تجربتي مع فينير الأسنان

تجربتي مع فينير الأسنان

حقق استخدام فينير الأسنان حلم كثير من الأشخاص في الحصول على أسنان ناصعة  وابتسامة مثل فناني هوليود، سننقل لكم في هذا المقال مجموعة من آراء المرضى حول تجربتي مع فينير الأسنان وما هو تأثير تلك التجربة عليهم، وهل فينير الأسنان من وجهة نظرهم إجراء يستحق التجربة فعلا أم لا.

 

ما هو فينير الأسنان؟

يعد فينير الأسنان  أو عدسات الأسنان كما يطلق عليها أحد الإجراءات التجميلية التي تساعد في إصلاح مظهر الأسنان، وهو عبارة عن قشرة رقيقة من البورسلين تُصنع بمقاسات ومعايير معينة لتناسب أسنان المريض، يقوم الطبيب بلصقها على أسنان المريض بعد إزالة جزء من طبقة المينا الخارجية للأسنان.

يستخدم فينير الأسنان لإصلاح العديد من مشاكل الأسنان مثل تغير لون الأسنان نتيجة لاستخدام بعض الأدوية، وتآكل الأسنان وعدم انتظامها.

يتساءل كثير من المرضى عن إمكانية إزالة الفينير من الأسنان، والحقيقة أن الفينير يعد من الإجراءات الدائمة وليست المؤقتة وقد يبقى صالحاً لمدة 20 عام، هذا لا يعني أن إزالة عدسات الأسنان  في حالة كسرها أو تشققها من الأمور المعقدة طبياً، ويمكن لأي طبيب ماهر إزالتها دون أن يلحق أدنى أذى بالأسنان إذا تطلب الأمر ذلك.

ما هو فينير الأسنان؟

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تجربتي مع فينير الأسنان غيرت حياتي

لم تكن روزكار الفتاة الثلاثينية راضية أبداً عن ابتسامتها، فقد كانت أسنانها صغيرة وصفراء على حد قولها، حتى قررت أن تخوض تجربة فينير الأسنان.

استشارت روزكار طبيب الأسنان وشرح لها مزايا تركيب فينير الأسنان، كان من أهم الأسئلة التي وجهتها روزكار للطبيب  هل يتغير لون الفينير بعد الاستخدام لكونها من المدخنين، وقد شرح لها الطبيب أن الفينير المُصنع من البورسلين يتميز بأنه غير قابل للتصبغ، وسطحه غير مسامي مثل الزجاج يسمح للأصباغ أن تنزلق عليه بسهولة، لذلك فهو يتميز بلون ثابت لا يتغير أبداً.

تصف روزكار نتيجة العملية قائلة “أستطيع أن أقول الآن أنني بدأت حياة جديدة مع ابتسامتي التي غيرت شكل وجهي بالكامل، لقد كان قرار تركيبي فينير الأسنان من أفضل القرارات التي أخذتها في حياتي، وبعد أن رأت عائلتي ما حدث لأسناني قررت أمي وخالتي تركيب فينير الأسنان مثلي”.

تجربتي مع فينير الأسنان غيرت حياتي

تجربة كاترين زيتا جونز مع فينير الأسنان

لا شك أن نجوم هوليود هم الأكثر اهتماماً وحرصاً على التمتع بابتسامة جذابة خالية من العيوب، تتصدر النجمة كاترين زيتا جونز قائمة فناني هوليود الذين وجدوا في تقنية الفينير حلاً للتخلص من مشاكل أسنانهم.

تحدثت كاترين زيتا جونز أيقونة الجمال والحائزة على جائزة الأوسكار عن تجربتها مع فينير الأسنان، قالت  كاترين أنها كانت تعاني منذ طفولتها من عدم انتظام أسنانها وهو ما سبب لها كثير من المضايقات، خضعت كاترين في مرحلة المراهقة لإجراء تقويم للأسنان، ولكنها لم تكن راضية على الإطلاق عن مظهر أسنانها حتى بعد انتهاء فترة التقويم.

شهدت بداية الظهور الفنية لكاترين عدم انتظام شكل أسنانها، بعد مرور عدة سنوات أجرت كاترين فينير الأسنان وصرحت لوسائل الإعلام أنها تستطيع أن تبتسم الآن بلا قيود ولا تعاني من مضايقات كما كانت تعاني من قبل.

تجربة كاترين زيتا جونز مع فينير الأسنان

 

تجارب فينير الأسنان في تركيا

انضمت تركيا في السنوات الأخيرة إلى أهم الدول التي تقدم العديد من الإجراءات التجميلية ومنها فينير الأسنان، هناك العديد من التجارب التي تؤكد على تميز تركيا في تركيب الفينير من حيث الجودة والتكلفة في نفس الوقت.

صاحبة التجربة الأولى لفينير الأسنان في تركيا سيدة أمريكية كانت تبحث عن أفضل أماكن لإجراء فينير الأسنان، واكتشفت بالصدفة أحد مراكز طب الأسنان في تركيا أثناء متابعتها لتطبيق انستجرام، ووجدت أن تكلفة الفينير في تركيا تعادل ربع تكلفته تقريباً في أمريكا.

