تعديل الأسنان الأمامية

لا شيء يعدل أهمية الحصول على ابتسامة صحية ومُشرقة ، فالإبتسامة الجميلة سرٌ من أسرار الجاذبية وعلامةً من علامات الجمال ، و للوصول إلى هذا الغرض حرص الأطباء المختصين في حقل طبّ الأسنان التجميلي على مساعدة الناس من أجل الحصول على فمٍ صحيّ وأسنان سليمة وثغرٍ مشرق وذلك من خلال استخدام أحدث التقنيات الطبية التي تساهم في تعديل الأسنان الأمامية وتجميلها ، ومن بين الحلول الطبية التي لجأ إليها الأطباء هي تقنية تجميل الأسنان بالفينير و عدسات اللومينير وزراعة الأسنان وتجميل الأسنان الأمامية بدون تقويم وغيرها من الوسائل الطبية المختلفة . تعالوا نتعرف على المزيد عن هذا الموضوع مع تجميلي .

 

تعديل الأسنان الأمامية

 

ما هي عملية تعديل الأسنان الأمامية ؟

تعد عملية تجميل الأسنان الأمامية من الخدمات الطبية الهامة ذات الإقبال الكبير من قبل المرضى وذلك نظراً لتأثير شكل الأسنان الأمامية تحديداً على جمال ابتسامة الشخص وبالتالي مظهره الكليّ ، وتتنوع التعديلات التجميلية التي يمكن لطبيب الأسنان القيام بها وفقاً لحالة الأسنان وتبعاً للمشاكل التي يشتكي منها المريض .

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

من هُم الأشخاص المُرشحون لتعديل الأسنان الأمامية ؟

  1. الأشخاص الذين يعانون من تغير لون أسنانهم عن اللون الطبيعي نتيجة عوامل مثل التدخين أو نتيجة الإكثار من تناول المشروبات الغازية والقهوة والمُنبهات .
  2. الأشخاص الذين يعانون من مشكلة تآكل حواف الأسنان وعدم انتظامها في خط مستقيم ، الأمر الذي يؤثر على مظهر ابتسامتهم ويجعلها أقل جاذبيةً وجمالاً .
  3. الأشخاص الذين يعانون من وجود مسافات بين الأسنان الأمامية أو ما يُعرف بـ ( الفلج ) ولا يرغبون في القيام بإجراء تقويم طبي كامل لأسنانهم . 
  4. الأشخاص الذين يرغبون في الحصول على أسنان صحية وابتسامةٍ مشرقةٍ وجذابة بخطواتٍ بسيطة وسريعة دون اللجوء إلى وسائل معقدة تحتاج الى وقتٍ طويل نسبياً مثل تقويم الأسنان .
  5. الأشخاص الذين يعانون من مشكلة تساقط او تلف بعض من أسنانهم الأمامية أو تكسرها ، أو الذين يعانون من كثرة وجود الحشوات التجميلية نتيجة التسوس والتي تؤثر على مظهر الأسنان وتجعلها أقل جمالاً .

 

من هُم الأشخاص المُرشحون لتعديل الأسنان الأمامية ؟

 

آليات تجميل وتعديل الأسنان الأمامية :

