الفرق بين تركيب الأسنان وزراعة الأسنان

الفرق بين تركيب الأسنان وزراعة الأسنان

تطور طب الأسنان في السنوات القليلة الماضية خصوصا في مجال تركيبات الأسنان وأنواعها وخصائصها، بالإضافة إلا مجال زراعة الأسنان وما يقدمه من حلول جذرية لمشاكل الأسنان مثل التسوس وسقوط الأسنان أو انكسارها بشكل مبكر نتيجة تناول الأغذية غير الصحية، والإصابة المبكرة ببعض الأمراض مثل السكري أو الحوادث التي قد تؤدي لتكسير الأسنان.

لا شك أن الابتسامة السليمة هي من أسباب جمال شخصية الفرد، وانعكاس لجمال روحه، بل تُعد من أهم العوامل التي تؤثر في نفسية الفرد وتقبله للمجتمع المحيط به، لذلك كان ولابد من تطور طب الأسنان التجميلي ليشمل مجالات متعددة تهتم بصحة الأسنان وجمالها مثل تقويم الأسنان، تبييض الأسنان، عدسات الأسنان مثل الفينيير، و زراعة الأسنان. 

في هذا المقال سوف نناقش مفهوم تركيب الأسنان، زراعة الأسنان، أنواع كلاً منهما، مميزاتها، الفرق بين تركيب الأسنان وزراعة الأسنان، متى نلجأ لكل طريقة منهما، وأيهما أفضل. 

 

 

ما هي عملية تركيبات الأسنان؟

هي أحد مجالات طب الأسنان التجميلي والذي يهدف إلى تركيب أسنان اصطناعية مصممة بطريقة احترافية لتشبه الأسنان الطبيعية بنسبة كبيرة، وذلك لعدة أسباب منها نذكر: 

  • فقدان أحد الأسنان نتيجة تسوس مزمن أو الحوادث، والتي تؤثر على وظيفة الأسنان والشكل الجمالي لها.
  • حماية الأسنان المعرضة للتلف نتيجة الإصابة المتكررة بالتسوس.
  • حماية حشوات الأسنان المعرضة للتلف في الأسنان المتضررة بصورة كبيرة مثل حشوات جذور الأسنان.
  • تغطية الأسنان المشوهة أو المنكسرة لتعطي شكل جمالي أفضل وتعويض وظيفة السن المتضرر. 

 

ما هي عملية تركيبات الأسنان

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أنواع تركيبات الأسنان:

هناك نوعان أساسيان من تركيبات الأسنان وتحت كلاً منهما يدرج أنواع مختلفة حسب الحاجة من استخدامهما: 

1 – التركيبات الثابتة: 

  • تستخدم التركيبات الثابتة لملئ الفراغ بين الأسنان عند فقدان سن أو اثنين فأكثر. 
  • يتم تركيب أو خلع التركيبة بواسطة طبيب الأسنان فقط ولا يتم تحريكها أو خلعها بواسطة المريض. 

أنواع التركيبات الثابتة:

1 – التيجان (Crown): تستخدم تيجان الأسنان على السن أو الضرس المصاب بتسوس أو يوجد به حشوات والتي تسقط باستمرار، حتى يقدم له حماية كافية تمنع الإصابة المتكررة ويستعيد السن وظيفته وقوته للقيام بعمله بكفائه.

  • يثبت على أحد الأسنان أو الضروس المتضررة بعد معالجتها وصقلها لتناسب التركيبة.
  • يستخدم التاج لسن واحد أو ضرس واحد فقط، ولا يتم دمج أكثر من سن في نفس التركيبة.
  • يوجد منها أنواع متعددة حسب المادة المصنوع منها التاج. 
  • أنواع التيجان: تيجان معدنية مصنوعة من أحد المعادن مثل الذهب أو الفضة، وتيجان مصنوعة من مواد أخرى لها نفس الشكل الطبيعي للأسنان مثل تيجان البورسلين، السيراميك، الزيركون، الايماكس. 

