلوا على أفضل شيء وبأسرع وقت، وجميعهم يريدون أن يُعامَلوا كالملوك وبالفعل نصفهم يكونوا ملوكاً.

تجميلي: إذاً تجد أنهم أيضاً يتفاوضون إلى حدٍ ما؟

د.رامتن كاسير: بعضهم فقط، أما البعض الآخر لا يقوم بذلك على الإطلاق، يريد البعض أن يأتوا لشراء المركز بأكمله، وجميع منتجات العناية بالبشرة. مثل إحدى السيدات التي كانت أميرة من السعودية، أرادت في الواقع أن تشتري واجهة عرض منتجات العناية بالبشرة بالكامل وجميع المنتجات المعروضة بها.

تجميلي: مدهش!

د.رامتن كاسير: أخبرناها بأنها لا تحتاج إلى ذلك، وكان لسان حالها يقول: “أريد فقط التأكد من أن لديَّ ما يكفي”. ولأنهم عادةً ما يسافرون إلى أماكن مثل ميونيخ ولندن ونيويورك فإنهم يريدون معرفة ما يتطلبه ذلك، والمدة التي يجب أن يمكثوها هناك، والمدة التي سيستغرقونها للوصول إلى وسط المدينة، وهل سيتمكن أي شخص من معرفة ذلك؟ إنهم يأتون مع عائلتهم بأكملها لذلك يكونون في غاية الحذر.

تجميلي: واضح. هل تقدمون عادةً استشارات أولية عبر برنامج سكايب وما شابه ذلك؟

د.رامتن كاسير: نعم، نفعل ذلك. ما يحدث هو أننا عادةً ما نحصل على المعلومات الخاصة بهم ونقدم لهم الاستشارة عن طريق سكايب أو فيس تايم. المنسقون لدينا يؤدون تلك المهمة. بمجرد تحديدهم لاحتياجات المريض ورغباته، أتدخَّل أنا.

المنسقون والمستشارون لديَّ رائعين لدرجة أنهم يعرفون جيداً الروتين الخاص بنا حالياً، لكن في نهاية المطاف إذا أتى المريض إلى هنا، أود التأكد أولاً من أن أقابله بالترحاب وأعطيه تأكيداً لما أعتقد أنه بحاجة إليه وأخبره بما يمكن توقُّعه، ثم يأتون للقاء هذا الشخص. إننا نفعل كل ما يجب علينا فعله.

تجميلي: كم مرة شعرت بأن الاستشارة الأولية تختلف بشكل كبير عن الاستشارة المباشرة؟

د.رامتن كاسير: إنهما متشابهتان للغاية. قد تندهش إلى حدٍ ما، لأنه ليس هناك ما يضاهي رؤية الشخص والشعور واللمس وفحص الأنف من الداخل أو الوجه ورؤية نوعية نسيج الجلد، ولكن مع وجود التكنولوجيا الحديثة الآن والبرامج مثل البريد الإلكتروني وفيس تايم، أصبح بإمكانك حقاً إجراء ذلك عن كثب ومباشرةً عبر الفيديو، كل ما عليك أن تقول للمريض: انحني، اسمح لي أن أرى المنطقة المراد إجراء الجراحة عليها، اذهب للحصول على جميع الموافقات الطبية الخاصة بك هناك ثم إحضر إلينا. الطريقتان متشابهتان جداً، لكن لا يوجد شيء يضاهي الطاقة التي تشعر بها عندما يجلس الشخص أمامك وجهاً لوجه.

تجميلي: مفهوم. بالنسبة لعمليات تجميل الأنف أو شد وجه، ما أقصى مدة ينبغي للشخص أن يتوقع أن يمكثها عندكم داخل نيويورك؟

د.رامتن كاسير: لو أنه قادم من الخارج، نفضل أن يمكث أسبوعاً على الأقل، حتى وإن أراد بعض المرضى العودة بالطائرة بعد ثلاثة أيام إذا خضعوا لعملية جراحية، وإذا خضعوا لعملية غير جراحية، فيمكنهم العودة في نفس اليوم. معظم الناس الذين يأتون للتسوق برفقة عائلاتهم لديهم أماكن يعيشون فيها، لديهم منزل آخر أو منزل صيفي.