  1. تقنية الڤينير : هي عبارة عن عدسات مصنوعة من مادة السيراميك أو البورسلين وتكون غايةً في المتانة والصلابة ، يتم صناعتها في المختبر وفق قياساتٍ محددة لتأخذ شكل وهيئة وحجم الأسنان الطبيعية ومن ثمّ يتم الصاقها فوق سطح الأسنان باستخدام احدى المواد اللاصقة المخصصة لهذا الغرض ، وتمتاز هذه التقنية بقدرتها على تحسين لون الأسنان وشكلها وتحجيم المسافات الفاصلة بينها وهو الأمر الذي يساهم كثيراً في تغيير ابتسامة المريض بشكلٍ جذريّ ويجعلها أكثر اشراقاً وجمالاً . يعتبر الڤينير من أوائل التقنيات التي تم استحداثها في هذا الإطار ليأتي بعده اللومينير وهو الشكل الأكثر تطوراً منه .
  2. تقنية اللومينير : تعد عدسات اللومينير الشكل الأكثر تطوراً من الڤينير ، حيثُ انه يصنع على هيئة عدسات رقيقة مصنوعة من مادة البورسلين التي تأخذ شكل الأسنان الطبيعية ، ويختلف اللومينير عن الفينير التقليدي من حيث المواد الداخلة في صناعته ومن حيث طريقة الصناعة وجودة الخامات ، كما أن الفارق الأساسي بين هذين النوعين يكمن في أن اللومينير لا يحتاج عند تركيبه إلى إزالة الطبقة الخارجية للأسنان بينما يحتاج الڤينير الى القيام بهذه الخطوة والتي تعد في حد ذاتها مخاطرةً كبيرة حيثُ انها تزيد من خطر ردات الفعل التحسسية للأسنان كما أنها تقلل من سماكة الأسنان وتزيد من هشاشتها . وتزيد تكلفة لومينير الأسنان عن عدسات الڤينير التقليدية تبعاً للمواد الداخلة في صناعتها .
  3. تبييض الأسنان : يساهم تبييض الأسنان في التغلب على مشكلة اصفرار الأسنان التي تنشأ في الأساس نتيجة لعادة التدخين السلبية ، وعادة ما يتم القيام بتبييض الأسنان من خلال مجموعة من الطرق المختلفة والتي من أبرزها تقنية الليزر التي تتم من خلال تسليط اشعة الليزر بأطوال موجية معينة فوق سطح الأسنان الأمامية ، كما يمكن كذلك تبييض الأسنان من خلال استخدام المحاليل المبيضة المخصصة لهذا الغرض والتي يتم وضعها فوق مينا الأسنان بكميات محدد ولفترة زمنية محددة كذلك من أجل ضمان الحصول على أفضل النتائج والبعد عن المخاطر التي قد تلحق بالأسنان ، كما ينصح أطباء الأسنان بالتزام روتين عناية يومي يشمل القيام بخطوة تبييض الأسنان منزلياً من خلال المستحضرات الطبية المخصصة لهذا الغرض والمتوفرة في الصيدليات .
  4. زراعة الأسنان : تعدّ زراعة الأسنان الأمامية حلاً فعالاً لمواجهة مشكلة الأسنان الناقصة سواء نتيجة التسوس أو كنتيجة للتعرض لحادثٍ معيّن ، ويمكننا القول بأن زراعة الأسنان باتت طفرة في مجال تجميل الأسنان وذلك لما توفّرة من نتائج جيدةً ومُريحة للمريض مقارنةً بأطقم الأسنان الكاملة التي تعيق المريض في أغلب الأحيان عن الكلام وتناول الطعام بصورةٍ جيدة .

 

آليات تجميل وتعديل الأسنان الأمامية

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

مميزات عملية تعديل الأسنان الأمامية : 