2 – جسور الأسنان (Bridges): 

  • يعتبر جسر الأسنان هو دمج لأكثر من تاج لتعويض أكثر من سن متضرر أو ضرس.
  • يثبت الجسر على جانبي السن أو الضرس المصاب، حيث تعمل الأسنان السليمة بالجانبية كداعم لتثبيت الجسر عليها. 
  • يتم تثبيته على جانبي الأسنان الموجودة بواسطة لصقه بأحد المواد الطبية القوية.
  • أنواعها هي نفس أنواع التيجان ويتم الاختيار بينهم حسب السن المصاب، مدى القوة المطلوبة لأداء وظيفته، التكلفة المناسبة للمريض.

 

جسور الأسنان

 

 

2. التركيبات المتحركة

تستخدم التركيبات المتحركة عندما يصبح تركيب تاج أو جسر للأسنان غير ممكن في بعض الحالات مثل فقدان كامل الأسنان، ضعف أو تآكل جذور الأسنان لتثبيت التركيبة الثابتة عليها، ضعف عظام الفكين لتثبيت التركيبة عليها. يمكن تركيب وخلع هذه التركيبات بواسطة المريض.

 

التركيبات المتحركة

 

أنواع التركيبات المتحركة: 

1 – أطقم الأسنان الكاملة (Complete denature): 

  • يستخدم هذا النوع في حالة الفقدان الكامل للأسنان، حيث تشبه إلى حد كبير الأسنان الطبيعية.
  •  تأخذ ما يقارب بين 8 إلى 12 أسبوع لتصنيعها، في تلك المدة يتم استخدام طقم مؤقت لحين استكمال تصنيعه. 
  • يعتبر حل اقتصادي بديل لزراعة الأسنان. 

2 – أطقم الأسنان الجزئية (Partial denature): 

يستخدم هذا النوع في حالة وجود بعض الأسنان السليمة في الفك، حيث نلجأ له في حالة استعاضة لبعض الأسنان المفقودة المتجاورة. يتم تصنيع عدد من الأسنان الصناعية حسب العدد المفقود، ويتم تثبيتهم على قاعدة لها نفس شكل اللثة ووصلهم معاً بمشبك معدني بداخل هذه القاعدة. من فوائده هو حماية باقي الأسنان السليمة وعدم تحركها من مكانها، كما يعطي شكل جمالي طبيعي للفم وباقي الأسنان، ويعد من البدائل الاقتصادية لزراعة الأسنان. شاهد أنواع تركيبات الأسنان.

 

مميزات تركيبات الأسنان

  1. أحد الوسائل الأمنة والفعالة لاستعاضة الأسنان المفقودة أو المتضررة. 
  2. تحسين مظهر الأسنان واستعادة الثقة بالنفس.
  3. تحسين نطق الكلام 
  4. استعادة الوظيفة الأساسية للأسنان وقوتها لمضغ الطعام. 
  5. حماية باقي الأسنان وعظام الفكين عن طريق منع تحرك الأسنان السليمة في غير أماكنها.
  6. أحد الوسائل الاقتصادية والفعالة لاستعاضة الأسنان المفقودة والصحة الفموية. 

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ما هي عملية زراعة الأسنان؟  

من أحدث طرق العلاج الناجحة في مجال طب الأسنان لاستعاضة الأسنان المتضررة والمفقودة.يتم الاعتماد بصورة أساسية على عظام الفك لتثبيت الأسنان المزروعة عليها ولا تعتمد على الأسنان المجاورة. تستخدم عندما تفشل تركيبات الأسنان بسبب ظهور أحد العلامات الجانبية من التهاب اللثة المتكرر، ظهور قرح للفكين، السقوط المتكرر للتركيبة نتيجة الاستخدام الخاطئ لها. ويتم فيها الاستعانة بتركيبات الأسنان الثابتة مثل التيجان والجسور، حيث تعتبر من أهم مكونات الأسنان المزروعة.

