تجربتي مع زراعة الأسنان الألمانية

تجربتي مع زراعة الأسنان الألمانية

حصدت تقنية زراعة الأسنان الألمانية نجاحاً وافراً وشهرة واسعة خلال الآونة الأخيرة، مما دفع العديد من الأشخاص للبحث عن ” تجربتي مع زراعة الأسنان الألمانية ” من أجل الوقوف على تجارب الأشخاص الآخرين ومعرفة ما تنطوي عليه من نتائج قبل الإقدام على هذه التقنية. وتعتبر زراعة الأسنان الألمانية حلاً فعالاً للعديد من مشاكل فقدان وتسوس الأسنان، وفي هذا المقال سوف نتناول معكم نبذة بسيطة عن تقنية زراعة الأسنان الألمانية، بالإضافة إلى تجارب وخبرات الآخرين الإيجابية والسلبية حول هذه التقنية، من أجل مساعدتك على تصور كافة النتائج المتوقعة.

 

ما هي تقنية الأسنان الألمانية؟

تهدف عملية زراعة الأسنان إلى تعويض الأسنان الناقصة والتالفة، إما نتيجة التسوس أو التعرض لحوادث معينة أو نتيجة ضعف بنية الأسنان، وتعتبر تقنية زراعة الأسنان الألمانية واحدة من أفضل أنواع زراعة الأسنان، وهي تقنية ألمانية المنشأ تم تطويرها بكفاءة عالية، وباستخدام أحدث التقنيات الطبية والصناعية الحديثة.

تمتاز تقنية زراعة الأسنان الألمانية عن مختلف أنواع زراعة الأسنان الأخرى بمتانة الخامات المستخدمة في الزراعة، وفعاليتها العالية، وقدرتها على الإرتباط سريعاً بعظام الفكين وأنسجة اللثة، ومن أشهر أنواع زرعات الأسنان الألمانية:

  1. Straumann dental implants.
  2. Zimmer dental implants.
  3. AB dental implants.

البنية الأساسية لزراعة الأسنان الألمانية

 

وقد لاقت تقنية زراعة الأسنان الألمانية رواجاً واسعاً نظراً لما تمتاز به من عمر افتراضي أطول نسبياً، مقارنةً بمختلف أنواع تقنيات الزراعة الأخرى، , وهو ناتج عن صلابة المواد الداخلة في تركيبها.

كما تمتاز غرسات الأسنان الألمانية بمرونتها العالية، حيثُ أنها تتوفر بمجموعة مختلفة من الأقطار والقياسات المتنوعة، كما أنها تتلاءم مع كافة أنواع العظام تقريباً مما يساعد في تسهيل عملية زراعة الأسنان وجعلها عملية بسيطة وذات جودة عالية.

إلا أن أكثر ما يعيب هذا النوع من الغرسات السنية هو تكلفتها العالية نسبياً، لكن إذا ما قارنَا تكلفتها بالجودة التي تقدمها الأسنان الألمانية فسنجدها تكلفة منخفضة بالتأكيد.

ما هي تقنية الأسنان الألمانية؟

 

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تجربتي مع زراعة الاسنان الألمانية:

الاسنان الالمانية لإبتسامة جذابة وراحة أكبر:

تحكي ثناء 55 عاماً من مصر عن تجربتها مع زراعة الأسنان الألمانية فتقول:” أعاني من مرض السكري، مما يجعل أسناني تميل إلى الهشاشة والضعف، وهو ما أفقدني إثنين من أسناني العلوية وأحد أسناني السفلية خلال فترة قصيرة.

وبعد تخييري ما بين أنواع زراعة الأسنان واسعارها، أشار طبيب الأسنان بعمل زراعة لهذه الأسنان من خلال تقنية الأسنان الألمانية، نظراً لما تضمنة من ميزات عديدة مقارنة بأنواع الزراعة الأخرى، ثم بدأ الطبيب بتجهيزي لعملية الزراعة من خلال صنفرة الأسنان المحيطة وأخذ القياسات الدقيقة للأسنان المطلوبة.

استغرق الأمر ذهابي لأربعة جلسات تحضيرية، وفي الجلسة الخامسة بدأ الطبيب بتركيب الغرسات السنية من أجل تثبيت الأسنان، كانت الجلسة مؤلمة لكن التخدير ساعدني في تجاوز الألم، وبعد الإنتهاء من تثبيت الغرسات كان علي الانتظار لمدة 6 أشهر قبل زراعة الأسنان بشكل فعلي.

بعد مرور تلك المدة كانت الغرسات قد التحمت بعظام الفك، مما ساعد الطبيب على تثبيت الأسنان الألمانية فوقها، وهو الأمر الذي تم على مدار ثلاثة زيارات لعيادة طبيب الأسنان، بدت النتائج رائعة، وأصبح بإمكاني تناول كافة أنواع الطعام، كما أن ابتسامتي بدت صحية وجذابة”.

الاسنان الالمانية لإبتسامة جذابة وراحة أكبر

 تجربتي مع زراعة الاسنان أعادت لي ثقتي بنفسي:

تحكي ريبيل 34 عاماً من مينيسوتا تجربتها مع زراعة الأسنان الألمانية فتقول:” أعاني طوال حياتي من ضعف عام بأسناني، مما أصابها بالتسوس والتلف، حيث تعرضت جميع أسناني تقريباً للتسوس في مرحلة عمرية مبكرة، وهو ما اضطرني للجوء إلى حشوات الأسنان.