  1. علاج مشاكل الأسنان الأمامية المتعددة ومن أبرزها الخدوش الموجودة على سطح الأسنان ، عدم انتظام حواف الأسنان وعدم تساويها في خطّ مستقيم ، فقدان الأسنان أو تكسر أجزاء منها نتيجة التسوس أو عادات تناول الطعام غير الصحيّة ، كما أنها تعتبر حلاً فعالاً لمشكلة كثرة الحشوات التجميلية والتي تضفي على الأسنان مظهراً غير مرغوبٍ به وتؤثر على جمال الابتسامة ورونقها .
  2. تساهم عملية تجميل الأسنان الأمامية سواء من خلال تقنية اللومينير أو الفينير في التغلب على مشكلة اصفرار الأسنان وتغير لونها عن اللون الطبيعي والتي تحدث في الأساس نتيجة الإكثار من تناول المشروبات الغازية والمنبهات مثل القهوة وغيرها ، الى جانب عادة التدخين الضارة التي لا يقتصر تأثيرها على لون الأسنان فحسب وإنما تمتدّ لتؤثر على صحة الفم ورائحته .
  3. في حالة القيام بزراعة الأسنان الأمامية كإجراء تعويضي لمشكلة فقدان الأسنان فإن هذه الخطوة ستوفّر للمريض راحةً كبيرة وذلك نظراً لثبات الأسنان المزروعة مقارنةً بالأطقم المتحركة والتي من شأنها أن تشكل عبئاً كبيراً بالنسبة للمريض خاصةً في حال تناول الأطعمة والمشروبات وعند الحديث . 
  4. تعتبر تقنية اللومينير المستخدمة في تجميل الأسنان الأمامية حلاً جيداً لمشكلة الفراغات والمسافات الواقعة بين الأسنان الأمامية بعضها البعض دون الحاجة الى عمل تقويم للأسنان من أجل التغلب على هذه المشكلة ، لهذا فهي تعدّ حلاً مثالياً لتعديل الأسنان الأمامية دون تقويم .
  5. تساهم عملية تجميل الأسنان  في استعادة الثقة بالنفس حيثُ أن جزءاً كبيرة من ثقة الإنسان بنفسه يستمده من خلال مظهره الخارجي الذي ينعكس بشكلٍ كبير على حالته النفسية وعلاقاته الاجتماعية ونظرته للحياة .

 

مميزات عملية تعديل الأسنان الأمامية

 

مخاطر عملية تعديل الأسنان الأمامية : 

  1. الشعور بالألم : يعتبر الشعور بالألم واحداً من أكثر الأمور إزعاجاً بالنسبة لمرتادي عيادة طبيب الأسنان ، وعلى الرغم من توافر التقنيات الحديثة التي تسهل القيام بالإجراءات التجميلية والتخفيف من حدّة الألم إلا أن الأمر يظلّ مخيفاً ومؤلماً بالنسبة للكثير منا ، وللتغلب على هذه المشكلة يمكن اللجوء إلى بعض المسكنات الخفيفة والآمنة مثل الباراسيتامول من أجل تخفيف الإحساس بالألم .
  2. الالتهابات والتورّم : يظل خطر التهاب اللثة وتورمها وارداً في أغلب العمليات التي يتم تنفيذها لتحسين وتعديل مظهر الأسنان ، و للتخفيف من هذه الظاهرة ينصح بتناول بعض الأدوية المضادة للالتهاب والتورم والموصوفة من قبل الطبيب ، كما ينصح بالمحافظة التامة على نظافة الأسنان طوال تلك الفترة من اجل تجنّب حدوث المزيد من الإلتهاب والألم .
  3. انتقال العدوى : يعتبر خطر العدوى واحداً من أكثر المشاكل التي قد تقابلها شيوعاً في عيادات الأسنان ، وتنشأ العدوى عادةً نتيجة اهمال العناية الكافية بإجراءات التعقيم من قبل طبيب الأسنان أو المركز الطبي ، لذلك فإن اختيار الطبيب المناسب يساعد كثيراً في التخلص من مخاطر العدوى .
  4. ردات الفعل التحسسية : تعدّ ردات الفعل التحسسية للأسنان والتي تنشأ نتيجة بُرد الأسنان أو ازالة الطبقة الخارجية عن سطحها واحدةً من أكثر المشاكل شيوعاً ، لكن ومن حسن الحظ باتت تتوفر بعض المواد الطبية التي تساعد الطبيب في التغلب على هذه المشكلة ، كما أن ارتفاع جودة الخامات المستخدمة يساهم كثيراً في التحجيم منها .

 

مخاطر عملية تعديل الأسنان الأمامية

 

تكلفة تعديل الأسنان الأمامية : 

تختلف التكلفة الاجمالية لعملية تعديل الأسنان الأمامية بحسب مجموعة من العوامل : 

  1. مهارة طبيب الأسنان وعدد سنوات خبرته الطبية في هذا المجال . 
  2. تختلف التكلفة الاجمالية للعملية بحسب جودة الخامات المستخدمة بها .
  3. تتفاوت التكلفة التقريبية من منطقةٍ لأخرى وتزيد في حالة القيام بسياحةٍ علاجية .