تحمست المريضة جداً للسفر وبالفعل خاضت تجربة تركيب فينير لحوالي 20 سن من أسنانها وتصف المريضة مدى سعادتها بالفينير قائلة “لم أتوقع أن أحصل على فينير أسنان بتلك التكلفة، لقد شعرت فعلاً بالذهول من فرق الأسعار، أشعر بالرضا عن أسناني الجديدة وسعيدة جداً بتجربتي مع فينير الأسنان في تركيا”.

حول نفس الأمر يحكي مريض آخر قصته التي بدأت منذ عشرين عام أنفق خلالها أموالاً كثيرة على تقويم الأسنان لتحسين شكل أسنانه دون جدوى، إلى أن رأى إعلان إحدى شركات السياحة العلاجية في تركيا وتواصل معها وقرر إجراء فينير الأسنان في تركيا بسعر لم يكن يتخيله.

أشاد المريض بتجربته قائلاً “لقد كان اختياري تركيا لإجراء الفينير فيها في محله، لم أكن أتخيل أن أجد هذا المستوى من الدقة والاحترافية في التعامل مع كل التفاصيل، بدايةً من السفر والاستشارات وحجز الفندق إلى الاهتمام بشرح كل تفاصيل تركيب الفينير، حتى خدمة العملاء كانت على المستوى المطلوب”.

تجارب فينير الأسنان في تركيا

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تجربة لتركيب الفينير بعد سن الستين

آنون سيدة أسترالية تجاوزت الستين من عمرها، لم يمنعها هذا السن أن تحلم بأسنان جميلة وابتسامة مضيئة، تخوفت آنون كثيراً قبل اتخاذها قرار تركيب فينير الأسنان من احتمال فشله، وقررت في النهاية استشارة الطبيب.

أوضح الطبيب لآنون أن هذا الإجراء من الإجراءات الآمنة تماماً إذا تم بالشكل المناسب وعلى يد طبيب كفء، ولا يوجد للفينير أي آثار جانبية أو مضاعفات تثير كل هذا القلق، وهو ما طمأن آنون وجعلها تقبل على تركيب فينير الأسنان.

تصف آنون تجربتها قائلة “لقد قضيت حوالي 7 ساعات على مدار زيارتين لتركيب فينير لثمانية أسنان من أسناني، لم يكن الأمر مؤلماً على الإطلاق، قد أكون شعرت بالتعب من إبقاء فمي مفتوحاً طوال هذه الفترة، لكني في النهاية سعيدة جداً بتجربتي مع عدسات الأسنان وأشعر أنني أبدو أصغر سناً”.

 

تجربتي مع فينير الأسنان للمرة الثانية!

ساندرا سيدة أمريكية في منتصف الخمسينيات من عمرها تروي كيف استطاعت أن تخوض تجربة تركيب فينير الأسنان للمرة الثانية قائلة “أدرك أن تجربتي مع الفينير تختلف عن كثير من تجارب الآخرين، فأنا استخدمت فينير الأسنان منذ 10 سنوات ولم يكن طبيبي بالكفاءة المطلوبة، للأسف عانيت من مشاكل في نطق بعض الحروف مثل حرف السين وكنت أشعر بخشونة شديدة في الفينير”.

تستكمل ساندرا حديثها “لجأت إلى الدكتور ميريل وكانت أولى الخطوات بعد إزالة الفينير القديم هي تركيب قشور مؤقتة لعدة أسابيع، تناقشت مع دكتور ميريل حول لون وشكل الفينير الجديد وهل ستُحل مشكلة النطق أم لا، كم كانت سعادتي بتركيبي فينير الأسنان الجديد وعودة نطقي للحروف إلى طبيعتها، فعلاً لا شيء يعادل ابتسامتك فهي أول ما يراه الناس”.

تجربتي مع فينير الأسنان للمرة الثانية

تجربتي مع اللومينير

يمثل اللومينير الشكل المتطور لفينير الأسنان، فهو عبارة عن قشرة رقيقة جداً توضع على الأسنان دون الحاجة إلى إزالة الطبقة الخارجية من مينا الأسنان.

تقول إحدى السيدات أنها كانت تعاني من أسنان صغيرة جداً وغير متناسقة، والمشكلة الأكبر كانت في وجود فراغات كبيرة بين الأسنان الأمر الذي جعل بعض الأطباء يستبعدون صلاحيتها لتقنية الفينير أو اللومينير من الأساس.

بعد زيارتها لأحد الأطباء ونقاشها معه أكد لها إمكانية نجاح اللومينير في حالتها، وبالفعل خاضت التجربة ووصفتها بأنها من أنجح التجارب التي مرت بها، ونصحت بضرورة التريث في اختيار الطبيب المناسب لأي إجراء طبي تجنباً لحدوث أي مشاكل.

تجربتي مع اللومينير

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

اقرأ أيضاً:

تركيب تقويم الأسنان

تبييض الأسنان

تبييض الأسنان بالليزر

توريد اللثة بالليزر

الابتسامة اللثوية

تجربتي مع تقويم الاسنان الثابت

تجربتي مع جراحة الوجه والفكين

تجربتي مع زراعة الأسنان الألمانية

تجربتي مع أسنان هوليود

تجربتي مع اللومينير للأسنان

تكلفة فينير الأسنان