من أفضل للمرشحين لعملية زراعة الأسنان الأشخاص ذوي اللثة الصحية الخالية من أمراض اللثة، ذوي عظام الفك السليمة حتى تتحمل مسمار التثبيت وتمنع وقوعه بعض فترة، أيضا الأشخاص الملتزمين بالعناية الجيدة للأسنان المزروعة من حيث النظافة الشخصية والزيارات المنتظمة للطبيب.

يمكن للأشخاص الذين يعانون من فقدان في بعض عظام الفكين من الاستفادة بزراعات الأسنان عن طريق إعدادات بناء العظام ومن ثم زراعة الأسنان.

 

ما هي عملية زراعة الأسنان

 

كيف تتم زراعة الأسنان؟  

تتركب الأسنان المزروعة من 3 مكونات رئيسية هما:

  1. الجسم المزروع: وهو عبارة عن زرعة معدنية تشبه المسمار يتم زرعها في عظام الفك وتثبيتها جيداً لتحمل فوقها تاج الأسنان أو جسر حسب الأسنان المفقودة وعددها. 
  2. دعامة: وهي عبارة عن وصلة توضع فوق جسم الزراعة عند الانتهاء من تثبيته بالفك؛ لوصل التركيبة مع الدعامة.
  3. جسر أو تاج الأسنان: وهو أحد التركيبات الثابتة سابقة الذكر، حيث يتم صناعتها وتشكيلها وفقاً لحاجة المريض لتشبه الأسنان الطبيعية بدرجة كبيرة تكاد تكون 100%، تصنع من مواد مختلفة مثل الزيركون، البورسلين، السيراميك. 

 

كيف تتم زراعة الأسنان

 

مميزات زراعة الأسنان: 

  1. من اهم مميزاتها هو المظهر الجمالي الذي تعطيه الأسنان المزروعة، حيث يتم تثبيتها في عظام الفكين لتبدو طبيعية ولها نفس درجة اللون للأسنان المجاورة.
  2. أكثر راحة وتطابق عند الكلام من التركيبات الثابتة والمتحركة، وذلك يرجع إلى تصميمها الذي يحرص على التطابق التام بين الفكين لضمان مخارج ألفاظ سليمة عند الكلام وعدم التلعثم. 
  3. لا تنزلق عند مضغ الطعام لأنها مثبتة بعظام الفك، وبالتالي فهي أكثر كفائة في المهام الوظيفية. 
  4. عند تركيبها لا تتطلب برد أو صقل الأسنان المجاورة لها وبالتالي عدم خسارة النسيج السني للأسنان السليمة.
  5. قوية وتدوم طويلاً ولا تتآكل مع الاستخدام الطبيعي للفرد. 

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ما هو الفرق بين تركيب الأسنان وزراعة الأسنان؟ 

عرفنا سابقاً أن هناك طريقتين لاستعاضة الأسنان التالفة أو المفقودة هما تركيب وزراعة الأسنان، وان مميزات كلاً منهما متقاربة إلى حد كبير، لكن ما هو الفارق الجوهري بينهما، وكيف نفاضل بينهم إذا كان العلاج يمكن أن يتم بإحدى الطريقتين؟

 أولاً زراعة الأسنان يتم فيها استبدال جذور الأسنان الطبيعية بجذور صناعية لضمان تثبيت اعلى وتفادي الأعراض الجانبية التي قد تنتج من استخدام التركيبات الثابتة مثل قرح اللثة، الحساسية بعد تناول الأطعمة الساخنة والباردة، سقوط التركيبة نتيجة ضعف المادة المثبتة. 

ثانيا زراعة الأسنان تحفز نمو عظام الفك بخلاف التركيبات التي تثبت على جذور الأسنان الطبيعية. عند فقدان أحد الأسنان وعدم تعويضها بأسنان صناعية يبدأ عظام الفك بالضمور في هذه المنطقة وذلك لضعف التحفيز العضلي لهذه المنطقة لعدم استخدامها في المضغ، ولكن يعمل جذر الأسنان الصناعي على الحفاظ على التحفيز المستمر لعظام الفك. 