وفقاً لخبرتنا في العمليات نفضل أن تكون المدة أسبوعاً، لكنني سبق أن أجريت عملية شد وجه لأحد المرضى وعاد الى دالاس في اليوم التالي. مع ظهور فيس تايم، أصبح لديَّ الكثير من الأشخاص الذين قمت بتدريبهم والزملاء في جميع أنحاء العالم.

إذا كان هناك شخص غير مضطر للبقاء هنا لأن هناك مَن يمكنه إزالة الخيوط الجراحية في مرحلة ما بعد العملية، لكنه في الغالب يكون بالفعل خارج دائرة الخطر بعد مدة الأسبوع، وأي شيء آخر يحدث يكون بسيطاً. عادةً نخبر المرضى بأن التورم سيقل بنسبة 70% بعد أسبوعين، بغض النظر عن ما يفعلونه. وبنسبة 80% بعد شهرين.

أثناء عملية حقن الفيلر

تجميلي: هل تشارك أحياناً في عمليات مع أطباء محليين؟

د.رامتن كاسير: أجل بالتأكيد. نصف الوقت أقضيه في إجراء عمليات بمنطقة الشرق الأوسط. على أية حال عندما أذهب إلى هناك أحب أن أرى الأشخاص الذين أجريت لهم عمليات من قبل، وكذلك الذين لم أُجريها لهم بعد.

تجميلي:  ماذا عن اللغة؟ من وجهة نظرك، إلى أي مدى تؤدي اللغة دوراً؟ هل يأتي إليك مرضى لا يتقنون اللغة الإنجليزية بما يكفي ليصفوا لك بدقة ما يريدونه وما يبحثون عنه؟

د.رامتن كاسير: في الواقع، لا، لأننا قد أجرينا هذا كثيراً جداً ونعرف ما يريده الناس. سوف تعي ذلك فقط عندما تكون قد أجريت 5000 عملة أنف والآلاف من عمليات شد الوجه، والملايين من عمليات الحقن. معظم الناس يتحدثون اللغة الإنجليزية بشكل جيد جداً. وعادةً إذا لم يكن الأمر كذلك، توجد لدينا مترجمون. في الواقع في عصرنا الحالي وعالمنا اليوم لم يعد التواصل يشكل أي مشكلة.

تجميلي: هل سبق لك أن استعنت  بمترجمين في الماضي؟

د.رامتن كاسير: بالطبع، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بتوقيع استمارات الموافقة.

تجميلي: حسناً.

د.رامتن كاسير: وبالمناسبة، تُرجم موقعنا الإلكتروني إلى عدة لغات أيضاً.

تجميلي: رائع. هل سبق أن رأيت عدداً من أفراد الأسرة يأتون معاً للخضوع لعمليات في نفس الوقت؟

د.رامتن كاسير: أجل، طوال الوقت. الكثير من الحالات التي نراها لا تقتصر على الأشياء الأساسية فحسب، لكن كما هو الحال في أمريكا الجنوبية وأجزاء أخرى من العالم، العمليات في الشرق الأوسط تكون محفوفة بالمخاطر وتتم على أيدي هواة، والمواد المحقونة مثل السيليكون أو أي نوع آخر من المواد الهلامية تكون غير معتمَدة من إدارة الأغذية والعقاقير، ونحن باستمرار نقوم بإخراج مثل هذه الأشياء.

أتت إلينا أختان وكانتا في الواقع تشكوان من مشاكل دامت لمدة 10 أعوام. أجرينا عملية شد الوجه وكان هناك نوعاً من مادة صديدية أُخرجت بعد 10 أعوام من هذا المكان (وسوف أعرض الفيديو)، امرأة جميلة في أوائل الأربعينيات من عمرها.

تجميلي: إذاً هناك طبيب ما قد حقن لها شكلاً فقط؟

د.رامتن كاسير: الحقن والإهمال في المتابعة، نعرف حتى أشخاصاً في دول أخرى كانوا مشغولين للغاية في إجراء العمليات لدرجة أنهم كانوا يقومون بإجراء عمليات شد الوجه ووضع السيليكون وغيرها خارج مراكزهم حتى الساعة الثالثة صباحاً. بعد ذلك بعامين عندما انتشر الخبر وبدأت التجمعات الجماهيرية في الانعقاد بالفعل أُغلقت الأبواب أمامهم ولم يعد لهم أثراً في الأفق.