لكن في المجمل تترواح التكلفة التقريبية لتعديل وتجميل الأسنان الأمامية بالفينير في الولايات المتحدة الأمريكية ما بين 450 الى 600 دولار أمريكي للسنّ الواحد وفي مصر فتتراوح ما بين 250 إلى 300 دولار أمريكي للسنّ الواحد أيضاً ، أما في حالة التفكير في تركيب عدسات اللومينير فتتراوح التكلفة التقريبية لهذه الخدمة الطبية ما بين 800 الى 2000 دولار أمريكي للسنّ الواحد في مختلف دول العالم ، وفي اللجوء الى تعديل الأسنان الأمامية من خلال زراعة الأسنان فتتراوح التكلفة التقريبية في مصر ما بين 600 الى 1000 دولار أمريكي ، وفي السعودية تتراوح التكلفة التقريبية ما بين 1000 الى 1500 دولار أمريكي للسن الواحد ، أما في قطر والإمارات العربية المتحدة فتتراوح التكلفة ما بين 1700 الى 2200 دولار أمريكي للسن الواحد ، والجدير بالذكر أن كافة هذه النفقات لا يتم تغطيتها في العادة من قبل أنظمة التأمين الصحي المختلفة وذلك لكونها تندرج تحت بند العمليات التجميلية .

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ترشيحات بأفضل الأطباء والعيادات : 

1- المركز الألماني للأسنان بقطر : تم تأسيس المركز الألمانى عام 1984م فى فرانكفورت بألمانيا ومن ثم فى قطر 2004م ، حيث يتمتع بسمعة عريقة فى تقديم خدمات تجميل وعلاج الأسنان المتميزة بأعلى جودة وأحدث تقنية . ومن بين أهم الخدمات التي يقدمها المركز : تبييض الأسنان ، فينير الأسنان ، علاج الابتسامة اللثوية ، ابتسامة هوليوود ، تركيبات الأسنان ، تعديل شكل الأسنان ، تقويم الأسنان ، زراعة الأسنان ، تنظيف الأسنان ، تجميل وتنظيف اللثة .

العنوان : فيلا رقم 76 منطقه رقم 32 مدينة خليفة الشمالية – دحل الحمام – شارع رقم 830 – الدوحة – قطر .

2- العيادة الأمريكية لطبّ الأسنان : تعد العيادة الامريكية لطب الأسنان من أفضل العيادات الموجودة في دبي وذلك لأنها تدمج المهارات والخبرات والكفاءات الطبية من حول العالم مع التكنولوجيا المتقدمة واستخدام أحدث المعدات والتقنيات تحت سقف واحد ، بحيث تضمن العيادة الرعاية المتكاملة للمرضى ونيل رضاهم .

العنوان : العيادة الامريكية لطب الأسنان – فيلا رقم 54 طريق شاطئ الجميرا – بجانب حديقة حيوانات دبي – دبي – الإمارات العربية المتحدة .

3- الفارابي لطبّ الأسنان : تأسست مجموعة الفارابي لطب الأسنان منذ عام 1990 ، وهو مركز طبي متخصص في مجال طب الأسنان ، يضم مجموعة من الأقسام المتخصصة والمجهزة بأحدث التقنيات المبتكرة والفنية ، مع نخبة متميزة من الأطباء والكوادر الطبية من ذوي الخبرة وتوفر عروض وخصومات طبية تلبي حاجة المرضى .

العنوان : الفارابي لطب الأسنان – طريق الملك فهد ( شارع الخمسين) – السليمانية – تبوك – المملكة العربية السعودية .

 

ترشيحات بأفضل الأطباء والعيادات

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

تركيب تقويم الأسنان

تركيبات الأسنان المتحركة

تركيبات الاسنان البورسلين

تبييض الأسنان بالليزر

تبييض الأسنان في الأردن

تبييض الأسنان في المغرب