ومع مرور الوقت تعرضت بعض الأسنان المحشية كذلك للتسوس، وهو الأمر الذي أدى إلى تساقط العديد منها. وخلال زيارتي المنظمة لطبيب الأسنان أشار علي الطبيب بأهمية إجراء زراعة لأحد الأسنان السفلية، مع عمل جسر للاسنان العلوية.

كما نصحني الطبيب بزراعة الأسنان الألمانية لكونها الأكثر ثباتاً وفعالية والأقل من حيث المخاطر، وبعد الخضوع لعدة جلسات بدأ الطبيب بتركيب الغرسات السنية في لثتي السفلية، وطلب مني العودة إلى العيادة بعد مرور 5 أشهر.

وبعد العودة واستكمال زراعة الأسنان بدت النتائج غاية في الجمال، وتمكنت أخيراً من الإبتسام دون خجل، مما أعاد لي ثقتي المفقودة بنفسي”.

تجربتي مع زراعة الاسنان أعادت لي ثقتي بنفسي

 

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تجربتي مع مضاعفات زراعة الأسنان الألمانية:

يحكي مايك 29 عاماً من أرلينغتون عن تجربته مع زراعة الأسنان الألمانية فيقول:” أجريت زراعة الأسنان الألمانية قبل 3 سنوات بناء على نصيحة طبيبي، والذي نصحني بها بعد تساقط عدد من اسناني نتيجة التسوس، وبالفعل حددنا موعداً للبدء بجلسات الزراعة.

خلال الجلسات الأولى لم أشعر بالألم، بل على العكس كانت عملية تنظيف الأسنان المحيطة وإزالة الزوائد والجير غير مؤلمة ولم يترتب عليها أي مضاعفات، وبعد الإنتهاء من هذه المرحلة بدأ الطبيب بوضع الغرسات السنية في اللثة العلوية والسفلية، بدلاً من الأسنان المفقودة.

عانيت بعد ذلك من تورم اللثة بصورة شديدة، ووصف لي الطبيب نوعاً من الأدوية المضادة للإلتهاب والتورم، والتي أشعرتني بالتحسن ثم لم يلبث أن تكرر الإلتهاب مجدداً عدة مرات، أنهى الطبيب زراعة تيجان الأسنان وظللت لمدة عامين كاملين أعاني من التهاب الأسنان المتكرر والشديد على فترات متفاوتة.

مما دفعني في النهاية لإزالة إحدى الغرستين التي قمت بتركيبها، بعد أن باتت مضادات الإلتهاب والمضادات الحيوية لا تجدي نفعاً في علاجها، لذا يمكنني القول بأن هذه التجربة كانت تجربة سيئة للغاية”.

تجربتي مع مضاعفات زراعة الأسنان الألمانية

تجربتي مع سقوط الأسنان المزروعة:

يحكي إيثين 59 عاماً من أوستين تجربته مع زراعة الأسنان الألمانية فيقول:” بدأت أسناني بالتساقط كنتيجة للتقدم في العمر، ومنذ ذلك الحين وأنا أفكر في زراعة الأسنان، وبالفعل ذهبت إلى أحد الأطباء المعروفين في الولاية والذي أشار علي بزراعة الأسنان الألمانية.

أجريت عملية زراعة ضرس واحد فقط في الفك السفلي من أجل مساعدتي في تناول الطعام بصورة طبيعية، كانت حدود السن أعلى من الأسنان المجاورة له مما جعلني أتألم بشدة عند تناول الطعام، وبعد فترة بدأ السن بالتفتت والسقوط.

مما دفعني للعودة للطبيب مجدداً وإزالة الغرسة السنية، كانت تجربتي سيئة مع زراعة الأسنان عموماً، والآن بتٌ أفكر في تركيب طقم الأسنان بدلاً من الزراعة، من أجل تفادي المشكلات التي واجهتني أثناء عملية زراعة الأسنان”

تجربتي مع سقوط الأسنان المزروعة

 

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

حصلت على سن تعويضي بعد الحادث:

تحكي زينب 24 عاماً من مدينة جدة تجربتها مع زراعة الأسنان الألمانية فتقول:” تعرضت لحادث سيارة نجم عنه فقداني لأحد أسناني الأمامية، مما أثر بشكل ملحوظ على مظهري وابتسامتي، ودفعني للتفكير في زراعة الأسنان.

اتجهت إلى أحد المراكز الطبية المتخصصة في زراعة الأسنان بمدينة جدة، وقد وفروا لي عروضاً اقتصادية رائعة، بالإضافة إلى خدماتهم المميزة. استغرقت عملية زراعة السن مدة 4 أشهر تقريباً، ما بين تثبيت الغرسة السنية وزراعة تاج الأسنان وجلسات المتابعة والرعاية اللاحقة.

وبعد الفراغ من عملية الزراعة بدت النتائج رائعة، لم يعد علي أن أخبئ أسناني بعد اليوم، وأصبحت ابتسم بحرية وأمارس شؤون حياتي بثقة أكبر”

حصلت على سن تعويضي بعد الحادث

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

اقرأ أيضاً

هوليود سمايل

هوليود سمايل في أبوظبي

أنواع تركيبات الأسنان

أنواع تلبيس الأسنان

عملية زراعة الأسنان في الرياض

زراعة الأسنان الفورية في الجزائر

تكلفة زراعة الأسنان في اسطنبول

ما أشهر وأهم أنواع حشوات الأسنان؟

تجربتي مع جراحة الوجه والفكين

تجربتي مع تقويم الاسنان الثابت

هل توجد أضرار لتنظيف الأسنان من الجير؟