تجميلي: يا للهول، هذا أمر مخيف حقاً.

د.رامتن كاسير: لهذا السبب من المهم جداً أن تبحث جيداً ولا تلوث سمعتك بالنصب والأعمال المشبوهة. شعارنا هو أن الجودة ليس لها طرق مختصرة.

تجميلي: حسناً، ماذا عن العمر؟ من وجهة نظرك، هل هناك فترات للخضوع لعمليات التجميل أكثر مثالية من باقي فترات العمر؟

د.رامتن كاسير: ليست هناك فترات مثالية بشكل مُطلق لكل مريض أو لكل فرد، لكن وفقاً لما توصلت إليه الإحصاءات التي أُجريت على آلاف المرضى الذين خضعوا لعمليات التجميل عندنا، لاحظنا من خلال ممارستنا لآلاف العمليات أن نسبة 70%- 80% من عمليات تجميل الأنف في العامين الماضيين كانت لنساء في عُمر 27 عاماً.

تجميلي: مدهش، 27 تحديداً؟

د.رامتن كاسير: نعم، وعمليات شد الوجه 56 عاماً، وعمليات العيون وعمليات الشد الصغيرة 52 عاماً، وعمليات الحقن من أوائل إلى منتصف الأربعينيات من العمر، وعمليات الشفاه في أوائل العشرينيات من العمر.

تجميلي: مدهش.

د.رامتن كاسير: وهؤلاء أيضاً يكونوا مرتبطين ارتباطاً مباشراً بتوجهات وسائل التواصل الإجتماعي، ويرغبون في الحصول على مظهر يشبه أحد المشاهير. إذا ذهبت إلى لبنان، كان المتعارف عليه عادةً أنها هيفاء، لكن الآن أصبحت فنانة أخرى، لقد نسيت اسمها.

تجميلي: نانسي عجرم، أو شيء من هذا القبيل؟

د.رامتن كاسير: نعم. لذلك نقول أننا قد سمعنا عن ذلك من قبل، وعلى دراية بما تريد.

تجميلي: إذا أحضر لك مريض صورة لأحد المشاهير ويسعى للحصول على ملامح مشابهة له، هل تشعر بالراحة لإجراء مثل هذه العملية؟

د.رامتن كاسير: هذا أمر مثير للاهتمام. عليك أن تتجنب مثل هؤلاء المرضى لأنهم غير واقعيين. في الواقع نحن نشجعهم حالياً، نريد أن نعرف ما يحلو لهم وما لا يحلو لهم، ثم نخبرهم ما إذا كان يمكنهم أن يصبحوا كذلك أو لا يمكنهم ذلك. تريد أنف ميغان فوكس؟ إذاً عليك أن تضعها على شاشة مسطحة بحجم 65 بوصة، واحصل عليها إن أمكنك ذلك.

إذا كنت من جنوب شرق آسيا فهذا غير واقعي، كانت بالأمس تتواصل معنا مريضة عبر سكايب من زيمبابوي، إنها لم تحصل على أنف ميغان فوكس، وحتى لو حصلت عليه فإنه لن يبدو جيداً عليها، وكانت ستبدو بمظهر غير طبيعي. كل شيء له جانبه الجميل الذي من شأنه أن يبدو مثالياً على هذا الشخص. لا أدري إن كنت رأيت ذلك، نحن دائماً لدينا صور لشكل المرضى في الماضي، لذلك كل ما نريده فقط هو أن تشبه نفسك عندما كنتَ صغيراً.

تجميلي: هذا هو أهم شيء. عليك أن تميل إلى التركيز أكثر على أصغر نسخة من نفسك، بدلاً من محاولة الحصول على ملامح أحد المشاهير المثاليين.

د.رامتن كاسير: النسخة الأصغر من أي شخص تبدو جيدة. ستكتشف ذلك فقط عندما تكبر سناً.

تجميلي: لن تدرك ذلك حتى تصبح أكبر سناً. حسناً، هذا رائع. أعتقد أنك قد أجبت بالفعل عن جميع أسئلتي، شكرا لك على وقتك.