ثالثا الأسنان المزروعة تعمل مثل الأسنان الطبيعية وهي مثبتة تثبيت محكم ودائم، وبالتالي لا تحتاج لخلعها لتنظيفها أو تنظيم جذر السن تحتها بخلاف التركيبات التي تحتاج عناية خاصة وتفك كل فترة لتنظيفها والكشف على صحة اللثة وجذر الأسنان الطبيعي تحتها. 

رابعا المظهر الخارجي للأسنان المزروعة أكثر جمال وأقرب للطبيعة حيث إنها مزروعة بداخل عظام الفك، عكس التركيبات التي تثبت تحت اللثة حيث يمكن أن تنزلق مع مرور الوقت وتظهر بصورة غير طبيعية، كما أنها تعطي شعور أكثر بالراحة وثقة بالنفس لعدم تأثيرها على صحة اللثة، وعدم الخوف أو الإحراج من انزلاق التركيبة أثناء الأكل أو الضحك. 

خامساً تتميز زراعة الأسنان بعدم التأثير على الأسنان السليمة المجاورة بخلاف التركيبات الثابتة حيث تثبت التيجان على ما تبقى من السن بعد صقله ومعالجته ليعمل كجذر داعم لتثبيت التاج عليه، أيضا يثبت الجسر على الأسنان السليمة الجانبية وبالتالي تحتاج الأسنان الجانبية إلى صقلها وبردها لتتساوي مع التركيبة ويصبحوا في مستوى واحد، وذلك يؤدي إلى إزالة النسيج السني السليم للأسنان المجاورة المثبت الجسر عليها. 

سادساً الأسنان المزروعة أكثر قوة ومتانة وتدوم طويلاً، حيث يدخل في تركيبها معدن التيتانيوم والذي يعتبر من اقوى المعادن من حيث الصلابة والتحمل، بخلاف التركيبات التي تحتاج إلى تغيير كل عدة سنوات نظرا لضعف المواد المصنوعة منها مثل البورسلين والسيراميك. 

سابعاً من حيث التكلفة تعتبر التركيبات من الحلول الاقتصادية لاستعاضة الأسنان المفقودة، ولكن إذا تم إضافة تكلفة أدوات العناية، وزيارات المتابعة، ومواد تثبيت الأطقم المتحركة سترتفع التكلفة الإجمالية. لذلك فان زراعة الأسنان تعتبر استثمار جيد لصحتك وأموالك. 

 

ما هو الفرق بين تركيب الأسنان وزراعة الأسنان

 

أيهما أفضل تركيب الأسنان أو زراعة الأسنان؟

عزيزي القاري، بعدما ذكرنا سابقا الفرق الجوهري بين تركيب الأسنان وزراعة الأسنان أصبح لديك فكرة كاملة عما يعني كلاً منهما، بالإضافة إلى مميزات وعيوب كل طريقة. ولكي تقرر إيهما أفضل لك يجب عليك فهم حالة أسنانك جيداً بعد تشخيص الطبيب المختص وسماع اقتراحه الطبي، بعدها يمكن أن تقرر إيهما أفضل لك بعد مفاضلة الطريقتين ومدى تناسب كل واحدة مع حالة أسنانك والحالة المادية لك. 

أيضا لا مانع من سؤال الطبيب الاطلاع على نتائج حالات سابقة تشبه حالاتك للمساهمة في اتخاذ قرار سليم ومناسب لك، ولكن يجب أن تقارن بين التكلفة المادية والجودة المقدمة مقابلها، واعلم أن الاستثمار السليم هو الحصول على اعلى جودة بتكلفة مناسبة وليست رخيصة. 

 

أيهما أفضل تركيب الأسنان أو زراعة الأسنان

 

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

أنواع تركيبات الأسنان

أنواع تلبيس الأسنان

فينير الأسنان

فينير الأسنان بجدة

فينير الأسنان في الأردن